شريط

24‏/10‏/2014

طرب لحجي: يا موز شيني طري

كلمات: الأمير أحمد فضل القمندان ، اللحن: دان لحجي قديم ، غناء: ربان الطرب

السيل 3لقد كتب الله على هذه الأرض أن تكون مهـداً للفكر ، ومحطّـاً للتنوير والهداية، ومرتعاً للفن والخفّة والجمال ، وبستاناً من الخير والخضرة.

إنّ اللحجيّ مدنيٌّ ووارث حضارة .. يقدّس الحياة، ويرضى بالعيش ولو بكسرة خبز جافة، ولا يرى ضيراً في أن يكون لبوسه "شوالاً " أو بقية من شوال مادام هو في لحج. وإمعاناً في كيد الحسّاد يخرج، على تلك الهيئة، إلى السوق يرقص على توقيع شيخ مِكناس المغربي:

أيش عليَّ من الناس واش على الناس منّي /  باتدَرّع بشملةْ وبخرج السوق غنّي

أين الناس ذي يفهمون ؟!

السيل منظر من لحجإنّ من حق هذا اللحجي ، بل من حقّ كل بني تبنِ ، أن يفخروا ويُفاخروا بما لديهم من جمال ونور . يجوز لهم أن يتغزّلوا بأرضهم وبواديهم وبخيرهم وخضرتهم وخضرواتهم .. وإنهم معذورون إذا ما بالغوا في التعبير عن هيامهم بلحجهم. إن لبني تُبَني أسبقية زمانية غائرة في الزمن المعرفي …

المحبة مبتغى "بنو تبني" ومعتقدهم ، والرحمة ديدنهم الغالي. الرحمة عندهم تعني اكتمال عنفوان الطبيعة، وتمام بأس طبع الإنسان ، لا "خورٌ في الطبيعة" كما رأى ابن الزيات شاعر المعتصم ووزيره __ لقد صقلت الطبيعة اللحجيّ وتشكّلت منه فيه، فأخرجته شفافاً كماء القلب الطاهر.  وقد براه العشق حتى لم يُبْق منه باقية ؛ بل من بقاياه أيضاً هذه التحية /القصيدة __ إنها نشيد المجد المعجون بمواجع الفرح اللحجي المقدّس.

هوذا اللحجي : ربّان بحر الطربْ ، صوته يجلّي الكُرَبْ .. وعلى الربابة سَرور ، أنامله بالسُّرور تقطر محبة ونور … واهابوووي .. أفرحوا ، وسقّوا الفِنَاح .. وا سيلووووه:

السيل مقاسم الواديموز أبين

***********  نغم ياطير كُفّ النّياح ************

أرسلها الى السيد محمد الغنيمي التفتازاني إلى مصر في ذي الحجه 1349هـ / مايو 1931م  

القمندان تلوين باشماخيا موز شيني طري يا دوم امدوّار / يا فُـــل ، يا جلّـنـــار / خلّص فـــؤادي من النار

أنا الذي دائماً في خدمتك طيّـــار / في الليل أو في النهار / مشوار من بعـد مشوار

في الليل تسكب دموع العين كالأنهار/ والصبح ظاهر جهار/ أبكي مـع طير الأوكار

أما أنا لا فَرَقْتَـــــهْ ما تسعني الدار / من حيث ولّـى وسـار / الجـار من فُرقة الجار

قلبي يحبك ولا شي في المحبة عار / وانْ جيت بطّل بوار /  ماشي معي قلب صبّار

متى متى واجهكْ واسمُر مع السمّار / يـومي جعلتك مَزار / ما ليليــة إلا وانا مار

الأمير صالح سعد بن سالمماذا عسى في مديحك تنطق الشعّار / حويت كل الفخار / حتى الصفي شوقي احتار

أنت الذي عنـــــد بابك تخضع الكبّار / يا بـدر كـــــل الديار / يا نجـــــم ثابت وسيّار

إن الهوى في الحشاشة ما رحمها جار / وَهَى فـــؤادي وخار / وعادة الحب قهّار

أنذر بحرب الهوى منكم يلى الأنـــــذار / ما لي سوى الإنكسار / وودّر النفس ودّار

إنْ كــــــانْ ترّكتني يلعب بي التيّار / أيـــــام وصْلك قِصار / با قول ما قـــــال بشار

قم يا معنى بخطّي تحمل الأخبـــــار / أبحر بـــــــذاك البخار / واقطع بها بحر زخّار

وأقصد طريق الكنـــانة سيّد الأمصار / وحيثما الدين سار / واسعى بها دار ما دار

سلّم لنا على الغنيمي السيد المختــــار / قبّــــــل أكفّه مرار / الوافي الصحبة البار

ســـلام ما غردت ورقاء على الأشجار /  وما تغنى الهـــــــزار / وبلّغه حبي الحارالفنان عبد سالم سيلان2

وقل له أعــذر قصور الهائم المحتار / بحلمكم استجــــار / واطلب نبأ عفوه السار

أجثي على الباب حتى يرسل الأعذار / بـــــدار قل له بدار / فهو الذي يكــرم الجار

أبوه ذى بات ويّا صاحبـــــه في الغار / هو ابن حـامي الذِّمار / بسيف محــدود بتّار

صلّ عليهم عدد ما شنت الأمطار / وعَدّ ما الطير طـــار / فهم قضاء كــــل الأطوار

موز ابين

* * * * *

سكة القطار تمر في الحوطة

يا لحج منّي سلاممراد سرور3

كلمات: ………؟

من تغرب عن الحوطة ذكرها وعاد  * قــــال لحج الخضيرة ما كماها بـلاد

لا تـذكرتها حرمت عيوني المنام ــــ  يا لحج مني سلام

ليلة العيــــد دمعي سال فوق الوجن  * قلت وا بوي ما أصعب فراق الوطن

إنّ فُرقي عن الأحباب هذا حرام ــــ  يا لحج مني سلام

 

ــــــــــــــــــــ

دومالمفردات: شيني: صيني. دوم: الدوم ثمر شجر السدر (العِلْب). بوار: البوار الكذب الصريح؛ أي إن حاولت أبطّل أي أقلع عن حبك فإنما أكون أكذب على نفسي. الصفي شوقي: الشاعر أحمد شوقي، وقد شارك الأمير القمندان في تأمير شوقي وأرسل وفداً أدبياً إلى مصر بقيادة الشاعر الأمير صالح سعد بن سالم (ولد أمير دار سعد). الغنيمي: هو الأديب السيد محمد الغنيمي وقد زار لحج وربطته والأمير علاقة صداقة ومحبة.

القمندان تلوين أمان2الشاعر: الأمير أحمد فضل بن علي محسن العبدلي الملقب بـ (القمندان) (1885 ــ 1943). ولد في مدينة الحوطة محافظة لحج ـ اليمن، هو أبو الغناء اليمني ورائده في كل جزيرة العرب بلا منازع. شاعر عامي فحل، وكاتب مجيد ومؤرخ ثقة. كتب الشعر العامي فتسلل إلى قلوب الناس إذ وجدوا في أغانيه تعبيراً عن مشاعرهم وما تلتهب به أفئدتهم من لواعج الغرام. غلبت على شعر الأمير بساطة المزارع وفرحة الفلاح ؛ فالأرض والزرع والخضرة والريحان هي غاية متعته، بل كانت المرأة وسيلته للتمتع بالفاكهة والرياحين أو مكملاً ضرورياً لذلك.

ترك الأمير القمندان ديوان شعر عنوانه: "الأغاني اللحجية" صدر عن مطبعة الهلال ـ عدن عام 1938م ، ثم وسّعه وأسماه:"المصدر المفيد في غناء لحج الجديد" وصدر عن مطبعة فتاة الجزيرة ـ عدن عام 1943، ثم عن دار الهمداني ـ عدن مرتين في 1983و1989م، وفي بيروت عام 2006 . وفي التاريخ ترك كتاب "هدية الزمن في  أخبار ملوك لحج وعدن"(ثلاث طبعات)، وله أربع مقالات:"فصل الخطاب في تحريم العود والرباب" و"لمن النصر اليوم: لسبول الذرة أم لطبول المجاذيب؟"و"الخزائن المظلمة"و "وداع بيت على أكبار"، يجادل في الأولى السيد الحضرمي صاحب كتاب "رقية المصاب بالعود والرباب" ، ويدعو في الثانية والثالثة إلى التخلي عن الشعوذة وخرافات القرون الوسطى والسير نحو العلم والعمل والتحرر، وفي الرابعة يودع داراً استئجرها من هندي بعدن إبان الإحتلال العثماني للحج في الحرب العظمى. زاره الأديب الكبير امين الريحاني في لحج وأسماه في كتابه (ملوك العرب):"شاعر لحج وفيلسوفها" ووصفه بـ"سلك الكهربا في لحج". نشرنا عنه عدة مقالات بالمجلات والصحف ومحاضرات جمعناها في كتاب: (القمندان.. الحاضر بمجمرة رومانسية).

عبود الربانالمطرب: عبود زين محمد السقاف ويعرف بـ(عبود خواجة) وخواجة لقب لأبيه. أما هو فالجماهير تلقبه (ربان الطرب) ولد في 29 نوفمبر 1972م بقرية الوهط بلحج. والوهط بلدة علم وأدب وطرب منها نبغ شعراء غنائيون مميزون مثال سالم زين عدس ومهدي علي حمدون ومنها بزغ المطرب الشهير محمد صالح حمدون رحمهم الله جميعاً. بدأ الغناء صغيراً في العام 1984م وقد تعهده المطرب الشيخ يحيى محمد فضل العقربي وذاعت شهرته إلى كل اليمن وخارجها. عبود هو خلاصة رؤوس الطرب الكبار في لحج، يؤدي ألوان الغناء اليمني على تنوعها واختلافها, بإتقان وبإطراب لا تجده عند سواه. لذلك وجدت اللحجيين والصناعنة واليوافع والحضارمة وأهل الحديدة وأهل الجزيرة يفسحون له في صدور مخادرهم ومحافلهم ومجالسهم. وإلى جودة غنائه وإطرابه، يتفرّد عبود في عزفه على آلة العود فيأتي بما يبهر الحس ويسعد الوجدان. نشرنا فيه بمجلة الثقافية وصحيفة الأيام مقالات: " الوهط دار المسرة"، " الصاعد من مقام الروَاد" و "فرحة العود في طرب عبود".

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

imageأغنية ( يا خشف يا فتّان ) كلمات: الأمير عبدوه عبالكريم ، اللحن: للقمندان،غناء: فضل اللحجي

imageأغنية ( يا موز شيني ) كلمات: الأميرالقمندان ، اللحن: دان لحجي قديم ، غناء: ربان الطرب

19‏/10‏/2014

طرب لحجي: غلطنا يوم حبيناه

كلمات:  سالم علي حُجيري ، لحن: فيصل علوي ،  غناء: ( دويتو) فيصل علوي وولده علوي

الشاعر سالم علي حجيري2المطرب فيصل علوي 2الحجيري شاعر مجيد، ومناضل صنديد؛ عركته الحياة عرك الرحى بتفالها.. صاغ بستان (الحُسيني) وجدان الحُجيري، وشكّل (المخَرّج) و (لِحْسَان) ضميره ، وأورثته ( السّاف و منصاع ) والكدام الأُخَر تفكيراً صافياً، وتعيراً عناصره الماء و الخضرة والفاكهة و الريحان. رضع الحجيري من ( الحبيل ) عنفواناً عذباً؛ ولا بدع فهي بلدة (الفارسي) محطم السجون وعاشق الحرية، وهي موطن (سطيح) كاهن العرب الأول. ولأن خلا ديوانه من ذكر (الحبيل) مسقط رأسه، فإني وجدته قد استوحى (طين السااكن) و(عتيرة) وقناة (امغراير) وكدام (سعيدة) و(عميران) شعراً وموسيقى، وموقفاً.image

شعره غنائي يعبر عن اختلاجات النفس، وألفاظه غالباً بسيطة جارية على الألسن، فيها عفير لحج وشجن تبن، وفي كثير من قصائد الديوان شعرٌ حلو النسق والسياق،

لا تجد عند الحجيري تصويراً بل تعبيراً مباشراً عما يعتمل في نفسه، أُخرِجَ في لغة تكاد تلامس الحديث العادي. يسيل الفرح والمرح اللحجي على صدور القصائد وأعجازها، وتخالك وأنت تقرأه أمام زجال لبناني من العيار الثقيل :

                  عيون له تأسر الناظر * وتربش الفــاهم الشاطر

                  وبسمته تجبر الخـاطر * فيها دواء نفس محزونه

                                  عاده صُغيّر يربّونه

أبو جمال حبيلي، والحبيلي لحجي، واللحجي مشرّع غرام. إنه يعرف كيف يخاطب المرأة ، فهو خبير بطب المرأة المعاندة .. وهو مخلص في حبه كل الإخلاص، وإذا ما جافاه المحبوب أشتكى منه إليه وعاتبه بعلو الصوت هكذا: غلطنا يوم حبيناه …

image

 

فضل ميزر على الهاجر3غلطنا يـــوم حبيناه * وباسم الحب ناديناه

            ومن عاداه عاديناه

                     * * *

غلطنا يــوم قلنا له * يخلينــا علــــى باله

                ولمّا ترجينــــــاه

                     * * *

منظر من  الخداد لحجمعاه في السِّر قلنا سِرْ * ومن أجله جَرَعنا المر

                 ويا ما تجـــرّعناه

                         * * *

سمع فينا كلام الناس * وهذا اللي يشق الراس

               وما قد سرّهم سوّاه

 

ـــــــــــــــــــــــــــ

حجيريالشاعر: سالم علي حجيري (1941 ــ 1986) من مواليد الحوطة - محافظة لحج عام 1941م. شاعر غنائي جميل يعتمد شعره على التعبير أكثر من استناده على الصورة. وصل بعمله الإعلامي مديراً للإذاعة المركزية في عدن، وقبل رحيله كان مديراً لدائرة التأليف والترجمة والنشر والرقابة على المصنفات الأدبية والمطبوعات بوزارة الثقافة والسياحة. ترك ديوان شعر بعنوان: (قد نلتقي بكره) صدر عن دار الهمداني ـ عدن عام 1980م. وله بالاشتراك مع صديقه الشاعر أحمد سيف ثابت الجزء الأول من كتاب: (مائة شاعر و600 أغنية). من أشهر أغانيه: (يعيبوا على الناس) ( متى با ترحم) ، ( الصبر مفتاح الفرج) ، ( غلطنا يوم حبيناه) … توفي في 13 يناير 1986م

المطرب فيصل علوي5المطرب: فيصل علوي سعد ( 1949 ــ 2010 ). ولد بقرية (الشقعة) مديرية تُبَن محافظة لحج. احترف الغناء صغيراً بالتحاقه بالندوة الموسيقية اللحجية في العام 1959م بمعية كبار شعراء لحج ومطربيها. ومنها صدح بأولى أغانيه (أسألك بالحب يا فاتن جميل) من شعر أحمد عباد الحسيني ولحن صلاح ناصر كرد و (ورا ذي العين ذي تدمع) كلمات عوض كريشة ولحن صلاح كرد.. تميّز بعزفه الجميل على العود، وبصوته الجهوري الأخّاذ. بعد وفاة أستاذه الموسيقار فضل محمد اللحجي، غطّت شهرة (أبو باسل) كل جزيرة العرب، وغدا مطرب الجزيرة الأول بلا منازع. غنى في القاهرة وبيروت ولندن، وطاف أصقاع المعمورة يحمل شعراً ونغماً صافياً ضافياً، ومحبة وسلاماً. لقد كان أحد أعمدة الأغنية اللحجية في دورها الثالث. كتبنا عنه كتاب:(المقامة اللحجية: نحن للطرب عنوان). توفي في عدن في 7 فبراير 2010م

الفنان علوي فيصل علوي (2)المطرب: علوي فيصل علوي. ولد في 15 أكتوبر 76م في مدينة الحوطة محافظة لحج. هو ولد المطرب اللحجي الشهير الفقيد فيصل علوي رحمه الله. درس الإبتدائية والمتوسطة في مدارس الحوطة ثم بمعهد الفنون الجميلة بعدن عام 1994م. علوي مطرب موهوب ذو صوت جميل وأداء مُطرِب وعازف عود متميّز كأبيه. له شهرة واسعة في الحفلات الشعبية (المخادر). من أغانيه: (يا عيون النرجس) للقمندان دويتو مع عبود، (كريم الجود) لليافعي، و (يا سماء صبي) من شعر النصري وأدى أغنيتين على ايقاعين آخرين مثال (يالمحبين) غناها على ( ايقاع / رقصة االشدّة ــ للرجال) من شعر الأمير عبدوه عبدالكريم، ومثلها أغنية (شراحي) على (ايقاع / رقصة التمسية ــ للنساء) من شعر صالح فقيه فأضفى عليهما حلاوة وطلاوة.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

imageأغنية (غلطنا يوم جبيناه) كلمات: الحجيري، لحن وغناء: ( دويتو) فيصل علوي وولده علوي 123

imageأغنية ( يا خاطري لما متى ) كلمات ولحن: الأمير أحمد فضل القمندان، غناء: صالح الزبيدي

17‏/10‏/2014

طرب لحجي: يا خاطري لمّا متى

كلمات ولحن: الأمير أحمد فضل القمندان، غناء: صالح يوسف الزبيدي وعبود زين

جمال السيالمقام: الراست ، الإيقاع: مركّح ( 4/4 هاجر + مرواسين )

دورٌ وقصورْ ، من طينٍ وياجورْ، وعزف وسرورٌ ومسرورْ، ورقص وبخور.. رياض وبساتين، وبيذان وجنظال وتين، ومجالس للطرب والقصف؛ وما تأنق اللحجي في الملبس ولا المطعم بل ظلّ الكدر والخمير والفطير زاده المقدس الذي لا يحيد عنه ولا يستبدله. إنه يفضل اللذات على الثروة، لا ينزل عن قيافته، فإن كان استغنى عن الجنبية فقد أبقى على الكوفية والعمامة والأفود …

هذا الوادي (تُبَن) يسيل بالحياة فيسقي الزروع وأعنابها .. هنا البساتين: (الحسيني والعرائس) تفيض بالفاكهة والرياحين، وعلى عدوتي الوادي تصطفّ القرى مكللة "مألّلَـه" بالغلال وأصناف الخضار، والمزارعون إما يفلحون أو يحصدون ، يستعينون بالرقص وادي تبنوالغناء للتغلب على الإعياء..

هاهنا الندوات يُسمع منها الغناء اللحجي الموقّع، وفيها يتنافس المتنافسون. تخرِّج الندوة اللحجية الزبيدي والمرخ وفيصل علوي؛ وتضخُّ ندوة الجنوب درويش والعودي وعطا والسعودي وشاكر وابن حمدون.

حرَث هذا اللحجي النحيل أرض الشعر فحبلت بالدرّ والدرر. إنه كعارض الأعشى في حافاته شُعَلُ.. لقد جعل القومندان من لحج نشيداً عبدلياً ـــــ لنا نشيد الإنشاد لا "هبيلم هبيليم"… ويا خاطري لمّا متى عادك مولّع به تهيم؟!

 

المطرب صالح يوسف الزبيدي2

صالح يوسف ــ نجيم الصباحنقلنا هذه الأغنية من أسطوانات طه فون ، مستر حمود/ عدن. تخت الأستاذ سعيد أحمد حسين اللحجي شقيق المطرب مسعد؛ وعلى عود الموسيقار فضل محمد اللحجي ولمساته على اللحن واضحة. لحن هذه الأغنية رخيم شجي ، فيه أنين عذب، وحزن وشجن .. أهديها لإبني المطرب عبود زين لأني أكيد من أنه سوف يؤديها بذات الشجى والشجن بل وسيضيف على اللحن من قلبه العامر بالنغم. سمّعني إياها يا سيّد !

image

      يا خاطري لما متى عادك مولّّع به تهيم؟

 

غزلان في الوادي وزاجـــل بلبــل الروضة رخيم 

            يا خــــــاطري لما متى عادك مولّـــــــــع به تهيم

من زهرة البستان سَرّى العرف في الليل النسيمأحمد صالح يوسف الزبيدي2

            يا خــــاطري لما متى با تــــــــــذكر الخـــلّ القديم

ماشي لحبّه من دواء ، ولا تبصّـــــــــر له حكيــم

            فكـــــــــم سعينا في الهوى، وكــــــم بذلنا فيه قِيْمْ

ماشي ظهــر منّه نبأ ، ولا عرف خَـبــَـــره غريـم

            ولا عطف ظبي الخبـــاء ساعة على القلب الأليم

نـــــار الهوى من فُرقتهْ تكـــوي فـؤادي جيم ميم الخبير اللحجي عادل مبروك2

            ومبسمه فيـــــــه الشفاء يطفي اللهيب سكّر وليم

يا ما تمنينا لقـــــــاء وحــــــار في الأمــــر الفهيم

            يا الله أهــدنا في ذا الهوى باب الصراط المستقيم

عنـــــــدكْ دِيَة لا فـات قلبي فـــي الهوى وأنتَ أَثيم

            أفتى (الفقيه أحمد) ونفّذ حكمها قـــــــــاضي تريم

 

ـــــــــــــــــــــــــــ

*  الأغنية بصوت صالح يوسف هدية من صديقي الخبير الإعلامي عادل مبروك ( رحمه الله).

المفردات: قِيْم: قيمة، ثمن. غريم: هنا شخص، إنسان. لا فات: لو ذهب قلبي وفُنيَ. الفقيه أحمد: هو الفقيه أحمد النخلاني مفتي الديار اللحجية على العهد العبدلي. حار: احتار. تريم: مدينة السادة والفقه والعلم بحضرموت.

القمندان9الشاعر: الأمير أحمد فضل بن علي محسن العبدلي الملقب بـ (القمندان) (1885 ــ 1943). ولد في مدينة الحوطة محافظة لحج ـ اليمن، هو أبو الغناء اليمني ورائده في كل جزيرة العرب بلا منازع. شاعر عامي فحل، وكاتب مجيد ومؤرخ ثقة. كتب الشعر العامي فتسلل إلى قلوب الناس إذ وجدوا في أغانيه تعبيراً عن مشاعرهم وما تلتهب به أفئدتهم من لواعج الغرام. غلبت على شعر الأمير بساطة المزارع وفرحة الفلاح ؛ فالأرض والزرع والخضرة والريحان هي غاية متعته، بل كانت المرأة وسيلته للتمتع بالفاكهة والرياحين أو مكملاً ضرورياً لذلك.

ترك الأمير القمندان ديوان شعر عنوانه: "الأغاني اللحجية" صدر عن مطبعة الهلال ـ عدن عام 1938م ، ثم وسّعه وأسماه:"المصدر المفيد في غناء لحج الجديد" وصدر عن مطبعة فتاة الجزيرة ـ عدن عام 1943، ثم عن دار الهمداني ـ عدن مرتين في 1983و1989م، وفي بيروت عام 2006 . وفي التاريخ ترك كتاب "هدية الزمن في  أخبار ملوك لحج وعدن"(ثلاث طبعات)، وله أربع مقالات:"فصل الخطاب في تحريم العود والرباب" و"لمن النصر اليوم: لسبول الذرة أم لطبول المجاذيب؟"و"الخزائن المظلمة"و "وداع بيت على أكبار"، يجادل في الأولى السيد الحضرمي صاحب كتاب "رقية المصاب بالعود والرباب" ، ويدعو في الثانية والثالثة إلى التخلي عن الشعوذة وخرافات القرون الوسطى والسير نحو العلم والعمل والتحرر، وفي الرابعة يودع داراً استئجرها من هندي بعدن إبان الإحتلال العثماني للحج في الحرب العظمى. زاره الأديب الكبير امين الريحاني في لحج وأسماه في كتابه (ملوك العرب):"شاعر لحج وفيلسوفها" ووصفه بـ"سلك الكهربا في لحج". نشرنا عنه عدة مقالات بالمجلات والصحف ومحاضرات جمعناها في كتاب: (القمندان.. الحاضر بمجمرة رومانسية).

imageالمطرب: صالح يوسف الزبيدي: من مواليد الحوطة ــ لحج. هو الثالث من المطربين اللحجيين بعد الموسيقار فضل محمد اللحجي ومسعد أحمد حسين شقيق الأستاذ سعيد أحمد حسين صاحب التخت. كان يعمل في اللحام والغناء لديه هواية لا مهنة كما هو حال أخيه الفنان المشهور احمد يوسف. لصالح يوسف أغاني للقمندان منها تسجيلات على الأسطوانات منها: (في الحسيني جناين)، ( يا خاطري لما متى عادك مولّع به تهيم) على أسطوانات جعفر فون مستر حمود / عدن، (وا على الحناء) و(نجيم الصباح) وسجلهما على أسطوانات عزيز فون، وله (نعسان ماشي مثيله)، ومن شعر علي عبيد محلتي غنى (رجائي من الرحمن). أمتاز صالح بصبابة شجية وأداء مقبول بمقاييس ذاك الزمان الجميل فلقب بـ (بلبل لحج). توفي في حوطة لحج وقبره فيها.

عبود زين صغيراًالمطرب: عبود زين محمد السقاف ويعرف بـ(عبود خواجة) وخواجة لقب لأبيه ، أما هو فجمهوره يلقبه بـ (ربان الطرب). ولد عبود في 29 نوفمبر 1972م بقرية الوهط بلحج. والوهط بلدة علم وأدب وطرب منها نبغ شعراء غنائيون مميزون مثال سالم زين عدس ومهدي علي حمدون ومنها بزغ المطرب الشهير محمد صالح حمدون رحمهم الله جميعاً. بدأ الغناء صغيراً في العام 1984م وقد تعهده المطرب الشيخ يحيى محمد فضل العقربي وذاعت شهرته إلى كل اليمن وخارجها. عبود هو خلاصة رؤوس الطرب الكبار في لحج، يؤدي ألوان الغناء اليمني على تنوعها واختلافها, بإتقان وبإطراب لا تجده عند سواه. لذلك وجدت اللحجيين والصناعنة واليوافع والحضارمة وأهل الحديدة وأهل الجزيرة يفسحون له في صدور مخادرهم ومحافلهم ومجالسهم. وإلى جودة غنائه وإطرابه، يتفرّد عبود في عزفه على آلة العود فيأتي بما يبهر الحس ويسعد الوجدان. نشرنا فيه بمجلة الثقافية وصحيفة الأيام مقالات: " الوهط دار المسرة"، " الصاعد من مقام الروَاد" و "فرحة العود في طرب عبود".

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

imageأغنية ( يا خاطري لما متى ) كلمات ولحن: الأمير أحمد فضل القمندان، غناء: عبود زين 195

             المقام: الراست ، الإيقاع: مركّح ( 4/4 هاجر + مرواسين )

imageأغنية ( يا خاطري لما متى ) كلمات ولحن: الأمير أحمد فضل القمندان، غناء: صالح الزبيدي

14‏/10‏/2014

صوت بدوي: يا ذا الشيب تعّبتني

كلمات:  هيثم عوض صاحب دثينة ، لحن الميسري مع لمسة رُبانية ، غناء: عبود زين (ربان الطرب)

السيل في لحج (2)

 

لباس من لحج

هيثم عوض قال يا ذا الشيب تعبتني * عافيني الهَيْف لما يبصــــــــرينك برأسي

لكنني يا زماني عادني عادني * عودي قوي في الهوى والعشق سقفي وساسي

ما عابني الوقت لكن صاحبي عابني * وقـــــــــال شيّبت يا هيثم عسى بالعوافي

والشيب مش عيب يا ذي فيه عايرتني * ما عيب إلا صـــدودك والجفا والتناسي

يا مَنْ على الناس فضّلتك وفضّلتني * شوف عادني اليوم قدامك بحسي وبأسي

عبود زينباخـــــذ وبا اعطي وباشلّك وشلّيتني * يا ذي عليك اعتمـــــادي لا تطيّر نعـاسي

يا بو الجُعَيد المنذّق يا وُرِشْ عبـدلي * أنت نصيبي ولي وانت سراجي وكــاسي

خليك وافي وانا باكــون مثلك وفي * واذكر عهود الوفاء با ذكّرك لا أنت ناسي

  

ـــــــــــــــــــــــ

المفردات: عافيني: كرهنني. الهيْف: ج هيفاء؛ دقيقات الخصور ضامرات البطون. عسى بالعوافي: دعاء بمعنى الله يعافيك. الجعيد: الشعر. المنذّق: المنثور. وُرِش: الوُرش الجميل الخفيف الروح والحضور الأنيق، (وعند المصريين بالإستبدال " رُوِش " والروش والروشاء لغةً الخفيفة العقل؟). عبدلي: المنسوب إلى بلاد لحج وكنى لها بسلاطينها العبادل.

الشاعر: هيثم عوض. شاعر من دثينة معروف، على مطلع إحدى قصائده بنى الأمير أحمد فضل العبدلي (القمندان) أغنيته المشهورة (هيثم عوض قال ليت الأرض في ودرة/ با سلّي القلب ما با بات شي مغبون).

الميسريالملحن: محمد علي الميسري. شاعر وملحن ومطرب بدوي من قبيلة المياسرة في أبين. من أشهر أغانيه: (يا عم منصور)، (الغصن الرطيب)، (شي معك لي اخبار) من لحنه وشعر عبدالله مكدار، و (قلبي اشتراكم) وهي من كلماته ولحنه. للميسري صوت شجي فيه نكهة بدوية أبينية حالية؛ تستقيم الحانه على رقصة (الشَّرح البدوي) المعروفة.

عبود زين6المطرب: عبود زين محمد السقاف ويعرف بـ(عبود خواجة) وخواجة لقب لأبيه. أما هو فالجماهير تلقبه (ربان الطرب) ولد في 29 نوفمبر 1972م بقرية الوهط بلحج. والوهط بلدة علم وأدب وطرب منها نبغ شعراء غنائيون مميزون مثال سالم زين عدس ومهدي علي حمدون ومنها بزغ المطرب الشهير محمد صالح حمدون رحمهم الله جميعاً. بدأ الغناء صغيراً في العام 1984م وقد تعهده المطرب الشيخ يحيى محمد فضل العقربي وذاعت شهرته إلى كل اليمن وخارجها. عبود هو خلاصة رؤوس الطرب الكبار في لحج، يؤدي ألوان الغناء اليمني على تنوعها واختلافها, بإتقان وبإطراب لا تجده عند سواه. لذلك وجدت اللحجيين والصناعنة واليوافع والحضارمة وأهل الحديدة وأهل الجزيرة يفسحون له في صدور مخادرهم ومحافلهم ومجالسهم. وإلى جودة غنائه وإطرابه، يتفرّد عبود في عزفه على آلة العود فيأتي بما يبهر الحس ويسعد الوجدان. نشرنا فيه بمجلة الثقافية وصحيفة الأيام مقالات: " الوهط دار المسرة"، " الصاعد من مقام الروَاد" و "فرحة العود في طرب عبود".

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

imageأغنية ( يا أبوي ) كلمات ولحن: عبدالله هادي سبيت  ، غناء: محمد صالح حمدون

imageأغنية ( الشيب مش عيب ) كلمات: هيثم عوض ، لحن: محمد علي ميسري ، غناء: عبود زين

10‏/10‏/2014

طرب لحجي: إسألْ مجـرِّبْ

          اسـأل مجرِّب ولا تسأل طبيب

كلمات: صالح فقيه ، لحن: محمد سعد صنعاني ، غناء: فيصل علوي

الشاعران صالح فقيه وصديق عمره الأمير عبده ع الكريم

 

ديوان صالح فقيهالدرزي2الناس أجنــــاسْ: حَـــدْ مثـــل الطبيب

يـشفِي الرَّمَـــدْ ذِي يصيبكْ وُالضَّريبْ

في الخير في الشر في اليوم العصِيب

معكْ معكْ لا قــــدْ عِهـِدْ لـكْ ما يخيب

*   *   *

الحبيب  الأديب عمر لرضيكمال منيعموحَـــــدْ من النــاس فِي طـبعهْ غريب

لا هُوْ عـــــــــدوَّكْ ولا هُوْ لـكْ حبيب

ما تعرفـهْ يـومْ يخــــــــطي أو يصيب

عجـيب فِي أمر ذا الصَّـاحبْ عجـِيب

*   *   * وهيب عزيبان أقرب الأصحاب لقلب الحدادالشاعر علي محلتي2

قـال المـجـــــــــــرِّبْ: تكـلـمْ واعْلِمَه

إنَّ الصَّـراحـهْ أســــاس المَكـْـــرَمَه

وانْ كــــــــــان ما يفـهمكْ با تفهمه

منْ غير شــــــاهدْ ولا معكـمْ رقِيب

*   *   * المطرب فيصل علوي 2فيصل علوي مع فضل ميزر

هــــــــــذا إذا كــان فِي قـلبكْ وسَـع

قــــلْ لـه سمعـتِ الذي منـكْ وقــــعْ

الناس مَنْ شَــــــــلِّ كلمـهْ ما رجَــع

تــــاج الوفــــاء مَـنْ يشلّهْ ما يخِيب

*   *   * الندوة اللحجية2

ما صــــــــــاحب الاّ يتمِّـمْ ما شَـرَع

ما شي على كـلّ ضــرْبهْ لـهْ بَـــرَع

قـلْ لـهْ يقول المثـلْ أحســــــنْ تقـَع

فِي الناس مُخطي ولا وحدَكْ مُصِيب

ــــــــــــــــــــــــــ

المفردات: الضريب: وجع يصيب مفاصل الإنسان بسبب البرد. لا عَهَدَ لك: لو عاهدك. وقَع: حدث أو حصل. شلّ: أخذ. ما رجع: ما تراجع عن كلمة قالها. ما شي: ليس، لا أن يكون له عند كل ضربة رقصة. البرع: نوع من الرقص اليمني. تقع: تكون.

الشاعر صالح فقيهالشاعر: صالح أحمد فقيه ( 1905 ــ 1978 ). من مواليد منطقة حبيش من أعمال إب. نشأ الشاعر يتيماً. أتى لحجاً قبل الحرب العالمية الأولي وعمره يربو عن العاشرة فتكفله الأمير علي بن أحمد بن علي محسن العبدلي قبل أن يُنَصَّبُ سلطاناً على لحج ؛ ثم لم تمكث ولايته سوى سنة وبضعة أشهر, حيث قتل، كما قيل ، عن طريق الخطأ على أيدي الإنجليز المتربصين بالأتراك المهاجمين سنة 1915م وهو في طريقه إلى عدن , لكن أبناء السلطان لم يتخلوا عن صالح فقيه بل ظل فيهم حتى عام الاستقلال 1967م. عندما حضر صالح فقيه إلى لحج ، كان ملّماً بالقراءة والكتابة فترعرع في كتاتيب لحج وأروقة جوامعها ، وأزداد علماً ومعرف، ولذكائه اللماح تميز عن أقرانه.. يُعدّ صالح فقيه واحداً من ابرز شعراء لحج في الربع الأول من القرن العشرين وقد كان له موقفاً وطنياً وقومياً متقدماً من قضايا شعبه وأمته. قال الشعر يافعاً. شعره سياسي غالبه يدور في المديح، والحكمة ؛ وله بضع قصائد غنائية أهمها: "( يا ضارب الرمل) و(سقى الله روضة الخلان). وتزوج لفترة قصيرة لكنه لم ينجب. توفي في تعز عام 1978م وفيها قبره”. عن مخطوطة: (ديوان صالح فقيه ــ إعداد: كرد والدرزي والأرضي ومنيعم ، 2009م).

الملحن محمد سعد صنعانيالملحن: محمد سعد صنعاني ( 1920 ـ 1991 ). ولد في مدينة الحوطة بلحج في أسرة فنية. اشتغل معلماً في المدرسة المحسنية بالحوطة، ثم مدرساً للموسيقى بإدارة الثقافة بلحج بعد أن درس أصول علم الموسيقي بالمراسلة مع (معهد عرابي) بمصر نال بها شهادة تفوق. هو شاعر ومغني وملحن وعازف ورائد في وضع المقدمات الموسيقية للأغاني، وحذف ربع التون .. صوت محمد سعد شجي عذب وألحانه متميزة تنحو بالأغنية اليمنية عامة واللون اللحجي بشكل خاص نحو التجديد. من اشهر ألحانه: (بالعيون السود) للشاعر عبد الخالق مفتاح ، و(لوعتي) التي تفرد في أدائها عبدالكريم توفيق،(جاهل زين)،(يا نجوم الليل)، (يا اللي وعدت القلب) و (هاتها بالله هات) و(يا شاكي غرامك). وهو شاعر مرهف ينحو لفظه نحو الفصيح؛ ومن قصائده المغناة: (بكشفه للثام)،(مع النسنوس والبردة) غناها القبيح،(قل للذي أمسى بلحظه آسرى)، (يا صباح الرضا يا حبيبي)، (قل للذي أمسى بلحظة آمري)، (طلع الفجر الجديد)،(مسكنك قلبي دلا به) لإبن الفارض و (ردد التغريد).. توفي يوم عيد الأضحى 22 يونيو 1991م في حوطة لحج. نشرنا عنه مقالة: (الصنعاني.. فم الطرب).

المطرب فيصل علوي5المطرب: فيصل علوي سعد ( 1949 ــ 2010 ). ولد بقرية (الشقعة) مديرية تُبَن محافظة لحج. احترف الغناء صغيراً بالتحاقه بالندوة الموسيقية اللحجية في العام 1959م بمعية كبار شعراء لحج ومطربيها. ومنها صدح بأولى أغانيه (أسألك بالحب يا فاتن جميل) من شعر أحمد عباد الحسيني ولحن صلاح ناصر كرد و (ورا ذي العين ذي تدمع) كلمات عوض كريشة ولحن صلاح كرد.. تميّز بعزفه الجميل على العود، وبصوته الجهوري الأخّاذ. صوته كثير الأفانين ، فيه شجىً وشجنٌ يبيد ، لذيذ في جوابه والقرار. فيه نَفَس رجولي جليل ، وفيه نغمٌ أخّاذ تميحُ فيه المعاني وتتركّح. بعد وفاة أستاذه الموسيقار فضل محمد اللحجي، غطّت شهرة (أبو باسل) كل جزيرة العرب، وغدا مطرب الجزيرة الأول بلا منازع. غنى في القاهرة وبيروت ولندن، وطاف أصقاع المعمورة يحمل شعراً ونغماً صافياً ضافياً، ومحبة وسلاماً. لقد كان أحد أعمدة الأغنية اللحجية في دورها الثالث. كتبنا عنه كتاب:(المقامة اللحجية: نحن للطرب عنوان). توفي في عدن في 7 فبراير 2010م

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

imageدان ( ذكرت أنا يا سليمى ) كلمات: عبدالله محمد البقعي ، غناء: حسن عبدالله (المهنا)

imageأغنية ( اسأل مجرّب ) كلمات: صالح فقيه ، لحن: محمد سعد صنعاني ، غناء: فيصل علوي 38

أغنية ( يا بوي من ذا الحب ) كلمات: عوض كريشه، لحن: أحمد سالم مهيد ، غناء: أيمن البصلي


Check this out on Chirbit

غنية ( منيتي ما لي سواه ) كلمات ولحن: عبدالله هادي سبيت ، غناء: فيصل علوي