شريط

28‏/9‏/2014

طرب لحجي: دام الهناء دام

كلمات ولحن: الأمير أحمد فضل العبدلي (القمندان) ، غناء: علوي فيصل

كان فضل محمد اللحجي بحراً من نغم مازلنا وسنظل نغرف من خضمّه. وهذا (أبو باسل) تحن بطنه بالكدر والمخلّم ، وتهدر نفسه بالدان والدمندم وتجري ودياناً جارفة. في صوته عفير الأرض : فيه طعمُ القَفَع مُبتَغى الواحمات، وفيه ريحُ الكَدَرِ ـ فإذا في الرجال وحام.

وهوذا علوي فيصل كأبيه له صوت كثير الأفانين، فيه شجىً وشجنٌ يبيد، لذيذ في جوابه والقرار. فيه نَفَس رجولي جليل، وفيه نغمٌ أخّاذ تميحُ فيه المعاني وتتركّح .. ومن جبح النوب أشتار العسل ــــ دام الهناء دام

موز أبين

 

رمزي

يا قمري البـــانه * ذا النوح ما شانه * يا ساجي أعيانه

الزهر بأغصـانه * والماء في لَحْسان

عَنْبه ورمّـــــانه * ومـــــاء غــدرانه * وتين بستـــــــانه

وأهله وخـــلانه * لك يا حمـــام البان

يا خُمرة الحــانه * ما باش وَسْخَــانه * بمــــــاء ديـوانه

أيمن البصلي3وريــــــح أردانه * وريق من مرجـان

ولول أسنــــــانه * وبأس سلطـــــــانه * وسحر أعيــانه

ولطف غلمـــانه * وحُسـن خلفــــان

*  *  *

يا سلوة الخاطر ونور عيني / ما تذكر الأيام ذي في الحسينيالمطرب مهيل كوح

ماذا جرى بينك عجب وبيني / وينك من عهد الوفـــاء وويني

عليـك يا فَقْـــدي ويا حنيني / ما عذر يا يعسوب ذي ما تجيني

* * *

أمـان يا طـــــاير * من حسنك الجاير * ما ترحـم الصـابرالمطرب عبدالرحمن كرد

اليوم أو بـــــاكر * يا ما أصعب الهجران

من لحظك الساحر * وسيفك البــــــاتر * وحكمك الجــاير

لى وين أنا با فر * أمــــان يا سلطان

أبكي وانا شـاكر * دمعي كما المــاطر * دوبي ونا حاضرعبدالكريم توفيق2

في بابك العــامر * ليلي وانا سهران

يا ريــح يا عاطر * نسيم بالبـــــــــاكر * يا سلوة الخـاطر

يا نجـــم يا زاهر * يا فُـــل في نيسان

 

ــــــــــــــــــــــــ

موز أبين2المفردات: لَحْسَان: (الإحسان) اسم ساقية / عُبَر تسقي بستان الحسيني.. الحُسيني: بستان واسع بلحج مساحته 75 فداناً يشمل عدة بساتين هي:بستان الحسيني والرمادة وغرّة العين والبحيرة وحيط البصل، وكان الأمير الشاعر قد جلب كثيراً من غروس أشجار الفواكه من الهند كالاترنج والليمون والعاط والخرنوب والشيكو، والبيذان والمانجو والتمبل وغيرها؛ ومن الرياحين الفل والكاذي والنرجس والياسمين والخوع والحنون وغيرها. ومثلت بساتين الحسيني مغاني طيبة للشاعر. وقد زار البستان لشهرته عدد من الشخصيات العربية المرموقة : من لبنان الأديب الكبير(أمين الريحاني) صاحب كتاب (ملوك العرب) عام 1952م، ومن مصر الأديب السيد محمد الغنيمي، ومن تونس عبدالعزيز الثعالبي، ومن العراق الأديب صالح جلبيت وبعثة مجلة العربي الكويتية في استطلاعها العدد 84 نوفمبر 1965م. عن لحج بعنوان: "لحج ملكة واحات الجنوب العربي"، وآخرون. ما باش وَسخانه: لا أريدك متّسخة. عَنْب: العَنْب هو المانجو. دوبي ونا حاضر: دائماً وأنا حاضر.

القمندان تلوين أمان2الشاعر: الأمير أحمد فضل بن علي محسن العبدلي الملقب بـ (القمندان) (1885 ــ 1943). ولد في مدينة الحوطة محافظة لحج ـ اليمن، هو أبو الغناء اليمني ورائده في كل جزيرة العرب بلا منازع. شاعر عامي فحل، وكاتب مجيد ومؤرخ ثقة. كتب الشعر العامي فتسلل إلى قلوب الناس إذ وجدوا في أغانيه تعبيراً عن مشاعرهم وما تلتهب به أفئدتهم من لواعج الغرام. غلبت على شعر الأمير بساطة المزارع وفرحة الفلاح ؛ فالأرض والزرع والخضرة والريحان هي غاية متعته، بل كانت المرأة وسيلته للتمتع بالفاكهة والرياحين أو مكملاً ضرورياً لذلك.

ترك الأمير القمندان ديوان شعر عنوانه: "الأغاني اللحجية" صدر عن مطبعة الهلال ـ عدن عام 1938م ، ثم وسّعه وأسماه:"المصدر المفيد في غناء لحج الجديد" وصدر عن مطبعة فتاة الجزيرة ـ عدن عام 1943، ثم عن دار الهمداني ـ عدن مرتين في 1983و1989م، وفي بيروت عام 2006 . وفي التاريخ ترك كتاب "هدية الزمن في  أخبار ملوك لحج وعدن"(ثلاث طبعات)، وله أربع مقالات:"فصل الخطاب في تحريم العود والرباب" و"لمن النصر اليوم: لسبول الذرة أم لطبول المجاذيب؟"و"الخزائن المظلمة"و "وداع بيت على أكبار"، يجادل في الأولى السيد الحضرمي صاحب كتاب "رقية المصاب بالعود والرباب" ، ويدعو في الثانية والثالثة إلى التخلي عن الشعوذة وخرافات القرون الوسطى والسير نحو العلم والعمل والتحرر، وفي الرابعة يودع داراً استئجرها من هندي بعدن إبان الإحتلال العثماني للحج في الحرب العظمى. زاره الأديب الكبير امين الريحاني في لحج وأسماه في كتابه (ملوك العرب):"شاعر لحج وفيلسوفها" ووصفه بـ"سلك الكهربا في لحج". نشرنا عنه عدة مقالات بالمجلات والصحف ومحاضرات جمعناها في كتاب: (القمندان.. الحاضر بمجمرة رومانسية).

الفنان علوي فيصل علوي (2)المطرب: علوي فيصل علوي. ولد في 15 أكتوبر 76م في مدينة الحوطة محافظة لحج. هو ولد المطرب اللحجي الشهير الفقيد فيصل علوي رحمه الله. درس الإبتدائية والمتوسطة في مدارس الحوطة ثم بمعهد الفنون الجميلة بعدن عام 1994م. علوي مطرب موهوب ذو صوت جميل وأداء مُطرِب وعازف عود متميّز كأبيه. له شهرة واسعة في الحفلات الشعبية (المخادر). من أغانيه: (يا عيون النرجس) للقمندان دويتو مع عبود، (كريم الجود) لليافعي، و (يا سماء صبي) من شعر النصري وأدى أغنيتين على ايقاعين آخرين مثال (يالمحبين) غناها على ( ايقاع / رقصة االشدّة ــ للرجال) من شعر الأمير عبدوه عبدالكريم، ومثلها أغنية (شراحي) على (ايقاع / رقصة التمسية ــ للنساء) من شعر صالح فقيه فأضفى عليهما حلاوة وطلاوة.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

imageأغنية ( دام الهناء دام ) كلمات ولحن: الأمير أحمد فضل (القمندان) ، غناء: علوي فيصل 245

imageأغنية ( يلوموني ) كلمات : صالح نصيب ، لحن: فضل محمد اللحجي ، غناء: عبدالكريم توفيق

غنية ( يا خاطري لما متى ) كلمات ولحن: الأمير أحمد فضل القمندان، غناء: عبود زين


Check this out on Chirbit

أغنية ( يا خاطري لما متى ) كلمات ولحن: الأمير أحمد فضل القمندان، غناء: صالح الزبيدي


Upload MP3 and download MP3 using free MP3 hosting from Tindeck.