شريط

18‏/3‏/2016

قفّيت يا ناسع القامة ودمعي يسيل

كلمات ولحن: الأمير أحمد فضل القمندان ، غناء: عبدالقادر بامخرمة وفيصل علوي، وفرقة الثقافة /لحج

المقام: جنس بياتي على درجة الحسيني ، الإيقاع: رزحة ( 8/12 )*

بامخرمة الفنان شاباًالشاعر اللحجي مشرّع غرام بلا منازع. عرف أن الغزل لغة الحب فتخصص فيه، ونذر روحه للعمل في سبيل أن تنتظم المحبة كلّ دار.

إنه ليلذ للعبدلي الإقرار بمقدار ما يلاقيه من هوان بسبب فعل المحبوب ، بل ويطيب له إعلان معاناته على الملأ، وتكمن عظمة الشاعر في مبلغ شقائه ونكده. يشتهي الشاعر أن يحرّق نفسه في جحيم من القبل كالخوري اللبناني .. وكما يتدفق الفرح علىصدور القصائد يسيل الشجن والشكا على أعجازها … إنّ الشعر شقابة ــــــــ  و .. قفيت يا ناسع القامة …

عدن قديماً_thumb3*****       قفَّيت ْيا ناسِع القامةْ ودمعي يسيلْ      *****

يؤدي المطرب الجيبوتي الحضرمي عبدالقادر بامخرمة هذه الأغنية بلحنها الأصلي وهو نفس اللحن الذي يؤديه مطرب الأمير القمندان مسعد بن احمد حسين ، يا ليت نسمع هذا اللحن الناضح بلوعة العاشق المفارق بصوت إبننا ربان الطرب عبود .. 

2_thumb77يا بــــدر يا غصـن يتخطـر وطرفه كحيــل

يا مسك يـا فُـل يا عمبر وجعـــــده طويــل

يا ليتنـي صُـبح بلقـــــاكم وبعـــد الأصـيـل

شي عاد تذكر عهودي والزمــــان الدُّويْـل

يا اهــوين عــــذبتني يــا زين فرقـك ثقيـل

كنت اعهدَكْ جِيْد وايش ردّك بوصلك بخيل

فيـــن با القــى بَـــــــدَالك إنَّ مثلـك قليـــل

أنت ســـــلا القلب تشفي للمحب الغليــــل

أنت مطر جــــــود ما يكفي بــــدالك وَشيلْ

أنت عِنَبْ في الحُسيني أو خريف الحَبيــل

أنت عميـل الصِّبا ما بَيْت بَعْــــــــدَك عميلالفنان مسعد بن احمد_thumbالمطرب فيصل علوي2_thumb[9]

أنت مثيلــك يقــــع معــــــدوم أو مستحيل

ولا معــي لك ، إذا قفّيت منّـي ، صميـــــل

ماشي سوى الصحبة الأولى وذكر الجميل

والا عليك عـادني بَصْبُر وعمرك طــــويل

وبـا يقع فُـــل نـادي في الهوى وا يكيـــــل

 

ــــــــــــــــــــ1-Musad_Allahji_Razha_Lahji_thumb5

* الأغنية على المقام المذكور بحسب أداء المطرب أحمد فضل ناصر سعيِّد

المفردات: الدويل: القديم. يا هوين: كلمة عتاب بمعنى في الكلام ما يُهينني؛ يا لوماه. جِيد: جواد كريم. وشيل: مطر خفيف. الحسيني والحبيل: منطقتان زراعيتان بهما بستانين مشهورين. ما بيت: لا أبغي. يقع: يكون. صميل: عصا غليظة. وا يكيل: نداء الباعة للكناية عن كثرة البضاعة ورخصها.

9_thumb6الشاعر: الأمير أحمد فضل بن علي محسن العبدلي الملقب بـ (القمندان) (1885 ــ 1943). ولد في مدينة الحوطة محافظة لحج ـ اليمن، هو أبو الغناء اليمني ورائده في كل جزيرة العرب بلا منازع. شاعر عامي فحل، وكاتب مجيد ومؤرخ ثقة. كتب الشعر العامي فتسلل إلى قلوب الناس إذ وجدوا في أغانيه تعبيراً عن مشاعرهم وما تلتهب به أفئدتهم من لواعج الغرام. غلبت على شعر الأمير بساطة المزارع وفرحة الفلاح ؛ فالأرض والزرع والخضرة والريحان هي غاية متعته، بل كانت المرأة وسيلته للتمتع بالفاكهة والرياحين أو مكملاً ضرورياً لذلك.

ترك الأمير القمندان ديوان شعر عنوانه: "الأغاني اللحجية" صدر عن مطبعة الهلال ـ عدن عام 1938م ، ثم وسّعه وأسماه:"المصدر المفيد في غناء لحج الجديد" وصدر عن مطبعة فتاة الجزيرة ـ عدن عام 1943، ثم عن دار الهمداني ـ عدن مرتين في 1983و1989م، وفي بيروت عام 2006 . وفي التاريخ ترك كتاب "هدية الزمن في أخبار ملوك لحج وعدن"(ثلاث طبعات)، وله أربع مقالات:"فصل الخطاب في تحريم العود والرباب" و"لمن النصر اليوم: لسبول الذرة أم لطبول المجاذيب؟"و"الخزائن المظلمة"و "وداع بيت على أكبار"، يجادل في الأولى السيد الحضرمي صاحب كتاب "رقية المصاب بالعود والرباب" ، ويدعو في الثانية والثالثة إلى التخلي عن الشعوذة وخرافات القرون الوسطى والسير نحو العلم والعمل والتحرر، وفي الرابعة يودع داراً استئجرها من هندي بعدن إبان الإحتلال العثماني للحج في الحرب العظمى. زاره الأديب الكبير امين الريحاني في لحج وأسماه في كتابه (ملوك العرب):"شاعر لحج وفيلسوفها" ووصفه بـ"سلك الكهربا في لحج". نشرنا عنه عدة مقالات بالمجلات والصحف ومحاضرات جمعناها في كتاب: (القمندان.. الحاضر بمجمرة رومانسية).

-1_thumb21المطرب: عبدالقادر عبدالرحيم بامخرمة (1926 ــ 2007) مطرب جيبوتي من أصل حضرمي. والداه من غيل باوزير. ولد في جيبوتي عام 1926م. كان والده معلماً للقرآن الكريم في جبيوتي. اعتمد عبدالقادر في دراسته على اجتهاده الشخصي وتمكن من إجادة اللغة الفرنسية ، واشتغل في صيانة موتورات الكهرباء بمصلحة البريد والبرق هناك. بدأ حياته الفنية متأثراً بمطرب جيبوتي الاول ابراهيم سعيد، ومارس الطرب هواية لا تكسباً. خرج الى عظمها من كلمات أخيه سعيد بامخرمه. يجيد عبدالقادر أداء ألوان الغناء اللحجي واليافعي والصنعاني والهندي؛ وقد بث الأغنية اليمنية بين أهالي جيبوتي الأصليين وجعلهم يتذوقون الغناء اليمني كما يتذوقون غناءهم المحلي. من الأغاني اللحجية المسجلة له: (قفيت يا ناسع القامة) و( تبت لا الشيخ بسكنها )،( حالي يا عنب مشرقي) و( غزلان في الوادي) وغيرها من شعر ولحن القمندان، و(ساعة تلاقينا) من شعر ولحن عبدالله هادي سبيت، ومن الصنعاني: (رضاك خير من الدنيا) ، وعلى الإيقاع الهندي (لقد زارني المحبوب)و(تضيقبنا الدنيا).. توفي في عام 2007م.

-6_thumb21المطرب: فيصل علوي سعد ( 1949 ــ 2010 ). ولد بقرية (الشقعة) مديرية تُبَن محافظة لحج. احترف الغناء صغيراً بالتحاقه بالندوة الموسيقية اللحجية في العام 1959م بمعية كبار شعراء لحج ومطربيها. ومنها صدح بأولى أغانيه (أسألك بالحب يا فاتن جميل) من شعر أحمد عباد الحسيني ولحن صلاح ناصر كرد و (ورا ذي العين ذي تدمع) كلمات عوض كريشة ولحن صلاح كرد.. تميّز بعزفه الجميل على العود، وبصوته الجهوري الأخّاذ. بعد وفاة أستاذه الموسيقار فضل محمد اللحجي، غطّت شهرة (أبو باسل) كل جزيرة العرب، وغدا مطرب الجزيرة الأول بلا منازع. غنى في القاهرة وبيروت ولندن، وطاف أصقاع المعمورة يحمل شعراً ونغماً صافياً ضافياً، ومحبة وسلاماً. لقد كان أحد أعمدة الأغنية اللحجية في دورها الثالث. كتبنا عنه كتاب:(المقامة اللحجية: نحن للطرب عنوان). توفي في عدن في 7 فبراير 2010م

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

imageأغنية ( قفّيت وا ناسع القامة ) كلمات ولحن الأمير القمندان ، غناء: فيصل علوي 126

        المقام: جنس بياتي على درجة الحسيني، الإيقاع: رزحة ( 8/12 هاجر + مرفع + 2مرواس )*

image_thumb4أغنية ( قفّيت وا ناسع القامة ) كلمات ولحن الأمير القمندان ، غناء: عبدالقادر بامخرمة 09

أغنية ( يا بوي من ذا الحب ) كلمات: عوض كريشه، لحن: أحمد سالم مهيد ، غناء: أيمن البصلي


Check this out on Chirbit

غنية ( منيتي ما لي سواه ) كلمات ولحن: عبدالله هادي سبيت ، غناء: فيصل علوي