شريط

19‏/2‏/2018

طرب لحجي: من لحج للراحة

كلمات:  ؟  ، لحن وغناء: محمد علي الدباشي

محمد علي الدباشي2هذه الأغنية تقوم على لحن الجمّالة. هذا حاديهم حين يشدون القافلة ويتأكدون من وضع حمولتهم على ظهور المطايا ويسرون من حوطة العبدلية بلحج نحو أسواق الحواشب وردفان. وفي النص يذكر الشاعر الجمّال تنبّه المسافرون للنقطة الحرجة في طريقهم وهي (سيلة بِلَة) في بلدة (الراحة) الحوشبية التي تقف عائقاً حين يدفّر (وادي تُبَن) بالسيل. لا أعرف لمن الكلمات، أما اللحن فهو وضع المطرب الدباشي بناه على على (إيقاع الزبيري) وهي رقصة لحجية معروفة.

رقصه لحجيهimage***************       من لحج للراحة         ************* 

 

                       ... (2)وا دان وا دانه دان واليل

الليـــل وا عـــوّل روّح الليل * هيــــــا بنا هيا نسـري الليــل

شدوا مطــــاياكم شدوا الليـل * من لحـج لَلراحة شـدّوا الليل

شد الجمل وا بَنْ مسى الخيل * حمّـل  وزِنْ حملكْ لا يقع ميل

شوفوا القمر شعشع غنوا الليل * غنوا لنا الليله دان وا ليـل

وأنت وا شاعر كيلنــا كيــل* قل له المطر حَطّتْ روّح السيل

وادي تبن خطّر ضيّـع الخيـــل * من لحج للراحة شدّوا الليل

 

ـــــــــــــــــــــــــــ

* صورة المطرب الدباشي بعالية هدية من صديقي الفنان علي باشماخ

المفردات: وا عوّل : كلمة نداء: يا عيال؛ يا فتيان. روّح الليل: أقبل علينا. لحج: هي بلاد لحج في السلطنة العبدلية ويُقال لعاصمتها (الحوطة) لحج أيضاً. الرّاحة: بلدة من بلدات الحواشب. شد الجمل وا بَن: يا إبني شد الجمل. وادي تُبن: هو الوادي المشهور ويمر بالحواشب فلحج ثم يصب في بحر عدن. خطّر: دفّر ويُكنى عن امتلائه بسرعته وخطرته.

الشاعر: لا أدري لمن هذا النص 

الفنان محمد علي الدباشي4المطرب: محمد علي الدباشي عياض (1927 ــ 1983) واحد من أوائل المطربين بلحج. ولد بقرية (بيت عياض) محافظة لحج عام 1927م، وعاش بالحوطة ، واشتغل موظفاً بسيطاً بمحلج القطن. مارس الغناء في المخادر والحفلات العامة فذاعت شهرته، وتميّزت أغانيه ببساطة مواضيعها وقربها من العامة. غنى للقمندان (طبت يالمضنون) وغيرها، ولمسرور مبروك: (عشق الطفر بس لا كانه) و(شل الشلن واصرفه سنتات)، (يا زمان النور) ولصالح فقيه (شراحي سمّعوا الأوظاف)، ولعلي عوض مغلّس (من فين لي قلب صابر) ، (عيش يا هذا وبا تنظر عجب) ، (قال أبو مهدي) ، (قال أبو محمود وأحمد) ، (يا دُرّ في دار عامر)، و(كانت محبة لي) وجميعها مسجلة بإذاعة عدن، وغنى لآخرين منها على الاسطوانات: (من لحج للراحة شدّوا الليل)، (فليعيش الثوار)، (كثّروا بالهرج والمكسب عمى). توفي في الحوطة مساء الجمعة 18 فبراير 1983م.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

imageأغنية ( من لحج الى الراحة ) كلمات: ؟ ، لحن وغناء: محمد علي الدباشي  130

imageأغنية ( جيت ثاني ) كلمات: إبراهيم عمر شيخ ،  لحن : علي حسن الكيلة ، غناء: فيصل علوي

أغنية ( من لحج الى الراحة ) كلمات: ؟ ، لحن وغناء: محمد علي الدباشي


Check this out on Chirbit

أغنية (جيت ثاني) كلمات: إبراهيم عمر شيخ ، لحن: علي حسن الكيلة، ، غناء: فيصل علوي


Upload MP3 and download MP3 using free MP3 hosting from Tindeck.