شريط

29‏/4‏/2014

صوت يافعي: قال الفتى خو مُسَلّم

كلمات: يحي عمر اليافعي، اللحن: يافعي ، غناء: عمر غابة والعزاني وعبود زين وخالد الملا ورمزي

المطرب خالد الملا2كلمات هذه الأغنية لأكثر من شاعر. مفرداتها وصورها ومعانيها ومرحها وفرحها تشي بأصلها اليافعي إذ فيها من روح كبيرة الشبه بروح أبي معجب ومطارحاته، ومغنيها الأول عمر غابة يبدأها بـ(قال الفتى خو مسلّم) بينما يغنيها المتأخرون (بو مسلّم). ينسبها البعض للسيد عبدالله بن سالم علوي الحبشي وينسبها آخرون لشاعر مغمور من ميفعة بشبوة يُقال له عوض بن سالم بامسلم وحجتهم اسم (مسلّم) ناسين أن كلمة (خو مسلم) هنا تكنّي ساخر من الشاعر يرتبط بدين كان في ذمته لأحدهم لذلك جعله تفسيراً لقوله (إن كنت مديون يا ما ناس مديونه) أي أنّه هو ممّن يسلّمون ديونهم ويسددونها. ثم أن المسلمي أيضاً قبيلة مشهورة وواد بحالمين ، والمسلمي جبل وقرية في مشألة بيهر في يافع ــ لحج.. والظاهر أن القصيدة/الأغنية قد استهوت كثيرين فنظموا عليها وزادوا من عندهم وكلّ أداها على إيقاعه. نوردها هنا على أربعة إيقاعات: (الليوه) بصوت العزاني، و(الشرح اللحجي) بصوت عبود زين، و(الإيقاع اليافعي) بصوت رمزي ، وعلى (الشرح البدوي) بصوت الملا الكويتي مع فرقة عبود زين.

 

هندي6يحيى عمر قال دوب الوقت متسـلّي * والقلب محــزون أما النفس محنونه 

لا هِمّني دين ولا بي فقـْد من أهلـي * وإن كنت مديـون يا ما نـاس مديـونه 

وجاتنا أخبـــار منقولات من خلّي * ما هوى سوا حد يحرّق قلب مضنونه

إنْ قلت هو صدق يا قهري وياقتلي*وانْ قلت هوْ كذب خاف الناس يشنونه

صغّير السن مسمَسْني وخَـــذ عقلي * وعــــادها زادت أمّه كحّلــهْ عيونه

وحين يبـــدي كما قرط الذهب مجلي * أهله في الدار كــل ساعة بيجلونه

جعده حُبيشي أدقْ واسوَد من الكُحلِ * لا قام ما احلاه يذلحها على امتونه 

المحجبة ـ يافع2والخشم خنجر سلب شاجع ولد قبلي* خنجر قُـــديمي وله حـدّين مسنونه

ومبسمه مثلما بـــــــارق برق قِبلي * حتى شعاعه من المشرق يشوفونه

والعنق عنق الغزالة بالذهب مطلي * وخمستعشر صِيَغ ذي هم يصيغونه

والصــدر ميـــدان للخيّــــال متسلي * فيه البســــاتين:  تفـــاحه وليمونه

 image

 

kdidhdkehوالبطن طاقة حرير اخضر من الأصلي*أهله في الرُّخْصْ غلبوا ما يبيعونه

والعجز مركب توَصّل من قدا (دلّي) * شاحن بضاعة من الأفلاك مخزونة 

خرجت في العصر لى المسجد باصلي * حصّلت باشا مـع عـسـكر يزفّونه

وقلت يا باشة الغــــزلان وقّفْ لي * با اعطيك كلمة فـي الميزان موزونه

جــوّب عليْ قـال لا أصلك كما أصلي * با نعطي العشق والناموس قانونه

جوّبت له قلــت ما حد في الهوى مثلي * لا قــد تعنّيت جبت الوعل بقرونه

وقلت يا باشة الغــــــزلان رخّص لي * أحضر سمركم واسمـع ما تقولونه

imageزَقَر بيدّي ،  طلــــع بي قصر متعلّي * وجـــاب علكة ومـاوردي وصابونه

لو خيّرونــي بأرض الهند في خلّي * ومصر وارض العراق باليد مرهونه

ما اتخيّر إلا أنت يا ذي نـورك اتجلّي * يا سيسبان الغناء والناس يحكونه

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــ

المفردات: أخبار مشطونات: مُحزنة مُقلِقة. مَسْمَسني: هذا التعبير ليحيى عمر اليافعي (مسمسني وسمسم) أي أذابني. كحّلَهْ: كحّلت، وهو تغبير يافعي خالص في نطق تاء الفاعل المتصلة هاء. ولد قِبلي: ابن قبائل. قديمي: تشبيه الأنف بخنجر قُديمي نسبة إلى بلدة القُدْمَة في مكتب الموسطة في يافع ويسكنها المسعدي من الربع الثاني من آهل النقيب. بَرق قِبْلي: لمع البرق من جهة القِبْلة أي الشمال. صِيَغ: الصاغة ج صائغ. غلبوا: رفضوا، امتنعوا عن. دلّي: مدينة دلهي بالهند؛ واليافعي ينطقها بحسب نطقها الهندي فلا يقولون: (دلهي) ولا (دهلي) بل (دلّي) بحذف الهاء ولنا في مثل هذا قول القمندان: (أنت مهراج كلكتا ودلّي وشملا). زقر: مسك.

خالدالشاعر: خو مسلم. ينسب البعض هذه القصيدة للسيد عبدالله بن سالم علوي الحبشي في مطارحة زعموها له مع الشاعر عبدالله بن سند الكثيري في القصة المشهورة للذي وسطه يخطب له فخطب البنت لنفسه .. وهو أمر لا علاقة للأغنية به هنا لا من قريب ولا من بعيد. وينسبها أهل شبوة لشاعرهم  عوض بن سالم بامسلم من ميفعة. والذي عندي أنها لشاعر يافعي إذ فيها روح كبيرة الشبه بروح أبي معجب وطرافته وجرأته وصوره ومعانيه.

بعد نشرها تبيّن لنا عبر الدكتور خالد الصومعي اليافعي والدكتور علي صالح الخلاقي جامع أشعار يحيى عمر ومؤلف كتاب عنه أن الأغنية ليحيى عمر الأمر الذي يؤكد تخريجنا. رجعنا إلى ديوان الشاعر بطبعتيه للخلاقي فترونا نردها إلى صاحبها الأصلي؛ وأما ما أضيف إليها فهي تنويعات وإضافات لقصيدة اليافعي شاعر الغزل الحميني الأول.

ديوان يحيى عمر اليافعي ج1الشاعر: يحيى عمر (أبو معجب) الجمالي اليافعي (ت. 1906). شاعر عامي غزلي فحل من شعراء القرن الحادي عشر الهجري. ولد بيافع لحج وعاش بها ثم عاش بصنعاء زمناً ثم تنقل على المراكب من عدن إلى حضرموت وتردد على المخا والخليج ومنها هاجر إلى الهند فزار حيدرآباد الدكن ومدراس وكلكتا، ثم ولاية (برودة) حيث كانت بها جالية حضرمية فاستقر هناك وتزوج ، والظاهر أنه مات هناك. كان يحيى عمر يجيد العزف على العود (القنبوس). نال شهرة واسعة في اليمن والجزيرة والخليج. وشعره مرغوب محبوب لسهولته وموسيقيته وجرأته ومرحه. هو شاعر عاشق فارس يجد المعمودون وأهل الغرام في أغانيه تجاوباً وصدى لما تفيض به أفئدتهم من لواعج الغرام حِلّ الوصال أو ساعة الحرمان والهجر بكلام يافعي زاخر بالبساطة والحياة. غنى له الدوخي الكويتي وضاحي البحريني والمسلمي وفيصل علوي والمرشدي وكثيرون غيرهم. جمع شعره الغلابي وبو مهدي وذيبان وعوض مثنى في كتاب أسموه: (غنائيات يحيى عمر) صدر عن دار الكاتب العربي ـ دمشق في 1993م؛ كما أصدر الخلاقي كتاباً آخر عنوانه : (شل العجب .. شل الدان) طبعتين عن مطبعة جامعة عدن 05 و 2006م.

imageالمطرب: خالد المُلا. مطرب كويتي أسود اللون أبيض القلب والعطاء. وهو صاحب ذوق رفيع وعازف عود جيد ومؤد جميل. في طربه سلطنة وحلاوة وطلاوة وإلمام بمعاني ما يغني وهو أمر يفتقر لمثله كثير من المطربين. بل وجدته دقيق في انتقاء أغانيه من حيث لحنها ومعناها، وأكثر من ذلك للرجل قدرة على الارتجال والنظم بداهةً حل الغناء بنظم يدنو غالباً من الشعر أو يدانيه.

عبود زينالمطرب: عبود زين محمد السقاف ويعرف بـ(عبود خواجة) وخواجة لقب لأبيه. أما هو فالجماهير تلقبه (ربان الطرب) ولد في 29 نوفمبر 1972م بقرية الوهط بلحج. والوهط بلدة علم وأدب وطرب منها نبغ شعراء غنائيون مميزون مثال سالم زين عدس ومهدي علي حمدون ومنها بزغ المطرب الشهير محمد صالح حمدون رحمهم الله جميعاً. بدأ الغناء صغيراً في العام 1984م وقد تعهده المطرب الشيخ يحيى محمد فضل العقربي وذاعت شهرته إلى كل اليمن وخارجها. عبود هو خلاصة رؤوس الطرب الكبار في لحج، يؤدي ألوان الغناء اليمني على تنوعها واختلافها, بإتقان وبإطراب لا تجده عند سواه. لذلك وجدت اللحجيين والصناعنة واليوافع والحضارمة وأهل الحديدة وأهل الجزيرة يفسحون له في صدور مخادرهم ومحافلهم ومجالسهم. وإلى جودة غنائه وإطرابه، يتفرّد عبود في عزفه على آلة العود فيأتي بما يبهر الحس ويسعد الوجدان. نشرنا فيه بمجلة الثقافية وصحيفة الأيام مقالات: " الوهط دار المسرة"، " الصاعد من مقام الروَاد" و "فرحة العود في طرب عبود".

المطرب رمزي محمد حسينالمطرب: رمزي محمد حسين صالح. من مواليد (الخيسة) البريقة محافظة عدن ؛ بها نشأ وتلقى تعليمه الثانوي والجامعي بكلية الإقتصاد ــ جامعة عدن. هو واحد من تلاميذ المطرب الشيخ يحيى محمد فضل العقربي. لرمزي صوت حلو ، فيه شجو وتطريب ، ويحفّ به عنفوان عجيب ، وفيه سلطنة و"جهورية" أندلسية تُذَكِّر بذاك الزمن العربي الجميل في الصقع الغربي الريّان. وفي صوت رمزي وضوح كبير ، ومدّ وامتداد مفرح حدّ أنك تسمع بوضوح حالي آخر حرف في البيت. ورمزي عازف عود ماهر لا تشبع من عزفه المتجدّد المتنوّع المبدع ،. نشرنا عنه كلمة :( رمزي .. رب غفار واحنا منّها با نولي) مثبته بالمدونة.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

imageأغنية (قال الفتى خو مسلم) كلمات: يحيى عمر، اللحن: يافعي ، غناء: عبود زين (إيقاع الزف)

imageأغنية (قال الفتى خو مسلم) كلمات: يحيى عمر، اللحن: يافعي ، غناء: رمزي محمد (إيقاع يافعي)

ويغنيها خالد الملا على إيقاع (الشرح البدوي):

28‏/4‏/2014

طرب لحجي .. وا على الحِنّاء

فضل محمد اللحجي (ت ع شماخكلمات ولحن: الأمير أحمد فضل (القمندان)، غناء: فضل محمد اللحجي، وفيصل علوي وصالح يوسف الزبيدي ورمزي محمد حسين وصادق العجيلي وعبدالمنعم العامري

المقام: من مقام البياتي (جنس بياتي) 

الإيقاع: زف لحجي (8/6 هاجر+مرواس+مرداد)

كثر الماء في (تبن) فرحب صدر اللحجي، ورقت مشاعره، ولان طبعه، ومتى رقت الطباع تبعها الشعر. ولقد وصف لنا القمندان شخصية اللحجي كاشتراكي متطرف شعاره أن تنتظم المحبة الناس جميعهم:

                 وبأ لبن في الحسيني دوب مسكوب * بسقي المحبين من شخبوب شخبوب

جمال السينعم، متى جادت أرضه ، وحان الحصيد والنصيد والحت جبّى اللحجي وفرّق للعابر وابن السبيل. إنه لايعرف الادخار، بل هو لا ينام مادام في بيته درهماً؛ وما ذلك الا لأنه متكأ على "مطيرته" الخصبة التي لايقطع عنها السيد (تبن) خيره.

ذهب الأحمران (الخمر واللحجم) بعقول العربان، وتهافتوا على النسوان، وشذ هو عن عادة اخوته فلم ينظر إلى المراة كمتعة، بل هي احتلت في قلبه موقعاً سامياً مقدساً. كيف لا، وقد كانت (زين) إلهة الجمال، معبودته . سجد جيرانه لـ (نشرا) و (لشهل)، ونصب هو (زين) قمراً ووثناً ؛ زّينها بالنقوش والحنّا وقدّم لها القرابين ، فكان بذلك أول من تعبّد للجمال من بني الانسان. من هناك جاءه هذا السيل الصافي من الشعر الغزلي الغنائي العذب ـــــــ يا على ام حنا يا غُصينْ البان * سلّي ما في قلبي من الأشجانْ …

image

الحنا: رقصة الرجال في لحج، وتؤدى كمسك ختام لحفلة العرس الذكوري. يصطف الراقصون في دائرة كما تراهم في الصورة ويرقصون حتى ظهور نجمة الصباح .. إنها من أمتع رقصات لحج الكثيرة المتنوعة.

رقصة الحنا ـ مهرجان القمندان الثالث3

 

المطرب الكبير فيصل علويسعد يا مسعود فاح عرف العود  *  اسقنــا الصَّهبـا دمعة العنقود
تجلـــي الكُــربه تشفي المــارود  *  جلّهــا ياالله يا كــــريم الجـود
                           بالمبرَّح قاتنا والمثنى

                                   *   *   *

سَعْدْ يا مَسعود فــاح عرف الندْ  *  في السَّمر لاقـانا أصيــل الجَـد
ذا كحيـــــل العينين وردي الخد  *  يـــا سمـــرنا به طيب واتجــدّد

                         كلما طاب أحبابنا طبنا

                                  *   *   *عبود زين

حـنِّ بالحِنـّـا يا حيـــــاة الروح  *  ســاعة الحنــا تشفـي المجروح
يا حمـــــام البــانة بحقـك نوح  *  غـنِّ معنا شف كل شي مطروح
                      للفناء ما عاشوا وما عشنا

                                 *   *   *

يا على امحنا يا ليـــول اسري *  ما  نبــأ لا بــــــاكر ولا بــدري
ذكّرْ الحنـــا بالهوى العـــذري *  شَـرْح حتـى لا مطلـــــع الفجـر
                       واعلى ام حنا دوب ما دمنا
بشير ناصر2

                                 *   *   *

يا على ام حنـا يا غُصينْ البان *  سلّي ما في قلبي من الأشجانْ
يا مهفهف يا فُــــل في نيسـان *  يا جـنـَا بالبــــاكر مـن البستان
                    راقبْ المولى وارحمْ الُمضَنى

                                 *   *   *

ألف يا حيّــا شَرَّف المضنون *  يا قمـر لا ترجــع كما العرجـون
يا مطـر حطّي سقّي الحنّــونْ *  يا على ام حنّــا يا سمر ميمـون
                  بين أغصان الروضة الغنّا

                            *     *    *

بساتين الحسيني ــ لحج

كسـرة:

imageنُجَيم الصباح .. أيش جلّسك بعــــدما غبنا

نجيم الصباح .. سـامر على الورد والحنّا

نجيم الصباح .. سامر على الفن والمعنى 

نجيم الصباح .. أعطف على الصاحب المُضْنى

*   *   *

نُجيم الصباح .. تطــلع مـــع الفجر لا أذّن

نُجيم الصباح .. طـاب السمر بالهنا والفن

نُجيم الصباح .. والمسك والطيب واللادن

نُجيم الصباح .. والعُــــود ينفــــح ويتحننبستان قرة العين ــ الحسيني لحج عام 1965

نُجيم الصباح .. هـــــذا مغنّــي وذا لحّــــن

نُجيم الصباح .. دايــــم نبأ الزيــــن يتفهّنْ

نُجيم الصباح .. هــــاتوا لنا النّـد والمَدخَن

نُجيم الصباح .. أجلس مـع الزين واتوطّن

نُجيم الصباح .. ما عــذر لك يوم ما تفطن

*    *    *

نُجيم الصباح .. ظبي الحمى بعيــــــون سود

نُجيم الصباح .. شقّ الحشـا لحظه المحــدودفيصل ونصيب يرقصان

نُجيم الصباح.. بات الشجي في لظى الأخدود

نُجيم الصباح . . يمسي ويصبح مع البـاكين

 

نُجيم الصباح .. أهـــل الهوى كلهــم مهيوش

نُجيم الصباح .. حتى بني كُــرْفْ والمَطنـوش

نُجيم الصباح.. وفي القُريشي بني الشاؤوش

نُجيم الصباح .. من باطــــل الحوريات العين

*    *    *عود فيصل2

نُجيم الصباح .. فين العرب فين أهــــل البان

نُجيم الصباح .. فين العُــزيبي واهـــــل ديّان

 نُجيم الصباح .. وأهــل المحلّة وأهل سُفيان

نُجيم الصباح .. باتـوا سوا في حمى شيرين

*   *   * 

نُجيم الصباح .. غني لنا غــنّ صـــوت الدان

... (2)نجيم الصباح .. الهاشمي يُـــذهِبْ الأحـــزان

نجيم الصباح .. والعرف نسنس من البستان

نجيم الصباح .. الياسمين صـــاحب النسرين

*   *   *

نجيم الصباح .. يا مرحبــا بالضيـاء والنور

نجيم الصباح .. هـاشوا مُهجنا بنـات الحور

نجيم الصباح .. فين (النُّفَيلي أبـو طهرور)

نجيم الصباح .. يمحي لنا في الحشا سِجين

ــــــــــــــــــــــــ

المطرب صالح يوسف الزبيدي3المفردات: حَنِّ بالحنّاء: أي أبدأ الغناء والرقص على أنغام رقصة الحناء وهي من أشهر رقصات الزواج بلحج. والحِنّاء:نبات يزرع ويكبر حتى يقارب الشجر الكبار ورقه وعيدانه كورق وعيدان الرمان، له زهر أبيض طيّب الرائحة على البعد يُتّخَذ من ورقه الخضاب. المارود: المريض. المُبَرَّح قاتنا والمَثنى:نوعان من القات وهي الشجرة المعروفة التي يتعاطاها اليمنيون. أم حنّا: أي الحنـا ، و (ام) هي أداة التعريف الحميرية لا تزال حاضرة في عاميتنا. نُبأ: نبغي. نهجع: نهدأ. با اشترح: سأرقص رقصة الشرح كي أنشرح. الحنّون: هي شجرة الحناء. النُّفَيلي أبو طهرور: هو شيخ قرية (طَهْرُور) بلحج.

الشاعر الأمير أحمد فضلالشاعر: الأمير أحمد فضل بن علي محسن العبدلي الملقب بـ(القمندان) (1885 ــ 1943). ولد في مدينة الحوطة محافظة لحج ـ اليمن، هو أبو الغناء اليمني ورائده في كل جزيرة العرب بلا منازع. شاعر عامي فحل، وكاتب مجيد، ومؤرخ ثقة. كتب الشعر العامي فتسلل إلى قلوب الناس إذ وجدوا في أغانيه تعبيراً عن مشاعرهم وما تلتهب به أفئدتهم من لواعج الغرام. غلبت على شعر الأمير بساطة المزارع وفرحة الفلاح ؛ فالأرض والزرع والخضرة والريحان هي غاية متعته، بل كانت المرأة وسيلته للتمتع بالفاكهة والرياحين أو مكملاً ضرورياً لذلك.

ترك القمندان ديوان شعر عنوانه: "الأغاني اللحجية" صدر عن مطبعة الهلال ـ عدن عام 1938م ، ثم مقالة فصل الخطاب للقمندانوسّعه وأسماه:"المصدر المفيد في غناء لحج الجديد" وصدرـ منه خمس طبعات في 1943و1983و1989و 2006 . وفي التاريخ ترك كتاب "هدية الزمن في  أخبار ملوك لحج وعدن"(ثلاث طبعات)، وله أربع مقالات:"فصل الخطاب في تحريم العود والرباب" و"لمن النصر اليوم: لسبول الذرة أم لطبول المجاذيب؟"و"الخزائن المظلمة"و "وداع بيت أكبار"، يجادل في الأولى السيد الحضرمي صاحب كتاب "رقية المصاب بالعود والرباب" ، ويدعو في الثانية والثالثة إلى التخلي عن الشعوذة وخرافات القرون الوسطى والسير نحو العلم والعمل والتحرر. زاره الأديب الكبير امين الريحاني في لحج وأسماه في كتابه (ملوك العرب):"شاعر لحج وفيلسوفها" ووصفه بـ"سلك الكهربا في لحج". نشرنا عنه عدة مقالات بالمجلات والصحف ومحاضرات جمعناها في كتاب: (القمندان.. الحاضر بمجمرة رومانسية).

الموسيقار فضل اللحجيالمطرب: الموسيقار فضل محمد اللحجي ( 1922 ــ 1967 ). ولد بمدينة الحوطة  عاصمة محافظة لحج. تلقى مبادئ القراءة والكتابة والعزف على آلة العود على يد أبيه. ثم تعهد الأمير القمندان، باني النهضة الفنية بلحج، به وبزميله مسعد بن احمد حسين، وجعل منهما مطربين مشهورين في اليمن وخارجها. وقد تفرّد فضل محمد في تطوير بعض ألحان القمندان وبعض ألحان التراث بالإضافة إلى ابتداعه لألحان جديدة فحافظ على مدرسة القمندان وأضاف إليها. ويُعد فضل أفضل عازف على آلة العود في جزيرة العرب، وأكبر مطربي اليمن. عُرف ببساطته وتعاونه ومحبته للناس وعزّة نفسه. من ألحانه: (طاب السمر يا زين) ، (البدرية) و(سال لِحْسان) للقمندان؛ و(سرى الليل يا خلان) و(يا عيدوه) و(بانجناه) لسبيت؛ و(سقى الله روضة الخلان) لصالح فقيه؛ و(أخاف) و(قضيت العمر) لصالح نصيب.. وغير ذلك كثير. جمع الشاعران عيسى ونصيب سيرة حياته في كتاب: (فضل محمد اللحجي: حياته وفنه)، دار الهمداني عام 1984م. توفي في 3 فبراير 1967م ودُفن بالحوطة.  

المطرب فيصل علوي3المطرب: فيصل علوي سعد ( 1949 ــ 2010 ). ولد بقرية (الشقعة) مديرية تُبَن محافظة لحج. احترف الغناء صغيراً بالتحاقه بالندوة الموسيقية اللحجية في العام 1959م بمعية كبار شعراء لحج ومطربيها. ومنها صدح بأولى أغانيه (أسألك بالحب يا فاتن جميل) من شعر أحمد عباد الحسيني ولحن صلاح ناصر كرد و (ورا ذي العين ذي تدمع) كلمات عوض كريشة ولحن صلاح كرد.. تميّز بعزفه الجميل على العود، وبصوته الجهوري الأخّاذ. بعد وفاة أستاذه الموسيقار فضل محمد اللحجي، غطّت شهرة (أبو باسل) كل جزيرة العرب، وغدا بلا منازع مطرب الجزيرة الأول. غنى في القاهرة وبيروت ولندن، وطاف أصقاع المعمورة يحمل شعراً ونغماً صافياً ضافياً، ومحبة وسلاماً. لقد كان أحد اعمدة الأغنية اللحجية في دورها الثالث. وضعنا عنه كتاب: (المقامة اللحجية ــ نحن للطرب عنوان). توفي في عدن في 7 فبراير 2010م.

المطرب رمزي محمد حسينالمطرب: رمزي محمد حسين صالح. من مواليد (الخيسة) البريقة محافظة عدن ؛ بها نشأ وتلقى تعليمه الثانوي والجامعي بكلية الإقتصاد ــ جامعة عدن. هو واحد من تلاميذ المطرب الشيخ يحيى محمد فضل العقربي. لرمزي صوت حلو ، فيه شجو وتطريب ، ويحفّ به عنفوان عجيب ، وفيه سلطنة و"جهورية" أندلسية تُذَكِّر بذاك الزمن العربي الجميل في الصقع الغربي الريّان. وفي صوت رمزي وضوح كبير ، ومدّ وامتداد مفرح حدّ أنك تسمع بوضوح حالي آخر حرف في البيت. ورمزي عازف عود ماهر لا تشبع من عزفه المتجدّد المتنوّع المبدع ،. نشرنا عنه كلمة :(رمزي .. رب غفار واحنا منّها با نولي) مثبته بالمدونة.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

imageأغنية ( وا على الحنا ) كلمات ولحن: الأمير أحمد فضل القمندان ، غناء: فضل محمد اللحجي132

           المقام (الأصل): البياتي (جنس بياتي) ، الإيقاع: زف لحجي (8/6 هاجر+مرواس+مرداد)

imageأغنية ( نجيم الصباح ) كلمات ولحن: الأمير أحمد فضل القمندان ، غناء: رمزي محمد حسين11

23‏/4‏/2014

طرب لحجي: أنا مجروح

كلمات: السيد صالح أحمد  صالح شهاب ، لحن وغناء: فيصل علوي وعبود زين

imageعندما تقرأ قصيدة لهذا الشهاب تتفلّت منك فلا تظفر بعد الفراغ منها بشيء . إنه عَجُول غير صَبور، لا يعمل الفكر فيما يكتب، يريد أن يقول كل شيء دفعة واحدة فتضيق به الدرب. بحثت عن شيء أشبه الشاعر به فما وجدت غير الشهاب. نعم ، إنه شهاب. والشهاب في تعريفه قطعة صلبة من المادة الكونية تدخل الغلاف الجوي للأرض بسرعة كبيرة فتحترق بسبب الاحتكاك الشديد وتفنى في الفضاء ، ولكن إذا كانت سرعته بطيئة وصلت أجزاء منه إلى الأرض وسميت نيزك ـ وقلّما سار شهابنا بطيئاً ، وفي هذا القليل نجد عنده شعراً وهو ما سنعرض له.

في (أنا مجروح)، الأغنية التي اشتهر بها ، يخلط (أبو محمد) بين الغرامي والسياسي وتتشابك عليه الخيوط: يشكو هجر المحبوب ويعلن على الناس أساه وجرحه … وكيلا "ينطرف بو محمد لحد" يختم القصيدة بشيء آخر ..

وفي السجن اكتشف السيد معدن أهله السادة "الأشراف" كما يدعوهم متهكماً ، وخبِرَ طينة أصحابه. أغدق عليه الأهل الكذوب وذروه معلّقاً ساهناً  “لما يبان الشفق" ـــــــــ وانا مجروح

رقصة الشرح2

 

السيد شهاب اللبنأنـا مجــروح يا عــالمْ  *  وجرحي من أعــــزّ الناسْ

وجـارح مهجتي ظـالم  *  بــــلا  رحمة  ولا إحسـاس

حـرمني خـــده النـاعم  *  حـــرمني قـــــدّه الميّـــاس

تـركـني في ضنى دايـم  *  أسير الحيــرة والوسواس

أعيش في دنيتي هـايم  *  أخاف أصبـح ضحية كاس

ويـــا ما  لامني اللايـم  *  وهــذا اللـوم  ما له ساس

على ما بي أنا نـــــادم  *  لأنـــي في الهــوى حسّاسالصوليست العدني عارف جُمّن (3)

بحـــالي ربنــــــا عـالم  *  وعنـــدي  للوفـاء  مقياس

من أين العــافية قـادم  *  إذا كان الوجع في الراس

مصــالح كلهـا العــالم  *  مصــــالح والنبي يا نـاس

 

ـــــــــــــــــــــــــ

الشاعر صالح شهاب اللبنالشاعر: السيد صالح أحمد صالح شهاب الملقب بـ (اللَّبَن) (1940 ــ 2007). ولد بقرية الحمراء مديرية تُبَن محافظة لحج. درس الابتدائية في مدينة الحوطة ، ثم اشتغل محاسباً في مكتب الزراعة، وفي 1976 عمل في المؤسسة العامة للسينما وتنقّل مديراً لعدة دور في عدن ولحج وكان آخرها مديراً لسينما بلقيس بكريتر عدن. شاعر غنائي ساخر جميل. من أغنياته المشهورة: (حيثما المحبوب ساكن دوب يحلا لي السكون) لحنها صلاح كرد وغناها عوض شاكر وسجلها لإذاعة عدن المطرب يسلم حسن صالح، وأغنية (حب) غناها محمد باسويد، (أنا مجروح) لفيصل علوي، (بهجرك بنساك) غناها سعودي احمد صالح، (أيش الذي صار) العزاني، (يا ناسي حبيبك) حسن عطا، (قلبي جريح والروح عليك هايم) أيوب طارش؛ وغنى له اسكندر ثابت والمهنى وآخرون .. نشرنا عنه مقالة بعنوان:(صائم الدهر .. فاطر) وهي مثبتة بالمدونة. توفي صباح الجمعة 16 فبراير 2007م بخورمكسر/عدن.

المطرب فيصل علوي2المغني: فيصل علوي سعد ( 1949 ــ 2010 ). ولد بقرية (الشقعة) مديرية تُبَن محافظة لحج. احترف الغناء صغيراً بالتحاقه بالندوة الموسيقية اللحجية في العام 1959م بمعية كبار شعراء لحج ومطربيها. ومنها صدح بأولى أغانيه (أسألك بالحب يا فاتن جميل) من شعر أحمد عباد الحسيني ولحن صلاح ناصر كرد و (ورا ذي العين ذي تدمع) كلمات عوض كريشة ولحن صلاح كرد.. تميّز بعزفه الجميل على العود، وبصوته الجهوري الأخّاذ. بعد وفاة أستاذه الموسيقار فضل محمد اللحجي، غطّت شهرة (أبو باسل) كل جزيرة العرب، وغدا مطرب الجزيرة الأول بلا منازع. غنى في القاهرة وبيروت ولندن، وطاف أصقاع المعمورة يحمل شعراً ونغماً صافياً ضافياً، ومحبة وسلاماً. لقد كان أحد أعمدة الأغنية اللحجية في دورها الثالث. كتبنا عنه كتاب:(المقامة اللحجية: نحن للطرب عنوان). توفي في عدن في 7 فبراير 2010م

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

imageأغنية ( الليلة صفا الجابري ) كلمات ولحن: الأمير القمندان، غناء: عبود زين

imageأغنية ( أنا مجروح ) كلمات: صالح أحمد شهاب (اللبن) ، لحن وغناء: فيصل علوي

أغنية ( أنا مجروح )  فيديو : عبود زين

20‏/4‏/2014

طرب لحجي: الليلة صفا الجابري

كلمات ولحن: الأمير أحمد فضل القمندان ، غناء: مسعد اللحجي وعبود زين

المقام: جنس بياتي على درجة الحسيني ، الإيقاع: شرح بدوي

هوذا (الربان) في (صَبْيَة ضمد) بلاد الحازمي يطُرب ويُجبِر ويؤنِس ويُسعِد. في غناء عبود غنىً يملأ الوجدان بهجة وسعادة وغبطة ؛ وفي عوده ريحة العود والمسك ورنات نبض القلب وقد انطرب .. وحين تعانق عود عبود كمنجة مراد سرور تخالني متكئاً على (كود عورره) أو في (رواد الشُّقْف) .. عافاك أيها الوهطي الحالي كالمشبك والمكركر ، النادر كهريس المجاذيب والعالي بيرق فرح وانشراح ـــــ والليلة صفا الحازمي

image

 ****************    الليلة صفا الجابري    ****************

 

القمندان10الليلة صفا الجـــــابري * وانت يا بريكة احجري

هـــــذا جبـر للجــــابري * وصّى لي وكلّـف علي

وامصعبين جـــالس لنا * في السركــال با يعتلي

جانا في السلا بن علي * هادي هو ويا المجعلي

يا حيّــــا بهم فـي صفانا * (فضلي) وذا (عبـدلي)

بأ إلاّ صــاحبي ذي يشل * الدانه ودوبـــــه سلي

قد لي جم في (بير جابر) * من فَقْـــــدهم اقتــلي

شلِّوني معه في الصفا *أيش همي أنا وش علي

والليلة تبلبــــل معــــانا * فـــي الشَّرْح يا بلبــــل

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــ 

الشيخ بالليل شيخ بن مجمل الرهوي2المفردات: صَفَا الجابري: ليلة فرح وسَمَر الجابري صاحب قرية (بئر جابر) بلحج وليس كما ذهب عبدالقادر قايد من أنه الولي الجابري صاحب كديمة الجابري ـ أمشعيبي شرق الوهط، في كتابه "تطور الأغنية اللحجية" ص 211 . بريكة: جارية الأمير وقد كانت تتميز بزغردتها (محجرتها) و(حَجَرَ) في العامية اللحجية تعني (زغرد) (= غطرف أو زلغط). امصعبين: المصعبي من وجهاء قرية بير جابر والظاهر كان الحفل/المخدرة بمناسبة زواجه لأنه هو الذي يجلس على السركال (المنصة). هادي: الشيخ هادي بن علي الزامكي والمجعلي: هو العاقل عبدالله مجعلي وهما من دثينة. دوبه: دائماً. شَلّوني: خذوني. الشرح: رقصة لحجية مشهورة تعرف ب (شرح لحجي ثقيل 12/8 هاجر + هاجر أو سيندا + مرواسين)، والبلبل هنا هي لقب مطرب القمندان وقتذاك مسعد بن أحمد حسين.

القمندان تلوين أمان2الشاعر: الأمير أحمد فضل بن علي محسن العبدلي الملقب بـ (القمندان) (1885 ــ 1943). ولد في مدينة الحوطة محافظة لحج ـ اليمن، هو أبو الغناء اليمني ورائده في كل جزيرة العرب بلا منازع. شاعر عامي فحل، وكاتب مجيد ومؤرخ ثقة. كتب الشعر العامي فتسلل إلى قلوب الناس إذ وجدوا في أغانيه تعبيراً عن مشاعرهم وما تلتهب به أفئدتهم من لواعج الغرام. غلبت على شعر الأمير بساطة المزارع وفرحة الفلاح ؛ فالأرض والزرع والخضرة والريحان هي غاية متعته، بل كانت المرأة وسيلته للتمتع بالفاكهة والرياحين أو مكملاً ضرورياً لذلك.

ترك الأمير القمندان ديوان شعر عنوانه: "الأغاني اللحجية" صدر عن مطبعة الهلال ـ عدن عام 1938م ، ثم وسّعه وأسماه:"المصدر المفيد في غناء لحج الجديد" وصدر عن مطبعة فتاة الجزيرة ـ عدن عام 1943، ثم عن دار الهمداني ـ عدن مرتين في 1983و1989م، وفي بيروت عام 2006 . وفي التاريخ ترك كتاب "هدية الزمن في  أخبار ملوك لحج وعدن"(ثلاث طبعات)، وله أربع مقالات:"فصل الخطاب في تحريم العود والرباب" و"لمن النصر اليوم: لسبول الذرة أم لطبول أسطوانة مسعد أحمد حسين ــ الليلة صفاء الجابريالمجاذيب؟"و"الخزائن المظلمة"و "وداع بيت على أكبار"، يجادل في الأولى السيد الحضرمي صاحب كتاب "رقية المصاب بالعود والرباب" ، ويدعو في الثانية والثالثة إلى التخلي عن الشعوذة وخرافات القرون الوسطى والسير نحو العلم والعمل والتحرر، وفي الرابعة يودع داراً استئجرها من هندي بعدن إبان الإحتلال العثماني للحج في الحرب العظمى. زاره الأديب الكبير امين الريحاني في لحج وأسماه في كتابه (ملوك العرب):"شاعر لحج وفيلسوفها" ووصفه بـ"سلك الكهربا في لحج". نشرنا عنه عدة مقالات بالمجلات والصحف ومحاضرات جمعناها في كتاب: (القمندان.. الحاضر بمجمرة رومانسية).

الفنان مسعد بن احمدالمطرب: مسعد أحمد حسين اللحجي. من مواليد مدينة الحوطة ـ لحج. وكان مطرب القمندان الثاني بعد فضل محمد اللحجي وكان يلقبه القمندان بـ (بلبل لحج). شكل مع الأمير اللبنة الأولى للطرب اللحجي الجديد المستند على تراث ضارب في الزمن. وقد سجل له الأمير القمندان في حياته على الاسطوانات أغاني منها: (سرى الهوى في الحسيني شوق العشاق)، (سرى الهوى يا موز شيني طري)، ( يا مولى الشراع)، و(قفيت يا ناسع القامة ودمعي يسيل) و( الليلة صفا الجابري) على أسطوانت أوديون. توفي ودفن في الحوطة ـ لحج.

الباحث اللحجي عبدالقادر قائد2التدوين الموسيقي: عبدالقادر أحمد قائد اللحجي من مواليد 21 أغسطس 1955م بمدينة الحوطة ـ لحج. حاصل على دبلوم من معهد الموسيقى بعدن عام 1977م. ثم على الماجستير في العلوم الموسيقية وتنظيم الفرق الموسيقية من معهد الثقافة الحكومي (كروبسكايا) جمهورية روسيا الإتحادية عام 1982م. نشر كتابين: (من الغناء اليمني ــ قراءة موسيقية) طبعتان 2004، و(قراءة موسيقية في نشوء وتطور الأغنية اللحجية) 2013م. يعمل حالياً مدرساً في مادة النظريات الموسيقية بمعهد جميل غانم للفنون الجميلة ـ عدن.

عبود8المطرب: عبود زين محمد السقاف ويعرف بـ(عبود خواجة) وخواجة لقب لأبيه. أما هو فالجماهير تلقبه (ربان الطرب) ولد في 29 نوفمبر 1972م بقرية الوهط بلحج. والوهط بلدة علم وأدب وطرب منها نبغ شعراء غنائيون مميزون مثال سالم زين عدس ومهدي علي حمدون ومنها بزغ المطرب الشهير محمد صالح حمدون رحمهم الله جميعاً. بدأ الغناء صغيراً في العام 1984م وقد تعهده المطرب الشيخ يحيى محمد فضل العقربي وذاعت شهرته إلى كل اليمن وخارجها. عبود هو خلاصة رؤوس الطرب الكبار في لحج، يؤدي ألوان الغناء اليمني على تنوعها واختلافها, بإتقان وبإطراب لا تجده عند سواه. لذلك وجدت اللحجيين والصناعنة واليوافع والحضارمة وأهل الحديدة وأهل الجزيرة يفسحون له في صدور مخادرهم ومحافلهم ومجالسهم. وإلى جودة غنائه وإطرابه، يتفرّد عبود في عزفه على آلة العود فيأتي بما يبهر الحس ويسعد الوجدان. نشرنا فيه بمجلة الثقافية وصحيفة الأيام مقالات: " الوهط دار المسرة"، " الصاعد من مقام الروَاد" و "فرحة العود في طرب عبود".

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ  

imageأغنية ( الليلة صفا الجابري ) كلمات ولحن: الأمير أحمد فضل القمندان ، غناء: عبود زين

imageأغنية ( الليلة صفا الجابري ) كلمات ولحن: الأمير أحمد فضل القمندان ، غناء: مسعد اللحجي

             المقام: جنس بياتي على درجة الحسيني ، الإيقاع: شرح بدوي

أغنية ( يا بوي من ذا الحب ) كلمات: عوض كريشه، لحن: أحمد سالم مهيد ، غناء: أيمن البصلي


Check this out on Chirbit

غنية ( منيتي ما لي سواه ) كلمات ولحن: عبدالله هادي سبيت ، غناء: فيصل علوي