شريط

10‏/2‏/2015

طرب لحجي: أسيل الخدود

كلمات: الأمير القمندان، لحن: حسن أفندي، غناء: فيصل علوي وصادق العجيلي

المقام: الحسيني (المصوّر على درجة النوى)  الإيقاع: شرح رجالي (مسيمبا ــ  8/12)

المطرب صادق العجيليوفي العبدلي من روح اللورد بايرون، فهو يستسيغ مثله رؤية نجمة المساء عند طلوعها- بل تعداه فعشق نجيم الصباح - وسماع الغناء ومرأى العنب الناضج يجود بعصيره، فيتغنى الأول بموسم القطاف، ويتغنى الثاني بموسم الحصاد، والانتقال من حفلات المدينة إلى مرح الريف. أما مرأى الثأر ، ولا سيما في نظر النساء، فهو منظر ما وجدناه في القومندان، بل شارك بايرون فيه ابن اللحجية المخزومي. وهو بعد ذلك كله، وقبل ذلك كله يرى الحب هو الأعذب. وفي العبدلي من طباع اللورد بايرون جموح العاطفة والثورة على التقاليد المصطنعة دونما تطرف وتمرد. هو رومانسي في تفكيره وتعبيره، عشق الطبيعة والجمال حيثما وجد، واهتم بالإنسان كإنسان، وذهب إلى أعماق نفسه يفتش عن مكنون المشاعر، فسكبها أنغاماً وأفكاراً مموسقة ما تزال القلوب تترنّم بها فرِحَة ثملة ـــــــــ  و يا فل يا عنبأ جنا (حيط لَكْرُود): 

منظر من لحجقصر السلطان العبدلي (قصر الروضة2

* ********************** *  أسيل الخدود*  ********************* *

 

المجحفة2

أسيـل الخدود  *  رُخصَهْ نُبَأ نجنى من الكَــرْم عنقود

ومن عنبـرود  *   أوّل جنـا بنــــــدر دواء كـل مارود

نسيـم البرود* نسنس على الروضة وقَع يوم مشهود

متى با يجــود  *   يعطف على خلّه إذا عـــاد باعــود

وعــاد النهود  *  في صـــدر ميــداني سلا كـل مكبود

وعينين ســود  *على قلوب أهل الهوى سيف محدودوادي تبن

عــلامَ الصدود *  يا فـُـل يا عمبا جنا (حيط  لَكـرود)

ومثلك يجـــود  *  شربة من البارد كبــــاء دقّة العود

شراب الهنود  *  حالي ملأ كاسك مع طلح  منضـود

يموت الحسود *  يا فـل نيســـاني ويا صـدر مخضود

يلين الجَلــــود  *  حتى ولو قلبه كما الصخـر جلمود

وسعـد السعود *  عبدك وأنت في الهوى ظـل ممدود

ونحنا جنــود  *  ليه بس ليه يا سيدنا الباب موصود

معك يا عنــود *  لا  ناد هــــذا الحَيْـد أنا خـاف بانود

جنـان الخلود  *  قربــك  وبعدك عنـــدنا نــار نمرود

أسرت الأسود *  كم من أسـد يمسي وله قلب مفقودالسيل في الوهط3

وانتَ  شـرود  *  مثل الظباء موصوف شدّة ومنشود

وكم بي فقـود  *  على الذي له في الحشا دار مشيود

عليه النشــود  *  حالي  وُرِشْ غاني دفاء كـل مَبرود

رشيق القــدود *  يا رمح غساني  ويا غصـن رغدود

ضياء الوجــود *  يا بـــدر شعبـاني على كــل موجود

 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

الوالد الخضيري، رحمه الله، يرقص مع الإذاعي والممثل محمد قائد صالح (شروا)

ــــــــــــــــــــــ

المفردات: رخصة: اسمح لي. نبأ: نبغي ، نريد. مارود: مريض. الروضة: هي بستان بحوطة لحج يضم بوسطه فصر السلطان العبدلي ، وهو اليوم كلية الزراعة. حيط الكرود: الحيط تعني البستان وسُمي بذلك لتسويره بحائط، ويقع بحوطة لحج ويشتهر بجودة مزروعاته من الفواكه والرياحين كالفل والمانجو وتملكه عائلة الكرود التي منها الملحن صلاح ناصر كرد. عنبرود: نوع من الفواكه. الكباء: عملية وضع المصطكى والعُود المدقوق في قلّة الماء لإضفاء رائحة طيبة عليه. ناد: اهتز بفعل الريح. خاف بانود: ربما أهتز. فقود: من الفقد أي الإشتياق. وُرِشْ: أنيق ومرتّب وهي عند المصريين (رُوِش) بالإستبدال.

القمندان2 (2)الشاعر: الأمير أحمد فضل بن علي محسن العبدلي الملقب بـ(القمندان) (1885 ــ 1943). ولد في مدينة الحوطة محافظة لحج ـ اليمن، هو أبو الغناء اليمني ورائده في كل جزيرة العرب بلا منازع. شاعر عامي فحل، وكاتب مجيد، ومؤرخ ثقة. كتب الشعر العامي فتسلل إلى قلوب الناس إذ وجدوا في أغانيه تعبيراً عن مشاعرهم وما تلتهب به أفئدتهم من لواعج الغرام. غلبت على شعر الأمير بساطة المزارع وفرحة الفلاح ؛ فالأرض والزرع والخضرة والريحان هي غاية متعته، بل كانت المرأة وسيلته للتمتع بالفاكهة والرياحين أو مكملاً ضرورياً لذلك.

ترك القمندان ديوان شعر عنوانه: "الأغاني اللحجية" صدر عن مطبعة الهلال ـ عدن عام 1938م ، ثم وسّعه وأسماه:"المصدر المفيد في غناء لحج الجديد" وصدرـ منه خمس طبعات. وكتاب "هدية الزمن في  أخبار ملوك لحج وعدن"(ثلاث طبعات)، وله أربع مقالات:"فصل الخطاب في تحريم العود والرباب" و"لمن النصر اليوم: لسبول الذرة أم لطبول المجاذيب؟"و"الخزائن المظلمة"و "وداع بيت أكبار". زاره الأديب الكبير امين الريحاني في لحج وأسماه في كتابه (ملوك العرب):"شاعر لحج وفيلسوفها" ووصفه بـ"سلك الكهربا في لحج". نشرنا عنه عدة مقالات بالمجلات والصحف ومحاضرات جمعناها في كتاب: (القمندان.. الحاضر بمجمرة رومانسية).

الشاعر اللحجي حسن أفنديالملحن: الشاعر حسن أفندي. من مواليد الحوطة لحج، اشتغل بالتدريس وكان شاعراً وملحناً ومولعاً بفن الغناء، وكانت له علاقة بالقمندان وبقصر السلطان العبدلي. عرفت ولده محسن حسن وقد كان يعمل مدرساً في الحوطة ثم عمل كضابط إداري لكليتنا،التربية صبر،  رحمهما الله. من أشهر ألحان حسن أفندي: ( يا عيون النرجس ) و ( أسيل الخدود ) وقد سجلهما لإذاعة عدن المطرب فيصل علوي. وهما من شعر الأمير أحمد فضل القمندان.

المطرب الكبير فيصل علويالمطرب: فيصل علوي سعد ( 1949 ــ 2010 ). ولد بقرية (الشقعة) مديرية تُبَن محافظة لحج. احترف الغناء صغيراً بالتحاقه بالندوة الموسيقية اللحجية في العام 1959م بمعية كبار شعراء لحج ومطربيها. ومنها صدح بأولى أغانيه (أسألك بالحب يا فاتن جميل) من شعر أحمد عباد الحسيني ولحن صلاح ناصر كرد و (ورا ذي العين ذي تدمع) كلمات عوض كريشة ولحن صلاح كرد.. تميّز بعزفه الجميل على العود، وبصوته الجهوري الأخّاذ. صوته كثير الأفانين ، فيه شجىً وشجنٌ يبيد ، لذيذ في جوابه والقرار. فيه نَفَس رجولي جليل ، وفيه نغمٌ أخّاذ تميحُ فيه المعاني وتتركّح. بعد وفاة أستاذه الموسيقار فضل محمد اللحجي، غطّت شهرة (أبو باسل) كل جزيرة العرب، وغدا مطرب الجزيرة الأول بلا منازع.  غنى في القاهرة وبيروت ولندن، وطاف أصقاع المعمورة يحمل شعراً ونغماً صافياً ضافياً، ومحبة وسلاماً. لقد كان أحد أعمدة الأغنية اللحجية في دورها الثالث. كتبنا عنه كتاب:(المقامة اللحجية: نحن للطرب عنوان). توفي في عدن في 7 فبراير 2010م.

المطرب صادق العجيليالمطرب: صادق عبادي العجيلي. من مواليد قرية الصمصام ـ تبن ـ لحج. موهبة فنية معروفة له تسجيلات في الإذاعة والتلفزيون ومشاركات في الحفلات العامة . يعمل موظفاً بكلية الزراعة ، جامعة عدن. مارس الغناء فترة ثم توقف. من تسجيلاته: ( أسيل الخدود) من لحن وشعر القمندان بتلفزيون عدن.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

imageأغنية (أسيل الخدود) كلمات: الأمير القمندان، لحن: حسن أفندي،غناء: صادق العجيلي  106

imageأغنية ( أسيل الخدود ) كلمات: الأمير القمندان، لحن: حسن أفندي،غناء: فيصل علوي  144

المقام: الحسيني (المصوّر على درجة النوى)،الإيقاع: شرح لحجي رجالي (مسيمبا) (8/12 كابر+ 2هاجر)

التدوين الموسيقي: عبدالقادر قائد اللحجي (محاضر في النظريات الموسيقية بمعهد غانم ـ عدن)

أغنية (بداية الحب نظرة) كلمات: صالح نصيب، لحن: فضل اللحجي، غناء: عبدلكريم توفيق


Check this out on Chirbit

أغنية (بداية الحب نظرة) كلمات: صالح نصيب، لحن: فضل محمد اللحجي، غناء: فيصل علوي