شريط

28‏/12‏/2016

طرب لحجي: يا حاكم زمانه

كلمات:عبدالله هادي سبيت، لحن: تراث لحجي، غناء: عبدالله هادي سبيت وفيصل علوي والدباشي ومهدي درويش وسعودي تفاحة وعبود زين وأيمن البُصلي

المقام: البياتي ، الإيقاع: زفين مكلّاوي ( 4/4 هاجر+2 مرواس)

الشاعر سبيت يبكي وهو يستمع لأغنيتة يا حاكم زمانهكان بروفروك اللحجي لا يجرؤ على أن يزعج الكون/ يطلب الحب؛ ليس لأنه ما كان ليجد من يحب، وليس لأنه كان يعاني من عقدة الخصاء، بل لأنه ابن مجتمع الأسطورة وانعدام النور. كان اللحجي لا يقدر حتى على المجاهرة بعشقه وهواه، وكانتِ المرأة لا تظهر على المرأة ...

كظم اللحجيُّ حبّه فأسقطه في ساحات الجذبة ، وما تردد أن ألقى بنفسه في الجب ... وقاد الكبتُ اللحجية إلى ساحات الزار، والمزَوِّراتُ كِثار.. بحث الرجال عن الخلاص فوجدوه في النار، فساروا عليها جمراً تشوي؛ وبحثت النسوة عن السلوى فوجدنها عند (كردان وفَرْهُود والجرمي وأم عنقُود).. وخرجن ينفثنَ في العُقد، واتخذن من الشيطان وسيطاً بينهن وبين المحبوب فكدن يعدمنه إلى الأبد. فهل للحج من (عمر) آخر يدعو إلى النور والهوى ويحيل خزعبلاتها فناً، فيقول: (خبَّروني أنها لي نَفَثَتْ /  عُقَدَاً ، ياحبَّذا تلك العُقَد) .. أو هل للحج من (عبدليّ) آخر يدعو إلى الحب والحياة فيقول:

                     حلال الحب لأهل الهوى، وا مَنْ معهْ الزين حَبّهْ * يسوّيْ لهْ قشاقشْ ولَبَّةْ

بلى، هذه لحج تجود بابن هادي سبيت؛ وهوذا يعلن:

       من قلبي ومن خاطري باكْ * يا ذي انت على خاطري دايمْ  * قـد ذِكْرَكْ لقلبي أذانه * يا حاكم زمانه

ولا يكون اللحجي مطرباً إن لم يؤاخي العود ويخاويه .. هوذا العود في حضن فيصل والربان يستحيل نغماً وبخوراً .. يُبكيانه فيستوليان على الخاطر والوجدان .. وهذا صوت البصلي يكمّد القلب الموجوع فيطيب …. وااا طربااه!

 رقصة المركح3

المطرب اللحجي مهدي درويش2هذا واحد من أشهر الألحان اللحجية وأكثرها تداولاً، غناه عبدالله هادي سبيت والدباشي وفيصل علوي وسعودي وعبود. واللحن تراث لحجي قديم (يا ليل دانه) بنى عليه الأستاذ عبدالله هادي سبيت حفاظاً له من النسيان ، وكان قد قدمه في برنامجه المشهور بإذاعة عدن كمثال على إيقاع المركح اللحجي (الزفين) بصوت المطرب الجميل مهدي درويش ونظم له الأبيات الآتية:

شفته شوف حِـلّ النشيرة * بــــوَّر بالذي هــو معه ناشر* حين زيّـد لقلبي جنانه

واعالم بذي في السريرة * يا داري بــذي ما عليه صابر* من سِبّه وأجله وشانه

لا تفرق خبير من خبيره * صبّــرني على حملها الجـاير* صبّـر دار يبقى مكــانه

ثم نظم هذه الأغنية التي شاعت واشتهرت.  في حضوره وتكريماً له غناها الملحن الجميل والمطرب سعود تفاحة في سهرة بتلفزيون عدن فتحركت شجون الشاعر الكبير وفاضت عيناه بالدموع:

************              يا حاكم زمَانه             ************

 

ميزر

ما بنســاك والله ما انســاكْ * كيف  نساك وانت معي دايمْ

                      دايم وسْــط قلبي أمانهْ

دوب القلب يرجـف بنجـواك * ماسك زامْ  بعــد الهوى هايم

                     من بعدك سَبَح في جِنانه

السيل منظر من لحجمن قلبي ومن خاطري باك * يا ذي انت على خاطري دايم

                    قـد ذِكْــرَكْ لقلبي أذانه

ربّ العرش  للحُسن  ولاّك  *  قد حطّك على أهل الهوى حاكم  

                   يا حـاكم  ووالــي  زمانه

كــذاب الذي قـال يِسْوَاك * في حُسنك وذاك الهلا الناعم

                 والفِتنه وذيـْــكْ الليَــانه

الشاعر عارف كرامةوالخال الذي زاد حــلاّك * والنهــد الـــذي دايمه قــايم

                 له قلبي وقف في مكانه

طول العمر ما عشت أهواك * من غيرك صَبَح خاطري صايم

                والله   والنبي   والديــانه

فرقة الفنون من لحج3واهابوي وا بوي ما احلاك *  يـا تــاج بحــرها والتهـايم

               واللي  فوق  رافع  كيانه

بعدك بس بمشي على الشاكْ * في ذا البحر ذي هو عميق عايم

              وسْط النار مش بس دَمَانه

يهناك  وا مُنى القلب  يهناك * ضـاع  العمر  وانا هنا  قايم

             ما نا مَـن يخون الأمانه

ما بقول بي قط  ما أدراك * حتى لو تِبَان لي  كما النايم

              يا غاية سبـاقي ورهانه

يا ويــل الذي بات  يشناك * مِن جبّار فوق السماء حاكم

               لا  كانه ولا أحيا مكانه

كم مِن كيد ذا وذاك  نجّاك* كُنْ مرّه معه يكون معـك دايم

               مَن حَبْ صدق ربّه أعانه

 ــــــــــــــــــــــــــــ

 ــــــــــــــــــــــ

* نظمت في سبتمبر 1957م ، عن ديوان الشاعر: “الدموع الضاحكة”، مطابع معين،الحديدةـ اليمن ط 2

المفردات: حِلّ النشيرة: وقت العصر. بوّر: عرّض للكساد. من سِبّه: بسببه. خبير: صديق الذي هو اخبر بحال ومزاج صديقه.

دوب: دائماً ــ ماسك زام: واقف على الحراسة ــ باك: أبغاك، أريدك ــ الشاك: هو الموضع  الذي يربط به إطار السيارة أي سيمشي بدون الإطار/التاير؛ الدمانة: الدِّمنة وهو الرماد وما يتبقى تحته من نار. تبان: تظهر لي أو تتظاهر كأنك غير منتبه.

الشاعر والملحن اللحجي ابن هادي سبيتالشاعر والملحن: عبدالله هادي سبيت ( 1918 ـ 2007 ) شاعر غنائي مجيد، وملحن وعازف ومغني متميز. ولد بالحوطة ـ لحج. عمل وكيلاً للمعارف في السلطنة اللحجية سنة 1948م.كان واحداً من رواد النهضة الفنية التي أسسها الأمير أحمد فضل القمندان بلحج. يستقيم شعره على الصورة ورقة المفردة وموسيقيتها وفيه تضمينات و(allusions) تدل على سعة قراءته في الأدب العربي. كتب ولحن القصيدة الغنائية والوطنية ، وكتب النشيد الديني. يجنح بعض شعره الغزلي نحو الصوفية. من أغانيه المشهورة: (يا باهي الجبين)، التي تغنّت بها كل اليمن عام 1957م، (القمر كم با يذكرني جبينك يا حبيبي)، (سألتني عن هوايا فتناثرت شظايا) و(هويته وحبيته) التي بثتها إذاعة صوت العرب بصوت إسكندر ثابت، (لما متى يبعد وهو مني قريب) التي غناها إبن حمدون وطلال مداح.. ترك لنا عدة دواوين منها: (الدموع الضاحكة)، (مع الفجر)، عام 1963م، (الفلاح والأرض) ملحمة شعرية بالعامية نشرت عام 1964م، (الصامتون) عام 1964م و (أناشيد الحياة) 1974م، و(رجوع إلى الله) بالفصحى عام 1974م..  توفي في 22 ابريل 2007م بمدينة تعز وقبره فيها. نشرنا عنه كتاب: (عيش بالمرّ نشوانْ) وضم المداخلات التي قدمت في ندوة كلية التربية ـ صبر، لحج في 17 يونيو 1996م.

المطرب فيصل علوي3المطرب: فيصل علوي سعد ( 1949 ــ 2010 ). ولد بقرية (الشقعة) مديرية تُبَن محافظة لحج. احترف الغناء صغيراً بالتحاقه بالندوة الموسيقية اللحجية في العام 1959م بمعية كبار شعراء لحج ومطربيها. ومنها صدح بأولى أغانيه (أسألك بالحب يا فاتن جميل) من شعر أحمد عباد الحسيني ولحن صلاح ناصر كرد و (ورا ذي العين ذي تدمع) كلمات عوض كريشة ولحن صلاح كرد.. تميّز بعزفه الجميل على العود، وبصوته الجهوري الأخّاذ. بعد وفاة أستاذه الموسيقار فضل محمد اللحجي، غطّت شهرة (أبو باسل) كل جزيرة العرب، وغدا مطرب الجزيرة الأول بلا منازع. غنى في القاهرة وبيروت ولندن، وطاف أصقاع المعمورة يحمل شعراً ونغماً صافياً ضافياً، ومحبة وسلاماً. لقد كان أحد أعمدة الأغنية اللحجية في دورها الثالث. كتبنا عنه كتاب:(المقامة اللحجية: نحن للطرب عنوان). توفي في عدن في 7 فبراير 2010م

المطرب والملحن سعودي تفاحة2المطرب والملحن: سعودي أحمد صالح تفاحة  ( 1946 ــ …). آخر ملحني لحج الكبار. ولد في مدينة الحوطة عاصمة محافظة لحج. أكمل الإعدادية في المدرسة المحسنية بالحوطة عام 1959م؛ ثم عمل موظفاً بإدارة الزراعة بلحج. التحق في العام 1960 بالندوة الموسيقية اللحجية كعازف كمنجة وعود. ووضع باكورة ألحانه لأغنية (بنار الشوق قلبي تجلّع) من شعر الأمير صالح مهدي العبدلي، ثم (أنا والعقل في حيرة) لثابت. وتوالت ألحانه:(يقول لي للصدف) و (تباني عود له ثاني) من شعر نصيب، ولحّن للشاعرة صفية الفانوس ولأحمد صالح عيسى. في العام 1966 شكّل مع الأمير الشاعر محسن بن أحمد مهدي والموسيقار أحمد قاسم (فرقة الإذاعة والتلفزيون) عدن. تتميّز ألحان السعودي باستقامتها على إيقاع (الرومبا)، وهي سماعية عذبة هادئة. وما زال سعودي كآخر الملحنين الكبار في اليمن يمتعنا بالألحان الحسان متّعه الله بالصحة والعافية. نشرنا عنه بالمدونة مقالة: (ساحر الرومبا.. صائغ الألحان). 

محمد علي الدباشي2المطرب: محمد علي دباشي عياض (1927 ــ 1983) واحد من أوائل المطربين بلحج. ولد بقرية (بيت عياض) عام 1927م، وعاش بالحوطة ، واشتغل موظفاً بسيطاً بمحلج القطن. مارس الغناء في المخادر والحفلات العامة فذاعت شهرته، وتميّزت أغانيه ببساطة مواضيعها وقربها من العامة. غنى لمسرور مبروك: (عشق الطفر بس لا كانه) و(شل الشلن واصرفه سنتات)، (يا زمان النور) ولصالح فقيه (شراحي سمّعوا الأوضاف)، ولسبيت: (يا حاكم زمانه) ، ولعلي عوض مغلّس:(كانت محبة لي) وجميعها مسجلة بإذاعة عدن، وغنى لآخرين. توفي في الحوطة مساء الجمعة 18 فبراير 1983م.

الفنان مهدي درويشالمطرب: مهدي درويش فرْدين العزيبي ( 1944 ــ 2008 ). ولد بحوطة لحج حارة مساوى. درس في المدرسة المحسنية، ثم اشتغل ممرضاً بمستشفى الحوطة. هو مطرب مقل مجيد ، وله صوت مُطرِب ومُفرح، إعتمد عليه الأستاذ عبدالله هادي سبيت عند توثيقه لألحان لحج وإيقاعاتها المتعددة. بدأ الغناء صغيراً عام 1956م؛ وكانت أولى أغنيه (يا للي تركت الدمع) وغناها على مسرح (البادري) بعدن ونال بها شهرة واسعة.. ثم انقطع عن الغناء لظروف اجتماعية لفترة. وبعدها عاد ليضيف إلى ديوان الغناء اللحجي روائع أخرى منها: (حالي يا عنب رازقي) و( يقولوا لي الهوى قسمة). .مات عام 2008 بالحوطة.

عبود زين في الشحرالمطرب: عبود زين محمد السقاف ويعرف بـ(عبود خواجة) وخواجة لقب لأبيه، أما هو فجمهوره يلقبه بـ(الربان). ولد عبود عام 1972م بقرية الوهط بلحج. والوهط بلدة علم وأدب وطرب منها نبغ شعراء غنائيون مميزون مثال سالم زين عدس ومهدي علي حمدون ومنها بزغ المطرب الشهير محمد صالح حمدون رحمهم الله جميعاً. بدأ الغناء صغيراً في العام 1984م وقد تعهده المطرب الشيخ يحيى محمد فضل العقربي وذاعت شهرته إلى كل اليمن وخارجها. عبود هو خلاصة رؤوس الطرب الكبار في لحج، يؤدي ألوان الغناء اليمني على تنوعها واختلافها, بإتقان وبإطراب لا تجده عند سواه. لذلك وجدت اللحجيين والصناعنة واليوافع والحضارمة وأهل الحديدة وأهل الجزيرة يفسحون له في صدور مخادرهم ومحافلهم ومجالسهم. وإلى جودة غنائه وإطرابه، يتفرّد عبود في عزفه على عدة آلات منها آلة العود فيأتي بما يبهر الحس ويسعد الوجدان. نشرنا عنه بمجلة (الثقافية) وصحيفة (الأيام) مقالات: " الوهط دار المسرة"، " الصاعد من مقام الروَاد" وفرحة العود في طرب عبود”.

المطرب أيمن البصليالمطرب: أيمن علي صالح البصلي. عقربي من مواليد الحسوة، ومن تلاميذ الأستاذ الملحن الشيخ يحيى محمد فضل العقربي. لأيمن صوت يسيل كماء الوادي الكبير وقد التقى مع وادي عابرين وسارا متقاودين إلى دوش الحسوة. أيمن صوت عبدلي أصيل فيه شجو وتطريب وتلوين .. من أحلى أغانيه: (ليه الجفاء يا منيتي) من شعر ولحن الأمير القمندان، (خاين وعيّاب)، (يتحرشوا لي ونا عابر سبيل) من شعر ولحن مسرور، (وراه ذي طال شرعي فيه) من شعر ولحن أحمد سعيد دبأ ، (يا ضارب الرمل) كلمات صالح فقيه ولحن الأمير عبدوه عبدالكريم .. وغيرها.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

imageأغنية (يا حاكم زمانه) كلمات: عبدالله هادي ، اللحن: تراث لحجي، غناء: أيمن البصلي  314

imageأغنية ( يا حاكم زمانه ) كلمات: عبدالله هادي سبيت، اللحن: تراث لحجي ، غناء: عبود زين 44

              المقام: البياتي ، الإيقاع: زفين مكلّاوي ( 4/4 هاجر+2 مرواس )

27‏/12‏/2016

طرب لحجي: حالي يا عنب رازقي

كلمات ولحن: الأمير أحمد فضل القمندان، غناء: فضل اللحجي  ومهدي درويش وفيصل علوي وعبود زين ورمزي والبصلي

المقام: العراق ، الإيقاع: زف لحجي (6/8 هاجر + مرواس +مرداد)

المطرب أيمن البصليعبود زين6لحج منبتٌ طيب للحُبّ والحَبّ والقصَب، للخضرة والفاكهة والريحان عدا الشعير والعنب. لقد أكرمنا الله بالخُمرة لا الخَمرة ، بالعَنْب لا العِنَب. فملأنا أسواق العالم القديم ـ والجديد بالبخور والطيب، وبالفل والطرب ، والعنبا المشيّم والحافوصي والمشمش والتين والبيذان .. وأُحرِقَ بخورنا في المعابد فرضيت الآلهة، وتضمّختِ النساء فاسترَّ الرجال، ثمّ تطيّبوا هم، واكتملت الدائرة.

غير أنا نستطيب العنب وتعجبنا عناقيده ، نفرح بالعاصمي ويخطفنا العنب الرازقي “مخطّف الخصور” الذي أعجب البحتري .. إلى فيصل ورمزي، هذان مطربان آخران من على سِيف (بحر الوزف) من الوهط ومن عمران: البصلي والربان يسجعان بشعر القمندان فترى البحر في مده وفي جزره نغماً خالصاً من لحج  ـــــــــــ  وحالي يا عنب رازقي:

الخضيري************            حالي يا عنب رازقي           ************

 

المطرب اللحجي مهدي درويش2يا قلبـي  تسلّى على /  ساجي الطرف ظبي الخلاء /  وانتِ يا سحابه ابرقي

يا خِلّي دلا بي .. دلا  /  كلّـك يا عيـــــــــوني حَـــلا /  وينك يا عسل مشرقي 

خلّك في المحبـة حنبْ /  وينـــك يا الغُصين الرطبْ  /  بأْ لك بُرّ هـــاجِر نقيْ

يا مشمش وذول العنب / عــذبني الهوى وينْ هِبْ  /  هـــات الماء بانستقي

قلبي قـلـت لك لا تحب  /  خافك في الهوى تنتهِبْ  /  يا حِـلالْ الهوى ما لقي

يا عمبــا مشيّــمْ وتينْ  /  لا انتَ في المحبة فطينْ  /   بأ ميعـــــــاد بــانلتقي

حَيـــدهْ في المحبّة زلبْ  /  وينـــك وين وا مستلِبْ  /  لا رمحـك ولا بنــــدقي

ما فاد السَّلَبْ في الهوى / ما يرحــم ولا له دواء /  أيش انـذقْ وأيش انتقي 

النجارما بأ بفرق الزين دوب  /  خَلّيْ القلب هــذا يذوب /  بَعــدَك وا فرَس عولقي

يا جردان في جبح نوب  /  في معنــاك كلّك سلوب  /  يا نـــار الهوى حرّقي

عرف النَّد والعود فــاح  /  بأ سَمْرَهْ هنا لَ الصبـاح  /  با شلّك على عــاتقي

يا عيني من البُعــــد آح /  كلّك يا فـؤادي جـراح /  وانتِ ارضـاي ولاّ احنقي

ما با اقنـع ولا با اتركه /  أيش همّي من المعركة  /  ما هَبْ له وليْ ما بقي

 

أخذنا دقيقة من الأغنية من قناة (الريان) فقط لنقدم مثالاً على الفروق في الأداء بين ثلاثة من مطربي لحج درويش وفيصل وعبود

ـــــــــــــــــــــــــــــ

هادي سعد شميلة

* هذه الأغنية سجلها مهدي درويش في إذاعة عدن بمقدمة موسيقية أعدّها في عام 1980 عازف الكمان هادي سعد شميلة ـــ رحمة الله عليهما.

المفردات: دلا بي: ترفّق بي. عسل مشرقي: ما ينتَج من بلاد المَشرقي الواقعة جهة الشرق من لحج. بأ: أبغي. بُر هاجر: أي كبير الحجم. هِبْ: أذهب، اتوجّه، والاستعارة مأخوذة من هبوب الريح، السرعة. ياحلال الهوى: يا زين ما لقي لهوى من لقيّة. عنبا مُشَيَّم: نوع من المانجو. حَيده: الحيد هو الجبل. زلب: صعب المرتقىى. أنذق: ارمي بالشيء مُستغنياً عنه. خلِّيْ القلب: أتركه. الفرس العولقي: نسبة لقبيلة العوالق المعروفة. جردان: عسل جيّد تشتهر به منطقة جَرْدان. سُلُوبْ: أسلوب ورقي وتهذيب.    

االشاعر أحمد فضل القمندان1الشاعر والملحن: الأمير أحمد فضل بن علي محسن العبدلي الملقب بـ(القمندان) (1885 ــ 1943). ولد في مدينة الحوطة محافظة لحج ـ اليمن، هو أبو الغناء اليمني ورائده في كل جزيرة العرب بلا منازع. شاعر عامي فحل، وكاتب مجيد، ومؤرخ ثقة. كتب الشعر العامي فتسلل إلى قلوب الناس إذ وجدوا في أغانيه تعبيراً عن مشاعرهم وما تلتهب به أفئدتهم من لواعج الغرام. غلبت على شعر الأمير بساطة المزارع وفرحة الفلاح ؛ فالأرض والزرع والخضرة والريحان هي غاية متعته، بل كانت المرأة وسيلته للتمتع بالفاكهة والرياحين أو مكملاً ضرورياً لذلك.

ترك القمندان ديوان شعر عنوانه: "الأغاني اللحجية" صدر عن مطبعة الهلال ـ عدن عام 1938م ، ثم وسّعه وأسماه:"المصدر المفيد في غناء لحج الجديد" وصدرـ منه خمس طبعات في 1943و1983و1989و 2006 . وفي التاريخ ترك كتاب "هدية الزمن في  أخبار ملوك لحج وعدن"(ثلاث طبعات)، وله أربع مقالات:"فصل الخطاب في تحريم العود والرباب" و"لمن النصر اليوم: لسبول الذرة أم لطبول المجاذيب؟"و"الخزائن المظلمة"و "وداع بيت أكبار"، يجادل في الأولى السيد الحضرمي صاحب كتاب "رقية المصاب بالعود والرباب" ، ويدعو في الثانية والثالثة إلى التخلي عن الشعوذة وخرافات القرون الوسطى والسير نحو العلم والعمل والتحرر، وفي الرابعة يودع داراً استئجرها من هندي بعدن إبان الإحتلال العثماني للحج في الحرب العظمى. زاره الأديب الكبير امين الريحاني في لحج وأسماه في كتابه (ملوك العرب):"شاعر لحج وفيلسوفها" ووصفه بـ"سلك الكهربا في لحج".

فضل محمد اللحجيالمطرب: الموسيقار فضل محمد اللحجي ( 1922 ــ 1967 ). ولد بمدينة الحوطة  عاصمة محافظة لحج. تلقى مبادئ القراءة والكتابة والعزف على آلة العود على يد أبيه. ثم تعهد الأمير القمندان، باني النهضة الفنية بلحج، به وبزميله مسعد بن احمد حسين، وجعل منهما مطربين مشهورين في اليمن وخارجها. وقد تفرّد فضل محمد في تطوير بعض ألحان القمندان وبعض ألحان التراث بالإضافة إلى ابتداعه لألحان جديدة فحافظ على مدرسة القمندان وأضاف إليها. ويُعد فضل أفضل عازف على آلة العود في جزيرة العرب، وأكبر مطربي اليمن. عُرف ببساطته وتعاونه ومحبته للناس وعزّة نفسه. من ألحانه: (طاب السمر يا زين) ، (البدرية) و(سال لِحْسان) للقمندان؛ و(سرى الليل يا خلان) و(يا عيدوه) و(بانجناه) لسبيت؛ و(سقى الله روضة الخلان) لصالح فقيه؛ و(أخاف) و(قضيت العمر) لصالح نصيب.. وله ( يا الله درك غارة) وغير ذلك كثير. جمع الشاعران عيسى ونصيب سيرة حياته في كتاب: (فضل محمد اللحجي: حياته وفنه)، دار الهمداني عام 1984م. توفي في 3 فبراير 1967م ودُفن بالحوطة.

الفنان مهدي درويشالمطرب: مهدي درويش فرْدين ( 1944 ــ 2008 ). ولد بحوطة لحج حارة مساوى. درس في المدرسة المحسنية، ثم اشتغل ممرضاً بمستشفى الحوطة. هو مطرب مقل مجيد ، وله صوت مُطرِب ومُفرح، إعتمد عليه الأستاذ عبدالله هادي سبيت عند توثيقه لألحان لحج وإيقاعاتها المتعددة. بدأ الغناء صغيراً عام 1956م؛ وكانت أولى أغنيه (يا للي تركت الدمع) وغناها على مسرح (البادري) بعدن ونال بها شهرة واسعة.. ثم انقطع عن الغناء لظروف اجتماعية لفترة. وبعدها عاد ليضيف إلى ديوان الغناء اللحجي روائع أخرى منها: (حالي يا عنب رازقي) و( يقولوا لي الهوى قسمة). .مات عام 2008 بالحوطة.

المطرب فيصل علوي7المطرب: فيصل علوي سعد ( 1949 ــ 2010 ). ولد بقرية (الشقعة) مديرية تُبَن محافظة لحج. احترف الغناء صغيراً بالتحاقه بالندوة الموسيقية اللحجية في العام 1959م بمعية كبار شعراء لحج ومطربيها. ومنها صدح بأولى أغانيه (أسألك بالحب يا فاتن جميل) من شعر أحمد عباد الحسيني ولحن صلاح ناصر كرد و (ورا ذي العين ذي تدمع) كلمات عوض كريشة ولحن صلاح كرد.. تميّز بعزفه الجميل على العود، وبصوته الجهوري الأخّاذ. صوته كثير الأفانين ، فيه شجىً وشجنٌ يبيد ، لذيذ في جوابه والقرار. فيه نَفَس رجولي جليل ، وفيه نغمٌ أخّاذ تميحُ فيه المعاني وتتركّح. بعد وفاة أستاذه الموسيقار فضل محمد اللحجي، غطّت شهرة (أبو باسل) كل جزيرة العرب، وغدا مطرب الجزيرة الأول بلا منازع. غنى في القاهرة وبيروت ولندن، وطاف أصقاع المعمورة يحمل شعراً ونغماً صافياً ضافياً، ومحبة وسلاماً. لقد كان أحد أعمدة الأغنية اللحجية في دورها الثالث. كتبنا عنه كتاب:(المقامة اللحجية: نحن للطرب عنوان). توفي في عدن في 7 فبراير 2010م.

عبود زين5المطرب: عبود زين محمد السقاف ويعرف بـ(عبود خواجة) وخواجة لقب لأبيه. أما هو فالجماهير تلقبه (ربان الطرب) ولد في 29 نوفمبر 1972م بقرية الوهط بلحج. والوهط بلدة علم وأدب وطرب منها نبغ شعراء غنائيون مميزون مثال سالم زين عدس ومهدي علي حمدون ومنها بزغ المطرب الشهير محمد صالح حمدون رحمهم الله جميعاً. بدأ الغناء صغيراً في العام 1984م وقد تعهده المطرب الشيخ يحيى محمد فضل العقربي وذاعت شهرته إلى كل اليمن وخارجها. عبود هو خلاصة رؤوس الطرب الكبار في لحج، يؤدي ألوان الغناء اليمني على تنوعها واختلافها, بإتقان وبإطراب لا تجده عند سواه. لذلك وجدت اللحجيين والصناعنة واليوافع والحضارمة وأهل الحديدة وأهل الجزيرة يفسحون له في صدور مخادرهم ومحافلهم ومجالسهم. وإلى جودة غنائه وإطرابه، يتفرّد عبود في عزفه على آلة العود فيأتي بما يبهر الحس ويسعد الوجدان. نشرنا فيه بمجلة الثقافية وصحيفة الأيام مقالات: " الوهط دار المسرة"، " الصاعد من مقام الروَاد" و "فرحة العود في طرب عبود".

رمزيالمطرب: رمزي محمد حسين صالح. من مواليد (الخيسة) البريقة محافظة عدن ؛ بها نشأ وتلقى تعليمه الثانوي والجامعي بكلية الإقتصاد ــ جامعة عدن. هو واحد من تلاميذ المطرب الشيخ يحيى محمد فضل العقربي. لرمزي صوت حلو ، فيه شجو وتطريب ، ويحفّ به عنفوان عجيب ، وفيه سلطنة و"جهورية" أندلسية تُذَكِّر بذاك الزمن العربي الجميل في الصقع الغربي الريّان. وفي صوت رمزي وضوح كبير ، ومدّ وامتداد مفرح حدّ أنك تسمع بوضوح حالي آخر حرف في البيت. ورمزي عازف عود ماهر لا تشبع من عزفه المتجدّد المتنوّع المبدع ،. من أجمل أغنية: ( رب غفار واحنا منها بانولي) من شعر الدبا ، (أنا بري من ذنوبه) من شعر القمندان ولحن فضل ماطر بِجَبل عقربي، و (شن ماطر على حيط لحسان) و(كلما جيت شوفك) ، (صابر على ما فيني يا ضنيني)،( ليه ولهان ـ ليه الجفاء) و(باتحمم على شاطي البحيرة… نشرنا عنه كلمة :( رمزي .. رب غفار واحنا منّها با نولي) مثبته بالمدونة.

المطرب أيمن البصليالمطرب: أيمن علي صالح البصلي. عقربي من مواليد الحسوة، ومن تلاميذ الأستاذ الملحن الشيخ يحيى محمد فضل العقربي. لأيمن صوت يسيل كماء الوادي الكبير وقد التقى مع وادي عابرين وسارا متقاودين إلى دوش الحسوة. أيمن صوت عبدلي أصيل فيه شجو وتطريب وتلوين .. من أحلى أغانيه: (ليه الجفاء يا منيتي) من شعر ولحن الأمير القمندان، (خاين وعيّاب)، (يتحرشوا لي ونا عابر سبيل) من شعر ولحن مسرور، (وراه ذي طال شرعي فيه) من شعر ولحن أحمد سعيد دبأ ، (يا ضارب الرمل) كلمات صالح فقيه ولحن الأمير عبدوه عبدالكريم .. وغيرها.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

imageأغنية (حالي يا عنب رازقي) كلمات ولحن: الأمير أحمد فضل (القمندان)، غناء: أيمن البصلي 313

imageأغنية (حالي يا عنب رازقي) كلمات ولحن: الأمير أحمد فضل (القمندان) ، غناء: فيصل علوي  75

             المقام: العراق ، الإيقاع: زف لحجي (6/8 هاجر + مرواس +مرداد)

رابط الأغنية ( فيديو) أداء المطرب رمزي محمد حسين

https://www.youtube.com/watch?v=2w9acGhNGEA

20‏/12‏/2016

طرب لحجي: أمرك على الراس

كلمات: مهدي علي حمدون ، لحن: فضل محمد اللحجي ، غناء: رمزي محمد حسين

----------------------------------------------------------------------------------------------

-_thumb16هذان لحنان من ألحان موسيقار لحج الأول فضل محمد اللحجي، (أمرك على الراس) من شعر الوهطي مهدي حمدون، و(يا قلبي الجريح) من شعر صالح نصيب، نقدمهما بصوت إبننا المطرب رمزي .. استمع واستمتع .. تذوّق مع رمزي طعم مشبّك الوهط ومضروب الحوطة وبَهَش الحسوة ..

تنسّم من هذا الطرب اللحجي العابق ببخور المحبة والنور والفرح ، وإني اكيد من أنك ستفعل مثلي ولن تكتفي بالشم بل ستمد يدك وتأكل من المعسلة .. وين القصعة؟ يا طيري وين القصعة ؟!

الوهط 1913_thumb[17]-_thumb14*************           أمرك على الراس          *************

 

علوي الجاوي توفي 25 ديسمبر2013_thumb[4]أمـرك علـى الراس يا حبيب أمـرك * أمـرك إذا كـــان الجفا يسرّك

صـــدّقـت مـن غـشّـك عـلي وغـرّك * خـــلاك تهجـرني وزاد هجرك

إن كــــان قتلي فــي الهـوى يَسُـرّك * لي الفنـا وانته يطــول عمرك

                                         *  *  *

حـبـيـب شـفـّـيت بــيَّ العـــــــــواذل * لـي سبّبوا ما بيننا المشــــاكل فضل با عوين_thumb[6]

وذي دمــــوعي ع الخـــدود سوايل * تشهـد بحبي والجُسيم نــــاحـل

إن كــان قتلي فــي الهــوى يَسُـرّك * لي الفنــا وانته يطـول عمرك

                                        *  *  *

لما متى هجـــري ؟ .. حسيـبـك الله * أيش ينفعك قــل لي عليك بالله

يــــــوم رحـت تهجـرني يا غارة الله * واحـنـا تـعاهـــــــدنا وبيننا الله

إن كــان قتلي فــي الهــوى يَسُـرّك * لي الفنــا وانته يطـول عمرك

ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

---3_thumb6الشاعر: مهدي علي حمدون ( 1936 ــ 1975 ). من مواليد قرية (الوهط) مديرية تُبَن محافظة لحج في 1936م. عمل مدرساً في ابتدائية الوهط ، ثم في المعهد الإسلامي بعدن .. وكان صحفياً وشاعراً غنائياً. توفي في مدينة دار سعد / عدن في 1975م. من أغانيه المشهورة: (هجرتني) لحن وغناء فضل محمد اللحجي، (ضناني الشوق) لحن المرشدي وغناء محمد عبده ، (فؤادي ليه تبكي)، (أمرك على الرأس)، (يا ليل قل للأحبة)، (يكفي بس وا مبتلي) .. جُمعت أشعاره ونشرت في ديوان بعنوان:"ضناني الشوق".

----_thumb19الملحن: الموسيقار فضل محمد اللحجي ( 1922 ــ 1967 ). ولد بمدينة الحوطة عاصمة محافظة لحج. تلقى مبادئ القراءة والكتابة والعزف على آلة العود على يد أبيه. ثم تعهد الأمير القمندان، باني النهضة الفنية بلحج، به وبزميله مسعد بن احمد حسين، وجعل منهما مطربين مشهورين في اليمن وخارجها. وقد تفرّد فضل محمد في تطوير بعض ألحان القمندان وبعض ألحان التراث بالإضافة إلى ابتداعه لألحان جديدة فحافظ على مدرسة القمندان وأضاف إليها. ويُعد فضل أفضل عازف على آلة العود في جزيرة العرب، وأكبر مطربي اليمن. عُرف ببساطته وتعاونه ومحبته للناس وعزّة نفسه. من ألحانه: (طاب السمر يا زين) ، (البدرية) و(سال لِحْسان) للقمندان؛ و(سرى الليل يا خلان) و(يا عيدوه) و(بانجناه) لسبيت؛ و(سقى الله روضة الخلان) لصالح فقيه؛ و(أخاف) و(قضيت العمر) لصالح نصيب.. وغير ذلك كثير. جمع الشاعران عيسى ونصيب سيرة حياته في كتاب: (فضل محمد اللحجي: حياته وفنه)، دار الهمداني عام 1984م. توفي في 3 فبراير 1967م ودُفن بالحوطة.

-_thumb9المطرب: رمزي محمد حسين صالح. من مواليد (الخيسة) البريقة محافظة عدن ؛ بها نشأ وتلقى تعليمه الثانوي والجامعي بكلية الإقتصاد ــ جامعة عدن. هو واحد من تلاميذ المطرب الشيخ يحيى محمد فضل العقربي. لرمزي صوت حلو ، فيه شجو وتطريب ، ويحفّ به عنفوان عجيب ، وفيه سلطنة و"جهورية" أندلسية تُذَكِّر بذاك الزمن العربي الجميل في الصقع الغربي الريّان. وفي صوت رمزي وضوح كبير ، ومدّ وامتداد مفرح حدّ أنك تسمع بوضوح حالي آخر حرف في البيت. ورمزي عازف عود ماهر لا تشبع من عزفه المتجدّد المتنوّع المبدع ،. من أجمل أغنية: ( رب غفار واحنا منها بانولي) من شعر الدبا ، (أنا بري من ذنوبه) من شعر القمندان ولحن فضل ماطر بِجَبل عقربي، و (شن ماطر على حيط لحسان) و(كلما جيت شوفك) … نشرنا عنه كلمة :( رمزي .. رب غفار واحنا منّها با نولي) مثبته بالمدونة.

_ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

image_thumb8أغنية ( يا قلبي الجريح ) كلمات: صالح نصيب ، لحن: فضل اللحجي ، غناء: رمزي محمد حسين

image_thumb8_thumbأغنية ( أمرك على الراس ) كلمات: مهدي حمدون، لحن: فضل اللحجي،غناء: رمزي محمد حسين

19‏/12‏/2016

صوت صنعاني: وا مُغرّد بوادي الدُّور

كلمات: علي العَنْسي ، اللحن: تراث صنعاني وإضافات لفضل محمد اللحجي،

غناء: فضل اللحجي وفيصل علوي وحسين محب

-----_thumb8يتفرّد مطربو لحج في استطابتهم لكل ألوان الغناء في اليمن والخليج وهم يؤدونها باقتدار عجيب، بل ينثرون عليها من بياض فُل روحهم الصافية الحالية فتخرج على الناس أكثر بهجة وإيناس.

في (المُسَيمير) حاضرة السلطنة الحوشبية يتسلطن فضل محمد اللحجي فهو بين جمهوره الذوّاق المولّع بالطرب والفرح ، فتشهد السرور يجري نغماً حوشبياً لحجياً من وادي عقّان ، ومعنى صنعانياً من وادي الدور. للموالعة يغني فضل (وا مغرّد ) فتضج المخدرة في أرض (بن سَرور) بالمحبة والسُّرور وتزغرد بنادقهم. نعم، لفضل محمد ــ ومن بعده فيصل علوي ــ فضل نشر الأغنية الصنعانية وتعريف الناس بها.

هذه أغنية صنعانية من بنات خاطر شاعر الحُميني يؤديها المطرب فضل محمد اللحجي في مخدرة في 7 يناير 1967م ، والمطرب فيصل علوي فتلفاها تمشي على صفحة الوجدان في (وِيْل) لحجي أخضر مشجّر يُبهج ويُطرِب ــــــ ألا .. ليت شعري متى شالقي عَصَاة المسافر :

المسلمي6_thumb[20]************          وا مُغَرِّد بوادي الدُّور         ***********

 

المطرب حسين مُحب_thumb[4]وامُغَرِّدْ بوادي الدُّورْ من فوقْ الاغصانْ * وامُنَجِّشْ صبـــــابـاتي بترجيــــع الالحانْ

ما بدا لكْ تحــرِّكْ شجــوَ قلبي والاشجان * لا أنت عاشقْ ولا مثلي مُفـارقْ للاوطانْ

                                                * * *

image_thumb[1]بلبــــل الوادي الاخضرْ تعـــــالْ أينْ دمعك * تـدّعيْ لوعةَ العشاقْ وما العشقْ طبعكْ

استرح واشغُــــلْ البـــانهْ بخفضك ورفعك * واترك الحب لأهـــل الحب يا بلبـل البانْ

                                                 * * *

واستمــــعْ لشكيَّــةْ صَبّ مشتـــاقْ عــاني * أخرجـهْ من ( مدينــة سام ) دار التهاني

لاعـــجْ البينْ يا طيرْ هكــــذا قَصْـدْ عــاني * فدموعهْ على الأحبــــابْ في خـدّه الوانْ

                                                  * * *

حبّتي بَعـــدكم ، والله ، جفـــــانيْ هجـوعي * وجرح مقلتي يا احبـــابْ جاري دموعي image_thumb[48]

آح واحسـرتي منكـــــــمْ ، وآح يا ولـوعي * كـــل ذا من نواكــــمْ ، ليت ياليت لا كان

                                                 * * *

يا أحبّــــــة رُبَـــى صنعاء رعَـى الله صنعا * كيف ذاك الرُّبــى لازال للغيـــــــد مرعى

لو يقع لي إليهْ اسعى على الرأس لاسْعى * يا بروحيْ نجـَحْ روحي بـــلابل وأشجان

                                                  * * *

ليت شعري متى شالقي عَصَــــاة المسافر * وأي حين شايعود لي عيش قد كان نافر قصر دار الحجر_thumb[5]

وأيِّ حينْ شاتخطـّــــر بين تلـك المنــــاظر *هو قريب ذا على الله ان يقل له يكن كان

 

ــــــــــــــــــــــــــ

 

ديوان ابن شرف الدين_thumb[45]المفردات: وادي الدُّور: واد ينحدر إلى تهامة من بلاد اليمن وكان من مغاني الشاعر. وا مُنَجِّشْ: يا مُثير أشجاني الدفينة؛ وا مُهيِّج. مدينة سام: هو الإسم القديم لمدينة صنعاء. شالقي: سألقي. وأي حين: متى، أي وقت.

الشاعر: علي بن محمد بن أحمد العنسي (ت. 1139هـ ـ 1726 م ) من أهل صنعاء وواحد من فحول شعراء العامية في اليمن. قضى معظم حياته في بلدة (العُدين) القريبة من وادي الدُّور الذي ينحدر إلى تهامة الذي تغنى به وسُمّي ديوانه به: ( وادي الدُّور ). من غنائياته: (ما وقفتك بين القضيب والبان)، (واسيد أنا لك من الخدّام) و(يا حُلُولاً ربى صنعاء).

فضل محمد من باشماخالمطرب: الموسيقار فضل محمد اللحجي ( 1922 ــ 1967 ). ولد بمدينة الحوطة عاصمة محافظة لحج. تلقى مبادئ القراءة والكتابة والعزف على آلة العود على يد أبيه. ثم تعهد الأمير القمندان، باني النهضة الفنية بلحج، به وبزميله مسعد بن احمد حسين، وجعل منهما مطربين مشهورين في اليمن وخارجها. وقد تفرّد فضل محمد في تطوير بعض ألحان القمندان وبعض ألحان التراث بالإضافة إلى ابتداعه لألحان جديدة فحافظ على مدرسة القمندان وأضاف إليها. ويُعد فضل أفضل عازف على آلة العود في جزيرة العرب، وأكبر مطربي اليمن. عُرف ببساطته وتعاونه ومحبته للناس وعزّة نفسه. من ألحانه: (طاب السمر يا زين) ، (البدرية) و(سال لِحْسان) للقمندان؛ و(سرى الليل يا خلان) و(يا عيدوه) و(بانجناه) لسبيت؛ و(سقى الله روضة الخلان) لصالح فقيه؛ و(أخاف) و(قضيت العمر) لصالح نصيب.. وغير ذلك كثير. جمع الشاعران عيسى ونصيب سيرة حياته في كتاب: (فضل محمد اللحجي: حياته وفنه)، دار الهمداني عام 1984م. توفي في 3 فبراير 1967م ودُفن بالحوطة.

ab34607d3ada_thumb[5]المطرب: فيصل علوي سعد ( 1949 ــ 2010 ). ولد بقرية (الشقعة) مديرية تُبَن محافظة لحج. احترف الغناء صغيراً بالتحاقه بالندوة الموسيقية اللحجية في العام 1959م بمعية كبار شعراء لحج ومطربيها. ومنها صدح بأولى أغانيه (أسألك بالحب يا فاتن جميل) من شعر أحمد عباد الحسيني ولحن صلاح ناصر كرد و (ورا ذي العين ذي تدمع) كلمات عوض كريشة ولحن صلاح كرد.. تميّز بعزفه الجميل على العود، وبصوته الجهوري الأخّاذ. صوته كثير الأفانين ، فيه شجىً وشجنٌ يبيد ، لذيذ في جوابه والقرار. فيه نَفَس رجولي جليل ، وفيه نغمٌ أخّاذ تميحُ فيه المعاني وتتركّح. بعد وفاة أستاذه الموسيقار فضل محمد اللحجي، غطّت شهرة (أبو باسل) كل جزيرة العرب، وغدا مطرب الجزيرة الأول بلا منازع. غنى في القاهرة وبيروت ولندن، وطاف أصقاع المعمورة يحمل شعراً ونغماً صافياً ضافياً، ومحبة وسلاماً. لقد كان أحد أعمدة الأغنية اللحجية في دورها الثالث. كتبنا عنه كتاب:(المقامة اللحجية: نحن للطرب عنوان). توفي في عدن في 7 فبراير 2010م

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

image_thumb11أغنية (وا مُغرِّد) كلمات: العنسي، لحن: صنعاني وإضافات لفضل اللحجي، غناء: فضل اللحجي 309

هذا تسجيل من مخدرة في المسيمير (الحواشب)

image_thumb[47]أغنية (وا مُغرِّد) كلمات: العنسي، لحن: صنعاني وإضافات لفضل اللحجي، غناء: فيصل علوي 310

عازف الكمان الصوليست العدني الشهير عارف جُمَّن

أغنية ( يا بوي من ذا الحب ) كلمات: عوض كريشه، لحن: أحمد سالم مهيد ، غناء: أيمن البصلي


Check this out on Chirbit

غنية ( منيتي ما لي سواه ) كلمات ولحن: عبدالله هادي سبيت ، غناء: فيصل علوي