شريط

30‏/4‏/2017

طرب لحجي: قصدي من الزين نظرة

كلمات: فضل حميد الثعلبي ، لحن: صابور ناصر ، غناء: فيصل علوي ورمزي محمد حسين

------------------------------------------------------------------------------------------------

هذا الشاعر فضل حُمَيد (صاحب الثعلب)، كإبن جدته المخزومي عميد أهل الغرام، يريد من المحبوب نظرة لا غير إذ ليس له من الحب سوى " لَذَة النظر" .. هي هي مقولة موالعة الحُسْن وتبّاع الجمال: "باشوف بالعين ما باشلّ شي في ثباني"ـــــــــ وقلبي الولع فاض صبره:

رمزي_thumb[7]**********            قصدي من الزين نظرة           **********

 

--_thumb6قصدي من الزين نظره * ما باطلبـه شيء ثــــاني

ما طاع ذا القلب هجره * من في الهوى قد بلاني

يا منيتي والهنا / يا فُـل أوّل جنا

قلبي الولع فاض صبره

* * *

صبّت عيــــوني الدموع * يا خــــــــل حين افترقنا

والنـــــــار بين الضلوع * حبيب من حيـــــن غبنا

والقلب زيّد لهيبه / من يوم فارق حبيبه

ما له على الصد قدره

* * *

--_thumb12فـرْق الأحبــــــة صعيبة * تجيب في الجسم أوجـاع

والقلب لا قــــــد بلـي به * ما عاد يسكن بالأضلاع

تزيد عنده الشجون / وفي حياته يهون

يذوب لو كان صخره

* * *

إن كنت نــاسي تــــذكّر * وكيــف يا خــــــــل تنسى

عهد الصفاء ذاك ذي مَر * إنْ كنت ناسي تذكّــــــر

من باع نفسه وهام / في حبكـــم والغرام

ما يمتلك عاد أمره

ــــــــــــــــــــــ

--_thumb61الشاعر: فضل حميد الثعلبي (1941 ــ 2010). شاعر لحجي من قرية الثعلب ومن سكان مدينة الشيخ عثمان (الشيخ الدويل). عمل في القطاع الخاص. شاعر غنائي رقيق، في شعره بساطة وألوان وجمال يعكس محيط لحج الزراعي الريان. شكل مع مغني الدان والملحن صابور ناصر ثنائياً جميلاً وفيه قال صابور دانة الرثاء المشهورة: (الشيخ عثمان تبكي فضل والثعلب/ والأودية والنسب/ تبكي الأصيل المنسّب).. من أغنياته المشهورة: (يا حبيبي كم شكى البين قلبي) لحن فضل محمد اللحجي، ومن ألحان صابور ناصر أغنيات: ( قصدي من الزين نظرة) رزحة على البياتي، و(يا ناسي تذكّر) على الإيقاع التهامي وغناهما الفنان فضل ميزر ابن أخت صابور.

الملحن: صابور ناصر (1941 ــ 1992) مغني وملحن لحجي من أهل مدينة الحوطة. وهو خال الفنان وعازف الإيقاع الشهير فضل ميزر خميس. ويعتبر صابور أحد مغنيي الدان اللحجي. شكل مع الشاعر الغنائي فضل حميد ثنائياً جميلاً. من ألحانه لفضل: (قصدي من الزين نظرة) إيقاع رزحة على البياتي، و(يا ناسي تذكر). وأشهر داناته تلك التي قيلت في رثاء صديقه الشاعر فضل حميد ويقول فيها:(الشيخ عثمان) تبكي فضل و(الثعلب) * والأودية والنسب * تبكي الأصيل المنسّب

---3_thumb1المطرب: فيصل علوي سعد ( 1949 ــ 2010 ). ولد بقرية (الشقعة) مديرية تُبَن محافظة لحج. احترف الغناء صغيراً بالتحاقه بالندوة الموسيقية اللحجية في العام 1959م بمعية كبار شعراء لحج ومطربيها. ومنها صدح بأولى أغانيه (أسألك بالحب يا فاتن جميل) من شعر أحمد عباد الحسيني ولحن صلاح ناصر كرد و (ورا ذي العين ذي تدمع) كلمات عوض كريشة ولحن صلاح كرد.. تميّز بعزفه الجميل على العود، وبصوته الجهوري الأخّاذ. بعد وفاة أستاذه الموسيقار فضل محمد اللحجي، غطّت شهرة (أبو باسل) كل جزيرة العرب، وغدا مطرب الجزيرة الأول بلا منازع. غنى في القاهرة وبيروت ولندن، وطاف أصقاع المعمورة يحمل شعراً ونغماً صافياً ضافياً، ومحبة وسلاماً. لقد كان أحد أعمدة الأغنية اللحجية في دورها الثالث. كتبنا عنه كتاب:(المقامة اللحجية: نحن للطرب عنوان). توفي في عدن في 7 فبراير 2010م.

-_thumb16المطرب: رمزي محمد حسين صالح. من مواليد (الخيسة) البريقة محافظة عدن ؛ بها نشأ وتلقى تعليمه الثانوي والجامعي بكلية الإقتصاد ــ جامعة عدن. هو واحد من تلاميذ المطرب الشيخ يحيى محمد فضل العقربي. لرمزي صوت حلو ، فيه شجو وتطريب ، ويحفّ به عنفوان عجيب ، وفيه سلطنة و"جهورية" أندلسية تُذَكِّر بذاك الزمن العربي الجميل في الصقع الغربي الريّان. وفي صوت رمزي وضوح كبير ، ومدّ وامتداد مفرح حدّ أنك تسمع بوضوح حالي آخر حرف في البيت. ورمزي عازف عود ماهر لا تشبع من عزفه المتجدّد المتنوّع المبدع ،. نشرنا عنه كلمة :( رمزي .. رب غفار واحنا منّها با نولي) مثبته بالمدونة.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

image_thumb5أغنية (قصدي من الزين) كلمات: فضل حُمَيد ، لحن: صابور ناصر ، غناء: رمزي محمد 205

image_thumb18أغنية ( قصدي من الزين ) كلمات: فضل حُمَيد ، لحن: صابور ناصر ، غناء: فيصل علوي 34

رابط فيديو للأغنية في مهرجان أبها بالسعودية (http://youtu.be/F1iBe4yfmIw)

24‏/4‏/2017

د. جمال السيد .. قصدي من الزين نظرة

image        أصدقاء:     

  image 

image

 كيف لي أن أكتب هذا السيد .. وريث القصور البيض العائمة في الهواء ومفاتن العيون السود والكادي والبشام .. ؟

جمال ــ رسم صبا آل عفيفكيف لي أن أرسم صورة هذا اللحجي المعطر بقصائد الأمير أحمد فضل القمندان وعبد الخالق مفتاح .. والملون بأصوات المغنين الكبار أمثال فضل ماطر باجبل ومحمد اللحجي وفيصل علوي.
كيف لك أن تكتب مبدعاً كانت رشفته الاولى أغنية وله بيضاء تبث الحنين في المسام وتحرض القلب على الطيران :

بالعيون السود ذي تسبي الأسود * صادني الرغدود منسوب الجدود
                          وادعى النكران عني والجحود
بأ سمر ليله على مزهــــر وعـــود * باحتفــل بك فيه والعـــالم رقود
                          باتهجد بك بأشـــواقي هجود


لذا ليس غريباً أن يكتمل جمال هذا الجمال ويتزخرف باللغة واللحن ويرتقي من طفولته ليكون مدون لحج .. وباحثها وأمير النبش في ما تناساه الخلق من شعرها وإيقاعاتها وألوانها الغنائية .. وليس غريباً أن يركب صباه حصان الآهات والرقص وخيل القصائد .. ليجنح إلى ملائكة خياله تأخذه بعيداً إلى بلدان السحر الهندي .. والجذل ورقصات اللون الأصفر ... نعم هو الجميل السيد ولد في معرفة وتعلم المشي على انغام المقامات .. ترندح بين القاف المشرعة في القمر والشين اليانعه في الشمس ...

هذا اليلاعب الفتنة ويقايض السكون ب " يا ليل " نال مني زمناً كي أعرفه وأتعرف اليه .. فهو لفرط بساطته يجعلك تقف في مركز الحيرة تحديداً .. كيف لقامة مثل هذه أن تمطرك بوابل تواضع محير كهذا .. من هنا قررت ملاحقة سره لأدرك انني أقف أزاء أحد كبار الباحثين واحد كبار الأساتذة واحد العلامة الفارقة في تاريخ اليمن الحالم بسعادة السلام .. فهو أبن سلطنة لحج .. واحة العجائب وأعجوبة الجغرافيا والتاريخ .. رجل يشبه صوت الشيخ علي بن زياد بعمقة وثرائه وأمتداده .. رجل عاش بين الأيقاع والكتاب .. وشارك مدينته أسرارها فصار عارف لحج وأحد علاماتها التي تستحق أن يكتبها المؤرخ احمد بن فضل العبدلي .. كأحد أبراج المدينة ..

لا أكتمكم .. من الدكتور جمال السيد والبردوني وابو بكر الفقيه تعلمت اليمن .. وأدركت سر عظمتها وامتداداتها العجائبية .. كنت اتابع هذا الجمال السيد لأرى عن أية دهشة يتحدث .. وكنت أتساءل ما هذه اللحج التي يتحدث عنها ؟

أيعقل أن تمتلك مدينة صغيرة كل هذا !..

وهكذا أخذني السيد في رحلة أسراره ليشكل في وعيي منعطفاً كببراً .. واكتشافاً مذهلاً ...
مدينة بطعم زيت الجلجل وبجمال دار العرائس وبسحر ال " بأ " التي تشكل أحد علاماتها اللغوية الغريبة .. فاللحجي يلفظ الغين ألفاً فتنتج الأشباع للتعويض عن الألفين ... يا للجمال كأنهم يخبرونا أن الغين ممتده .. إلى ما شاء الجمال

لذا قالت لحج " قصدي من الزين نظرة " .. أي عفاف هذا وأي سباحة أخاذة في المعنى ... لا أدري لماذا أخلط بين جمال السيد ومدينته .. ألأنه هو المدينة .. أم لأن المدينة بعض صداه ؟ .. أجد من الصعب أن تكتبه دون أن تحشد معك كل افراح لحج واحزانها وتاريخها وقصائد فخرها وانكسارات عشاقها وفرسانها واكماتها ....

نعم هو اللحجي الدكتور الباحث الشاعر الرجل الذي يعني " الثراء " بوافر امتدادات ثراء المعنى ...
عبد الهادي سبيت وصلاح فقيه ..والمغلس والنعمان وصالح نصيب وكل علامات القافية الراقصة في دفاتر تاريخ لحج

كما انه فيصل علوي وعبد الكريم توفيق والقمندان وصالح حمدون وسعيد العودي

هذا الرجل بوابة لحج .. هو المدينة بسمرتها اليانعه وقلبها الأبيض وامهاتها الوافرات السعادة وأطباقها التي جمعت كل طقوس الجغرافيا

جمال السيد .. يا صديقي .. حين أكتبك أجدني كمن يبحث عن مفتاح السر .. ما أعظمك باحثاً ومربياً ومدوناً وشاعراً ولحجياً .

                                                                                                12 ديسمبر 2016

* هذه كلمة نشرها الكاتب والسيناريست العراقي على صفحته بالفيسبوك

** بورتريه: فرهاد بيبو وصِبا آل عفيف

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

imageأغنية (قصدي من الزين نظرة) كلمات: فضل حميد الثعلبي، لحن: صابور ناصر، غناء: رمزي  205

imageأغنية (قصدي من الزين نظرة) كلمات: فضل الثعلبي ، لحن: صابور ناصر ، غناء: فيصل علوي  34

21‏/4‏/2017

طرب لحجي: باحِبّك

كلمات ولحن: الأستاذ عبدالله هادي سبيت ، غناء: محمد صالح حمدون

المقام: السيكاه على درجة السيكاه ، الإيقاع: زَفّ لحجي (8/6 هاجر + مرواسين)

عبدالله هادي سبيت2ولما مات الأمير القمندان واضع دستور الغرام اللحجي وناشر النور والفرح في واحتنا وحواليها ، ولما غاب "هيثم سلا الأرض"، ترابعت القلوب العبدلية الشاعرة لتواصل المهمة وأخذ ابن هادي وحده على قلبه نصفها .. خاوى العود على درجة (السيكاه) وضبط الإيقاع على (الزف اللحجي 6/8) ففاحت من عوده الألحان نغماً وريحان ، وانصبّت الدنان بالشرح والمركّح والدان .. وسالت فواضلها على الجيران ، وأسمع المعمودين في أصقاع الأرض أعذب الأغاني: (والله ما فرقته) و (يا بوي يا أبوي) و(ليه الجفاء ما شان) (القمر كم بايذكرني) ، (يا باهي الجبين) ،(يا بخت من حب) .. وإن كانت قريحة الأمير عبدالحميد عبدالكريم قد جادت بـ " مرقّصة الحجر" فقد أتحفتنا قريحة صديقه سبيت بـ "مركّزة الشعر" ـــــ  باحبك :

الوهطمحمد صالح حمدون***************            باحبّك            ***************

 رقص لحجيباحبك

حتى لا انت راجم بي * باحطـّـك مـلأ  قلبي

يا محبوب ــ باحبك * يا مرغوب ــ باحبك

يا محبوب  بالإناس / يا مطـلوب عنـد الناس / قـد راسك بمليون راس 

يا محبوب يا مرغوب  / عمري في الشبك مَحنوب

حتى لا انت راجم بي * باحطـّـك مـلأ  قلبي

باحبك

*    *    *

أنت طبعك تحب السلا باحبك

حتى لا انت  ما تسمع * والله والنبي ما ارجع

يا مجبور ــ  باحبك  * يا مَشهور ــ  باحبك

يا مشهور في  فنك / يا مجبور من حسنك / كلّه  أنسنا منّـك 

يا مشهور يـا مجبور * وأنت شمس عصر النور

حتى لا أنت ما تسمع * والله والنبي ما ارجع رقصة الوعة

باحبك

*   *    *   

باحبك

طول العمر باحبك * حتى لا قسي قلبك

يا فحتوت ــ باحبك  * يا مبخوت ــ باحبك

يا فحتوت من ظرفك/ يا مبخوت في شَفك/ بعدك والنبي ما انفك

يا فحتوت يا مبخوت  *  في حبك أنا بافوت

طــول العمر  باحبك  *  حتى لا قسي قلبك

باحبك

ــــــــــــــــــــــــــــــ

* غناها في حفلة دعم ثورة الجزائر العام 1956م في عدن.

المفردات: راجم بي: رميتني بعيداً كحجر. الإنّاس: المؤانسة. فحتوت: القليل الجميل الغالي الذي يُضَنُّ به؛ وتستخدم بمعنى الظريف اللطيف. بافوت: أتلاشى، والباء في العامية اليمنية تستخدم قبل الفعل المضارع للتعبير عن الحاضر والمستقبل معاً.

الشاعر والملحن اللحجي ابن هادي سبيتالشاعر والملحن: عبدالله هادي سبيت ( 1918 ـ 2007 ) شاعر غنائي مجيد، وملحن وعازف ومغني متميز. ولد بالحوطة ـ لحج. عمل وكيلاً للمعارف في السلطنة اللحجية سنة 1948م.كان واحداً من رواد النهضة الفنية التي أسسها الأمير أحمد فضل القمندان بلحج. يستقيم شعره على الصورة ورقة المفردة وموسيقيتها وفيه تضمينات و(allusions) تدل على سعة قراءته في الأدب العربي. كتب ولحن القصيدة الغنائية والوطنية ، وكتب النشيد الديني. يجنح بعض شعره الغزلي نحو الصوفية. من أغانيه المشهورة: (يا باهي الجبين)، التي تغنّت بها كل اليمن عام 1957م، (القمر كم با يذكرني جبينك يا حبيبي)، (سألتني عن هوايا فتناثرت شظايا) و(هويته وحبيته) التي بثتها إذاعة صوت العرب بصوت إسكندر ثابت، (لما متى يبعد وهو مني قريب) التي غناها إبن حمدون وطلال مداح.. ترك لنا عدة دواوين منها: (الدموع الضاحكة)، (مع الفجر)، عام 1963م، (الفلاح والأرض) ملحمة شعرية بالعامية نشرت عام 1964م، (الصامتون) عام 1964م و (أناشيد الحياة) 1974م، و(رجوع إلى الله) بالفصحى عام 1974م..  توفي في 22 ابريل 2007م بمدينة تعز وقبره فيها. نشرنا عنه كتاب (عيش بالمر نشوان) ندوة عقدت عقدت بكلية التربية / صبر جامعة عدن.

الفنان محمد صالح حمدونالمطرب: محمد صالح حمدون ( 1943 ــ 2003 ). ولد بقرية (الوهط) محافظة لحج ، ومارس الغناء صغيراً وعمره 9 سنوات، وسجل أغنيته (سألت العين) في إذاعة عدن عام 1957م، وصار وقتذاك ظاهرة فنية. غنى لثورة الجزائر في الحفلات الخيرية لدعم الشعب الجزائري، على مسارح عدن ودار سعد عام 1956، أناشيد منها: (يا شاكي السلاح) و (أشرقي يا شمس في أرض العروبة) من كلمات ولحن عبدالله هادي سبيت وغنى لسبيت أيضاً: يا باهي الجبين ، والله ما فرقته ، يا أبوي يبوي ، ألا لما متى يبعد .. وغنى من شعر الأمير صالح مهدي العبدلي : (ليه ياهذا الجميل ، يا ربيب الحب) ؛ ومن شعر صالح نصيب (أخاف منك عليك) و(قضيت العمر) لحنهما فضل محمد اللحجي، و(صغير في سنه) لحنها الأمير محسن بن احمد مهدي العبدلي، و (حبيبي سلام) لحن عبداللطيف صالح احمد.  ومن شعر مهدي علي حمدون: (شرعك حكم) لحن الأمير محسن ، و (سكون الليل) و(يكفي بس وا مبتلي) لحن فضل محمد اللحجي.. ومن شعر أحمد سعيد دبا وألحان الشيخ يحيى محمد فضل العقربي أغاني منها (رماني) و(يضاحكني) و(الصبر حكمة).. توفي في13 أكتوبر 2003م. نشرت عنه بجريدة الثقافية مقالة: (حمدون .. طير من لِحْسان).

الشاعر علي عوض مغلس5الشاعر: علي عوض مُغلِّس (1930 ــ 2006) ولد في عام 1930م بمدينة الحوطة محافظة لحج. تلقى مبادئ القراءة في الكتاتيب ثم طور نفسه بالإطلاع ومجالسة الأدباء والشعراء والدخول في مساجلات شعرية معهم. في شعره تلاوين وتواشيح جميلة وهو يعتمد على المفردة المحلية النابضة بروح المزارعين في لحج. من أحلى أغانيه: (لن نقف حتى نصل يا صاحبي)، (يكفي اشوفك من بعيد) لحنها وعناها فضل كريدي و(حكم ضميرك)، (عليه مدكم ومدحش) و(جاهل مهلا زين)؟لحنهما وغناهما محمد سعد صنعاني ، (أنا مارود يا المولى) غناها عبدالله حنش ، و (رحماك بالعبد الأسير) لحنها وغناها أحمد صالح عيسى وسجلها لإذاعة عدن عام 1959م. وغنى له الدباشي أيضاً: (قال بو محمود وأحمد) و(قال بو مهدي) ، وله (حالتي ترحم يا ذنوبه) لحن حسن عطا وغناء محمد عوض شاكر .. توفي في حوطة لحج عام 2006م.

الشاعر أحمد صالح عيسى2الشاعروالمغني: أحمد صالح عيسى (1929 ــ 1994) من مواليد مدينة الحوطة / لحج. من أسرة فنية فوالده الفنان (صالح عيسى) كان واحداً من مطربي لحج الأول. أحمد شاعر غنائي جميل وملحن ومعني مجيد لبعض من أغانيه مثال: (بس الهوى يا ابن الهوى) و (طاب اللقاء يا حبي)، (ليه يجازيني) (سال سيل الأنس)؛ و(با حبك) و (والله ما فرقته) وهما من كلمات علي عوض مغلس كتبهما عراض لأغنيتي سبيت. وغنى لثورة الجزائر: (لله درك يالجزائر ألف در) وله من ألحان الفنان سعودي أحمد صالح أغنية (محلا خصامه حبيبي) غناها عبدالكريم توفيق،(عاتب في الحب يحلى العتاب) غناها سعودي. وغنّى له الفنان فيصل علوي مجموعة أغنيات منها: (مستحيل) من لحن عيسى ، (عشت يا فلاح)، (بقدر ما حب كرهت) ، (فين عطفك) و (الحب أصله سعادة). ألف مع صديقه الشاعر صالح نصيب كتاب: (فضل محمد اللحجي: حياته وفنّه). توفي بالحوطة في عام 1994م.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

imageأغنية ( لحكم الغرام ) كلمات ولحن: عبدالله هادي سبيت ، غناء: فيصل علوي 28

imageأغنية ( باحبك ) كلمات ولحن : الأستاذ سبيت، غناء: محمد صالح حمدون (تسجيل قديم)  14

20‏/4‏/2017

طرب لحجي: ياما بحالي قل لذول العنب

كلمات ولحن: الأمير أحمد فضل القمندان ، غناء: مسعد أحمد حسين وفيصل علوي وعبود زين والبصلي

المقام: (الأصلي) الحسيني ، الإيقاع: شرح لحجي ثقيل (سلطاني)

ذهب الخمر واللحم بعقول العربان، وتهافتوا على النسوان، وشذ الشاعر اللحجي عن عادة اخوته فلم ينظر إلى المراة كمتعة، بل هي احتلت في قلبه موقعاً سامياً مقدساً. كيف لا، وقد كانت (زين) الهة الجمال معبودته. سجد جيرانه في جاهليتهم لـ (نشرا) و(لشهل)، ونصب هو (زين) قمراً ووثناً ؛ زّينها بالنقوش وقدّم لها القرابين، فكان بذلك اول من تعبّد للجمال من بني الانسان. من هناك جاءه هذا السبيل الصافي من الشعر الغزلي الغنائي الآسر.

المرأة في عينه وطن .. هو صديق المرأة وحبيبها .. وهو مُبتغَى الجميلات ، وهنَّ يطلبنه ويخطبن ودّه ويأمِّرنه على قلوبهنّ .. وهو كريم في حبّه ، سخيُّ في عطائه .. منهنّ من تستحق حبّه ، ومنهنّ مَن يستحق حُبّها ــــــ ويا ما بحالي، قل لذول العنب:

فرقة لحج ـ هودج العروسة2_thumb[10]********             يا ما بحالي قل لذول العنب            ********

 

-7_thumb[1]ياليتني باجنــاك ، يا بوي أنا ، ياما بحــالي قــل لذول العنب

ما بي سوى فُقْده حرمني فراقه طيبَ نومي يـوم قفّى وهَبْ

ما لي سواكم شي تبــــوني وإلا فين ولّي يا حبــوب الرطب

تكوي الفؤاد النار من فرقكم، يــاما بحالي يا عجيبي عجب

2الفنان مسعد بن احمد حسين_thumb[4]يا أهل المودة وينكم وينكم وين الجـــلاجل وين قرط الذهب

ما تذكروا مضنى صِلِيْ بعدكم ليه أيش ذنبه ليه ايش السبب

حسّ الكبد محروق من ناركم لمّا رشنتوا نــاركم في حطب

على أيش هشتوني وانا حِبّكم وين المروة يا رجـال السَّلَبْ

نِشِبْتْ ما ودّي سوى قربكــم دخّلت نفسي بالرضـا في حَنَبْ

17_thumb[2]أنتوا سلا الخـاطر مولّع بكم وأنتوا ســؤالي منيتي والطلب

فيكم كحيل الطرف يعسوبكم فيكم غصون البان سُبْل الهدب

ياليتني بوّاب في بابكـم ماشي عتب في العشق ماشي عتب

مازلت ذاكر في الهوى وعدكم أوفِ وعودك يا أصيل االنسب

المطرب أيمن البصلي_thumb[47]لا تحرمــوني من لقـــــاكم والّا هبّ قلبي في الهوى وانتهَبْ

قل لي وَجَبْ يا زين لما متى باترحـم المُضنى تقُــلْ له وَجَبْ

ساعة مع الأحباب في سوحكم تجلي همومي والغثأ والكَرَب

الوقت عايب والزمان انقلب ، يا ما بحــــالي قل لذول العنب

-3_thumb16

ــــــــــــــــــــــــــ

المفردات: الفُقْد: افتقاد المحبوب والإشتياق إليه. قفّى وهب: ذهب مسرعاً كالريح دون الإلتفات إلى وراه. شي تبوني: هل تبغوني؟. فين ولّي: إلى أين أذهب؟. الجلاجل: الخلاخل التي تسوّر بها المرأة رجلها (الحجّالة). رشنتوا: رشنَ النار أشعلها. هشتوني: الهَوش هو النهب. نِشِبْتْ: أي وقعت في شراككم. حَنَب: مصيدة، شرك. قل لي وَجَب: أجب بالإيجاب؛ قل أنك موافق.

--_thumb10الشاعر والملحن: الأمير أحمد فضل بن علي محسن العبدلي الملقب بـ(القمندان) (1885 ــ 1943). ولد في مدينة الحوطة محافظة لحج ـ اليمن، هو أبو الغناء اليمني ورائده في كل جزيرة العرب بلا منازع. شاعر عامي فحل، وملحن مبدع، وكاتب مجيد، ومؤرخ ثقة. كتب الشعر العامي فتسلل إلى قلوب الناس إذ وجدوا في أغانيه تعبيراً عن مشاعرهم وما تلتهب به أفئدتهم من لواعج الغرام. غلبت على شعر الأمير بساطة المزارع وفرحة الفلاح ؛ فالأرض والزرع والخضرة والريحان هي غاية متعته، بل كانت المرأة وسيلته للتمتع بالفاكهة والرياحين أو مكملاً ضرورياً لذلك.

ترك القمندان ديوان شعر عنوانه: "الأغاني اللحجية" صدر عن مطبعة الهلال ـ عدن عام 1938م ، ثم وسّعه وأسماه:"المصدر المفيد في غناء لحج الجديد" وصدرـ منه خمس طبعات في 1943و1983و1989و 2006 . وفي التاريخ ترك كتاب "هدية الزمن في أخبار ملوك لحج وعدن"(ثلاث طبعات)، وله أربع مقالات:"فصل الخطاب في تحريم العود والرباب" و"لمن النصر اليوم: لسبول الذرة أم لطبول المجاذيب؟"و"الخزائن المظلمة"و "وداع بيت أكبار"، يجادل في الأولى السيد الحضرمي صاحب كتاب "رقية المصاب بالعود والرباب" ، ويدعو في الثانية والثالثة إلى التخلي عن الشعوذة وخرافات القرون الوسطى والسير نحو العلم والعمل والتحرر. زاره الأديب الكبير امين الريحاني في لحج وأسماه في كتابه (ملوك العرب):"شاعر لحج وفيلسوفها" ووصفه بـ"سلك الكهربا في لحج". نشرنا عنه عدة مقالات بالمجلات والصحف ومحاضرات جمعناها في كتاب: (القمندان.. الحاضر بمجمرة رومانسية).

2----_thumb262----_thumb31المطرب: مسعد أحمد حسين اللحجي. من مواليد مدينة الحوطة ـ لحج. وكان مطرب القمندان الثاني بعد فضل محمد اللحجي وكان يلقبه القمندان بـ (بلبل لحج). سجل له الأمير في حياته على الاسطوانات عدة أغاني منها: (يا ما بحالي قل لذول العنب) ، (سرى الهوى في الحسيني)، ( يا مولى الشراع)، و(قفيت يا ناسع القامة ودمعي يسيل) و(الليلة صفا الجابري) على أسطوانات أوديون ، وغيرها. توفي ودفن في الحوطة ـ لحج.

المطرب الكبير فيصل علوي_thumb[1]المطرب: فيصل علوي سعد ( 1949 ــ 2010 ). ولد بقرية (الشقعة) مديرية تُبَن محافظة لحج. احترف الغناء صغيراً بالتحاقه بالندوة الموسيقية اللحجية في العام 1959م بمعية كبار شعراء لحج ومطربيها. ومنها صدح بأولى أغانيه (أسألك بالحب يا فاتن جميل) من شعر أحمد عباد الحسيني ولحن صلاح ناصر كرد و (ورا ذي العين ذي تدمع) كلمات عوض كريشة ولحن صلاح كرد.. تميّز بعزفه الجميل على العود، وبصوته الجهوري الأخّاذ. صوته كثير الأفانين ، فيه شجىً وشجنٌ يبيد ، لذيذ في جوابه والقرار. فيه نَفَس رجولي جليل ، وفيه نغمٌ أخّاذ تميحُ فيه المعاني وتتركّح. بعد وفاة أستاذه الموسيقار فضل محمد اللحجي، غطّت شهرة (أبو باسل) كل جزيرة العرب، وغدا مطرب الجزيرة الأول بلا منازع. غنى في القاهرة وبيروت ولندن، وطاف أصقاع المعمورة يحمل شعراً ونغماً صافياً ضافياً، ومحبة وسلاماً. لقد كان أحد أعمدة الأغنية اللحجية في دورها الثالث. كتبنا عنه كتاب:(المقامة اللحجية: نحن للطرب عنوان). توفي في عدن في 7 فبراير 2010م.

-6_thumb[1]المطرب: عبود زين محمد السقاف ويعرف بـ(عبود خواجة) وخواجة لقب لأبيه. أما هو فالجماهير تلقبه (ربان الطرب) ولد في 29 نوفمبر 1972م بقرية الوهط بلحج. والوهط بلدة علم وأدب وطرب منها نبغ شعراء غنائيون مميزون مثال سالم زين عدس ومهدي علي حمدون ومنها بزغ المطرب الشهير محمد صالح حمدون رحمهم الله جميعاً. بدأ الغناء صغيراً في العام 1984م وقد تعهده المطرب الشيخ يحيى محمد فضل العقربي وذاعت شهرته إلى كل اليمن وخارجها. عبود هو خلاصة رؤوس الطرب الكبار في لحج، يؤدي ألوان الغناء اليمني على تنوعها واختلافها, بإتقان وبإطراب لا تجده عند سواه. لذلك وجدت اللحجيين والصناعنة واليوافع والحضارمة وأهل الحديدة وأهل الجزيرة يفسحون له في صدور مخادرهم ومحافلهم ومجالسهم. وإلى جودة غنائه وإطرابه، يتفرّد عبود في عزفه على آلة العود فيأتي بما يبهر الحس ويسعد الوجدان. نشرنا فيه بمجلة الثقافية وصحيفة الأيام مقالات: " الوهط دار المسرة"، " الصاعد من مقام الروَاد" و "فرحة العود في طرب عبود".

المطرب أيمن البصلي_thumb[26]المطرب: أيمن علي صالح البصلي. عقربي من مواليد الحسوة، ومن تلاميذ الأستاذ الملحن الشيخ يحيى محمد فضل العقربي. لأيمن صوت يسيل كماء الوادي الكبير وقد التقى مع وادي عابرين وسارا متقاودين إلى دوش الحسوة. أيمن صوت عبدلي أصيل فيه شجو وتطريب وتلوين .. من أحلى أغانيه: (ليه الجفاء يا منيتي) من شعر ولحن الأمير القمندان، (خاين وعيّاب)، (يتحرشوا لي ونا عابر سبيل) من شعر ولحن مسرور، (وراه ذي طال شرعي فيه) من شعر ولحن أحمد سعيد دبأ ، (يا ضارب الرمل) كلمات صالح فقيه ولحن الأمير عبدوه عبدالكريم .. وغيرها.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

image_thumb11أغنية ( قل لذول العنب ) كلمات ولحن: الأمير أحمد فضل القمندان ، غناء: عبود زين  134

               المقام: الحسيني ، الإيقاع: شرح لحجي ثقيل (سلطاني)

imageأغنية ( قل لذول العنب ) كلمات ولحن: الأمير أحمد فضل القمندان ، غناء: أيمن البصلي   318/13

10‏/4‏/2017

طرب لحجي: كحيل الطرْف

كلمات: أحمد علي النصري والأميرين محسن صالح ومحسن بن أحمد ، لحن وغناء: فضل اللحجي والبصلي

المقام: العراق (مصور على درجة السيكاه) ، الإيقاع: شرح لحجي ثقيل (سلطاني)

هذه ليلة عبدلية لحجية على السيكاه .. أمست فيها "الحليلة" حليلة حالية. ليلة غرام شكا فيها العبادلة لبعضهم عما يفعله المحبوب. أرسلوا معاناتهم على قافية العين الدامعة، نغماً طالعاً من نياط الفؤاد، فجاوبتهم أفئدة المعمودين من كل سهل وواد وجبل .. باح الهاجس العبدلي ولم يخف شيئاً ، ومن باح استراح.  وشاعت الشكية في أرض القمندان يشيّعها صوت فضل محمد اللحجي وعوده المرنان.

وهذا صوت البصلي الطالع من بحر العقربي، بحر الوزف ، يرسل في الفضاء شكيّة العبادلة في إبداع وسلطنة ..  صوت يتدفق كماء الوادي الكبير وقد التقى مع وادي عابرين وسارا متقاودين إلى دوش الحسوة. بصوته يكمّد هذا البصلي وجع القلب فيطيب ــــــ طرح شارح وعاده زاد عفّى …

الأمير محسن والنصري يرقصان2*********         كحيل الطرف ما بلقى مثيله         *********

هذه الأغنية من مساجلة شعرية شهيرة جرت في عام 1956 بالحوطة بين خمسة من شعراء لحج هم: أحمد علي النصري والأمراء: محسن صالح مهدي والملحن الأمير محسن بن أحمد مهدي العبدلي، والأمير صالح مهدي بن علي وعبدالله هادي سبيت . وقد بنيت على دان لحجي على وزن: (يهناك طيب المحبة يا ورش يهناك).احمد علي النصري

استهلها الشاعر احمد علي النصري:

مَسَكْ  لي سيف في  قلبي وقطّع * وانا صابر واقول أيوَه وِهِيْه له

 قطَـعْ  قلبي علـى  سته  وسبّـع * وقلبي  لم يــزلْ  عـاده  حِلِـيْ له

هجـــرني بــاعني والعين تـدمع * وأيـــش ســوّيْ ولا باليـــد حيله

                                  *    *    * ديوان النصري

مسيت أعمى وذكره جاء ونـوّر * مسح لي هَــمْ قــدَهْ من ألف ليله

خيــاله  مـرّ  فـي  قلبــي  ودوّرْ * جَــزَع شـــاخِطْ ولا كـأني عميله

حبيب  القلـب  قلبه  ليه  تحجّـر * مــع  أنــي مــن  الأبـجــد زميله

                                 *    *    *

فقال الأمير محسن صالح  مهدي:الشاعر محسن  صالح مهدي3

جفــاني النوم وانا والليل مَقْلَب * مسى الهاجس معي ساهن حليله

صحا قلبي مـع النجمة وطــرّب * يُبَـأ  يشـرب ولا واحــــد رثـي له

كفـــاني الهجــر كـم قلبي تعذب * وانا صـابر واقـول يمكن يجي له

                                 *    *    *

الشاعر الأمير محسن بن أحمد مهديثم ختم الأمير الملحن محسن بن أحمد مهدي:

نهبنــي هـــاشني روحــي وقفّـى * أخـذ قلبي لَعَـــبْ به (دِيْـل دِيْـلَهْ)

عـذولي اليــوم فيني قـــد تشفّى *  لعـب بي لعب قـــط ماشي مثيله

طــَـرَح شـارح وعـاده زاد عفّى * ومَن أقــدَم على ذا الغصن ويله

 

ـــــــــــــــــــــــــــــــ

المفردات: أيوه: نعم. وِهِيه له: دوماً أقول له نعم وأوافقه. حِلِي له: طاب له الأمر فاستمر في التقطيع. أيش سوّي: ماذا أفعل. شاخط: مسرعاً حدّ أن يترك خلفه ضجيجاً. من الأبجد: من البداية. الهاجس: ما وقع في خَلَدك وخطر ببالك. ساهِنْ: مُرتجي، مؤمِّل. الحَليْلَة: قرينة الشاعر التي تعينه على النظم. طرَّب: نادى بأعلى الصوت. يُبَأ: يبغي. رِثي له: أشفق عليه. أقول يمكن يجي له: أحدّث نفسي بأنه ربما يرجع لي. ديل ديله: لعبة للصبيان،؛ وهي أن يمسك أحدهم بزميله بيديه ويدور به فيتدلّى ويتعلّق في الهواء حتى يدوخ. تشفّى: نال العذول مرامه برؤيتي أتعذّب على يد مَن أحب. طرح شارح: أقام حوله حارساً. عفّى: أزال الأثر السابق في الطريق المؤدية إليه ليتمكّن من معرفة أثر القادم الجديد، وهذه الصورة مستمدّة من فعل المزارعين. والتعفية لغة: إزالت الأثر، قال عمر: "وقامت تعفّي بالتراب مكانها / وتطلبُ شذراً من جُمانٍ مُبَدّدِ".

الشاعر النصريالشاعر: أحمد علي النصري. ( 1933 ــ  1977) من مواليد قرية (عُبر بدر) بمديرية تُبَن محافظة لحج. شاعر غنائي رقيق، في شعره موسيقى متدفقة كالوادي الصغير. من أشهر اغانية: (يا سما صُبّي) التي كنا نرددها في عموم لحج ومطلعها: (جينا من الروضة/ روضة الجنة/ والساقية تجري/ يا سما صُبّي)، ومثلها أغانيه: (يا دموعي سيلي) و(الله ما تحلحل حتى يلتفت)، (عاده صُغيّر يربونه)، (عِشْرة عمر ما تنتسي) التي كانت على كل لسان، ومساجلته الشعرية ( كحيل الطرف ما بالقى مثيله) مع الأميرين محسن صالح مهدي ومحسن بن أحمد مهدي العبدلي وآعبدالله هادي سبيت، وأغنية (دق القاع دقّه) التي صارت عنواناً لديوانه الذي صدر عام 1989.

الشاعر محسن صالح مهدي (3الشاعر: الأمير محسن صالح مهدي العبدلي (1933 ــ 1975). ولد بالحوطة لحج. تلقى تعليمه بمدرستها المحسنية. شاعر غنائي رقيق مقل، وهو إبن الشاعر الغنائي الأمير صالح مهدي العبدلي صاحب ديوان (على الحسيني سلام). من أغاني الأمير محسن: (بنار الشوق مسيت محروق) لحنها الأمير محسن بن أحمد مهدي وغناها عبدالكريم توفيق،(بنار الشوق قلبي تجلع) من لحن صلاح كرد وغناء فيصل علوي.(سألت العين) ووضع لحنها عبدالله هادي سبيت وغناها ابن حمدون وسجلها بإذاعة عدن عام 1957م، و( أنت وحدك بسذي قلبي يباك) لحنها وغناها أحمد يوسف الزبيدي.

الفنان الأمير محسن بن احمد مهدي8الشاعر والملحن: الأمير محسن بن أحمد مهدي العبدلي (1935 ــ 2003). هذا حفيد القمندان، وهو شاعر رقيق، وملحن أنيق، وعازف على عدة آلات موسيقية: العود  والكمان والبيانو والدف والهاجر والمراويس والناي. وتفرّد الرجل حتى في غناء (الهداني) في أعراس أقاربه. من ألحانه: (أخي في الجزاير) لنصيب، (ياربيب الحب) و (وليه ياهذا الجميل) غناهما حمدون؛ و غنى له الزبيدي:(يقولوا لي نسي حبك)، (ليتني نسمه) و (زمان والله زمان) و (ناجت عيوني عيونه)؛ وغنى عبد الكريم توفيق: (رخصه شل حبه) ، (غيب والا احضر)؛ وله لحن: (دق القاع) للنصري غناها  احمد بن احمد قاسم و رجاء باسودان. إشتغل في إذاعة عدن وكان يقدم برنامج (جنة الألحان). إلى إسهامات الأستاذين فضل محمد اللحجي ومحمد سعد صنعاني في  تطوير اللحن في الأغنية اللحجية كإدخال المقدمات الموسيقية للأغاني وحذف (ربع التون) ليتواءم اللحن مع الآلات الغربية والخروج بالأغنية من إطارها المحلي، وضع الأمير أكثر من ثلاثين قطعة موسيقية هي مقدمات موسيقية لأغاني فلكلورية تراثية ومنها (حيا ليالي جميلة) و (ليتني نسمة) و(حالي يا عنب رازقي).. كما شكل الأمير مع الفنان أحمد قاسم فرقة موسيقية خاصة بإذاعة وتلفزيون عدن عام 1966م قامت بتسجيل وتوثيق أعمال العديد من الفنانين من مختلف مناطق الوطن. ولقد واصل الفنان سعودي أحمد صالح طريق الأمير فوضع المقدمات الموسيقية للأغنيات: (غزلان في الوادي) و (ذنوب سيدي ذنوب يا ورد نيسان) و (يا ذي تبوا للحسيني). توفي الأمير في 26 مارس 2003م ودُفن في لندن.

الموسيقار فضل محمد اللحجي2المطرب: الموسيقار فضل محمد اللحجي ( 1922 ــ 1967 ). ولد بمدينة الحوطة  عاصمة محافظة لحج. تلقى مبادئ القراءة والكتابة والعزف على آلة العود على يد أبيه. ثم تعهد الأمير القمندان به وبزميله مسعد بن احمد حسين، وجعل منهما مطربين مشهورين في اليمن وخارجها. وقد تفرّد فضل محمد في تطوير بعض ألحان القمندان وبعض ألحان التراث بالإضافة إلى ابتداعه لألحان جديدة محافظاً على مدرسة القمندان ومضيفاً إليها. ويُعد فضل اللحجي أفضل عازف على آلة العود في جزيرة العرب، وأكبر مطربي اليمن. وبتعبير فيصل علوي :"لما يعزف فضل محمد يجيك كما السيل.. سيل سيل". إن لفظة "موسيقار" تصحّ لقباً لهذا المطرب الذي أرسى مع أستاذه القمندان بنيان اللون اللحجي؛ واستحقّ أن يذكر القمندان إسمه في قصيدتين. عُرف فضل محمد بفضله وبساطته وتعاونه ومحبته للناس وبعزّة نفسه. من ألحانه: (طاب السمر يا زين)،(البدرية) و(سال لِحْسان) للقمندان؛ و(سرى الليل يا خلان) و(يا عيدوه) لسبيت؛ و(سقى الله روضة الخلان) لصالح فقيه، و(أخاف) و(قضيت العمر) لصالح نصيب .. وغير ذلك كثير. جمع الشاعران عيسى ونصيب سيرة حياته في كتاب: (فضل محمد اللحجي: حياته وفنه) ، صدر عن دار الهمداني ـ عدن عام 1984م. توفي في 3 فبراير 1967م ودُفن بالحوطة.

المطرب أيمن البصليالمطرب: أيمن علي صالح البصلي. عقربي من مواليد الحسوة، ومن تلاميذ العازف والملحن الشيخ يحيى محمد فضل العقربي. لأيمن صوت يسيل كماء الوادي الكبير وقد التقى مع وادي عابرين وسارا متقاودين إلى دوش الحسوة. أيمن صوت عبدلي أصيل فيه شجو وتلوين وتطريب ، بصوته يكمّد هذا البصلي وجع القلب فيطيب .. من أحلى أغانيه: (ليه الجفاء يا منيتي) من شعر ولحن الأمير القمندان، (خاين وعيّاب)، (يتحرشوا لي ونا عابر سبيل) من شعر ولحن مسرور، (وراه ذي طال شرعي فيه) من شعر ولحن أحمد سعيد دبأ ، (قال بو فضل سالم) و(يا ضارب الرمل) كلمات صالح فقيه ولحن الأمير عبدوه عبدالكريم ، وعلى الركلة الصبيحية ( سحب السماء) .. وغيرها.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

imageأغنية ( كحيل الطرف ) كلمات: النصري والأميرين محسن ، لحن وغناء: فضل محمد اللحجي 73

             المقام: العراق (مصور على درجة السيكاه) ، الإيقاع: شرح لحجي ثقيل (سلطاني)

imageأغنية (كحيل الطرف) كلمات: النصري والأميرين محسن ، لحن : فضل اللحجي، غناء: البصلي 12

أغنية ( يا بوي من ذا الحب ) كلمات: عوض كريشه، لحن: أحمد سالم مهيد ، غناء: أيمن البصلي


Check this out on Chirbit

غنية ( منيتي ما لي سواه ) كلمات ولحن: عبدالله هادي سبيت ، غناء: فيصل علوي