شريط

27‏/2‏/2012

الفقيد الدكتور أحمد فضل سعد

في موكب الأَبَد


 
الدكتور أحمد فضل سعد اللحجي

 

ويبكي (تُبن) اليوم حبيباً آخر من أحبّته ..

ويذرف (تُبن) اليوم دمعاً جامداً بعدما جفّ ماؤه..

وتَنشُج الأغنية اللحجية نشيداً جنائزياً لوفاة واحد آخر من مواهبها ، وتتدرّع القصيدة بالسواد لغياب واحد من مؤديها..

وتنعيك كلية التربية/ صبر وقاعاتها بدمع مُر ،

وكما تتذكر لحج الأب مدير الأراضي والإسكان، ستظل تذكر الابن المختصّ بجغرافيا السكان

أخو عزيز ، أيها المغادر فجأة من غير إشعار، تبكيك الدار والأشجار والأشعار

أيها الرومانسي اللحجي الجميل بماء القلب نبكيك ، كنت شفّافاً حدّ الشَّوف حتى في اعتذاراتك ،

ما حملت بصدري لك إلا الحب ؛ وما سامحتك، لأنك لم تأت بما يُحمل على المسامحة، ولا عاتبتك ، لأني خبرتك طاهراً حتى حِل الخطأ ، رائقاً كماء العين الرقراق ، نقيّاً كأقرانك تُبّاع الجمال ، حُلفاء المعرفة.

أتخيّلك وأنت تدندن بمنزلي بصبابتك الحالية على أنغام حبيبنا الفقيد أبوبكر عدس – رحمكما الله..

الأكاديمي الجميلأتذكّرك ونحن نراجع سوياً ، بأمل وثّاب ، جغرافيا الماجستير على سرير عتيقة بحوش منزل قديم ..

وفرحت بعودتك من ( بابل ) محمّلاً بالخير العميم ؛ وشهدتك تتدفق في صرحنا فتسقي العقول وأصحابها ، وخبرتك تدندن في منتدياتنا فتبدع كعادتك.

إني أراك كلما فتحتُ نافذة في بيتنا أو باب ، إني أرى العجب بما حفرت على الخشب ؛ وكنت في الأدب واحداً ممن تفاخر بهم لحج وتفتخر.

يا أحمد الفضل يا خير الرجال ، أيها المثابر الجميل، اختطفك الموت منّا ، والموتُ نَقّادةٌ لا يختار إلا الجواهر.

رسمك باقٍ، وزرعُك نامٍ في مَن خلفت، وإنّا نراك فيهم مرحاً نشيطاً آملاً مؤمناً،

ستبقى بقلوبنا حيّاً أبد الدهر فالأطهار أمثالك لا يموتون، بل يبقى ذكرهم عاطراً في الدنيا ، ولهم الحسنى في الدار الآخرة.

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــ

25‏/2‏/2012

طرب لحجي: مش معقول يا اهل الله

كلمات: عوض أحمد كريشة  ،  لحن: أحمد سالم مهيد ، غناء: فيصل علوي

مش معقول ينســــاني ولا معقول يتغير؟المطرب فيصل علوي سعد

أو يشرك معي ثاني في الحب الذي تقرر

والعمر الذي عشناه

*     *     *

أنا سلمت له قلبي وهـوْ مثلي كــذا سلّم

مزج حبه على حبي وأصبح حبنا أعظم

فكيف اليوم باينساه؟

*     *     *الصوليست العدني عارف جُمّن

قسم بالله أقسم لي ، وانا مثله كــذا أقسمت

بأني له وهو بس لي معه إن عشت ولاّ مت

حلفنا في كتاب الله

*     *     *عبود زين  يغني في الشحر

أنا ذا فيه ما صدّق عيوني مهما تخبرني

ولا واشي ومتملّق ولا سمعي ولا ظنّي

فهمتوا يا عباد الله

 

ــــــــــــــــــــــــ

الشاعر عوض كريشهالشاعر: عوض أحمد كريشة (ت. 1975) من مواليد الحوطة لحج. شاعر غنائي جميل، في شعره بساطة وعفوية وصدق. من أغانيه: (يا فاتن جمالك يسحرني دلالك)، (يا ناسي المعروف) و(محتار في الشوق والظن) ، (جاني الزهر شت)، (كل شي با نجي عليه حتى ولو طال الزمن) ، (ما نسيته) و(يا ضنيني) وجميعها من ألحان أحمد سالم مهيد النصري الذي شكل مع الشاعر كريشة ثنائياً جميلاً إبان قيام (ندوة تبن الموسيقية) في أواخر الستينات وكان معهم عازف الكمان الشهير والملحن هادي سعد شميلة عم الفنان فيصل علوي المتوفى في 1979م.

الملحن اللحجي المبدع أحمد سالم مهيدالملحن: أحمد سالم مُهَيْد النَّصْري. من مواليد الحوطة ـ لحج. وله ألحان تشنف الآذان من مثل: (يا فاتن جمالك)، (يا ضنيني ) ( يا عنب في البستان) ، ( أنا با اصبر على كذبك) ، )يا ناسي المعروف أنا ما نسى ولو أنت نسيت) و(محتار بين الشوق والظن) وجميعها من كلمات الشاعر عوض أحمد كريشة الذي شكل مع مهيد ثنائياً جميلاً إبان قيام (ندوة تبن الموسيقية) في أواخر الستينات التي كان مقرها (خلوة الرعوي) وكان معهم عم فيصل علوي الملحن وعازف الكمان الأول بلحج  هادي سعد شميلة المُتوفى عام 1979م. ومن ألحانه (صوت الهاون يشجيني) من كلمات أحمد عباد الحسيني وغناها فيصل علوي.

المطرب فيصل علوي 2المطرب: فيصل علوي سعد ( 1949 ــ 2010 ). ولد بقرية (الشقعة) مديرية تُبَن محافظة لحج. احترف الغناء صغيراً بالتحاقه بالندوة الموسيقية اللحجية في العام 1959م بمعية كبار شعراء لحج ومطربيها. ومنها صدح بأولى أغانيه (أسألك بالحب يا فاتن جميل) من شعر أحمد عباد الحسيني ولحن صلاح ناصر كرد و (ورا ذي العين ذي تدمع) كلمات عوض كريشة ولحن صلاح كرد.. تميّز بعزفه الجميل على العود، وبصوته الجهوري الأخّاذ. صوته كثير الأفانين ، فيه شجىً وشجنٌ يبيد ، لذيذ في جوابه والقرار. فيه نَفَس رجولي جليل ، وفيه نغمٌ أخّاذ تميحُ فيه المعاني وتتركّح. بعد وفاة أستاذه الموسيقار فضل محمد اللحجي، غطّت شهرة (أبو باسل) كل جزيرة العرب، وغدا مطرب الجزيرة الأول بلا منازع. غنى في القاهرة وبيروت ولندن، وطاف أصقاع المعمورة يحمل شعراً ونغماً صافياً ضافياً، ومحبة وسلاماً. لقد كان أحد أعمدة الأغنية اللحجية في دورها الثالث. كتبنا عنه كتاب:(المقامة اللحجية: نحن للطرب عنوان). توفي في عدن في 7 فبراير 2010م

__________________________

imageأغنية ( مش يا ضنيني ) كلمات: عوض كريشة، لحن: أحممد سالم مهيد ، غناء: فيصل علوي

imageأغنية ( مش معقول ينساني ) كلمات: عوض كريشة، لحن: أحمد سالم مهيد، غناء: فيصل علوي

imageأغنية (كانت محبة لي) كلمات: علي عوض مغلس، لحن: محمد علي الدباشي، غناء: عبود زين

6‏/2‏/2012

طرب لحجي: على المحبين شني يا مطر نيسان

نظمت في 1357هـ

كلمات: الأمير أحمد فضل القمندان ،  لحن: الموسيقار فضل محمد اللحجي ،  غناء: فيصل علوي

المقام: السيكاه  ،  الإيقاع: المركّح ( 4/4 هاجر +2 مرواس )

رقصة المركّح اللحجية

يا قلبْ  ما لـكْ  بالبكـاء والأنين  *  ربك على هــذا الهوى با يعين

علـى فراق الزين تمسي حزين  *  تشكي علـى القراء والسامعين 

ما شفت حَدْ  إلا حبيبك  حَسِين  *  حتى ظبا الجنة  ولا الحورعينفيصل علوي 6

أو أنت  في  أمر المحبة فطين  *  عرفت خلّك مسك والناس طين

                                  *   *   *

يا قلب  أمر  الحب  هذا عجبْ  *  كالصُبرْ  واحياناً  حَلا  كالرطَبْ

حتى م يا قلب  الشُّكـا  والتعب  *  أشربْ فإنَّ الرَّاح تجلي الكَـرَب

من  دمعة  العنقود ماء العنب  *  شعشوعة  فـي  كأسها كالذهب

وسوف يقضي الله لك ما أحب  *  ما عذر ما ترضى ولو بعد حين

                                  *   *   *

بيوت من طين ــ الحوطة ـ لحج

 

                                 *    *   *

يا ورد في بستان يا غصن بان *  يا سيّـد  الغزلان  ربّ  الحسان

يا سَلوة الولهان مَرْوَى الظمان*من طرفك النعسان هَـبْ لي أمان

حتى  متى  أشكوك  قلّ  البيان  *   لم يبق لي إلا الضنى ترجمان

الله على هذا  الجفاء  مستعان  *  شاصبر فـإن الله مع الصابرينالصوليست العدني عارف جُمّن (2)

                                   *   *   *

سَقَى رُبَـى الحوطة ووادي تُبَنْ  *  دار اللقاء  حتى شوامخ عدن

سقى عهود الوصل ماء الدِّمَنْ  *  وهـل  لأيــام  اللقـاء من  ثمن

عسى لقاء بعد الجفـاء يا أغن  *  وعيشة  رغـدا  وسلوى ومَنْ

فإنّ في الرحمـن لي حُسن ظن  *  هـوَ الذي نرجـو وبـه نستعين

 

ــــــــــــــــــــــــ

االشاعر أحمد فضل القمندان1الشاعرالأمير أحمد فضل بن علي محسن العبدلي الملقب بـ(القمندان) (1885 ــ 1943). ولد في مدينة الحوطة محافظة لحج ـ اليمن، هو أبو الغناء اليمني ورائده في كل جزيرة العرب بلا منازع. شاعر عامي فحل، وكاتب مجيد، ومؤرخ ثقة. كتب الشعر العامي فتسلل إلى قلوب الناس إذ وجدوا في أغانيه تعبيراً عن مشاعرهم وما تلتهب به أفئدتهم من لواعج الغرام. غلبت على شعر الأمير بساطة المزارع وفرحة الفلاح ؛ فالأرض والزرع والخضرة والريحان هي غاية متعته، بل كانت المرأة وسيلته للتمتع بالفاكهة والرياحين أو مكملاً ضرورياً لذلك.

ترك القمندان ديوان شعر عنوانه: "الأغاني اللحجية" صدر عن مطبعة الهلال ـ عدن عام 1938م ، ثم وسّعه وأسماه:"المصدر المفيد في غناء لحج الجديد" وصدرـ منه خمس طبعات في 1943و1983و1989و 2006 . وفي التاريخ ترك كتاب "هدية الزمن في  أخبار ملوك لحج وعدن"(ثلاث طبعات)، وله أربع مقالات:"فصل الخطاب في تحريم العود والرباب" و"لمن النصر اليوم: لسبول الذرة أم لطبول المجاذيب؟"و"الخزائن المظلمة"و "وداع بيت أكبار"، يجادل في الأولى السيد الحضرمي صاحب كتاب "رقية المصاب بالعود والرباب" ، ويدعو في الثانية والثالثة إلى التخلي عن الشعوذة وخرافات القرون الوسطى والسير نحو العلم والعمل والتحرر، وفي الرابعة يودع داراً استئجرها من هندي بعدن إبان الإحتلال العثماني للحج في الحرب العظمى. زاره الأديب الكبير امين الريحاني في لحج وأسماه في كتابه (ملوك العرب):"شاعر لحج وفيلسوفها" ووصفه بـ"سلك الكهربا في لحج". 

مطرب لحج الكبير فضل  محمد اللحجيالملحن: الموسيقار فضل محمد اللحجي ( 1922 ــ 1967 ). ولد بمدينة الحوطة  عاصمة محافظة لحج. تلقى مبادئ القراءة والكتابة والعزف على آلة العود على يد أبيه. ثم تعهد الأمير القمندان، باني النهضة الفنية بلحج، به وبزميله مسعد بن احمد حسين، وجعل منهما مطربين مشهورين في اليمن وخارجها. وقد تفرّد فضل محمد في تطوير بعض ألحان القمندان وبعض ألحان التراث بالإضافة إلى ابتداعه لألحان جديدة فحافظ على مدرسة القمندان وأضاف إليها. ويُعد فضل أفضل عازف على آلة العود في جزيرة العرب، وأكبر مطربي اليمن. عُرف ببساطته وتعاونه ومحبته للناس وعزّة نفسه. من ألحانه: (طاب السمر يا زين) ، (البدرية) و(سال لِحْسان) للقمندان؛ و(سرى الليل يا خلان) و(يا عيدوه) و(بانجناه) لسبيت؛ و(سقى الله روضة الخلان) لصالح فقيه؛ و(أخاف) و(قضيت العمر) لصالح نصيب.. وغير ذلك كثير. جمع الشاعران عيسى ونصيب سيرة حياته في كتاب: (فضل محمد اللحجي: حياته وفنه)، دار الهمداني عام 1984م. توفي في 3 فبراير 1967م ودُفن بالحوطة. 

المطرب فيصل علوي في إحدى حفلاتهالمطرب: فيصل علوي سعد ( 1949 ــ 2010 ). ولد بقرية (الشقعة) مديرية تُبَن محافظة لحج. احترف الغناء صغيراً بالتحاقه بالندوة الموسيقية اللحجية في العام 1959م بمعية كبار شعراء لحج ومطربيها. ومنها صدح بأولى أغانيه (أسألك بالحب يا فاتن جميل) من شعر أحمد عباد الحسيني ولحن صلاح ناصر كرد و (ورا ذي العين ذي تدمع) كلمات عوض كريشة ولحن صلاح كرد.. تميّز بعزفه الجميل على العود، وبصوته الجهوري الأخّاذ. بعد وفاة أستاذه الموسيقار فضل محمد اللحجي، غطّت شهرة (أبو باسل) كل جزيرة العرب، وغدا مطرب الجزيرة الأول بلا منازع. غنى في القاهرة وبيروت ولندن، وطاف أصقاع المعمورة يحمل شعراً ونغماً صافياً ضافياً، ومحبة وسلاماً. لقد كان أحد أعمدة الأغنية اللحجية في دورها الثالث. كتبنا عنه كتاب:(المقامة اللحجية: نحن للطرب عنوان). توفي في عدن في 7 فبراير 2010م

 ________________________________________

image_thumb[15]أغنية ( ليه ما تخاف الله ) الكلمات واللحن: من التراث اللحجي ، غناء: فيصل علوي

image_thumb[10]أغنية ( مطر نيسان ) كلمات: القمندان ، لحن: فضل محمد اللحجي ، غناء: فيصل علوي

            المقام: السيكاه ، الإيقاع: المركّح ( 4/4 هاجر + 2 مرواس )

image7_thumb[3]أغنية ( ليه الجفاء ما شان ) كلمات ولحن: عبدالله هادي سبيت  ، غناء: عبود زين

1‏/2‏/2012

طرب لحجي: زاد الشجن يا خاطري

      زاد الشجن يا خاطري بايصلح الله كل شان

كلمات ولحن: الأمير أحمد فضل القمندان ، غناء: الموسيقار فضل محمد اللحجي

الشاعر الأمير أحمد فضل القمندانالمقام: جنس راست على درجة الراست والتسليم مقام حجاز اليمن سيكاه

الإيقاع: زفين مكلاوي ( 4/4 ، .♩ = 116 ، هاجر+2 مرواس)

دارِ الذي تهــواهْ وقلبك في الهوى مرجــوج رَجْ

                    واصبرْ على نــار الهوى والصبر مفتـاح الفرجْ

حِسّ الكبـدْ تشعــلْ وحِسْ القلب مَدحُـوْسْ احتلَجْ

                    وخــاطري سـافر توكَّــلْ في الهوى مَـدّنْ وحَـجْ

ليش الهوى يا أهل الهوى حَلّقْ على قلبي ودَجْ

                    جــاهــلْ لعب في القلب سَوّى داخلهْ حفرهْ ونَـجْ

وكلـمّـا سَـبَـيـْـتْ له ســالـوا دمـــوعه وارْتَـبَــجْالمطرب فيصل علوي في إحدى حفلاته

                    وانْ جيـتْ أنا با شُـلّ بَـــدّيْ هَـــزّ قلبي وانتَسَجْ

وداع يا اْهـــلِ الودّ دَوّرْ مركـبْ العـاشق وعَـجْ

                    غافـلـكـم الجـــاهلْ وَسَـطْ قلبي تِمَسْلـلْ وانْدَرَجْ

باساعفْ الجــاهل وبا اتـعَـبـَّرْ معه سُود اللُّجَج

                    ولا رجــعْ با ارْجــَعْ معه وبا التبِـجْ حيث التبَجْ                   

إنْ قــال جَدْ باقول جد وانْ قد زبَجْ با افعل زبج

                   سَيْلُ الهوى يِسْفَحْ من (العِثرابْ لا بَرْت الدَّبَج)ثوب العُرس الأخضر

فين الذي بايسحــرَهْ با اعطيه في (فـالج) فلَج 

                     أخـــاف يصبحْ سـاحره أسير عينيه والدَّعَــج

أمـــانتك ذا القلب زجّيتـهْ بحبـــل العشــق زَجْ

                     يخُــجْ هــذا القلب بَعــدكْ حيثمـا خجـّيـْتْ خَـجْ

يا الله احفظ الجاهل سراج العشق لا غدّرْ سَرَجْ

                 راضي على الجاهل سكَتْ مِنّيْ الهوى ولأ هَرَجْ

 

ــــــــــــــــــــــــــــ

2الفنان مسعد بن احمد حسينالمفردات: دارِ: فعل أمر من المُداراة أي المُلاطفة والملاينة. مدحوس: مخلوس الجلد. احتلج: الحِلْج هو الجرح السطحي بالجسم إذا سال منه دم (عامية). دَجْ: دَقّ بقوة  أو حفر(dug). الجاهل: في لهجة لحج لفظ تحبيب يعني صغير السن الغرّ. سَوّى: فَعَل. حفرة ونَجْ: لعبة يلعبها الصبيان بلحج وتسمى أيضاَ (الحنّيص). سَبَيَت: أي بدأت بالإقتراب في اللعب بالتّير (كرة زجاجية) بالقول: سبا سبا وا تيري سبا. ارتبَج: بمعنى ارتبك واضطرب. باشُل: سآخذ. بدّي: البَدْ هو ما يدفع مقدماً في اللعبة. انتسَج: انتزع. تمسلل: تسلل. اندرج: انحشر ودخل دون أن يُشعَر به. باساعف: سأرافق. إلْتَبَج: إنطرح أرضاً أي إنضَرَب. زبج: مَزح وهو عكس الجد. يسفح: يتدفق ويفيض. العِثراب: منطقة زراعية بلحج. بَرت الدَّبَج: منطقة زراعية قرب بئر أحمد بعدن. فالج: إسم منطقة زراعية خصبة تستقي من وادي فالج الذي ينقسم إلى  ثلاثة رؤوس: فالج العود والنينو وفالج عياض. الدَّعَج: سواد العين مع سعتها. خَجَّ: سار هائماً بلا هَدف. هَرَج: تكلم.

الشاعر الأمير أحمد فضل القمندانالشاعر:  الأمير أحمد فضل بن علي محسن العبدلي الملقب بـ(القمندان) (1885 ــ 1943). ولد في مدينة الحوطة محافظة لحج ـ اليمن، هو أبو الغناء اليمني ورائده في كل جزيرة العرب بلا منازع. شاعر عامي فحل، وكاتب مجيد، ومؤرخ ثقة. كتب الشعر العامي فتسلل إلى قلوب الناس إذ وجدوا في أغانيه تعبيراً عن مشاعرهم وما تلتهب به أفئدتهم من لواعج الغرام. غلبت على شعر الأمير بساطة المزارع وفرحة الفلاح ؛ فالأرض والزرع والخضرة والريحان هي غاية متعته، بل كانت المرأة وسيلته للتمتع بالفاكهة والرياحين أو مكملاً ضرورياً لذلك.

ترك القمندان ديوان شعر عنوانه: "الأغاني اللحجية" صدر عن مطبعة الهلال ـ عدن عام 1938م ، ثم وسّعه وأسماه:"المصدر المفيد في غناء لحج الجديد" وصدرـ منه خمس طبعات في 1943و1983و1989و 2006 . وفي التاريخ ترك كتاب "هدية الزمن في  أخبار ملوك لحج وعدن"(ثلاث طبعات)، وله أربع مقالة منها :"فصل الخطاب في تحريم العود والرباب" و"لمن النصر اليوم: لسبول الذرة أم لطبول المجاذيب؟". زاره الأديب الكبير امين الريحاني في لحج وأسماه في كتابه (ملوك العرب):"شاعر لحج وفيلسوفها" ووصفه بـ"سلك الكهربا في لحج". 

الموسيقار فضل محمد اللحجيالمطرب: الموسيقار فضل محمد اللحجي ( 1922 ــ 1967 ). ولد بمدينة الحوطة  عاصمة محافظة لحج. تلقى مبادئ القراءة والكتابة والعزف على آلة العود على يد أبيه. ثم تعهد الأمير القمندان، باني النهضة الفنية بلحج، به وبزميله مسعد بن احمد حسين، وجعل منهما مطربين مشهورين في اليمن وخارجها. وقد تفرّد فضل محمد في تطوير بعض ألحان القمندان وبعض ألحان التراث بالإضافة إلى ابتداعه لألحان جديدة فحافظ على مدرسة القمندان وأضاف إليها. ويُعد فضل أفضل عازف على آلة العود في جزيرة العرب، وأكبر مطربي اليمن. عُرف ببساطته وتعاونه ومحبته للناس وعزّة نفسه. من ألحانه: (طاب السمر يا زين)، (البدرية) و(سال لِحْسان) للقمندان؛ و(سرى الليل يا خلان) و(يا عيدوه) و(بانجناه) لسبيت؛ و(سقى الله روضة الخلان) لصالح فقيه؛ و(أخاف) و(قضيت العمر) لصالح نصيب.. وغير ذلك كثير. جمع الشاعران عيسى ونصيب سيرة حياته في كتاب: (فضل محمد اللحجي: حياته وفنه)، دار الهمداني عام 1984م. توفي في 3 فبراير 1967م ودُفن بالحوطة.

المطرب: فيصل علوي سعد ( 1949 ــ 2010 ). ولد بقرية (الشقعة) مديرية تُبَن محافظة لحج. احترف الغناء صغيراً بالتحاقه بالندوة الموسيقية اللحجية بمعية كبار شعراء لحج ومطربيها. تميّز بعزفه الجميل على العود، وبصوته الجهوري الأخّاذ. بعد وفاة أستاذه الموسيقار فضل محمد اللحجي، غطّت شهرة فيصل علوي كل الجزيرة وخارجها ، وغدا بلا منازع مطرب جزيرة العرب الأول. غنى في القاهرة وبيروت ولندن، وطاف أصقاع المعمورة يحمل شعراً ونغماً صافياً ، وسلاماً.  . كتبنا عنه كتاب: (المقامة اللحجية : نحن للطرب عنوان). توفي في عدن في 7 فبراير 2010م 

__________________________

imageأغنية (ليت الهوى بالسويّة) كلمات: إبن هادي سبيت، لحن: عبده عبدالكريم، غناء: فيصل علوي

            المقام: العراق ، الإيقاع: زف لحجي (8/6 ،  .♩= 116 ، هاجر+2 مرواس)

imageأغنية (الصبر مفتاح الفرج) كلمات ولحن: الأمير أحمد فضل القمندان، غناء: فضل محمد اللحجي

          المقــام: جنس راست على درجة الراست والتسليم مقام حجاز اليمن

          الإيقاع: زفين مكلاوي ( 4/4 ،  .♩= 116 ، هاجر+2 مرواس)

         التدوين الموسيقي: عبدالقادر قايد اللحجي

أغنية ( يا بوي من ذا الحب ) كلمات: عوض كريشه، لحن: أحمد سالم مهيد ، غناء: أيمن البصلي


Check this out on Chirbit

غنية ( منيتي ما لي سواه ) كلمات ولحن: عبدالله هادي سبيت ، غناء: فيصل علوي