شريط

30‏/7‏/2013

صوت تهامي: ربّ حُسن المَختم

كلمات ولحن: جابر رزق ، غناء: عبدالرحمن العمري

المقام: الحجاز  ،  الإيقاع:  صوفي تهامي (8/21) ولهم ضرب آخر 8/6

مسجد بتهامةجابر أحمد رزق شاعر ومنشد مجيد. ولد عام 1842م ونشأ في قرية (القابل) من وادي (ضهر) في محافظة صنعاء، وعاش متنقلاً بين مدينتي صنعاء والحديدة، كان يتنقل بين البلدات ليغني الموشحات اليمنية على آلة الطرب (القنبوس) التي كانت محرمة وقتذاك، ولما دخل الأتراك مدينة صنعاء عام 1872م، تزايد نشاطه الفني لتسامح الأتراك مع فن الغناء .. ثم انتقل إلى مدينة الحديدة والتقى بعلامتها (عبدالباري الأهدل) الذي نصحه بالابتعاد عن آلة (القمبوس)، والاكتفاء بالإنشاد؛ والمرجح أنه مات بها عام 1902م.
له ثمانية مؤلفات لم يعثر منها سوى على ديوان شعر واحد هو (زهر البستان في الغريب من الألحان) صدر عن دار الكلمة للنشر ــ صنعاء. ، 2- زهر البستان في المخترع من الألحان ، 3- سجع حمام القصور في المنظوم والمنثور 4- مستقطر النبات في الباقيات الصالحات 5- الذخيرة الكبرى في مدح أهل البشرى  6- قلائد الأبكار الحميني ، 7-  كنز المخلصين لسعادة الدارين، 8- الفتوحات الوهبية في نظم السيرة وروائح الأنفاس المحمدية في جامع المواهب الصمدية (مجلد واحد). وقد جاء سرد هذه الكتب في مقدمة الشاعر لكتاب “زهر البستان في الغريب من الألحان” الذي عثر عليه في مكتبة السيد العلامة عبدالله حسين قاصرة الأهدل ببلدة المراوعة بمحافظة الحديدة. (أنظر: “شعر الغناء الصنعاني” للدكتور غانم، 1980.ط2، دار العودة ـ بيروت،  وموقع الشاعر على الفيسبوك)المنشد عبدالرحمن العمري

 ربّ حُسن المختم

رب حُسن المَختم   *   شأنُـكَ   الكرمْ

بالرسـول الأعظم   *   أشـرفِ  الأممْ

                   *   *   *

يا بديـع   المبسم   *   ثغـرُكَ   ابتسم

لا يُجَـد هــذا الفم   *   جَـل  من  نظمْفن العمارة في زبيد

ورد خدّك مِنْ كم   *   والحــلا   بِكَـم

شمّهُ   لا  يُحـرَم   *   قــل   لـنا  نعَم

نَسْع جيدك / يا حـالي الوَرَشْ

في  بَديْـَدك / مـا روّى العطش

في  خدَيدك / وردٌ  قـــد  فتـش

مقلتي لك زمزم   *   والمُهَج  عَلَممسجد في مدينة زبيد

والسويدا مَحْرَم   *   والحَشَا حَرَم

                 *   *   *

مَن   تعلّم  يعلَم   *   أدركَ   الحِكَم

والـذي لا  يفهـم   *   فهو  كالعدم

ما لطـرفـك / يبدأ  بالحِرَشْ

مَن يصيدك / يا ريم الحَبَش

من  يريدك / قـد غنى ونَشْبيت الفقية من بلدات تهامه

بالأجـــــلِّ   الأعظم   *   مسّه  السقــم

رؤيتك تجلي ام هم   *   سيــد  الأمـــم

                    *   *   *

رب  حُسن المَختم   *   شأنُكَ    الكرمْ

بالرسول  الأعظـم   *   أشـرف  الأمم

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

imageنشيد ( رب حسن المختم ) شعر ولحن: جابر أحمد رزق ،  غناء: عبدالرحمن العمري

             المقام: (الأصل) الحجاز ،  الإيقاع:  صوفي تهامي (8/21) ولهم ضرب آخر 8/6

             التدوين الموسيقي: عبدالقادر قائد اللحجي

24‏/7‏/2013

عبدلُ الغرام .. والتشرّد في ثياب الغواني

 الأمير  الشاعرعبدالحميد عبدالكريم بضيافتي الجمعة 9 أغسطس 1996 في ذكرى الفقيد الأمير عبدوه عبدالكريم
الخميس 28/9/2006م ، 6 رمضان 1427هـ  

إني محدثكم اليوم عن عناصر فقيدنا في الأدب والطرب. اسمحوا لي أن أدخل بستانه لأتقرّأ في ظلال أفنانه ، وأقطعُ من كلّ غصنٍ عِسْجاً ، وأقطف من حيث لذّ لي زهرةً عبدليّة. أدخل ديوانه وأطلع عليكم : في يدي معنىً مفيد ، وفي قلبي لحنٌ جديد ، وفي خاطري عنفوانٌ من عبدالحميد .

لا يُقَبض عميدُ غرامٍ ليلةَ أربعاء ...

وتمدّد اللحجيّ إلى مدخل الخميس وأسلمها في خامس رمضان الخير. هوذا يودعنا بقول السلطان الفضلي:   

با توكّل علـى الله  ذي عليه الوكَل  /  ذي سا طرق في البحور الطامية للمسافر 

ما با يفيد المـــداوي بعد أمر القدر  /  يهل البلد سامحوا (عثمان)  باطن وظاهر 

ديوان طاب يا زين السمر غادرنا شيخ الشباب  .. غاب آخرُ العبادلة السامرين في روضة الطرب اللحجي ! حمل نعشه أربعةٌ ، ومن ورائهم (لَرْضي) و(البيسة) ورجلٌ على دراجته .. وواروا جثمانه  الثرى في جنح الليل ، والليل حليف الشاعر وخليله ... 

مات فالج ــ والفالج الفحل، فلنربأ به عن التأبين؛ فما كان شاعرنا من أهل الأبَنَة    

مات نظّامُ الأغاني ، مات زرّاع المغاني ، مات مطلوب الغواني ...

مات عبدل الغرام المتشرِّد في ثياب الغواني ..

لقد طلبه من الدهر طالب الملوك ، كما عبر النابغة حين نعيَ إليه النعمان.

هذه يد الموت القادرة تتناول نفس ( أبونا عبده ) وتثنّي بنفس صديقه عبدالله هادي سبيت. علينا أن نعظم ضوءَ نارهم "فوليٌّ لا تُبقَر له بطونُ المجاذيب ولا تُقرَع له صدورُ العجاوز يعيشُ بلا شأن في عالم الإيمان" ،(فالشيخ ملاّب) صاحب (مقيبرة)، مثلاً ، لا زبائن له بعد موت ( الحجة حاكمة)، ويكاد لم يسمع به جيرانه آل عياض ..

سافر آخرُ أميريٍّ يأكل المرار ... طاب يازين السمر-غلاف

بحث الأول عن ملك أبيه الضائع ، ومات دون أن يظفر به .. وقضى الأميري الثاني نصف عمره بحثاً عن (بستان الحبيل) فلم يلوِ على شيء ، ومات محسوراً .. كصاحبه سبيت عاش بالمرّ نشواناً ، يجابه البغض بالمحبة ، سلاحه ضد الحدثان إيمانٌ متين : " ديني وإيماني سلاحي وصواريخي المضاد".

    يا خَميد الدّجر يا لَحج الخضيرة

" فتش شيوخ الأدب عن السعادة في ثنايا جلباب الدهور فلم يجدون سوى صدى أشباحهم جاثمة على جبهة الوعر. ولكم هو رهيب أن تصبح أشباح النوابغ رمماَ بالية ، يضحك منها الغباء ويهزأ بها ويؤدب (المتشردين). هذا هو لقب نوابغ الأرض في مملكة العدم" – صدق مارون عبود.

نشدَ الناس السعادة فحسبها بعضهم في اكتناز المال ، واعتقدها بعض الشعراء في العاطفة كما عبّر سيد الشعراء الحضرموتيين :

        حَبّوا المال ، والمال فـانِ /  كَثّـــروا  فيــه بالمـَرجلَه

        وانْ سألتم علـى رأسمالي / عاطفة نحو زين الخدود

وكان شاعرنا من أهل العاطفة ، اعتقد أن السعادة في ثياب الغواني ، فصال في الخدور ، وجال في القصور ، وصاحب القامور ..

في الحوافي غير حافِ / سار نظّام القوافي / وسْط تعكير النوافي ، وله مع كل خميرةٍ قصة ، وله عند كل خَـبـزَةٍ خَبر.

سرى "على راس الحنش يدعس ونابه".. يرْقِي سعاد ، ويجمِّش أسماء ، ويطلب المغفرة (لفانوسة) ..

كان مبتغى الجميلات ، كنَّ يطلبنه ويخطبن ودّه ويأمِّرنه على قلوبهنّ .. وهو كريم في حبّه ، سخيُّ في عطائه: منهنّ من تستحق حبّه ، ومنهنّ مَن يستحق "حبها" :

        المالْ والمكسبْ / والروح يا أشنبْ / فداكْ لا تتعبْ / ما شانْ حزنانْ ؟

نعم ، إنه لحجيٌّ قح ، كل مقصده أن يرى محبوبه هانئاً ، سالياً ، طرباناً ، سالماً إلا من الهوى:

        دمت ياورش هاني / وكل شي فانِ / وباك يا غاني / سالي وطـربان

        بشقــــــى  وبتكبّــــد / لما قدك تسعد / وتبلغ المقصد / يكون ما كان

متى عنّ المحبوب للشاعر اللحجي ، أو سرى منه هبوب ، ذهب همّه ، وتبدّد حزنه وضيقه ، وطاب خاطره ؛ يقول الأمير الرصّاص علي بن احمد فضل:

        نسنس نسيـم الأحبــــة من بعــــــد ما نامـت الناس /  كنّـــس غثا القلب كنّاس

        وامسى من الهم سالي ، سالي كما حاســـي الكاس /  نشوان من حرّكه ناس

في مفهوم شاعرنا أن الحب يوحد القلوب ؛ والحب كالموت يساوي بين منجل الفلاح وتاج الملك، فليس أمام الحب عبداَ ولا أميراَ. في سوح العشق وحِلّ ساعته تحوّل الأمير أحمد فضل إلى (حَمَل)، أدنى ظهره و"شلّ المحبوب على عاتقه"، وباراه ابن عمه في الدنوّ والتواضع فقلّد المحبوب " نشان الساق" في ساقه:

        وعــد اللقاء بيننا في ساعة التّشريق /  لو با يقع له يصفّق لي من الطاقه

        يهل الهوى  والمحبة  كثّروا التصفيق /  بفعل لخلّي نشان الساق في ساقه

(أبونا عبدوه) شاعر غنائي غزلي ، جُلّ نظمه في النسوان. والغزل كما يقول شيخ النقاد " ليس في معانيه الطريفة ، ولا في لغته اليابسة. الغزل ملاكه عاطفة متّقدة يسعرها الحرمان ، ويُذكيها التحرّق ويُعَبّر عنها بكلام بسيط بسّام غير جهم". قلتُ فأما الحرمان والكبت الذي يرهف حساسية الشعراء فما ذاق منه أميرنا سوى قليل. كان وصاله متواصلاً فخلا شعره من العاطفة المشبوبة. كان الهوى زاده وزوّاده. كان يغترف من بحر الغرام بالتنك إذا عزّ وجود الدلو. إن الحبّ ، عند العبدلي ــ في ذاك القليل الذي ذاق ــ نارٌ آكلة. زعم الأطباء أن القبلة تذهب بدقيقة من العمر ، وأزعم أنّ أبينا عبده قد كان يشترى الواحدة بشهر إذا وافقت الخميس يوم يحمى الوطيس :

       أذبت شدّة  لوعـتي  بالضم واللثم العديـد /  في وجه أبلج  حينما لاقيـت إيـداً فوق إيـد

       قبلات فيها نـار من جـوفي مُذيـبة للحديد / أودعتها خـد الوِرِشْ وأصبحت نـاري خميد

الله ، الله !!! يا خَميد الدّجر يا لَحج الخضيرة ....

وأما لغته فباسمة ضاحكة لا جهامة فيها ولا عبوس ، بل إنك لَترى فيها الروح اللحجية بخفتها ومرحها ، ببساطتها وعنفوانها شاخصة في سطوره ناطقة :

    ليـتني با القاك سـاعة في السمر /  والنبي يـازين خـاور لك خَوَر

   حَبّكم قلبي حقيق / صرت في حُبّك غريق / يا جميلاً كن رفيق

   خاف من ربي ــ واصل المَسبي ــ اعتنق حبّك وهام 

ليت مرّة تجود

الشاعر الأمير عبده عبدالكريمنلمس حرارة العاطفة في قصائد معدودات نظمها في مرحلة شبابه ، فيها نشعر بتحرّق ولوعة.. كذلك نلمسها في أغانيه التي نظمها في ديار الغربة. هناك بلغ الشوق قرارة نفسه ؛ فسالت أشواقه دفوراً شقّقت أعبار الغرام كما في غنائيته "سرى الهوى ".

بدأ الظلامُ، وخَبَطَ السحابُ بعضَهُ فوق هامة الشاعر فاستحال فالجاً برؤوس ثلاثة : العود والنينوه وعياض.. في ليل الغربة يجتاح الشاعر شوق لبلدته ، وينسكب سيلاً على "رأس الفؤاد" ، وتتراكم أشجانه، وتتزاحم هواجسه ، ويغدو قلبه المُضنى بالحنين قطعةَ أرضٍ زراعية، ويحلّ رأسُ الفؤاد محلَّ (فالج) ، يفيض شوقه المتدفق ليروي (رواد القلب) ؛ وتشتعل في "الكِبَاد" ــ على الجمع ــ  نارٌ ضرام في معادلة عجيبة يعلن فيها الحنينُ والهوى الجهادَ على صبر صاحبهما ؛ على المنفي مَن لم يعد يقوى على كبت أشواقه:

سرى الهوى ركّب عَشِيْ يمطر على راس الفؤاد /  وسـال سيل الشوق سقّى طين قلـبي والرواد

وهيّج الخـــــاطر ، وشبّت نـــار في  وسْطِ الكِباد / حنين قلبي والهـوى أعلـن على صبري الجهاد

تلبّدت في أفق شاعرنا الهموم سحباً ماطرة واعدة بالخير والخصب لقلبه المحل. وهي صورة فريدة لم بفطن لمثلها الشاعر الجاهلي. فليل النابغة مثلاً "بطيء الكواكب" يردّ عليه همومه التي نسيها بالنهار ويضاعفها :

               وصدرٍ أراحَ الليلُ عازِبَ همّه  /  تضاعفَ فيه الهمُّ من كلِّ جانبِ

هنا الهموم كالذئاب تأتي جماعات وتطبق على نفس الشاعر من النواحي جميعاً، وغدا ليل/همّ الشاعر يأساً "ليس بمنقضٍ". أما أميرنا فيحلّ عليه الليل وتحاصره الغربة وتتراكم الهموم على قلبه كالسحاب لا كالذئاب، وينزل مطر الهوى على نار الشوق فيذكيها ويسيران معاً (الماء والنار) يشيّعهما نغمٌ متآلف شكّلته أحرف اللين والمد ، فأبرزت هذه الموسيقى الداخلية المعنى ، وكان النغم في الحروف قبل أن يكون في الوتر. بلى ، لقد حملت القصيدة لحنها في أحشائها فنظمُها يسير على إيقاع المركّح في مياه بحر (الرجز) :

سَرَلْهَوَى / رَككبْ عَشِيْ / يُمْطِرْ عَلَىْ / رَاْسِلْ فُؤَاْدْ

في هذه القصيدة نجد شاعراً مطبوعاً يدرك أسرار اللغة فيُخْرج منها الأصوات التي يريدها ، كما أفلح كل الفلاح في اختيار الروي والقافية ، وكان موفقاً في تسكين القافية فضاعف همّه وشوقه بعد تنفيس . غاب التشبيه وتألقت الاستعارة ، وسار الحزن صادقاً في كل بيت وبلغ ذروته في مناجاة الشاعر لدهره :

        قسيت يا وقتي كثير ، وزاد فحْسَك والعِناد /  تنذرْ وتتوَعَّد تقوُل لي: يا أدادك بالأَداد

إنّ هذه القصيدة واحدة من وثبات الأمير القليلة والوثبات هي التي تعمل الشاعر الكبير؛ الشاعر الذي يرى في الأشياء أشياء غيرها.

*    *    *

مع الشاعر الأمير عبدالحميد أبو عبدالمجيد واحد من أعمدة الأغنية اللحجية في دورها الثاني. في أغنيته ( إن خلف لي الخل وعدا) فتحٌ غنائي جديد. هي مساهمة جادة في مضمار الطرب العربي الفصيح، تجلّت فيها ملَكَةُ الأمير كشاعر وملحن معاً. لقد استولى (أبو فاطمة) على المقام الأول في العامي ، وطرق (أبو جحوش) باب الفصيح أيضاً ـ وجميلٌ هو الشعر وعذب هو الطرب متى جاء من عُبيدليت ..

عاش أبو عبدالمجيد ومات رجلاً عزيزاً ، لم يتخل عنه عنفوانه ..

عاش زهير ثمانين حولاً وسأم ، وضاق لبيد من "سؤال هذا الناس كيفَ لبيدُ"، أما هذا العبدلي فقد جاوزهما بخمسٍ ؛ وكان محباً للحياة، مقبِلاً عليها ، مُحِبّاً للآخرة لا يقطع منها سبباً ، وبقيَ طريّاً حتى ليلة زاره عزرائيل ، ومات بشيبةٍ صالحة ، وبشيخوخة حلوة إذ ظلّ العقل في الرأس. سافر آخرُ أميريٍّ يأكل المرار ، بيد أنه لم يرهن درعه عند السموءل .. ■

 

كلمة ألقيت بمقر اتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين بحوطة لحج ، ثم نشرت بجريدة (الأيام) العدد (5149) السنة 26 في 19/20 يوليو 2007

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

imageأغنية ( سرى الهوى ) كلمات ولحن: الأمير عبدوه عبد الكريم، غناء: علوي فيصل علوي

المقام: حجاز على درجة النوى مع فاصل طنيني بأعلاه، الإيقاع: مركّح لحجي 4/4 هاجر+ 2 مرواس

imageأغنية ( إن خلف لي الخل وعدا) كلمات ولحن: الأمير عبدوه عبد الكريم، غناء: عبدالكريم توفيق 

المقام: الراست مروراً بجنس بياتي ، الإيقاع: مركّح لحجي 6/8 هاجر+ 2 مرواس

                 التدوين الموسيقي: عبدالقادر قائد اللحجي

17‏/7‏/2013

صوت حضرمي: تفضل يا منى الخاطر

كلمات: حضرمي مجهول ، لحن: محمد جمعة خان ، غناء: أيوب طارش ومحمد سالم بن شامخ

                         يا راد.. يا عوّاد

هذه واحدة من أجمل أغاني عميد الطرب الحضرمي محمد جمعة خان. وهي لشاعر حضرموتي مجهول واللحن لمحمد جمعة. نقدمها بصوتين مميزين: أيوب طارش عبسي ومحمد سالم بن شامخ.

رقصة الهبيش الحضرمية

 

المطرب أيوب طارش2حمــــــام الجـوّ يا طـاير  *  تجمّــل شــل خطّي لى البـلاد

تفضــل يا مُنى الخــاطر  *  وقل لي ذي مضى شي بايعاد

وانا من بُعـــــدهم حـائر  *  ليــــــــالي ما تهنّيت الرقــاد

وانا في حضرتك سـامر  *  بمجلس أنس عــامر بالوداد

المطرب الحضرمي محمد جمعة خانوشربي مَشْعَبي خـــامر *  ولي في صوتك الرنـــان راد

وبــدري وجهك السافر  *  ولي في مشهدك أقصى مراد

ولا شــي بيننــا ســـاتر  *  حــديث القلب يسمعه الفــؤاد

بعــــادك والنبي جـــاير  *  ألا يا الله تطــــوي ذا البُعـــاد

وذا حكــم الهوى قــاهر  *  وله أحـوال ع المُضنى شداد

شهَــد يا ليـــل يا عــابر  *  بـأنـّـا فيـك ما ذقت الرقـــــاد

وبأ عـــوده مـع البــاكر  *  إلى وادي الهناء يا خير واد

 

ـــــــــــــــــ

المفردات: لى البلاد: إلى البلاد بحذف ألف إلى، ومثلها:(شِهَد) في السطر قبل الأخير بمعنى (أشهد). مَشعبي: عسل. خامر: له ريحة طيبة (خُمرة). بأنّا: بأني، وهو تعبير حضرمي معروف. بأ: أبغي.

الشاعر: حضرمي مجهول. بحثت عن شاعر الأغنية فوجدت في موقع محمد جمعة خان على النت أنها لمجهول. ومعلوم أنّ الشاعر من سادة حضرموت ورجال الدين فيها فقد كانوا يتخفّون مثلهم مثل أقطاب شعر الغناء الصنعاني لأن الغناء والغزل وقتذاك كان محرمّاً ؛ وفي هذا الأمر كتب السيد العيدروس من عدن كتاب:(رقية المصاب بالعود والرباب) فردّ عليه الأمير اللحجي القمندان بمقالة: (فصل الخطاب في إباحة العود والرباب)، أنظر كتاب سرجنت: "شعر ونثر من حضرموت".

محمد جمعة خان2المطرب والملحن: محمد جمعة خان (1903 ــ 1965) ولد في قرية (قرن ماجد) بوادي دوعن بحضرموت من أُمٍّ حضرمية وأب هندي كان جندياً ممن استقدمهم السلطان القعيطي لتثبيت سلطنته في حضرموت. عشق الطرب منذ طفولته. تعلم العزف على آلة السمسمية وتعلم على يد الفنان (سعيد العبد) العزف على آلة العود. اشتغل في الفرقة الموسيقية السلطانية كعازف على (الكلارنيت). أشهر الطرب الحضرمي وخرج به إلى خارج حضرموت حيث أحيا حفلات بالخليج وشرق أفريقيا. عرف بانتقائه قصائد لكبار الأدباء وتلحينها والتغني بها فغنى لأحمد شوقي وعبدالغني النابلسي، كما غنى لشعراء حضرموت: صالح علي الحامد، عبدالله محمد باحسن ، وحسين البار كذلك تابع ألحان الفنان سلطان بن الشيخ علي بن هرهرة اليافعي المتوفي عام 1903م، غلب على ألحانه الإيقاع الهندي. توفي يوم 25 ديسمبر 1963م. (عن موقع المطرب في http://www.hdrmut.net)

المطرب أيوب طارشالمطرب: أيوب طارش نائف عبسي. من مواليد قرية (المحزبي) في عزلة (الأعبوس) محافظة تعز عام 1942م. ذهب إلى عدن عام 1953م ودرس هناك حتى نال الثانوية من المعهد العلمي الإسلامي. كانت أولى أغانيه في صباه : (بالله عليك وا مسافر) وهي من كلمات أخيه محمد فاشتهر بها .. عام 1974م سافر إلى القاهرة ودرس لمدة عامين في معهد الموسيقى العربية. عمل موظفاً في شركة الطيران اليمنية ثم في البنك الأهلي اليمني .. أيوب واحد من أعمدة الطرب اليمني. هو مطرب مجيد له صوت شجي وأداء جيد فيه إلتزام وانضباط ؛ وله جماهير عريضة في اليمن. شكل مع الشاعر (عبدالله عبدالوهاب نعمان الفضول) ثنائياً جميلاً. من أغاني أيوب الشهيرة: (بالله عليك وامسافر) ، (شني المطر يا سحابة)، (رح لك بعيد) ( أرجع لحولك) (مكانني ضمآن)، (طاب البلس)، (أحبك والدموع تشهد) لعبدالله هادي سبيت، (مطر مطر والظباء بينه) وغير ذلك كثير.

المطرب محمد سالم بن شامخالمطرب: محمد سالم بن شامخ (1929 ــ 2005). من مواليد المكلا ـ حضرموت عام 1929م . كان والده مطرباً شعبياً وخاصة في (لعبة الشبواني)ويعمل في صناعة (الجنابي والسيوف). تعلم محمد العزف على آلة العود على يد الفنان محمد جمعة خان ، وقد أعاره السيد حسين البار عوده الخاص لمدة ستة، حتى استطاع شراء عود من صانع الأعواد الفنان سالم با طرفي، وتعلم العزف على الإيقاع على يد الفنان (سعيد أبوبكر بكيران). أولى أغانية كانت من الحان الفنان محمد جمعة بعنوان (نعم طيب الأنفاس). أول لقاء له مع الجمهور كان بأغنية (عيني لغير جمالكم) عام 1959م. أول الحانه أغنية (حبيبي ورد من غصنه) كلمات الشاعر حسين البار غنتها الفنانة اللبنانية هيام يونس. إنتقل للسكن بعدن ومنها أنطلق بألحان: (شني يا مطر شني) سجلها لإذاعة عدن عام 1958م ، (عنب في غصونه) كلمات ولحن حسين المحضار و (ولما التقينا) من الحان محمد جمعة خان. ومن ألحانه: (ذا خرج فصل والثاني طاب السمر)،(كفاية ذي حصل منك) (بلبل سحرني جماله) غناء عوض أحمد، (يا عيني على الزين) غناها ياسين علس.. توفي في عدن في 26 يناير 2005م.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

imageأغنية ( تفضل يا منى الخاطر) كلمات: مجهول ، لحن: محمد جمعة خان، غناء: أيوب طارش

imageأغنية ( تفضل يا منى الخاطر) كلمات: مجهول، لحن: محمد جمعة، غناء: محمد سالم بن شامخ

رابط الأغنية بصوت محمد جمعة خان (http://www.niceq8i.tv/vb/showthread.php?t=11397)

طرب لحجي : لقيت مضنون

كلمات: عبدالله هادي سبيت ، لحن: تراث لحجي ، غناء: مهدي درويش وعبود زين

وجدت هذه الأغنية في مخطوطة كتاب للشاعر عبدالله هادي سبيت بعنوان: "أحمد فضل القمندان: شاعر وفنان" (الصفحتان 16 و17 الحلقة الخامسة تحت عنوان فرعي: من ألحان السابقين")، وهي في الأصل حلقات مسلسل قدمه سبيت من إذاعة عدن عام 1971م. وقدم هذه الأغنية كمثال على نغمة/ إيقاع المركّح في الغناء اللحجي التي تؤديها النساء في حفلاتهن العامة. وقد انتدب سبيت لأداء أغاني المسلسل صوت المطرب مهدي درويش وعود المطرب الدباشي عياض قصد توثيق اللحن الأصلي كما أُستقيَ من تراث وادينا. فاسمع كم في اللحن الأصلي من شجىً وشجن يذيب؛ وقد حافظ عبود زين على طابع اللحن وزاده حلاوة وطلاوة من صبابته الحالية.

المجحفة

 

المطرب اللحجي مهدي درويش2ألا  شفته  نّشّر  يلعب  بحجله   *   وانــا   كلـّــي  أُذونْ

وقلـبي  قـال  لـي   بالله  شـلّه   *   وأيــش ذي با يكون

رجع قلبي  يقول لي  بس  خَلّه  *   وانـا هـَـوني  يهون

وهو يحلف وانا احلف زيد والله * يبأ  يجيب لي الجنون

ألا  كلّـين  لخلّهْ  عاش  ظلّـه   *   وانا كـم  بـي سهون

ويا قلـبي  شرِبت   الحب  كله   *   وذوَّبـــت   العيـــون

ولا  تظن  المحبه  هِيْهْ  سهله  * ومَن حَب عاش هَون

وفي الهون  الدواء من كل عِلّه *  لذي هُـــم  يعشقون

المطرب عبود زينجناح ابن الهوى يا قلب رجله   *  يقظّ النـــاس أُمــون
وعنتـــــر ما يعيــش إلاّ  بعبله  *   يكـون بِنْ مَن يكون

وكم مِن جِيدْ نسي أصله وفصله * مــع هــــزّة  جفـون

 

ــــــــــــــــــــــــ

المفردات: يلعب بحجله: كناية عما تضعه المرأة على رجليها من أساور فتعطي قشقشة حل المشي وتدعى بلحج: (الحجّالة). شلّه: خذه. خلّهْ: اتركه. كلّين: كلٌّ. سهون: الساهن هو الراجي والمؤمل خيراً. هِيهْ: هيَ. يقظّ الناس: يوقظهم. جِيد: الرجل الجيّد المنبت والرجولة.

الشاعر والملحن اللحجي ابن هادي سبيتالشاعر والملحن: عبدالله هادي سبيت ( 1918 ـ 2007 ) شاعر غنائي مجيد، وملحن وعازف ومغني متميز. ولد بالحوطة ـ لحج. عمل وكيلاً للمعارف في السلطنة اللحجية سنة 1948م.كان واحداً من رواد النهضة الفنية التي أسسها الأمير أحمد فضل القمندان بلحج. يستقيم شعره على الصورة ورقة المفردة وموسيقيتها وفيه تضمينات و(allusions) تدل على سعة قراءته في الأدب العربي. كتب ولحن القصيدة الغنائية والوطنية ، وكتب النشيد الديني. يجنح بعض شعره الغزلي نحو الصوفية. من أغانيه المشهورة: (يا باهي الجبين)، التي تغنّت بها كل اليمن عام 1957م، (القمر كم با يذكرني جبينك يا حبيبي)، (سألتني عن هوايا فتناثرت شظايا) و(هويته وحبيته) التي بثتها إذاعة صوت العرب بصوت إسكندر ثابت، (لما متى يبعد وهو مني قريب) التي غناها إبن حمدون وطلال مداح.. ترك لنا عدة دواوين منها: (الدموع الضاحكة)، (مع الفجر)، عام 1963م، (الفلاح والأرض) ملحمة شعرية بالعامية نشرت عام 1964م، (الصامتون) عام 1964م و (أناشيد الحياة) 1974م، و(رجوع إلى الله) بالفصحى عام 1974م.. نشرنا عنه كتاب: (عيش بالمرّ نشوانْ) وضم المداخلات التي قدمت في ندوة كلية التربية ـ صبر، لحج في 17 يونيو 1996م.  توفي في 22 ابريل 2007م بمدينة تعز وقبره فيها.

الفنان مهدي درويشالمطرب: مهدي درويش فرْدين ( 1944 ــ 2008 ). ولد بحوطة لحج حارة مساوى. درس في المدرسة المحسنية، ثم اشتغل ممرضاً بمستشفى الحوطة. هو مطرب مقل مجيد ، وله صوت مُطرِب ومُفرح. بدأ الغناء صغيراً عام 1956م؛ وكانت أولى أغنيه ( يا للي تركت الدمع) وغناها على مسرح (البادري) بعدن ونال بها شهرة واسعة.. ثم انقطع عن الغناء لظروف إجتماعية لفترة. وبعدها عاد ليضيف إلى ديوان الغناء اللحجي روائع أخرى منها: ( حالي يا عنب رازقي) و( يقولوا لي الهوى قسمة). اختاره أديب لحج الكبير عبدالله هادي سبيت لأداء وتوثيق الألحان اللحجية الأصلية وذلك في مسلسله الإذاعي": (أحمد فضل القمندان: شاعر وفنان) الذي قدمه من إذاعة عدن عام 1971م. توفي درويش عام 2008 بالحوطة.

المطرب عبود زين2المطرب: عبود زين محمد السقاف ويعرف بـ(عبود خواجة) وخواجة لقب لأبيه. ولد عام 1972م بقرية الوهط بلحج. والوهط بلدة علم وأدب وطرب منها نبغ شعراء غنائيون مميزون مثال سالم زين عدس ومهدي علي حمدون ومنها بزغ المطرب الشهير محمد صالح حمدون رحمهم الله جميعاً. بدأ الغناء صغيراً في العام 1984م وقد تعهده المطرب الشيخ يحيى محمد فضل العقربي وذاعت شهرته إلى كل اليمن وخارجها. عبود هو خلاصة رؤوس الطرب الكبار في لحج، يؤدي ألوان الغناء اليمني على تنوعها واختلافها, بإتقان وبإطراب لا تجده عند سواه. لذلك وجدت اللحجيين والصناعنة واليوافع والحضارمة وأهل الحديدة وأهل الجزيرة يفسحون له في صدور مخادرهم ومحافلهم ومجالسهم. وإلى جودة غنائه وإطرابه، يتفرّد عبود في عزفه على عدة آلات منها آلة العود فيأتي بما يبهر الحس ويسعد الوجدان. نشرنا عنه (بمجلة الثقافية وصحيفة الأيام) مقالة:” فرحة العود في طرب عبود”.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 

imageأغنية ( لقيت مضنون ) كلمات: عبدالله هادي سبيت ، اللحن: تراث لحجي ، غناء: مهدي درويش

imageأغنية ( لقيت مضنون ) كلمات: عبدالله هادي سبيت ، اللحن: تراث لحجي ، غناء: عبود زين

14‏/7‏/2013

صوت حضرمي: نسنس يا نسيم الهبوب

كلمات ولحن: السيد حسين أبوبكر المحضار ، غناء: رمزي محمد حسين

يتفرّد مطربو لحج في استطابتهم لكل ألوان الغناء في اليمن والخليج وهم يؤدونها باقتدار عجيب، بل ينثرون عليها من بياض فُل روحهم الصافية الحالية فتخرج على الناس أكثر بهجة وإيناس. هذه أغنية حضرمية يؤديها المطرب رمزي محمد حسين فتراها تمشي في (وِيل) لحجي أخضر مشجّر ، وتسمع وتستمتع بترقيص الوتر:

خور المكلا ــ حضرموت

 

الفنان رمزي محمد حسينسيبــوني   كـذا   ناسيْ  *   ناسي في الهوى ناسيْ

مهما   كنت  انا  قاسيْ  *   يا غارة الله

هم أعتى واقسى قلوبْ  *  نسنس يا نسيم الهُبوبْ

                        *    *    *

يا كم   مقحــوا  راسي  *  في أعـلـى جبــل راسيتوفيق والمحضار بالكويت عام1965

يا كـم   كتموا  أنفاسي  *  ياغارة الله

يبغـونـي من الحب توب *  نسنس يا نسيم  الهبوب

                        *    *    *

طهموا خاتمي الماسي  *  من بعد العشاء الماسي

أعادوني   إلى   يأسي  *  ياغارة الله

وتحملـت  فيهم  ذنــوب *  نسنس يا نسيم الهبوب

                        *    *    *

رقصة الهبيش الحضرميةأمسي   لأجلهم  حاسي *  خــايف  نفقــد حواسي

يا ما اكـثـر   تـِـنهّاسـي *  ياغارة الله

من  نيرانهم واللهــوب *  نسنس يا نسيم الهبوب

 

ــــــــــــــــــــــــ

حسين المحضارالشاعر: حسين أبوبكر المحضار (1930 ــ 2000). ولد في مدينة الشحر بحضرموت عام 1930م في بيت أدب ودين وتصوف. فجده لأبيه هو الشاعر حسين بن حامد المحضار، وجده لأمه الشاعر صالح بن أحمد خمور. تلقى تعليمه في مدرسة مكارم الأخلاق في الشحر ثم أتم دراسته في رباط الشحر دارساً القرآن الكريم وعلومه والفقه والتوحيد وآداب اللغة والنقد. هو شاعر شعبي يرتجل عفو الخاطر وينظم على السليقة. في شعره بساطة وعفوية وبداوة مستملحة ، وصوره قريبة صادقة لا تصنّع فيها. يبني المحضار نظمه على الجناس ورد العجز على الصدر وهي ميزة شعر العامية في حضرموت. له أربعة دوواين: دموع العشاق 1966م، إبتسامات العشاق 1978م، أشجان العشاق 1999م، حنين العشاق 1999م. توفي في 5 فبراير 2000م في مدينة الشحر.

المطرب رمزي محمد حسينالمطرب: رمزي محمد حسين صالح. من مواليد (الخيسة) البريقة محافظة عدن ؛ بها نشأ وتلقى تعليمه الثانوي والجامعي بكلية الإقتصاد ــ جامعة عدن. هو واحد من تلاميذ المطرب الشيخ يحيى محمد فضل العقربي. لرمزي صوت حلو ، فيه شجو وتطريب ، ويحفّ به عنفوان عجيب ، وفيه سلطنة و"جهورية" أندلسية تُذَكِّر بذاك الزمن العربي الجميل في الصقع الغربي الريّان. وفي صوت رمزي وضوح كبير ، ومدّ وامتداد مفرح حدّ أنك تسمع بوضوح حالي آخر حرف في البيت. ورمزي عازف عود ماهر لا تشبع من عزفه المتجدّد المتنوّع المبدع ،. نشرنا عنه كلمة :( رمزي .. رب غفار واحنا منّها با نولي) مثبته بالمدونة.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

imageأغنية ( متعوب منك ) كلمات ولحن: الأمير أحمد فضل القمندان ، غناء: رمزي محمد حسين

imageأغنية ( سيبوني كذا ناسي ) كلمات ولحن: السيد حسين المحضار ، غناء: رمزي محمد حسين

12‏/7‏/2013

طرب لحجي: ناجت عيوني عيونه

كلمات: الأمير صالح مهدي العبدلي ، لحن: الأمير محسن حمد مهدي ، غناء: أحمد يوسف الزبيدي

 منظر من الحوطة

 

استطلاع العربي عن لحج2ناجت عيـــــوني عيونه والهوى نظره * والقلب زادت شجــــــونه والسبب نظره

عيـــون فيها المنـون وشُهب كالجمـره * سهران تمسي عيــون من كَزّة الجمره

                                            *  *  *

خــــدود فيهــــا ورود لا شوك أو إبره * بصبر إذا با يكـــــــون لي شكــة الإبره

وثغــــــر كله غـرام مشحون بالخمرة * حلال ما هو حرام لا شربت ذي الخمرة

                                           *  *  *

محمد علي حمودنهــــــــود كالعنبرود زيّن بهـا صدره * مشغول قلبي الودود للنهب فــي صـدره

نمسي نسبح قهود نحتـــــار في أمره * أمر الشفاه والنهود ذي أمرهــــم أمره

                                          *  *  *

وأمسيت قلبي يرف خايف طلع فجره * خـــــايف سمرنا يخف لا قــد طلع فجره

لكن طـــــــاب السمر وطـابت السهره * وأمسيت طيــل النظر في كوكب الزهرة

                                           *  *  *

نعمة لقانا تساوي الغيث والخضرة * والشكر واجب على النعمة على الخضرة

شــــــكراً إله الهـــوى آلاف لا مرّه * أنعمت لي بالوصـــــــال حـــالي إلى مُرّه

 

ــــــــــــــــــــــــــــ

الشاعر الأمير صالح مهدي العبدلي2الشاعر: الأمير صالح مهدي بن علي العبدلي (1910 ــ 1973). ولد في حوطة لحج في بيت أدب وطرب. هو ابن أخت الشاعر الأمير أحمد فضل القمندان، وقد عاصره وشارك في ندواته الشعرية والفنية. درس الإبتدائية بالمدرسة المحسنية، ثم التحق بمدرسة لتعليم الإنكليزية بعدن. خلف القمندان في وظيفته العسكرية كقائد لجيش سلطنة لحج وخلفه كذلك في الرتبة العسكرية كقمندان للجيش. هو شاعر غنائي متميز، واسع الإطلاع وعازف على آلتي العود والكمان. إنه واحد من أعمدة النهضة الفنية في لحج. كتب حوالى ستين (60) أغنية حوى معظمها ديوانه:(على الحسيني سلام). غنى له أكبر مطربي لحج كفضل محمد اللحجي وفيصل علوي ومهدي درويش وحمدون والزبيدي والعودي ومحمد عبده زيدي وعبدالرحمن باجنيد. من أشهر أغانيه : (جمعت فنون الغزل ، ليه يا هذا الجميل ، يا ربيب الحب تربية الجمال ، يواعدني وينساني ، ناجت عيوني عيونه والهوى نظرة ، في الهوى جائز ولا هو شي ذنوب ، يقولوا لي الهوى قسمة) .. جمع الشاعران صالح نصيب وأحمد صالح عيسى أشعاره في ديوان: (على الحسيني سلام) صدر عن دار الهمداني ـ عدن عام 1980م. توفي في عدن في 10 مايو 197

الفنان الأمير محسن بن احمد مهدي5الملحن: الأمير محسن بن أحمد مهدي العبدلي (1935 ــ 2003). هذا حفيد القمندان، وهو شاعر رقيق، وملحن أنيق، وعازف على عدة آلات موسيقية: العود  والكمان والبيانو والدف والهاجر والمراويس والناي. وتفرّد الرجل حتى في غناء (الهداني) في أعراس أقاربه. من ألحانه: (أخي في الجزاير) لنصيب، (ياربيب الحب) و (وليه ياهذا الجميل) غناهما حمدون؛ و غنى له الزبيدي:(يقولوا لي نسي حبك)، (ليتني نسمه) و (زمان والله زمان) و (ناجت عيوني عيونه)؛ وغنى عبد الكريم توفيق: (رخصه شل حبه) ، (غيب والا احضر)؛ وله لحن: (دق القاع) للنصري غناها  احمد بن احمد قاسم و رجاء باسودان. إشتغل في إذاعة عدن وكان يقدم برنامج (جنة الألحان). إلى إسهامات الأستاذين فضل محمد اللحجي ومحمد سعد صنعاني في  تطوير اللحن في الأغنية اللحجية كإدخال المقدمات الموسيقية للأغاني وحذف (ربع التون) ليتواءم اللحن مع الآلات الغربية والخروج بالأغنية من إطارها المحلي، وضع الأمير أكثر من ثلاثين قطعة موسيقية هي مقدمات موسيقية لأغاني فلكلورية تراثية ومنها (حيا ليالي جميلة) و (ليتني نسمة) و(حالي يا عنب رازقي).. كما شكل الأمير مع الفنان أحمد قاسم فرقة موسيقية خاصة بإذاعة وتلفزيون عدن عام 1966م قامت بتسجيل وتوثيق أعمال العديد من الفنانين من مختلف مناطق الوطن. ولقد واصل الفنان سعودي أحمد صالح طريق الأمير فوضع المقدمات الموسيقية للأغنيات: (غزلان في الوادي) و (ذنوب سيدي ذنوب يا ورد نيسان) و (يا ذي تبوا للحسيني). توفي الأمير في 26 مارس 2003م ودُفن في لندن

المطرب احمد يوسف الزبيدي2المطرب: أحمد يوسف الزبيدي: ( 1920 ـــ 1991 ) من أوائل المطربين في لحج. هو أخ المطرب صالح يوسف وكانا بمعيّة الموسيقار فضل محمد اللحجي. صوته شجي وفي أدائه التزام. من أشهر أغانيه: من شعر الأمير صالح مهدي العبدلي ولحن الأمير محسن احمد مهدي: (يقولوا لي نسي حبك وليه تجري وراه)، (في الهوى جايز) و( على الحسيني سلام) و(ناجت عيوني) ؛ ومن شعر عبدالله هادي سبيت: (النوح والأشجان) ومن شعر ولحن محمد سعد صنعاني: (من عيد الى عيد). وله: ( فين بتروّح) و(القلب في حيرة) و(مقصودي)..؛ ومن كلمات الأمير محسن صالح مهدي (أنت وحدك بس) ولحن الزبيدي سجلها على اسطوانات قثمي فون ، ومن شعر ولحن محمود السلامي:(ساكت ولا كلمة).. انتقل إلى السعودية واستقرّ بها وتوفي هناك عام 1991م.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

imageأغنية (سرى الهوى) كلمات ولحن: الأمير عبدالحميد عبدالكريم العبدلي ،غناء: فيصل علوي

imageأغنية (ناجت عيوني) كلمات: الأمير صالح مهدي، لحن: الأمير محسن، غناء: أحمد يوسف الزبيدي

9‏/7‏/2013

صوت تهامي : يا خالق الخلق

يتفرّد مطربو لحج في استطابتهم لكل ألوان الغناء في اليمن والخليج وهم يؤدونها باقتدار عجيب، بل ينثرون عليها من بياض فُل روحهم الصافية الحالية فتخرج على الناس أكثر بهجة وإيناس. هذه أغنية تهامية من بنات خاطر الشاعر جاير رزق يؤديها المطرب عبود زين باقتدار مضفياً عليها من حسّه رقّة وإطراياً ومحبة:

المطرب عبود زين في الحديدة 2

كلمات: جابر رزق  ،  اللحن: تراث تهامي ،  غناء: عبود زين

 تهامة ــ بلدة المراوعةالدان أو الموال ليس من نشيد رزق

صلوا على من زِكي عقله   *   محمد  ام مصطفى  ام كامل

ذي شيّــد ام ديــن وام مِلّه   *   ودمّــر  ام كفــر  وام بــاطل

يا ناس يا ناس ما افعل له   *   ما  كنت  أنـا  للهوى  مـايل

حب ام ملاح لم قلوب عِلّه   *   حبّ ام ملاح يغوي ام عاقل

*  *  *تهامية بالفل التهامي

              يا خالق الخلق

يا خــالق الخلق يا أكمل  *  يا منزل ام حق في كتابه

ألطف بنا رب في ما حَلْ  *  بالطُّهـر طـه وأصحــــابه

حنّبت  نفسي  وحبيت اسمر  *   يشبه أمـانه غــواني ام بصرة

من شاف حُسنه سبّح وكبّر  *   يا ليت ليلــه يهَـب لـي سمــره

*   *   *

بيت الفقية من بلدات تهامهمن  طلعة  اليوم  يتدلل   *  وام فل عطره على ثيابه

ومبسمه قد قطر بامْحَل  *  عســل (وصـابي) وجلّابه

زلّيت  (وادي زبيد) اتمنظـر  *   بين  ام مناصف  محــلا  تمره

أسائل ام غيـد يانَ ام مسمر  *   راعي ام مشـالي بـاهي الغُّرّه

*   *   *تهامة

لا قال لي برّح ولا تفضّل  *   خلّي نسي لوعة أحبابه

ما هكــذا  جــارنا   يفعل  *   الجــار  الله  وصّــى  به

قال لي تمهـل وحاسب  واحذر  *   قبلك طحـاطيح ماتوا حسره

ماتوا من ام قهر حتى امّسمر  *   أصبح  مشفر صعيبو نظرة

ــــــــــــــــــــــــ

المفردات: (ام) هي أداة التعريف الحميرية القديمة. يهب لي: يوهبني؛ يعطيني، يمكّني من السمر معه. مبسمه قد قطر بأمحل: الحل اي الحالي، والحَلْ هو عسل التمر ويشبهه هنا بالعسل المنتج من بلدة (وِصاب). زلّيت: نزلت. أتمنظر: أمتّع النظر برؤية المناصف وهو نوع من التمر والكناية هنا عن الغيد الحسان. راعي المشالي: وشم على جسد المرأة؟. برّح: إذهب بعيداً. صعيبو نظرة: أصبح السمر مع الأحباب صعباً، ومشفّراً (خاصاً) بل حتى مجرد النظرة غدت صعبة.

شعر الغناء الصنعاني ــ غانمالشاعر: جابر أحمد رزق (1842 ــ 1902). شاعر ومنشد مجيد. ولد ونشأ في قرية (القابل) من وادي (ضهر) في محافظة صنعاء، وعاش متنقلاً بين مدينتي صنعاء والحديدة، كان يتنقل بين البلدات ليغني الموشحات اليمنية على آلة الطرب (القنبوس) التي كانت محرمة وقتذاك، ولما دخل الأتراك مدينة صنعاء عام 1872م، تزايد نشاطه الفني لتسامح الأتراك مع فن الغناء .. ثم انتقل إلى مدينة الحديدة والتقى بعلامتها (عبدالباري الأهدل) الذي نصحه بالابتعاد عن آلة (القمبوس)، والاكتفاء بالإنشاد؛ والمرجح أنه مات بها عام 1902م.
له ثمانية مؤلفات لم يعثر منها سوى على ديوان شعر واحد هو (زهر البستان في الغريب من الألحان) صدر عن دار الكلمة للنشر ــ صنعاء. ، 2- زهر البستان في المخترع من الألحان ، 3- سجع حمام القصور في المنظوم والمنثور 4- مستقطر النبات في الباقيات الصالحات 5- الذخيرة الكبرى في مدح أهل البشرى 6- قلائد الأبكار الحميني ، 7- كنز المخلصين لسعادة الدارين، 8- الفتوحات الوهبية في نظم السيرة وروائح الأنفاس المحمدية في جامع المواهب الصمدية (مجلد واحد). وقد جاء سرد هذه الكتب في مقدمة الشاعر لكتاب “زهر البستان في الغريب من الألحان” الذي عثر عليه في مكتبة السيد العلامة عبدالله حسين قاصرة الأهدل ببلدة المراوعة بمحافظة الحديدة. (أنظر: “شعر الغناء الصنعاني” للدكتور غانم، 1980.ط2، دار العودة ـ بيروت، وموقع الشاعر على الفيسبوك)

IMG0328Aالمطرب: عبود زين محمد السقاف ويعرف بـ(عبود خواجة) وخواجة لقب لأبيه. ولد عام 1972م بقرية الوهط بلحج. والوهط بلدة علم وأدب وطرب منها نبغ شعراء غنائيون مميزون مثال سالم زين عدس ومهدي علي حمدون ومنها بزغ المطرب الشهير محمد صالح حمدون رحمهم الله جميعاً. بدأ الغناء صغيراً في العام 1984م وقد تعهده المطرب الشيخ يحيى محمد فضل العقربي وذاعت شهرته إلى كل اليمن وخارجها. عبود هو خلاصة رؤوس الطرب الكبار في لحج، يؤدي ألوان الغناء اليمني على تنوعها واختلافها, بإتقان وبإطراب لا تجده عند سواه. لذلك وجدت اللحجيين والصناعنة واليوافع والحضارمة وأهل الحديدة وأهل الجزيرة يفسحون له في صدور مخادرهم ومحافلهم ومجالسهم. وإلى جودة غنائه وإطرابه، يتفرّد عبود في عزفه على عدة آلات منها آلة العود فيأتي بما يبهر الحس ويسعد الوجدان. مما نشرنا عنه (بمجلة الثقافية وصحيفة الأيام) مقالتي: (الصاعد من مقام الرَّواد) و (فرحة العود في طرب عبود).

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

imageأغنية ( سألت العين ) كلمات ولحن: الأستاذعبدالله هادي سبيت ، غناء: عبود زين

imageنشيد ( يا خالق الخلق يا أكمل ) كلمات: جابر رزق، اللحن: تهامي ، غناء: عبود زين

            رابط الأغنية فيديو في حفلة الحديدة (http://youtu.be/socPHCPJiwI)

                                                   الأغنية في قناة الريّان

غنية ( يا خاطري لما متى ) كلمات ولحن: الأمير أحمد فضل القمندان، غناء: عبود زين


Check this out on Chirbit

أغنية ( يا خاطري لما متى ) كلمات ولحن: الأمير أحمد فضل القمندان، غناء: صالح الزبيدي


Upload MP3 and download MP3 using free MP3 hosting from Tindeck.