شريط

27‏/2‏/2015

صوت يافعي: يا نسيم الصَّبا

كلمات: يحيى عمر أبو معجب اليافعي لحن: تراث ، الإيقاع: يافعي غناء: عبود زين

المقام: (الأصل) جنس بياتي على الدوكاه ، الإيقاع: يافعي 8/6

يافعية بزي بلادهاينسبُ بعضهم هذه الأغنية لإبن شرف الدين الكوكباني ، وهو من رواد الشعر الصنعاني ، غير أني لم أجدها بديوانه: "مُبيّتات وموشحات"، ولم يأت على ذكرها الدكتور غانم في كتابه: شعر الغناء الصنعاني”. وقد جعلها صديقي الموسيقي عبدالقادر قائد اللحجي في كتابه:” من الغناء اليمني:قراءة موسيقية” في اللون اليافعي ونسبها للشاعر عبدالله الناخبي وهو شاعر مغمور لم نسمع به، ويافعية القصيدة بيّنة أكثر في إيقاعها ولحنها، لا في رقتها وأسلوبها .. وربما تكون من شعر يحيى عمر اليافعي الذائع الصيت ولكني لم أجدها بالجزء الأول من ديوانه:"غنائيات يحيى عمر" ولا في كتاب بدر بن عقيل:”إبحار في شعر يحيى عمر”. وهناك بيت يتيم يردده المطرب الربان وهو: "وأقول لك أن (يحيى) في حِبَالك مُقَيَّد / حتى يوم القيامة" وإقحامه ظاهر وركاكته بيّنة ولا يُعتدّ به. غنى هذه الأغنية أحمد عبيد قعطبي وعلي عبدالله السمه ومحمد عبده وآخرون وليس في أدائهم ما يدل على صاحبها، وتبقى لليافعي كون لحنها يستقيم على (دقّة الشوبلية) وهي رقصة يافعية سمر نسواني ، حتى نعثر على ما ينقض هذا.

image_thumb6

************    يا نَسيْم الصَّبَا    ************

 

----_thumb4يا نسيم الصَّبَا سلّم علـى بــاهي الخَدْ * نبّههْ من مَنـــــامهْ

قـــل له: إنـي على عهـده بحبــه مقيد * قـــد سباني غرامه

وترك مدمعي مسفوح جاري على الخد*مثل فيض الغمامة

ما لنا ذنب والله عــــــالم الغيب يشهد * إن هجري ظــلامه

---_thumb5_thumb3إن يــوم الجفـــــا يا فـاتني ليس له حد * مثــل يـوم القيامة

وأقول لك أن (يحيى) في حِبَـالك مُقَــيَّد * حتى يـوم القيامة

راقب الله بي إنـــــــــك بظلمــي مُقـلَّـد * لا تحـب العَـــدامه

مَن رأى غرّته هـلّــــــل وكبَّر وشهّــــد * بــدر ليـلة تمـامه

ريقه الشُّهد بـل أحلى من الشهد وابرد * والحـلا في كلامه

38be8e858e8d_thumb1_thumb72----_thumb15ما تقول أنت يا مَن في جمـــــالك مَزَيّـد * شي علينا مـلامه

أنظــر الخـط فــــــي كفّ المعنّى مسوّد * شرِّفَه من عـلامه

خير لــي نظرة الخــد المليـــــح المورَّد * من ولايــة تهامة

طــوّل الوجـــد واشواق المعنّى تجَـــدّد *ما قضى له مرامه

ما عليه إنْ عطفْ خلّي علــــيَّ بمقصَد *ورضا الوصل تامة_thumb11

وانت يا عـــاذلي مالي ولك ليش تحسد * خلّي عنكَ النمامة

وانت يا مرسلـي بالله عليــــــك لا تَرَدّد * آخــــذه لا مقـــامه

والصــــلاة تبلــغ الزيــن طـه الممجّد * شافعي في الزحامة

ـــــــــــــــــــ

--_thumb2الشاعر: يحيى عمر (أبو معجب) الجمالي اليافعي (ت. 1906). شاعر عامي غزلي فحل من شعراء القرن الحادي عشر الهجري. ولد بيافع لحج وعاش بها ثم عاش بصنعاء زمناً ثم تنقل على المراكب من عدن إلى حضرموت وتردد على المخا والخليج ومنها هاجر إلى الهند فزار حيدرآباد الدكن ومدراس وكلكتا، ثم ولاية (برودة) حيث كانت بها جالية حضرمية فاستقر هناك وتزوج ، والظاهر أنه مات هناك. كان يحيى عمر يجيد العزف على العود (القنبوس). نال شهرة واسعة في اليمن والجزيرة والخليج. وشعره مرغوب محبوب لسهولته وموسيقيته وجرأته ومرحه. هو شاعر عاشق فارس يجد المعمودون وأهل الغرام في أغانيه تجاوباً وصدى لما تفيض به أفئدتهم من لواعج الغرام حِلّ الوصال أو ساعة الحرمان والهجر بكلام يافعي زاخر بالبساطة والحياة. غنى له الدوخي الكويتي وضاحي البحريني والمسلمي وفيصل علوي والمرشدي وكثيرون غيرهم. جمع شعره الغلابي وبو مهدي وذيبان وعوض مثنى في كتاب أسموه: (غنائيات يحيى عمر) صدر عن دار الكاتب العربي ـ دمشق في 1993م؛ كما أصدر الخلاقي كتاباً آخر عنوانه : (شل العجب .. شل الدان) طبعتين عن مطبعة جامعة عدن 05 و 2006م.

-6_thumb5المطرب: عبود زين محمد السقاف ويعرف بـ(عبود خواجة) وخواجة لقب لأبيه. أما هو فالجماهير تلقبه (ربان الطرب) ولد في 29 نوفمبر 1972م بقرية الوهط بلحج. والوهط بلدة علم وأدب وطرب منها نبغ شعراء غنائيون مميزون مثال سالم زين عدس ومهدي علي حمدون ومنها بزغ المطرب الشهير محمد صالح حمدون رحمهم الله جميعاً. بدأ الغناء صغيراً في العام 1984م وقد تعهده المطرب الشيخ يحيى محمد فضل العقربي وذاعت شهرته إلى كل اليمن وخارجها. عبود هو خلاصة رؤوس الطرب الكبار في لحج، يؤدي ألوان الغناء اليمني على تنوعها واختلافها, بإتقان وبإطراب لا تجده عند سواه. لذلك وجدت اللحجيين والصناعنة واليوافع والحضارمة وأهل الحديدة وأهل الجزيرة يفسحون له في صدور مخادرهم ومحافلهم ومجالسهم. وإلى جودة غنائه وإطرابه، يتفرّد عبود في عزفه على آلة العود فيأتي بما يبهر الحس ويسعد الوجدان. نشرنا فيه بمجلة الثقافية وصحيفة الأيام مقالات: "الوهط دار المسرة"، "الصاعد من مقام الروَاد" و "فرحة العود في طرب عبود".

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

image_thumb13أغنية ( قفّيت وا ناسع القامة ) شعر ولحن: الأمير أحمد فضل القمندان، غناء: فيصل علوي

image_thumb2_thumb19أغنية ( يا نسيم الصّبَا ) شعر: يحيى عمر اليافعي اللحن: يافعي ، غناء: عبود زين 18

            المقام: (الأصل) جنس بياتي على الدوكاه ، الإيقاع: يافعي 8/6

22‏/2‏/2015

طرب لحجي: طِيْب يا زين

كلمات ولحن: الأمير أحمد فضل العبدلي (القمندان) ، غناء: صالح بوبل ورفيق جامع

المقام: البياتي على درجة الدوكاه ، الإيقاع: شرح لحجي ثقيل (سلطاني)**

ولا يكون اللحجي شاعراً إن لم يتشرّب حرفه الفلاحة، ويدرك أساليب الزراعة وأسرارها: كان القمندان مزارعاً فشاعراً فأميراً ، ومثله كان ابن هادي مزارعاً فشاعراً فوزيرْ. يطلع الشاعر من جسد الأرض فيلبسها شجراً وثمراً، ويتمنطق بريحانها ويتوشّح، ويأبى إلا أن تكون من ألوان الطبيعة عمته، إنها تحوي كل ألوان قوس قزح؛ هي تلك العمامة "الصفراء الحمراء الزرقاء الخضراء" التي أنعشت بصر الأديب أمين الريحاني يوم رآها على هامة القمندان ، بل ويزيد فيغرس في تلك العمامة الملونة مشقراً يرسل ريحه الطيبة إلى بعيد ـــــ ويا ريح ريماني

رقصة في عدن_thumb[13]

في هذه المسكونة ، للحج وحدها أكثر من أربع وعشرين رقصة أي أكثر من 24 إيقاع رئيس مستقل. كثير منها لما تزال تمارس حتى اليوم ومنها ما هو شبه مهجور. وقد عمل أدباء لحج الأوَل ، كالقمندان وفضل ماطر بجبل عقربي وعبدالله هادي سبيت ، على تدوينها والحفاظ عليها من خلال بناء أغان على إيقاعاتها لتخليدها في الوجدان. وقد تحدث عنها الموسيقي عيدالقادر قائد اللحجي في كتابه:(من الغاء اليمني) وصنّفها الأديب اللحجي عياش علي محمد ورتبها بحسب نوع آلات الإيقاع المستخدمة:

5668046821cd_thumb[14]"ــ رقصات تقدم على إيقاعات يستخدم فيها (الهاجر والمراويس والدربكة والدف)، وتقدم من خلال الأغاني كرقصة الشَّرْح والزفّة والمركّح.
ــ رقصات تقدم على إيقاعات تستخدم فيها (الطاسة الشعبية والمرفع والطبل) مثل رقصة البرَع والعسكرية والبتَل والهندية و يا على ام سيف والشدّة، وكل هذه الرقصات ليس فيها غناء.
ــ رقصات تقدم على إيقاعات (الهاجر والكابر والرواو والبرق) وهي رقصات تقام في المواليد لأولياء الله الصالحين في مدينة الحوطة وضواحيها مثل رقصة التوحيدة، والمَزَف، والجذبة."

نقدم هنا أغنية (طيب يا زين) على إيقاع / رقصة المركّح وميزانها (4/4) كتبها الأمير القمندان للحفاظ على اللحن والإيقاع من النسيان. وهي رقصت نسائية ترقصها امرأتان على طبلة الهاجر والمراويس، وفيها تضع الراقصتان على وجهيهما مقارم (غطاء الرأس) مشدودة باليدين وترتديان أفضل الثياب وتتزينان بالحلي والأساور .. وطريقتها مدّ الرجل اليمني ودقها على الارض مع ايقاع الطبل.

d3050289055a_thumb[16]يا ريح ريمـاني يا غصن بـاني وسْط بستان

                    يـا زهـر رمّـــــــاني ويــا ورد نيســان

يـا شهد جرداني ويا قهرماني فوق روشان

                   ما شان حرمــاني من الوصـل ما شان

وليه تنسـاني يا زيـن مالك كــل انـسان

                    ما مُلـــك ذو القــرنيــن وما سليمــان

نجيب كرد3_thumb[25]الهجر أوهاني أمير الغواني ليه زعلان

                  أبــات طـــــول الليـل فـي الحب سهران

يا عطر في منشم وردي مقطر بماء زمزم

                   القلب يتـــــــــألم بالحـــب فــارحـــــــم

إنْ كنت لا تفهم ما عذر فيما بعد تعلم

                    فالبُـعـد أضنــــاني والدمـــــــع عَنْـدَم

أنا أحبك جم داوي الضَّنا يا زين واسلم

                    حاشــاك أن أضنى في هـــواك واظلَـم

 

----1_thumb[4]

ـــــــــــــــــــــــ

* نظمت في جمادي الثانية 1358هـ/ أغسطس 1939م

** هي على إيقاع شرح لحجي سلطاني بحسب أداء محمد سعد صنعاني. التدوين الموسيقي: عبدالقادر أحمد قائد. محاضر في النظريات الموسيقية، معهد جميل غانم ـ عدن.

---1_thumb10الشاعر والملحن: الأمير أحمد فضل بن علي محسن العبدلي الملقب بـ(القمندان) (1885 ــ 1943). ولد في مدينة الحوطة محافظة لحج ـ اليمن، هو أبو الغناء اليمني ورائده في كل جزيرة العرب بلا منازع. شاعر عامي فحل، وكاتب مجيد، ومؤرخ ثقة. كتب الشعر العامي فتسلل إلى قلوب الناس إذ وجدوا في أغانيه تعبيراً عن مشاعرهم وما تلتهب به أفئدتهم من لواعج الغرام. غلبت على شعر الأمير بساطة المزارع وفرحة الفلاح ؛ فالأرض والزرع والخضرة والريحان هي غاية متعته، بل كانت المرأة وسيلته للتمتع بالفاكهة والرياحين أو مكملاً ضرورياً لذلك.

ترك القمندان ديوان شعر عنوانه: "الأغاني اللحجية" صدر عن مطبعة الهلال ـ عدن عام 1938م ، ثم وسّعه وأسماه:"المصدر المفيد في غناء لحج الجديد" وصدرـ منه خمس طبعات في 1943و1983و1989و 2006 . وفي التاريخ ترك كتاب "هدية الزمن في أخبار ملوك لحج وعدن"(ثلاث طبعات)، وله أربع مقالات:"فصل الخطاب في تحريم العود والرباب" و"لمن النصر اليوم: لسبول الذرة أم لطبول المجاذيب؟"و"الخزائن المظلمة"و "وداع بيت أكبار"، يجادل في الأولى السيد الحضرمي صاحب كتاب "رقية المصاب بالعود والرباب" ، ويدعو في الثانية والثالثة إلى التخلي عن الشعوذة وخرافات القرون الوسطى والسير نحو العلم والعمل والتحرر، وفي الرابعة يودع داراً استئجرها من هندي بعدن إبان الإحتلال العثماني للحج في الحرب العظمى. زاره الأديب الكبير امين الريحاني في لحج وأسماه في كتابه (ملوك العرب):"شاعر لحج وفيلسوفها" ووصفه بـ"سلك الكهربا في لحج". نشرنا عنه عدة مقالات بالمجلات والصحف ومحاضرات جمعناها في كتاب: (القمندان.. الحاضر بمجمرة رومانسية).

صالح بوبل_thumb[12]المطرب رفيق جامع_thumb[22]المطربان: صالح بوبل ورفيق جامع تيسير. بوبل من مواليد قرية (المجحفة) عام 1970م. درس الإبتدائية بقريته ثم التحق بمعهد الفنون الجميلة بعدن وتخرج منه في 1993م ، ورفيق جامع من أبناء قرية (القريشي) بلحج. كلاهما من مطربي لحج الشباب ولهما حضور كبير في الحفلات الشعبية في لحج وخارجها.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

image_thumb[23]أغنية ( طيب يا زين ) كلمات ولحن: الأمير أحمد فضل القمندان ، غناء: صالح بوبل 145

image_thumb[35]أغنية ( طيب يا زين ) كلمات ولحن: الأمير أحمد فضل القمندان ، غناء: رفيق جامع 69

21‏/2‏/2015

صوت صنعاني: جَلَّ مَن نفَسَ الصباح

شعر: أحمد بن حسين الإبّي ، اللحن: تراث صنعاني ، غناء: عبود زين

المقام: حجاز اليمن مروراً بجنس بياتي على درجة النوى ، الإيقاع: دسعة وسطى 8/7 )

مقيل صنعاني_thumb[5]تفرّد مطربو لحج في استطابتهم لكل ألوان الغناء في اليمن والخليج وهم يؤدونها باقتدار عجيب، بل ينثرون عليها من بياض فُل روحهم الصافية الحالية فتخرج على الناس أكثر بهجة وإيناس. هذه أغنية صنعانية من بنات خاطر شاعر الحُميني أحمد بن المفتي الإبّي يؤديها ربان الطرب عبود فتهداها إبيّة تمشي على صفحة الوجدان في (وِيْل) لحجي أخضر مشجّر يُبهج ويُطرِب ــــ بوري يا وليد.. بوري

مقيل صنعاني_thumb[5]

زي صنعاني4_thumb[73]جلّ مَن نَفَسَ الصباح * وبسَـط ظلّهُ المـــديدْ

ألهمَ القمريَ النيَـــاح * يشجي النـازحَ البعيد

سَفَّ كأسَ الطلا وصاح* وتغنّى على الجــريد

آح لو كـــان لي جناح * كنت مثلهْ وعاد أزيْدْ

وا مغـرِّدْ لك الفـــلاح * إستمع قصـــة العميد

ربّة القرط والوِشـاح * واللمَى الحـالي البديد

قتلتني بـــــلا ســــلاح * وادّعتني لها شهيــد

والذي أرسلَ الريـــاح * مُبـدِئ الأنفسَ المُعِيد

ما أقول في الغرام آح * ينقصَ العمرُ أو يزيد

قـــد علمنـــا بما يُبـاح * في المحبة وما يُفيـد

جِــــدِّها مثلما المزاح * وعـدها مثلما الوعيدالملكة بلقيس بريشة عبد اللطيف الحكيمي_thumb[20]

ومساها كما الصبـاح * غير حرّ المساء شديد

والضحك يتبعه نِيَـــاح * وقـريب الهوى بعيـد

والقِبَــاح كُلّهنْ مِــلاح * والحقيرَ الذليلْ سعيد

ودم العاشقين مُبــــاح * وقتيــل الهوى شهيد

مدينة إب اليمنية 2_thumb[37]

 

عبود8_thumb[17]

ودم العاشقين مُبـــاح * وقتيــــل الهوى شهيـد

هكــذا سُنــة المـــلاح * تفعـــل الغيــــد ما تريد

عاش في الناس واستراح*من يعيش بينهم وحيد

لا عرف عشقة الصباح * لا ولا شوقها الشديـد

وانت يا حــامل السلاح * ما معك تحمـل الحديد

دار الحجر ــ صنعاء_thumb[9]احــذر الأعينَ الصِّحاح * ما على فعلها مزيـــد

تأخذ الأنفس السِّمَـــاح * والملوكْ عنـدها عبيد

وانت وا طاوي البطـاح * وا مســـافر إلى زَبِيد

قُلْ لمجــــدولة الوشاح * قــد تحمّلت مـن عميد

السلام السلام ، صفـاح * ربمــا أنهـــــــا تعيــد

وإذا كان بكْ صَـــــــلاح * قُـلْ لها أن تكنْ رشيد

تأخـذ الروح قاــح بقـاحْ * لا طلـــع لي ولا يزيد

وابلِــــغْ أحبابنا البِراح* من حليف الهوى العميد

بَسَّ لا ينـكيَ الجــــــراح * ما علــى فعلها مـزيد

والصلاة مثل مسكْ فــاح * تبلغ الهاشمي المجيد

ـــــــــــــــــــــــــ

شعر الغناء الصنعاني ــ غانم_thumb[22]الشاعر: أحمد بن حسين المفتي الإبّي اليمني (ت. 1294هـ /1877م). يُعرف بالإبّي لنشأته في بلدة إب اليمنية. وكان من الشعراء المبرّزين في عصره. أورد له الدكتور محمد عبده غانم في كتابه: (شعر الغناء الصنعاني) أغنيتين هما: ( جلّ من نفس الصباح/ وبسط ظله المديد) وأغنية أخرى مطلعها: (من ذاق طعم الهوى هانت عليه العظايم/ وذلَ له واحتكمْ).

عبود الربان_thumb[44]المطرب: عبود زين محمد السقاف ويعرف بـ(عبود خواجة) وخواجة لقب لأبيه. أما هو فالجماهير تلقبه (ربان الطرب) ولد في 29 نوفمبر 1972م بقرية الوهط بلحج. والوهط بلدة علم وأدب وطرب منها نبغ شعراء غنائيون مميزون مثال سالم زين عدس ومهدي علي حمدون ومنها بزغ المطرب الشهير محمد صالح حمدون رحمهم الله جميعاً. بدأ الغناء صغيراً في العام 1984م وقد تعهده المطرب الشيخ يحيى محمد فضل العقربي وذاعت شهرته إلى كل اليمن وخارجها. عبود هو خلاصة رؤوس الطرب الكبار في لحج، يؤدي ألوان الغناء اليمني على تنوعها واختلافها, بإتقان وبإطراب لا تجده عند سواه. لذلك وجدت اللحجيين والصناعنة واليوافع والحضارمة وأهل الحديدة وأهل الجزيرة يفسحون له في صدور مخادرهم ومحافلهم ومجالسهم. وإلى جودة غنائه وإطرابه، يتفرّد عبود في عزفه على آلة العود فيأتي بما يبهر الحس ويسعد الوجدان. نشرنا فيه بمجلة الثقافية وصحيفة الأيام مقالات: "الوهط دار المسرة"، "الصاعد من مقام الروَاد" و "فرحة العود في طرب عبود".

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

image_thumb[22]أغنية ( من بعدما سار الهلي ) كلمات ولحن: الأمير القمندان ، غناء: أحمد يوسف الزبيدي

image_thumb[11]أغنية ( جل من نفس الصباح ) شعر: المفتي الإبّي ، اللحن: تراث صنعاني، غناء: عبود زين 24

             المقام: حجاز اليمن مروراً بجنس بياتي على درجة النوى ، الإيقاع: دسعة وسطى 8/7

15‏/2‏/2015

طرب لحجي: ليه الجفاء ما شان

كلمات ولحن: عبدالله هادي سبيت ، غناء: محمد سعد عبدالله ومحمد باسويد وعبود زين

... (3)هذه إحدى أغاني سبيت الجميلة، غناها أول الأمر المطرب محمد باسويد (على إيقاع الرزحة اللحجي) وسجلها لإذاعة عدن، ثم غناها من بعده محمد سعد عبدالله على (الشرح اللحجي الخفيف ـ المسيمبا)، وغناها عبود على إيقاع (الشرح اللحجي الثقيل ــ الميحة).. ونوردها هنا بأصواتهم الثلاثة، مع ملاحظة أن محمد سعد قد أختار أبيات من قصيدة (يا خشف يا فتان) للأمير عبدوه عبدالكريم وأبيات من قصيدة سُبيت (ليه الجفاء) وأضاف إلى ذلك من عنده أبياتاً، وكانت حالية لأنها من فم شاعر فنان.

image

 

**************  ليه الجفاء ماشان ــــ شعر عبدالله هادي سبيت *************

 

الأمير محسن يعزف على الطبلة رقصة الجذبةحبيب  كم  بَصْبرْ *  يا ما شربت المُرْ  *  ودمعتي      وديــانْ

حبيب  مــا  بقدر *  ياما حفظت السِّرْ  *  لكـنّ    دمعي   خـان

الحب  ما له سِرْ *  كــذّاب  ما  يقــدر *  مَن  حَبّ  في  كتمان

الحب  كم  يُسْكِرْ *  حـاليْ وأصله مُرْ  *   يا  فرحـة  السكران

                                *   *   *                                  مع بائع الشريفة2

الليـل  يـا قُمري  *  صوت الهوى العذري *  الليـل  رُدّ  الدّانْ

الليل  بـا نسري  *  ذي  ليلة  القَــدْرِ  *  هات اسكب الأشجان

يا ما كَمَلْ عُمري *  يا ما فُـني صبري *  والحب  فيه ما هـان

يا نجمـة  الفجــرِ *  لا  تطلعـي  بـدري *  يا صُبح ما لك شانْ

                              *   *   *

يا دمعة  الصـابرْ *  شنّي  كما  الماطرْ *  واروي بها الظمـآن

يا عقــل  يا طـايرْ *  يا جفـن  يا سـاهرْ *  في  دمعتك  غرقانْ

 

********* ليه يا زين ماشان ــــ شعر ولحن: الأمير عبدوه عبدالكريم *********

 

رقصة الوعةيا خُشف يا فتــان * يا باشة الغزلان * قلبي لحبّك دانْ * هــايم وولهانْ

القلب بك محنون *في عشقتك مجنون* حَبّك بـلا قانون * تـايه وهيمان

المال والمَكسبْ * والروح يا أشنب * فـــداك لا تتعبْ * ما شـان حزنان

قل لي فـداك قل لي * مبــذول لك كلّيْ * ما باك يا خلي * تعيش كربـــان

دمتْ يا وُرِشْ هاني * وكل شي فانِ * وبـــاك يا غاني * سـالي وطربان

اسلى وسلّينيْ * واهنى وهنّيني * وفـي السَّمَر جينيْ * يا غصن من بان

اسمُر معي وأطرب *وطيب واتسكّب * وغنّ لي والعب* ع العود والدان

في خلوة العشـاق* تتحكم الأذواق * للنفس ما تشتاق* يا بــــدر شعبان

با اشقى وبا اتكبّد * لمّا قـــدكْ تسعد * وتبلــغ المقصد * يكـــون ما كان

ـــــــــــــــــــــــــــ

الشاعر عبدالله هادي سبيت اللحجيالشاعر والملحن: عبدالله هادي سبيت ( 1918 ـ 2007 ) شاعر غنائي مجيد، وملحن وعازف ومغني متميز. ولد بالحوطة ـ لحج. عمل وكيلاً للمعارف في السلطنة اللحجية سنة 1948م.كان واحداً من رواد النهضة الفنية التي أسسها الأمير أحمد فضل القمندان بلحج. يستقيم شعره على الصورة ورقة المفردة وموسيقيتها وفيه تضمينات و(allusions) تدل على سعة قراءته في الأدب العربي. كتب ولحن القصيدة الغنائية والوطنية ، وكتب النشيد الديني. يجنح بعض شعره الغزلي نحو الصوفية. من أغانيه المشهورة: (يا باهي الجبين)، التي تغنّت بها كل اليمن عام 1957م، (القمر كم با يذكرني جبينك يا حبيبي)، (سألتني عن هوايا فتناثرت شظايا) و(هويته وحبيته) التي بثتها إذاعة صوت العرب بصوت إسكندر ثابت، (لما متى يبعد وهو مني قريب) التي غناها إبن حمدون وطلال مداح.. ترك لنا عدة دواوين منها: (الدموع الضاحكة)، (مع الفجر)، عام 1963م، (الفلاح والأرض) ملحمة شعرية بالعامية نشرت عام 1964م، (الصامتون) عام 1964م و (أناشيد الحياة) 1974م، و(رجوع إلى الله) بالفصحى عام 1974م..  توفي في 22 ابريل 2007م بمدينة تعز وقبره فيها.

الفنان اللحجي محمد سعد عبدالللهالشاعر والمطرب: محمد سعد عبدالله صالح (1939 ـ 2002). ولد بحارة (الحاو) بحوطة لحج. كان والده المطرب سعد عبدالله صالح اللحجي واحداً من أوائل مطربي لحج، وله أغاني مسجلة على الاسطوانات، كما كان أخيه محسن عبدالله عازفاً على آلة الترومبيت بالفرقة العسكرية لسلطان لحج، وقد ورث عنهما ولديهما محمد سعد وأحمد محسن (الشلن) محبة الطرب فأصبحا مطربين مشهورين. وصار محمد سعد علماً في الغناء اليمني، ألف الأغاني ولحنها وتميز بإتقانه أداء ألوان الغناء اليمني الأربعة فكان لوحده مدرسة قائمة برأسها. له أكثر من 130 نص غنائي نشرها في ديوانه: (لهيب الشوق). من أغانيه: (سرى الليل يا خلان)، (يوم الهناء والمسرة)، (مد لي يا زين يدك)،( يا ناس)، (محلا السمر جنبك)، (ما بأ بديل)، (سبّوح يا قدوس)، (أعز الناس)، (أيش همّني).. توفي بمدينة عدن في 16 إبريل 2002م.

imageالمطرب: محمد بن محمد باسويد ( 1929 ــ ؟). ولد في مدينة الشيخ عثمان /عدن في 7 يوليو 1929م. كان والده أحد نظام الزامل في الأعراس والمناسبات. عمل باسويد صبّاغاً وهي المهنة التي اشتهرت بها مدينة الشيخ عثمان. كان مرتلاً للأناشيد الدينية ومؤذناً رخيم الصوت، ومغنياً جاداً ومجيداً. من أغانيه:(يا هابوي من نظرة) وهي من لحنه ، ومن شعر القمندان (وا بو زيد) ، ولعبدالله هادي سبيت غنى:( أمان يا أجفان) و(ليه الجفاء ما شان) و(يالله بساعة هنية)، ومن اللون الصنعاني:( أحبة ربى صنعاء)، (يا من يغير البدر في تمامه). نقلت هذه النبذة من برنامج (من تراثنا الغنائي) الذي كان يقدمه أستاذي خالد صوري من إذاعة عدن.

عبود الربانالمطرب: عبود زين محمد السقاف ويعرف بـ(عبود خواجة) وخواجة لقب لأبيه. أما هو فالجماهير تلقبه (ربان الطرب) ولد في 29 نوفمبر 1972م بقرية الوهط بلحج. والوهط بلدة علم وأدب وطرب منها نبغ شعراء غنائيون مميزون مثال سالم زين عدس ومهدي علي حمدون ومنها بزغ المطرب الشهير محمد صالح حمدون رحمهم الله جميعاً. بدأ الغناء صغيراً في العام 1984م وقد تعهده المطرب الشيخ يحيى محمد فضل العقربي وذاعت شهرته إلى كل اليمن وخارجها. عبود هو خلاصة رؤوس الطرب الكبار في لحج، يؤدي ألوان الغناء اليمني على تنوعها واختلافها, بإتقان وبإطراب لا تجده عند سواه. لذلك وجدت اللحجيين والصناعنة واليوافع والحضارمة وأهل الحديدة وأهل الجزيرة يفسحون له في صدور مخادرهم ومحافلهم ومجالسهم. وإلى جودة غنائه وإطرابه، يتفرّد عبود في عزفه على آلة العود فيأتي بما يبهر الحس ويسعد الوجدان. نشرنا فيه بمجلة الثقافية وصحيفة الأيام مقالات: "الوهط دار المسرة"، "الصاعد من مقام الروَاد" و "فرحة العود في طرب عبود".

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

imageأغنية ( ليه الجفاء ما شان ) كلمات ولحن: عبدالله هادي سبيت ، غناء: محمد سعد عبدالله 24

imageأغنية ( ليه الجفاء ما شان ) كلمات ولحن: عبدالله هادي سبيت ، غناء: عبود زين  21

image

أغنية ( ليه الجفاء ما شان ) كلمات ولحن: عبدالله هادي سبيت ، غناء: محمد باسويد

10‏/2‏/2015

طرب لحجي: أسيل الخدود

كلمات: الأمير القمندان، لحن: حسن أفندي، غناء: فيصل علوي وصادق العجيلي

المقام: الحسيني (المصوّر على درجة النوى)  الإيقاع: شرح رجالي (مسيمبا ــ  8/12)

المطرب صادق العجيليوفي العبدلي من روح اللورد بايرون، فهو يستسيغ مثله رؤية نجمة المساء عند طلوعها- بل تعداه فعشق نجيم الصباح - وسماع الغناء ومرأى العنب الناضج يجود بعصيره، فيتغنى الأول بموسم القطاف، ويتغنى الثاني بموسم الحصاد، والانتقال من حفلات المدينة إلى مرح الريف. أما مرأى الثأر ، ولا سيما في نظر النساء، فهو منظر ما وجدناه في القومندان، بل شارك بايرون فيه ابن اللحجية المخزومي. وهو بعد ذلك كله، وقبل ذلك كله يرى الحب هو الأعذب. وفي العبدلي من طباع اللورد بايرون جموح العاطفة والثورة على التقاليد المصطنعة دونما تطرف وتمرد. هو رومانسي في تفكيره وتعبيره، عشق الطبيعة والجمال حيثما وجد، واهتم بالإنسان كإنسان، وذهب إلى أعماق نفسه يفتش عن مكنون المشاعر، فسكبها أنغاماً وأفكاراً مموسقة ما تزال القلوب تترنّم بها فرِحَة ثملة ـــــــــ  و يا فل يا عنبأ جنا (حيط لَكْرُود): 

منظر من لحجقصر السلطان العبدلي (قصر الروضة2

* ********************** *  أسيل الخدود*  ********************* *

 

المجحفة2

أسيـل الخدود  *  رُخصَهْ نُبَأ نجنى من الكَــرْم عنقود

ومن عنبـرود  *   أوّل جنـا بنــــــدر دواء كـل مارود

نسيـم البرود* نسنس على الروضة وقَع يوم مشهود

متى با يجــود  *   يعطف على خلّه إذا عـــاد باعــود

وعــاد النهود  *  في صـــدر ميــداني سلا كـل مكبود

وعينين ســود  *على قلوب أهل الهوى سيف محدودوادي تبن

عــلامَ الصدود *  يا فـُـل يا عمبا جنا (حيط  لَكـرود)

ومثلك يجـــود  *  شربة من البارد كبــــاء دقّة العود

شراب الهنود  *  حالي ملأ كاسك مع طلح  منضـود

يموت الحسود *  يا فـل نيســـاني ويا صـدر مخضود

يلين الجَلــــود  *  حتى ولو قلبه كما الصخـر جلمود

وسعـد السعود *  عبدك وأنت في الهوى ظـل ممدود

ونحنا جنــود  *  ليه بس ليه يا سيدنا الباب موصود

معك يا عنــود *  لا  ناد هــــذا الحَيْـد أنا خـاف بانود

جنـان الخلود  *  قربــك  وبعدك عنـــدنا نــار نمرود

أسرت الأسود *  كم من أسـد يمسي وله قلب مفقودالسيل في الوهط3

وانتَ  شـرود  *  مثل الظباء موصوف شدّة ومنشود

وكم بي فقـود  *  على الذي له في الحشا دار مشيود

عليه النشــود  *  حالي  وُرِشْ غاني دفاء كـل مَبرود

رشيق القــدود *  يا رمح غساني  ويا غصـن رغدود

ضياء الوجــود *  يا بـــدر شعبـاني على كــل موجود

 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

الوالد الخضيري، رحمه الله، يرقص مع الإذاعي والممثل محمد قائد صالح (شروا)

ــــــــــــــــــــــ

المفردات: رخصة: اسمح لي. نبأ: نبغي ، نريد. مارود: مريض. الروضة: هي بستان بحوطة لحج يضم بوسطه فصر السلطان العبدلي ، وهو اليوم كلية الزراعة. حيط الكرود: الحيط تعني البستان وسُمي بذلك لتسويره بحائط، ويقع بحوطة لحج ويشتهر بجودة مزروعاته من الفواكه والرياحين كالفل والمانجو وتملكه عائلة الكرود التي منها الملحن صلاح ناصر كرد. عنبرود: نوع من الفواكه. الكباء: عملية وضع المصطكى والعُود المدقوق في قلّة الماء لإضفاء رائحة طيبة عليه. ناد: اهتز بفعل الريح. خاف بانود: ربما أهتز. فقود: من الفقد أي الإشتياق. وُرِشْ: أنيق ومرتّب وهي عند المصريين (رُوِش) بالإستبدال.

القمندان2 (2)الشاعر: الأمير أحمد فضل بن علي محسن العبدلي الملقب بـ(القمندان) (1885 ــ 1943). ولد في مدينة الحوطة محافظة لحج ـ اليمن، هو أبو الغناء اليمني ورائده في كل جزيرة العرب بلا منازع. شاعر عامي فحل، وكاتب مجيد، ومؤرخ ثقة. كتب الشعر العامي فتسلل إلى قلوب الناس إذ وجدوا في أغانيه تعبيراً عن مشاعرهم وما تلتهب به أفئدتهم من لواعج الغرام. غلبت على شعر الأمير بساطة المزارع وفرحة الفلاح ؛ فالأرض والزرع والخضرة والريحان هي غاية متعته، بل كانت المرأة وسيلته للتمتع بالفاكهة والرياحين أو مكملاً ضرورياً لذلك.

ترك القمندان ديوان شعر عنوانه: "الأغاني اللحجية" صدر عن مطبعة الهلال ـ عدن عام 1938م ، ثم وسّعه وأسماه:"المصدر المفيد في غناء لحج الجديد" وصدرـ منه خمس طبعات. وكتاب "هدية الزمن في  أخبار ملوك لحج وعدن"(ثلاث طبعات)، وله أربع مقالات:"فصل الخطاب في تحريم العود والرباب" و"لمن النصر اليوم: لسبول الذرة أم لطبول المجاذيب؟"و"الخزائن المظلمة"و "وداع بيت أكبار". زاره الأديب الكبير امين الريحاني في لحج وأسماه في كتابه (ملوك العرب):"شاعر لحج وفيلسوفها" ووصفه بـ"سلك الكهربا في لحج". نشرنا عنه عدة مقالات بالمجلات والصحف ومحاضرات جمعناها في كتاب: (القمندان.. الحاضر بمجمرة رومانسية).

الشاعر اللحجي حسن أفنديالملحن: الشاعر حسن أفندي. من مواليد الحوطة لحج، اشتغل بالتدريس وكان شاعراً وملحناً ومولعاً بفن الغناء، وكانت له علاقة بالقمندان وبقصر السلطان العبدلي. عرفت ولده محسن حسن وقد كان يعمل مدرساً في الحوطة ثم عمل كضابط إداري لكليتنا،التربية صبر،  رحمهما الله. من أشهر ألحان حسن أفندي: ( يا عيون النرجس ) و ( أسيل الخدود ) وقد سجلهما لإذاعة عدن المطرب فيصل علوي. وهما من شعر الأمير أحمد فضل القمندان.

المطرب الكبير فيصل علويالمطرب: فيصل علوي سعد ( 1949 ــ 2010 ). ولد بقرية (الشقعة) مديرية تُبَن محافظة لحج. احترف الغناء صغيراً بالتحاقه بالندوة الموسيقية اللحجية في العام 1959م بمعية كبار شعراء لحج ومطربيها. ومنها صدح بأولى أغانيه (أسألك بالحب يا فاتن جميل) من شعر أحمد عباد الحسيني ولحن صلاح ناصر كرد و (ورا ذي العين ذي تدمع) كلمات عوض كريشة ولحن صلاح كرد.. تميّز بعزفه الجميل على العود، وبصوته الجهوري الأخّاذ. صوته كثير الأفانين ، فيه شجىً وشجنٌ يبيد ، لذيذ في جوابه والقرار. فيه نَفَس رجولي جليل ، وفيه نغمٌ أخّاذ تميحُ فيه المعاني وتتركّح. بعد وفاة أستاذه الموسيقار فضل محمد اللحجي، غطّت شهرة (أبو باسل) كل جزيرة العرب، وغدا مطرب الجزيرة الأول بلا منازع.  غنى في القاهرة وبيروت ولندن، وطاف أصقاع المعمورة يحمل شعراً ونغماً صافياً ضافياً، ومحبة وسلاماً. لقد كان أحد أعمدة الأغنية اللحجية في دورها الثالث. كتبنا عنه كتاب:(المقامة اللحجية: نحن للطرب عنوان). توفي في عدن في 7 فبراير 2010م.

المطرب صادق العجيليالمطرب: صادق عبادي العجيلي. من مواليد قرية الصمصام ـ تبن ـ لحج. موهبة فنية معروفة له تسجيلات في الإذاعة والتلفزيون ومشاركات في الحفلات العامة . يعمل موظفاً بكلية الزراعة ، جامعة عدن. مارس الغناء فترة ثم توقف. من تسجيلاته: ( أسيل الخدود) من لحن وشعر القمندان بتلفزيون عدن.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

imageأغنية (أسيل الخدود) كلمات: الأمير القمندان، لحن: حسن أفندي،غناء: صادق العجيلي  106

imageأغنية ( أسيل الخدود ) كلمات: الأمير القمندان، لحن: حسن أفندي،غناء: فيصل علوي  144

المقام: الحسيني (المصوّر على درجة النوى)،الإيقاع: شرح لحجي رجالي (مسيمبا) (8/12 كابر+ 2هاجر)

التدوين الموسيقي: عبدالقادر قائد اللحجي (محاضر في النظريات الموسيقية بمعهد غانم ـ عدن)

أغنية ( يقولوا لي ) كلمات: الأمير صالح مهدي، لحن: سعودي تفاحة ، غناء: عبود زين


Check this out on Chirbit

أغنية ( يقولوا لي ) كلمات: الأمير صالح مهدي، لحن: سعودي تفاحة، غناء: مهدي درويش


Upload MP3s using free MP3 hosting from Tindeck.