شريط

19‏/12‏/2016

صوت صنعاني: وا مُغرّد بوادي الدُّور

كلمات: علي العَنْسي ، اللحن: تراث صنعاني وإضافات لفضل محمد اللحجي،

غناء: فضل اللحجي وفيصل علوي وحسين محب

-----_thumb8يتفرّد مطربو لحج في استطابتهم لكل ألوان الغناء في اليمن والخليج وهم يؤدونها باقتدار عجيب، بل ينثرون عليها من بياض فُل روحهم الصافية الحالية فتخرج على الناس أكثر بهجة وإيناس.

في (المُسَيمير) حاضرة السلطنة الحوشبية يتسلطن فضل محمد اللحجي فهو بين جمهوره الذوّاق المولّع بالطرب والفرح ، فتشهد السرور يجري نغماً حوشبياً لحجياً من وادي عقّان ، ومعنى صنعانياً من وادي الدور. للموالعة يغني فضل (وا مغرّد ) فتضج المخدرة في أرض (بن سَرور) بالمحبة والسُّرور وتزغرد بنادقهم. نعم، لفضل محمد ــ ومن بعده فيصل علوي ــ فضل نشر الأغنية الصنعانية وتعريف الناس بها.

هذه أغنية صنعانية من بنات خاطر شاعر الحُميني يؤديها المطرب فضل محمد اللحجي في مخدرة في 7 يناير 1967م ، والمطرب فيصل علوي فتلفاها تمشي على صفحة الوجدان في (وِيْل) لحجي أخضر مشجّر يُبهج ويُطرِب ــــــ ألا .. ليت شعري متى شالقي عَصَاة المسافر :

المسلمي6_thumb[20]************          وا مُغَرِّد بوادي الدُّور         ***********

 

المطرب حسين مُحب_thumb[4]وامُغَرِّدْ بوادي الدُّورْ من فوقْ الاغصانْ * وامُنَجِّشْ صبـــــابـاتي بترجيــــع الالحانْ

ما بدا لكْ تحــرِّكْ شجــوَ قلبي والاشجان * لا أنت عاشقْ ولا مثلي مُفـارقْ للاوطانْ

                                                * * *

image_thumb[1]بلبــــل الوادي الاخضرْ تعـــــالْ أينْ دمعك * تـدّعيْ لوعةَ العشاقْ وما العشقْ طبعكْ

استرح واشغُــــلْ البـــانهْ بخفضك ورفعك * واترك الحب لأهـــل الحب يا بلبـل البانْ

                                                 * * *

واستمــــعْ لشكيَّــةْ صَبّ مشتـــاقْ عــاني * أخرجـهْ من ( مدينــة سام ) دار التهاني

لاعـــجْ البينْ يا طيرْ هكــــذا قَصْـدْ عــاني * فدموعهْ على الأحبــــابْ في خـدّه الوانْ

                                                  * * *

حبّتي بَعـــدكم ، والله ، جفـــــانيْ هجـوعي * وجرح مقلتي يا احبـــابْ جاري دموعي image_thumb[48]

آح واحسـرتي منكـــــــمْ ، وآح يا ولـوعي * كـــل ذا من نواكــــمْ ، ليت ياليت لا كان

                                                 * * *

يا أحبّــــــة رُبَـــى صنعاء رعَـى الله صنعا * كيف ذاك الرُّبــى لازال للغيـــــــد مرعى

لو يقع لي إليهْ اسعى على الرأس لاسْعى * يا بروحيْ نجـَحْ روحي بـــلابل وأشجان

                                                  * * *

ليت شعري متى شالقي عَصَــــاة المسافر * وأي حين شايعود لي عيش قد كان نافر قصر دار الحجر_thumb[5]

وأيِّ حينْ شاتخطـّــــر بين تلـك المنــــاظر *هو قريب ذا على الله ان يقل له يكن كان

 

ــــــــــــــــــــــــــ

 

ديوان ابن شرف الدين_thumb[45]المفردات: وادي الدُّور: واد ينحدر إلى تهامة من بلاد اليمن وكان من مغاني الشاعر. وا مُنَجِّشْ: يا مُثير أشجاني الدفينة؛ وا مُهيِّج. مدينة سام: هو الإسم القديم لمدينة صنعاء. شالقي: سألقي. وأي حين: متى، أي وقت.

الشاعر: علي بن محمد بن أحمد العنسي (ت. 1139هـ ـ 1726 م ) من أهل صنعاء وواحد من فحول شعراء العامية في اليمن. قضى معظم حياته في بلدة (العُدين) القريبة من وادي الدُّور الذي ينحدر إلى تهامة الذي تغنى به وسُمّي ديوانه به: ( وادي الدُّور ). من غنائياته: (ما وقفتك بين القضيب والبان)، (واسيد أنا لك من الخدّام) و(يا حُلُولاً ربى صنعاء).

فضل محمد من باشماخالمطرب: الموسيقار فضل محمد اللحجي ( 1922 ــ 1967 ). ولد بمدينة الحوطة عاصمة محافظة لحج. تلقى مبادئ القراءة والكتابة والعزف على آلة العود على يد أبيه. ثم تعهد الأمير القمندان، باني النهضة الفنية بلحج، به وبزميله مسعد بن احمد حسين، وجعل منهما مطربين مشهورين في اليمن وخارجها. وقد تفرّد فضل محمد في تطوير بعض ألحان القمندان وبعض ألحان التراث بالإضافة إلى ابتداعه لألحان جديدة فحافظ على مدرسة القمندان وأضاف إليها. ويُعد فضل أفضل عازف على آلة العود في جزيرة العرب، وأكبر مطربي اليمن. عُرف ببساطته وتعاونه ومحبته للناس وعزّة نفسه. من ألحانه: (طاب السمر يا زين) ، (البدرية) و(سال لِحْسان) للقمندان؛ و(سرى الليل يا خلان) و(يا عيدوه) و(بانجناه) لسبيت؛ و(سقى الله روضة الخلان) لصالح فقيه؛ و(أخاف) و(قضيت العمر) لصالح نصيب.. وغير ذلك كثير. جمع الشاعران عيسى ونصيب سيرة حياته في كتاب: (فضل محمد اللحجي: حياته وفنه)، دار الهمداني عام 1984م. توفي في 3 فبراير 1967م ودُفن بالحوطة.

ab34607d3ada_thumb[5]المطرب: فيصل علوي سعد ( 1949 ــ 2010 ). ولد بقرية (الشقعة) مديرية تُبَن محافظة لحج. احترف الغناء صغيراً بالتحاقه بالندوة الموسيقية اللحجية في العام 1959م بمعية كبار شعراء لحج ومطربيها. ومنها صدح بأولى أغانيه (أسألك بالحب يا فاتن جميل) من شعر أحمد عباد الحسيني ولحن صلاح ناصر كرد و (ورا ذي العين ذي تدمع) كلمات عوض كريشة ولحن صلاح كرد.. تميّز بعزفه الجميل على العود، وبصوته الجهوري الأخّاذ. صوته كثير الأفانين ، فيه شجىً وشجنٌ يبيد ، لذيذ في جوابه والقرار. فيه نَفَس رجولي جليل ، وفيه نغمٌ أخّاذ تميحُ فيه المعاني وتتركّح. بعد وفاة أستاذه الموسيقار فضل محمد اللحجي، غطّت شهرة (أبو باسل) كل جزيرة العرب، وغدا مطرب الجزيرة الأول بلا منازع. غنى في القاهرة وبيروت ولندن، وطاف أصقاع المعمورة يحمل شعراً ونغماً صافياً ضافياً، ومحبة وسلاماً. لقد كان أحد أعمدة الأغنية اللحجية في دورها الثالث. كتبنا عنه كتاب:(المقامة اللحجية: نحن للطرب عنوان). توفي في عدن في 7 فبراير 2010م

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

image_thumb11أغنية (وا مُغرِّد) كلمات: العنسي، لحن: صنعاني وإضافات لفضل اللحجي، غناء: فضل اللحجي 309

هذا تسجيل من مخدرة في المسيمير (الحواشب)

image_thumb[47]أغنية (وا مُغرِّد) كلمات: العنسي، لحن: صنعاني وإضافات لفضل اللحجي، غناء: فيصل علوي 310

عازف الكمان الصوليست العدني الشهير عارف جُمَّن

أغنية ( يا بوي من ذا الحب ) كلمات: عوض كريشه، لحن: أحمد سالم مهيد ، غناء: أيمن البصلي


Check this out on Chirbit

غنية ( منيتي ما لي سواه ) كلمات ولحن: عبدالله هادي سبيت ، غناء: فيصل علوي