شريط

28‏/5‏/2014

صوت صنعاني: حوى الغنج

كلمات: حيدر آغا ، اللحن: تراث صنعاني ، غناء: محمد سعد عبدالله وعبود زين وحسين محب

المقام: حجاز اليمن مروراً ببياتي على درجة النوى ، الإيقاع: السارع 8/6

عبود9مع عبود زين يمرُّ بك المطربون اليمنيون فتتعرف عليهم واحداً واحداً. إنه يستحضرهم نغماً خالصاً بنكهتهم المحلية وبعزف فيه اتقان وإطراب وسرور. إنّ عبود لا يغني لغرض الغناء ، أو لاستلام الأجر ، بل يغني ليطرب ، وليفرح ، وليجبر ، والجبر في اللحجي طبع أصيل.

إن لهذا المطرب مقدرة عجيبة على الإطراب ، لا تقوى على الإفلات من أسر أدائه العذب ، وإن حاولت تلقّفتك أنامله اللحجية الأصيلة فوقعت في أسار عزفه المتقن الشجي. وإذا كان المطرب الكبير فيصل علوي قد ظل رائداً للغناء اليمني لأكثر من ربع قرن ، وما يزال يتربع على مقام ( الحسيني ) ، فإن خليفته بلا منازع هو هذا الوهطي الطالع من (مقام الرواد) متدفقاً نغماً خالصاً .. وإخلاصاً للغناء كفن والفن عنوان الحضارة.

هذه أغنية صنعانية يؤديها (الربان) فتراها تمشي في (وِيل) لحجي أخضر مشجّر ، وتسمع وتستمتع بترقيص الوتر، ينثر عليها السيد الوهطي من بياض فُل روحه الصافية الحالية فتخرج على الناس أكثر بهجة وإيناس.

مدينة صنعاء 

زي صنعاني4حوى الغُنْج  والتفتير  والسحر  أحوَمِهْ

وحاز الهوى والعشقْ والشوقْ مُغرمِهْ

رَشَأ  جــلَّ  مَــن  أنشـأ  جمالهْ  وتمّمهْ

أقــيسـه  بـبـدرٍ الـتــمْ  والحسُن  نظّمه

                    توشيح

سَنَاهْ بالقمرْ يزري /  وبالشمس والبدر /  وبالأنجمِ الزُّهرِ

                   تقفيل

وبالطلْع  والمرجـانْ  والشُّهد  مبسمه

المطرب حسين مُحبوبالظبي  جِيـــدهْ  والتفــــاتهْ  ومَلْزَمِهْ

               *   *   *

                  بـيـت

رشا وِرْده الأعيانْ ومرعـاه في الحَشَا

هواهْ حلَّ  منّي  في  السويداء وانتشى

وهيهات  يخفى  فيه عشقي  وقد  فشا

زي صنعاني3وباحتْ  دموع  العينْ  بما  كنتْ أكتمِهْ

                   توشيح

هواه لا يُطاق كَتمِهْ / عميداً أعدمه حُلمه / وقد بانْ عليْ سقمهْ

                   تقفيل

فما له  دواء  إلا  ارتشاف  ثغرْ مبسمه

إذا  هـوْ  علـي  يشفِقْ  ويرثي  ويرحمه

                 *   *   *

                    بـيـت

أنا ما سَلَب عقلي سـوى الأعين المـــلاحمراد سرور

وتلــك  الـثـنــايا  الدُّرْ  والمبسم  الأقـــاح

وما في الشفاةْ من عذبْ حاليْ لذيذْ وراحْ

وسلسـل حَمَى وِردهْ مـن الطـرف أسهُمه (*)

                   توشيح

نسيم الصبا عُجْ به / وقُلْ له يَدعْ عُجْبه / فقد زاد عليْ حُبّهْ

                    تقفيل

فيــا نـــاس  ما  باله  يهــاجـــر  متيّمهْ

تقولوا  قدهْ  داري  بعشقي  أو أعِلمه؟

دار الحجر ــ صنعاء                 *   *   *

                   بـيـت

لقد  حالْ  حالي  بَعـد  بُعـدهْ  فهل  ترى

فقلبي  ودمعي  ما لَقيْ  ذا  وما  جرى

وإنّي  عميــد  البينْ  لا  أطعـم  الكَرَىْ

أباتْ في دجى الداجي مُسـافِرْ لأنجُمِهْ

                   توشيح

لباس صنعانيمحاسنْ بها نوحي / حلا لي وتَرويحيْ / معهْ قد سلبْ روحي

                   تقفيل

فـــآهٍ ، متى؟  أيّــــانْ  أحيـــدِهْ  أكلّمهْ

بأخبـار عشقيْ من فمي سر إلى فَمهْ

               *   *   *

                 بـيـت

فقلبي  عليه  خفّاقْ  والشوق  سايقهْ

متى  شالثم  الخدّينْ  واجني  شقايقهْ

وأطربْ  وقـد أُسْقِيتْ من الثغر رايقهOLYMPUS DIGITAL CAMERA

ويرجع  زمان  الأنسْ  الأولْ ونغنمه

                 توشيح

وأنشد بشعري فيه / بتصريح لا تمويه / ومن بعض وصفي فيه

                 تقفيل

رَشَأ تعشق  الغزلان  جماله  وتخدمه

حوى الخمر والترياق والشهد مبسمه

 

___________

شعر الغناء الصنعاني ــ غانمالمفردات: رَشَأ: الرشَأ ولد الظبية الذي قد تحرّك ومشى مع أمه. أحومه: الأحوم أحمر البشرة داكنها. وِرده: مورده النبع الذي يستقي منه. قده: ما يزال. شالثم: سألثم. أحيده: بلغة تهامه أنظره.

(*) معنى البيت: وماء عذب تصدّ الورّاد عنه سهام اللحاظ الفاتكة

الشاعر: هو حيدر آغا  (ت. 1080هـ : 1669م) ولد بصنعاء. وكان متفوقاً في الشعر بنوعيه الحكمي والحميني، كما كان عازفاً مجيداً على العود. (أنظر كتاب الدكتور محمد عبده غانم:”شعر الغناء الصنعاني”،1980. دار العودة بيروت)، عن (نسمة السحر) ج1 مخطوطة كامبردج شرق (13) 1410.

الفنان اللحجي محمد سعد عبدالللهالمطرب: محمد سعد عبدالله (1939 ـ 2002). ولد بحارة (الحاو) بحوطة لحج. كان والده المطرب سعد عبدالله صالح اللحجي واحداً من أوائل مطربي لحج، وله أغاني مسجلة على الاسطوانات. ورث إبنه محمد وابن أخيه أحمد محسن (الشلن) عنه محبة الطرب فأصبحا مطربين مشهورين. وصار محمد سعد علماً في الغناء اليمني، ألف الأغاني ولحنها وتميز بإتقانه أداء ألوان الغناء اليمني الأربعة فكان لوحده مدرسة قائمة برأسها. له أكثر من 130 أغنية. من أغانيه: (سرى الليل يا خلان)، (يوم الهناء والمسرة)، (مد لي يا زين يدك)،( يا ناس)، (محلا السمر جنبك)، (ما بأ بديل)، (سبّوح يا قدوس)، (أعز الناس)، (أيش همّني).. له يوان عنوانه: (لهيب الشوق).توفي بمدينة عدن في 16 إبريل 2002م.

imageالمطرب: عبود زين محمد السقاف ويعرف بـ(عبود خواجة) وخواجة لقب لأبيه. أما هو فالجماهير تلقبه (ربان الطرب) ولد في 29 نوفمبر 1972م بقرية الوهط بلحج. والوهط بلدة علم وأدب وطرب منها نبغ شعراء غنائيون مميزون مثال سالم زين عدس ومهدي علي حمدون ومنها بزغ المطرب الشهير محمد صالح حمدون رحمهم الله جميعاً. بدأ الغناء صغيراً في العام 1984م وقد تعهده المطرب الشيخ يحيى محمد فضل العقربي وذاعت شهرته إلى كل اليمن وخارجها. عبود هو خلاصة رؤوس الطرب الكبار في لحج، يؤدي ألوان الغناء اليمني على تنوعها واختلافها, بإتقان وبإطراب لا تجده عند سواه. لذلك وجدت اللحجيين والصناعنة واليوافع والحضارمة وأهل الحديدة وأهل الجزيرة يفسحون له في صدور مخادرهم ومحافلهم ومجالسهم. وإلى جودة غنائه وإطرابه، يتفرّد عبود في عزفه على آلة العود فيأتي بما يبهر الحس ويسعد الوجدان. نشرنا فيه بمجلة الثقافية وصحيفة الأيام مقالات: " الوهط دار المسرة"، " الصاعد من مقام الروَاد" و "فرحة العود في طرب عبود".

المطرب حسين مُحبالمطرب: حسين محب. مطرب صاعد. في صوته وضوح مقبول، وفي عزفة حلا، وفي أدائه اللون الصنعاني تميّز حتى أنه حقاً وريثاً لمحمد حمود الحارثي غير أنه فاقه في لذة العزف وانفتاحه على ألوان الغناء الأخرى. صار اليوم علماً في مقايل الطرب الشعبي في صنعاء.

الباحث اللحجي عبدالقادر قائد2المدون الموسيقي: عبدالقادر أحمد قائد من مواليد 21 أغسطس 1955م بمدينة الحوطة ـ لحج. حاصل على دبلوم من معهد الموسيقى بعدن عام 1977م. ثم على الماجستير في العلوم الموسيقية وتنظيم الفرق الموسيقية من معهد الثقافة الحكومي (كروبسكايا) جمهورية روسيا الإتحادية عام 1982م. نشر كتابين: (من الغناء اليمني ــ قراءة موسيقية) طبعتان 2004، و(قراءة موسيقية في نشوء وتطور الأغنية اللحجية) 2013م. يعمل حالياً مدرساً في مادة النظريات الموسيقية بمعهد جميل غانم للفنون الجميلة ـ عدن.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

imageموشح ( حوى الغنج ) كلمات: حيدر آغا ، اللحن: تراث صنعاني ، غناء: عبود زين 214 

imageموشح ( حوى الغنج ) كلمات: حيدر آغا ، اللحن: تراث صنعاني ، غناء: حسين محب

 المقام: حجاز اليمن مروراً ببياتي على درجة النوى ، الإيقاع: السارع 8/6

            التدوين وفق أداء المطرب محمد سعد عبدالله اللحجي

19‏/5‏/2014

طرب لحجي: ليه تحرمني من النوم

كلمات: ولحن: الأمير عبدالحميد عبدالكريم العبدلي ، غناء: عبود زين

الشاعر علي عبيد المحلتيهذه الأغنية من نظم ولحن الأمير عبدالحميد عبدالكريم العبدلي ، غناها المطرب عبود زين في حفلة شعبية (مخدرة) في الشحر بحضرموت، وقد صدّرها بدان من شعر علي عبيد محلتي. ستجد فيها الربان مطرباً لحجياً يُطرب وينطرب ويبدع حين يغني أمام جمهور ذواق ؛ وأهل الشحر مشهورين بتذوقهم للطرب حتى أن تفاعلهم وانطرابهم يعتبر شهادة براءة للمطرب. فانظر كيف دخل هذا اللحجي المحفل الحضرمي فغاب فيه سقافاً في السقاقيف، عبدلياً من الوهط بلدة آل حمدون وحاضرة المحلتي وورثته ــــ طيب، ليه تحرمني من النوم؟!

مَن يودع السر عند انسان ما ينكف / ولا يعـــــــامل شرف / يكمــــل ضماره ويتلفمحسن منصر

بعدين يصبح من الأنــذال يتسلّف /  ومن حيث ما جاء كرف /  يمسي فراشه معطّف

صادقت واصبح صديقي يشتغلني رَفْ / والضرب فيني تلَفْ / ما حَد من اهلي تأسّف

أنا استحق فوق هذا الضرب ستة كف/ عاشرتْ قوماً لفَفْ / ماشي لهم أصل يوصف

واللي يولّفْ جمـــل زاحف على معلف /  يفلّتـه فــــي رَدَفْ / يصبـــح ضحيّة مجفف

image

نجيب كرد3وا ذي عزمتْ الحسيني بأ معك يوم

في ذمّتـك ليه تحــرمني مـن النوم

يمسي فــؤادي من البـُعــد مهموم

عسى  تـــــلاقـي  وحُــب  بايــدوم

وا ذي عزمت الحسيني بأ معك يوم

*   *   *

ذكّــرتـني  ذيـك  الأيـــام  الجميلة

بين المخرّج والحسيني والطويلةالشاعر الأمير عبده عبدالكريم

حيث البـــلابل تسجع في الخميلة

وا ذي عزمت الحسيني بأ معك يوم

*    *    *

كــانت لــيـــــالي  بالأنــس تـذبـــل

والدان يسـجــع والسُّـعـــد أقـبـــل

مجمــوع عرف الكــاذي مع الفُـل

وا ذي عزمت الحسيني بأ معك يوم

*    *    *الأستاذ أبوبكر عدس2

يمسمس القلب ذا العــود مِسْمَاسْ

كنّس كروب  الهوى والقلب كنّاس

يا زينـة السهره ويا خـيــرة الناس

وا ذي عزمت الحسيني بأ معك يوم

*    *    *

فـَـرَحْ فــؤادي وانشرَح بكـم جَـمْ

يـوم اللقــاء هَـبْ يلعـب دَمَـنـْـدَم

دام الهنــاء دام وحقّقت ما احلم

واذ ي عزمت الحسيني بأ معك يوم

 

 ______________

المفردات: لا تنكف: أي لا تأنف ولا تستنكف القيام بالفعل الشين. الضمار: الضِّمَارُ من الدَّينِ ما كان بلا أَجَل معلوم. كرف: لطَش. يولّف: يعوّد الجمل على العلف الجيد.

المخرّج والحسيني والطويلة: المُخَرّج: أرض زراعية وبستان يملكه عبدالكريم عبدالله محسن والد الشاعر. وادي سيّال. الحسيني: واد سيّال وبستان مشهور. الطويلة: كناية عن مدينة عدن التي تشتهر بمعلمها الأثري صهاريج الطويلة في كريتر عدن. جَم: كثير. دمندم: هي رقصة لحجية يلعبها رجل وامرأة وهي من رقصات الحصاد وأيام الأفراح والمواليد؛ وتعزف على طبول الهواجر والمراويس (الكابر وهاجرين ردّاد ومراجع) وميزانها (8/12) ومثالها أغنية: (شرّاحي سمّعوا الأوظاف).

الأمير  الشاعرعبدالحميد عبدالكريم بضيافتي الجمعة 9 أغسطس 1996الشاعر: الأمير عبدالحميد عبدالكريم العبدلي ( 1919 ــ 2006 ). شاعر غزلي وملحن مجيد. ولد بحوطة لحج وتوفي بها. عمل وكيلاً للداخلية على عهد السلطنة العبدلية. عُرف ببساطته ومرحه وعنفوانه وعزّة نفسه. شعره غنائي يتميز بالرقة والتدفق والتلوين. من أشهر قصائده: (ليه يا زين ما شان)، (يا المحبين)، (سرى الهوى ركّب عَشيْ)، (دمّال) و(وا ذي عزمت الحسيني)؛ ومن ألحانه: لصالح فقيه (الدهر كله عمارة)، ولسبيت: (يا قلبي تصبّر) و (يحسب انه بعيد مع فضل محمد اللحجي) و(يا ابن الغرام). له ديوان شعر هو (طاب يا زين السمر) طبعتان. توفي في الحوطة في 27 سبتمبر 2006م/6 رمضان 1427هـ.

عبود زين6المطرب: عبود زين محمد السقاف ويعرف بـ(عبود خواجة) وخواجة لقب لأبيه. أما هو فالجماهير تلقبه (ربان الطرب) ولد في 29 نوفمبر 1972م بقرية الوهط بلحج. والوهط بلدة علم وأدب وطرب منها نبغ شعراء غنائيون مميزون مثال سالم زين عدس ومهدي علي حمدون ومنها بزغ المطرب الشهير محمد صالح حمدون رحمهم الله جميعاً. بدأ الغناء صغيراً في العام 1984م وقد تعهده المطرب الشيخ يحيى محمد فضل العقربي وذاعت شهرته إلى كل اليمن وخارجها. عبود هو خلاصة رؤوس الطرب الكبار في لحج، يؤدي ألوان الغناء اليمني على تنوعها واختلافها, بإتقان وبإطراب لا تجده عند سواه. لذلك وجدت اللحجيين والصناعنة واليوافع والحضارمة وأهل الحديدة وأهل الجزيرة يفسحون له في صدور مخادرهم ومحافلهم ومجالسهم. وإلى جودة غنائه وإطرابه، يتفرّد عبود في عزفه على آلة العود فيأتي بما يبهر الحس ويسعد الوجدان. نشرنا فيه بمجلة الثقافية وصحيفة الأيام مقالات: "الوهط دار المسرة"، "الصاعد من مقام الروَاد" و "فرحة العود في طرب عبود".

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

image_thumb[2]أغنية ( في ذمتك ) كلمات ولحن: الأمير عبدوه عبدالكريم العبدلي ، غناء: عبود زين

imageأغنية (يا بوي من ذا الحب) كلمات عوض كريشة ، لحن: أحمد سالم مهيد ، غناء: فيصل علوي

عبود زين يغني في الشحر بحضرموت

17‏/5‏/2014

طرب لحجي: يا بوي من ذا الحب

كلمات: عوض أحمد كريشه ، لحن: أحمد سالم مهيد ، غناء: فيصل علوي

هذه واحدة من الأغاني التي تمثل حلقة من حلقات المرحلة الثالثة لتطور الأغنية اللحجية كان عمادها الشاعر عوض كريشة والملحن أحمد سالم مهيد وجمعهما صوت المطرب الأول فيصل علوي ـــ رحمة الله عليهم. في ألحان مهيد خفة اللحظة وحلاوة وطلاوة النغمة اللحجية الأصل.

الأمير عبدوه عبدالكريم والسروري

 

المطرب فيصل علوي5شوف الهوى يتعب يا بـوي ما اصعبه

قطـّـــــع علـيْ الاحشـــاء وقلبي قطّبهْ

قــــد حـــلّ في جــوفيْ بنـارهْ المُلهبهْ

يا بــــوي من ذا الحـب لا حــد يقـربه

*    *    *

قــــد فـَــــوْشْ جـــربته ومنّـه متعبـة

احمد سالم مهيديفــــرض عليْ أمـــــره وقلبي يَرْهَبه

ساعه معــك طيب وســاعة ما اخيبه

يضحك مع هــــــذا وهــاذوك يصحبه

يا بـــوي من ذا الحـب لا حــد يقـربه

*    *    *

ذي شــافته عيني غـــــاني ما اعجبه

ما طــــــاعني قلبي ... أخشى عـــذبه

الكــأس في ايـــدي ولا سخيت اشربه

قلت بَشْـربه ذا الكــاس بَعْمَـــل تجربه

يا بــــوي من ذا الحـب لا حــد يقـربه

*    *    *

الأستاذ أبوبكر عدسجميـــــل هـــــذا الكـــأس لمّـا تسكبه

من خُمرته يا بـــــوي والله ما اعجبه

با انسى جميــــع النــاس لمّا قـــاربه

يا سُعــــــــدهــا ليلة عنـــــــدي طيبة

يا بــــوي من ذا الحـب لا حـد يقـربه

 

ـــــــــــــــــــــــ

المفردات: قطّبه: قطّعهُ قطعاً صغيرة. فوش: كفاية. مَتْعَبة: تعب. هاذوك: ذاك. الخُمرة: الرائحة الطيبة. قاربه: أستكمل شربه.

الشاعر عوض كريشهالشاعر: عوض أحمد كريشة (ت. 1975) من مواليد الحوطة لحج. شاعر غنائي جميل، في شعره بساطة وعفوية وصدق. من أغانيه: (يا فاتن جمالك)، (يا ناسي المعروف) و(محتار في الشوق والظن) ، (جاني الزهر شت)، (كل شي با نجي عليه)، (ما نسيته) و(يا ضنيني)، (يا بوي من ذا الحب) وجميعها من ألحان أحمد سالم مهيد النصري الذي شكل مع الشاعر كريشة ثنائياً جميلاً إبان قيام (ندوة تبن الموسيقية) في أواخر الستينات وكان معهم عازف الكمان الشهير والملحن هادي سعد شميلة عم الفنان فيصل علوي المتوفى في 1979م.

الملحن اللحجي المبدع أحمد سالم مهيدالملحن: أحمد سالم مُهَيْد النَّصْري. من مواليد الحوطة ـ لحج. وله ألحان تشنف الآذان من مثل: (يا فاتن جمالك)، (يا ضنيني )، ( يا عنب في البستان)، ( أنا با اصبر على كذبك)، (يا ناسي المعروف) و(محتار بين الشوق والظن) وجميعها من كلمات الشاعر عوض أحمد كريشة الذي شكل مع مهيد ثنائياً جميلاً إبان قيام (ندوة تبن الموسيقية) في أواخر الستينات التي كان مقرها (خلوة الرعوي) وكان معهم عم فيصل علوي الملحن وعازف الكمان الأول بلحج هادي سعد شميلة المُتوفى عام 1979م. ومن ألحانه (صوت الهاون يشجيني) من كلمات أحمد عباد الحسيني وغناها فيصل علوي.

المطرب فيصل علوي7المطرب: فيصل علوي سعد ( 1949 ــ 2010 ). ولد بقرية (الشقعة) مديرية تُبَن محافظة لحج. احترف الغناء صغيراً بالتحاقه بالندوة الموسيقية اللحجية في العام 1959م بمعية كبار شعراء لحج ومطربيها. ومنها صدح بأولى أغانيه (أسألك بالحب يا فاتن جميل) من شعر أحمد عباد الحسيني ولحن صلاح ناصر كرد و (ورا ذي العين ذي تدمع) كلمات عوض كريشة ولحن صلاح كرد.. تميّز بعزفه الجميل على العود، وبصوته الجهوري الأخّاذ. صوته كثير الأفانين ، فيه شجىً وشجنٌ يبيد ، لذيذ في جوابه والقرار. فيه نَفَس رجولي جليل ، وفيه نغمٌ أخّاذ تميحُ فيه المعاني وتتركّح. بعد وفاة أستاذه الموسيقار فضل محمد اللحجي، غطّت شهرة (أبو باسل) كل جزيرة العرب، وغدا مطرب الجزيرة الأول بلا منازع. غنى في القاهرة وبيروت ولندن، وطاف أصقاع المعمورة يحمل شعراً ونغماً صافياً ضافياً، ومحبة وسلاماً. لقد كان أحد أعمدة الأغنية اللحجية في دورها الثالث. كتبنا عنه كتاب:(المقامة اللحجية: نحن للطرب عنوان). توفي في عدن في 7 فبراير 2010م

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

imageأغنية (يا وليد يا نينوه) كلمات ولحن: الأمير أحمد فضل القمندان ، غناء: عبود زين

imageأغنية (يا بوي من ذا الحب) كلمات: عوض كريشه، لحن: أحمد سالم مهيد ، غناء: فيصل علوي

              هذه الأغنية منقولة من الاسطوانة فيها انقطاع ثم مواصلة للوجه الثاني

14‏/5‏/2014

طرب لحجي: طرب نسوان: صابر وبتصبّر

كلمات: إمرأتان لحجيتان ، اللحن:عبدالله هادي سبيت ، غناء: نور نجارة

imageكما للرجال احتفالاتهم وأعراسهم ومطربوهم، للنساء في لحج حفلاتهنّ وأعراسهنّ ومطرباتهن. للرجال فضل اللحجي والدباشي والكريدي وفيصل علوي وغيرهم، وللنساء "طبّالات" مثال: (عنكاو) و(بنت شوفه) و(سرورة) ومطربات يعزفن على العود ويغنين منهن:(بنت درينة) و(إنتصار أحمد علي) زوجة المطرب بشير ناصر وكانت تعزف على آلة العود، أو يعزفن على آلات العود والقانون والإيقاعات مثل مطربة لحج الشهيرة ( نور نجارة) وأخواتها. وجدير بالذكر أن بنتي الأمير الشاعر القمندان (فاطمة وخديجة) كانتا تعزفان على آلتي العود والكمان. هذه أغنية لنور على العود وأخوها على القانون في ستينات وسبعينات القرن الماضي.

رقصة الشرح3

 

أنا صابر وبتصبّر وما لي من كـــــلام الناس  * ولا بَحْفظ سوى عهده ولاشي بَسْمع الخناس

أنا يا ناس باحبّـه كِـــوَى الحسّاد والأنجاس * وما لي من كلام الناس لأن الناس شغل الناس

تعبتـوني من الهـــدرة وكثّرتوا علي الهنداس * وقلبي ما حفظ كلمــة تعبتـــــوني من الترّاس

أنا يا ناس باحبه كفــــــاية ترّكـــــوا الهنداس * شعوها كثرة الهـدره نهايتها وجع في الراس

حبيبي لا خطــر تلقى قلوب النـاس له أجراس * تـلاقي الكل يتكلفس ويتقرطس كما القرطاس

حبيبي زينة السهرة ينسنس في السَّمر نسناس* كـأنه ريحة الجنة يمسمس عاشقه مِسْمَاس

ولا قد دَقّ في السَّيرة يرفس في الحشا رفّاس * مسامح في الذي سوّاه ويعمـل ما يبأ لا بأس

ولا أنته باتقــع مثلي تدرّب ذوق قَطْــع الماس * وقَــــعْ مثـل البسم دوبه يلحس لا لقى لحّاس

 

 النجارعازف القانون اللحجي عبد النجارimage

ـــــــــــــــــــــــ

المفردات: كِوَى الحساد: عناد لهم حتى لكأن عنادي مكوى في قلوبهم. الهدرة: الكلام الكثير الذي لا طائل منه. الترّاس: التصدي. شعوها: أنظروها. يتْكَلْفَس: تغطي المرأة وجهها وكل جسمها بعبايتها خجلاً. ولا قد دقّ في السَّيرة: أي إن مشت حبيبته ففي مشيتها الصحة والشباب. ما يبأ: ما يبغي. باتقع مثلي: تريد أن تكون مثلي. البَسَم: البِس، القط، البسين، العسني. دوبه: دائماً؛ دائمه؛ دوماً وهو.

الشاعر: إمرأتان لحجيتان. غُنّيت على لحن عبدالله هادي سبيت: (ساعة تلاقينا وحط يده على يدي).

الشاعر والملحن اللحجي ابن هادي سبيتالملحن: الشاعر والملحن: عبدالله هادي سبيت ( 1918 ـ 2007 ) شاعر غنائي مجيد، وملحن وعازف ومغني متميز. ولد بالحوطة ـ لحج. عمل وكيلاً للمعارف في السلطنة اللحجية سنة 1948م.كان واحداً من رواد النهضة الفنية التي أسسها الأمير أحمد فضل القمندان بلحج. يستقيم شعره على الصورة ورقة المفردة وموسيقيتها وفيه تضمينات و(allusions) تدل على سعة قراءته في الأدب العربي. كتب ولحن القصيدة الغنائية والوطنية ، وكتب النشيد الديني. يجنح بعض شعره الغزلي نحو الصوفية. من أغانيه المشهورة: (يا باهي الجبين)، التي تغنّت بها كل اليمن عام 1957م، (القمر كم با يذكرني جبينك يا حبيبي)، (سألتني عن هوايا فتناثرت شظايا) و(هويته وحبيته) التي بثتها إذاعة صوت العرب بصوت إسكندر ثابت، (لما متى يبعد وهو مني قريب) التي غناها إبن حمدون وطلال مداح.. ترك لنا عدة دواوين منها: (الدموع الضاحكة)، (مع الفجر)، عام 1963م، (الفلاح والأرض) ملحمة شعرية بالعامية نشرت عام 1964م، (الصامتون) عام 1964م و (أناشيد الحياة) 1974م، و(رجوع إلى الله) بالفصحى عام 1974م..  نشرنا عنه كتاب: (عيش بالمرّ نشوانْ) وضم المداخلات التي قدمت في ندوة كلية التربية ـ صبر، لحج في 17 يونيو 1996م. توفي في 22 ابريل 2007م بمدينة تعز وقبره فيها.

imageالمطربة: نور سالم النجار (نور نجّارة). (1945 ــ 2006) من مواليد الحوطة لحج. كان والدها مطرباً شعبياً وكان نجاراً وصانعاً لآلة العود في مدينة الحوطة. عنده يُصلح مطربو لحج مثال: صالح عيسى وسعيد أحمد حسين وسالم الطميري ومحمد سعد صنعاني وعلوي سعد والد فيصل علوي آلة العود. تعلق أولاد النجار بالطرب فصار منهم ثلاثة عازفين لآلة القانون وهم (علي ومحمد وعبدوه سالم النجار) وكان علي قد تدرب علي يد الموسيقار فضل محمد اللحجي، فأما عبدوه سالم فكان عازف القانون الأول باليمن (ت. 1965). عرفت أختهم نور بالعزف على آلتي العود والقانون التي علمهما وأخوها المطرب فضل محمد اللحجي؛ واشتهرت وبالغناء في حفلات عرس النساء بلحج. من تسجيلاتها المسموعة: (محنون قلبه يباني) ، (تزعلك كلمة) شعر ولحن محمد سعد عبدالله، (قطفت وردة)، و(أناتمنى يوم باشوفك) من كلمات الأمير أحمد منصر ولحن الأمير محسن أحمد مهدي وهي غير أغنية (تمنى يوم باشوفك) للشاعر كريشة ولحن أحمد سالم مهيد .. توفيت نور في مدينة الحديدة عام 2006م عن عمر جاوز الستين. 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

imageأغنية ( صابر وبتصبّر ) كلمات: إمرأتان لحجيتان، اللحن: عبدالله هادي سبيت ، غناء: نور نجارة 14

imageأغنية ( آبا يا مهلا ) كلمات: الأمير صالح مهدي ، لحن: صلاح ناصر كرد ، غناء: نور نجارة 168

12‏/5‏/2014

طرب لحجي: عشق الطفر

كلمات: مسرور مبروك اللحجي ، لحن وغناء: محمد علي الدباشي

أهدي هذه الأغنية إلى روح المرجع اللحجي الثقيل، الحبيب الباسم المرح النقي عادل سالم مبروك في أربعينيته؛ ذلك لأني سبق أن مازحته فنزلت صورته هذه مع هذه الأغنية في 2012/12/11 رحمة الله عليك وغفرانه ، كم كنت جميلاً ومبروكاً يالمبروك!

عادل مبروككان الشاعر مسرور مبروك جرير لحج وفرزدقها. كان سليط اللسان حاضر القريحة ، قذّاع لمن قلّ حياؤه وخرج عن العرف والتقليد الإجتماعي وتخطى العيب. هذه واحدة من قصائده هجا فيها واحداً من أهل لحج كان يتطاول على العرف ويتظاهر بانه عاشق وقح؛ فرسمه رسماً كاريكاتورياً جعل منه مسخاً يتداول الناس قصته حتى اليوم. وقد أكمل المطرب الدباشي المهمة فلحنها وغناها في الحفلات الشعبية (المخادر) وصارت على كل لسان. نوردها هنا بصوت الدباشي في شبابه على اسطوانات بي بي فون ( 7XJME - 2217)، وفي آخر أيّامه في احدى الحفلات بلحج.

منظر من لحج

 

لباس مزارع لحجيعاشق زري ابن حافتنا * يلبس ثيـــابه ويتعطر * ماشي معه في الكَمَر عانه

ماحد زَري مثل صاحبنا * تهداه يمشي ويتبختر * فـــاعل عمامة على أعيانه

ماشي كما عشقته شفنا * مـرار وكـرار يتخطّر * يـــومي على بــــاب علتانه

يوقف على الباب يتغنّى * ما تدري الاّ وقد صفَّر * وردّ يسجــــــــــــع بألحانه

عـــاني لها دُوْبْ يتعنّى * يومي مع العصر يتنشّر * قصــــده يحنّب للانسـانه

طفران والأهل يعطونه * هـــذا عمامة وذا مَعجَر * وذاك من بعض شمــزانه

 

الحوطة في الخمسينات زمن السلطنة

 

منظر من لحج3أبوه وامه يغــــــــدّونه * حُلْبَه مُوَزّف وخبز أحمر * لا كـــان عشقه ولا كانه

وشل عصا راسها جونه * وجفيها مثلما المَحْمَر * كـــــــــــأنّ ميتين عدوانه

وانْ أقبــل الليل يربشنا * يفعل لنا ليليه مَسمَر * وا بـــــال .. وا دان وا دانـه

مغناه مخربط بلا معنى * كـــــأنه إلا جمل يِجْعَـر * طفّش بــــــأهله وجيــرانه

نكيـر صوته ، إذا غنّى * تقــول ذا الثور قـد نهّر * يصيب عقلــه وشيطــــانه

 

ـــــــــــــــــــــــــــ

ديوان مسرور مبروكالمفردات: زري: مدّعي محب للتظاهر. حافتنا: حارتنا. الكَمَر: حزام من جلد يشد به الرجل أفوده (فوطته) وبه حافظة للنقود. عانة: عملة (Ana) وتساوي خمسة فلسات. ما حد: لا أحد. تهداه: تشاهده. البال والدان: غناء الموال. دوب: دائماً. عاني لها: قاصداً متعنّياً للمرأة التي يتظاهر بعشقه لها. يحنّب للانسانة: أي أن غايته بهكذا فعل أن يتسبّب بمشكلة لتلك المرأة؛ واللحجي يطلق على المرأة المتزوجة (لِنْسانه/ الإنسانة). عمامة ومعجر: العمامة للرأس، والمَعجر قماش يحاط به خصر الرجل. والشميز: قميص الرجل (shirt)؛ أي أن ثيابه قد تفضّل بها عليه أهل الخير. حُلْبه موزّف: الحُلبة المسحوقة مع الوُزِف وهو صغار السمك الذي يقذف به البحر وهذا أرخص طعام شعبي يُتناول مع الخبز الأحمر. عصا رأسها جونه: أي ذات رأس مستدير مما يستخدم للعراك. وجفيها مثل المَحْمَر: أي سميكة في عرض عود الخشب المستخدم في سقف البيت (المربوع).   

الشاعر مسرور مبروك2الشاعر: مسرور مبروك عوض ( 1911 ــ 1992 ). من مواليد الحوطة ـ لحج عام 1906م، وقد تلقى دراسته الإبتدائية والإعدادية في مدرستها المحسنية. مسرور شاعر شعبي غنائي هجّاء يتعاطى الشأن السياسي والإجتماعي بنقد ساخر لاذع عرّضه للسجن والاضطهاد. اشتهر كشاعر في العام 1347هـ عندما وضع قصيدة عراض للشاعرة الأميرة (شمس بنت عبدالله محسن العبدلي) التي عاش وتربى في كنفها. لقد مكنه عيشه في القصر من معاصرة والتاثر بالشاعرين أحمد فضل القمندان وحسن أفندي. لمسرور العديد من الأعمال المسرحية ألف وأخرج بعض المسرحيات التي قدمتها فرقة العروبة عند تأسيسها عام 1942م منها إخراج مسرحيتي (عطيل) لشكسبير و(شهامة العرب) لخليل اليازجي، وتأليفه مسرحية (طرفيشة وشوربان أبو ريشة). ولمسرور اهتمام بفن الغناء وله بعض الالحان سجلت على الأسطوانات. من كلماته وألحانه الأغاني: ( لا مزوج سلي ولا عزب مستريح ، مسيمير الوطن ، تحرشوا لي وانا عابر سبيل ، شل الشلن واصرفه سنتات، وبلبل الروض، يابوي انا آه منش)، ومن ألحان صلاح كرد: (مونلوج بنت الناس هبّي لش)؛ وله ( أنا لي قلب ثاني) لحنها وغناها بشير ناصر بلال. ومن لحن وغناء المطرب محمد علي الدباشي: (يازمان النور، عشق الطفر ، من لحج لا الراحه ، في المولعه هب الضمار). أصدر في حياته ديوان: ( الدهل والقيد ) 1982، عن دار الهمداني ــ عدن. توفي في عدن ودفن فيها عام 1992م.

محمد علي الدباشي2المطرب: محمد علي الدباشي عياض (1927 ــ 1983) واحد من أوائل المطربين بلحج. ولد بقرية (بيت عياض) محافظة لحج عام 1927م، وعاش بالحوطة ، واشتغل موظفاً بسيطاً بمحلج القطن. مارس الغناء في المخادر والحفلات العامة فذاعت شهرته، وتميّزت أغانيه ببساطة مواضيعها وقربها من العامة. غنى لمسرور مبروك: (عشق الطفر بس لا كانه) و(شل الشلن واصرفه سنتات)، (يا زمان النور) ولصالح فقيه (شراحي سمّعوا الأوضاف)، ولعلي عوض مغلّس:(كانت محبة لي) وجميعها مسجلة بإذاعة عدن، وغنى لآخرين. توفي في الحوطة مساء الجمعة 18 فبراير 1983م.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

imageأغنية (يا غصن في البستان) كلمات: علي عوض مغلس، لحن وغناء: محمد علي الدباشي

imageأغنية ( عشق الطفر ) كلمات: مسرور مبروك ، لحن وغناء: الدباشي (اسطوانة بي بي فون)

            تنبيه: الأغنية عن أسطوانة وهناك انقطاع بعد الوجه الأول ثم استكمال.

أغنية ( ماشي رحمني حبيبي ) كلمات ولحن: أحمد صالح عيسى ، غناء: عبود زين (حفلة دوعن)

أغنية ( ماشي رحمني حبيبي ) كلمات ولحن: أحمد صالح عيسى ، غناء: عبود زين (ربان الطرب)


Upload MP3 and download MP3 using free MP3 hosting from Tindeck.