شريط

19‏/7‏/2012

صوت من حضرموت: ألا يا الله بنظرة

في مدح الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم

 نظم: الإمام عبدالله بن علوي الحداد ، إنشاد: أحمد الهاجري

على غرار مدائح عبدالرحيم البُرعي اليمني

مسجد بتهامة 

مسجد الدولة بالحوطة لحج

ألا يا الله بنظـــره من العين الرحيمه

تداوي كل ما بي من أمراض سقيمه

*   *   *

ألا يا صاح يا صاح لا تجزع وتضجر

وسلم للمقـــــادير كي تُحمــد وتُؤجـر

وكـن راض بما قــــــدّر المولى ودبّر

ولا تسخط قضا اللَه رب العرش الأكبر

وكن صابر وشاكر/ تكن فائز وظافر/ ومن أهل السرائرمن مساجد تريم ـ حضرموت

*   *   *

رجـــال الله من كــــــل ذي قلب منوَّر

مصفى من جميع الدنس طيِّب مُطهر

وذه دنيا دنيه / وعيشتها حقيره / ومدتها قصيرة

ولا يحرص عليها سوى أعمى البصيرة

عديــم العقـــل لو كان يعقـــــل كان أفكر

تفكر في فناها / وفي كثرة عناها / وفي قلة غناها

فطوبى ثم طوبي لمن منها تحذر * وطلقها وفي طاعة الرحمن شمَّر

*   *   *مسجد حاوي الخيرات بتريم

ألا يا عين جودي بدمـــــع منك سائل

على ذاك الحبيب الذي قــد كـان نازل

معانا في المرابع وأصبح سفر راحل

وأمسى القلب والبــال من بعده مكدر

ولكن حسبي اللَه / وكل الأمر للَه / ولا يبقى سوى اللَه

على بشار جادت سحائب رحمة البر * وحياهم بروح الرضا ربي وبشر

ــــــــــــــــــــ

الشاعر: عبد الرحيم بن أحمد بن علي البرعي اليماني (توفي في 803 هـ / 1400م). من سكان (النيابتين) في اليمن. وهو بُرعي بضم نسبة إلى ( بُرَع )وهو جبلٌ بتهامة بمحافظة الحديدة اليمنية، شاعر متصوف. أفتى ودرّس ، له ديوان شعر أكثرُه في المدائح النبوية .
ديوان البرعي مشهور ، فيه قصائدُ في تمجيد الله عز وجل , وفي المديح النبوي ، وفي الإستغفار ، وفي مدح آل البيت ، وفي التشوّق لمكة والمدينة وفي الإستغاثة بالرسول صلى الله عليه وسلم , وفي الوعظ ، وغير ذلك . يمتاز شعره بالسلاسة والبراعة والإشراق والسهولة ، وهو شعرٌ جديرٌ بالحفاوة والتقدير . ذهب البرعي إلى الحجاز وعاش فيه متبتلاً زاهداً متصوفاً ، وعندما كان مسافراً إلى المدينة وافاه الأجل قبل الوصول إليها ، ودُفن في مكانه،
جدير بالذكر أن أديب لحج وشاعرها الغنائي الصوفي الشهير عبدالله هادي سبيت، بعد خروجه من لحج إلى الحديدة ، قد تزوج من جبل (بُرع) ، ومحبة منه لشِبهه فقد أسمى ولده عبدالرحيم.

النصائح الإيمانية للحدادالشاعر: الإمام عبدالله بن علوي الحداد ( 1044 هـ/ 1634  ــ 1132هـ/ 1726م) ولد السيد الحداد في قرية (السير) في تريم بحضرموت؛ وابتلاه الله بفقدان البصر قبل العاشرة من عمره وعوضه بنور البصيرة. عاش في ضاحية (الحاوي) من مدينة (تريم). إشتغل بالتعليم والتربية والدعوة والتأليف والذكر والعبادة. له من الكتب المطبوعة ثلاثة عشر كتاباً منها: (النصائح الدينية والوصايا الإيمانية)، (الدعوة التامة والتذكرة العامة)، (رسالة المعاونة والمظاهرة والمؤازرة)، (سبيل الأذكار والاعتبار بما يمر بالإنسان وينقضي له من الأعمار).. وله ديوان شعر: (الدر المنظوم لذوي العقول المفهوم) يحتوي على مئة وخمسين قصيدة نظمها على غرار الموشحات والإبتهالات التي كانت شائعة في عصره كمدائح البُرعي.

وفد إليه العلماء وطلاب العلم من مناطق شتى منهم مفتي بغداد الشيخ أحمد الرّحبي والشيخ أبو الفتوح الشامي ، والشيخ زين العابدين الدمشقي من حلب . وتذكر سيرته في كتب التراجم والتاريخ. كتب عنه الدكتور مصطفى بدوي من مصر كتاب:(الإمام الحداد مجدد القرن العشرين) ووضع السيد العلامة حسين بن محمد الهدار كتاباً عن ديوانه بعنوان (رحلة في ديوان الإمام الحداد). مازال مسجده في الحاوي عامراً بأهل الذكر وسعه وزخرفه أحفاده حتى أصبح من تحف فن المعمار الإسلامي في تريم، وهناك مساجد باسمه في حضرموت وجاوه وماليزيا. توفي في 1726م. (عن موقع “منتديات تراث حضرموت” وصفحة السيد الحداد على الفيسبوك).

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

imageنشيد ( يا حيّ يا قيّوم ) إنشاد: يحيى رسام

imageنشيد ( ألا يا الله بنظره ) نظم: الإمام السيد عبدالله بن علوي الحداد ، إنشاد: أحمد الهاجري

أغنية (بداية الحب نظرة) كلمات: صالح نصيب، لحن: فضل اللحجي، غناء: عبدلكريم توفيق


Check this out on Chirbit

أغنية (بداية الحب نظرة) كلمات: صالح نصيب، لحن: فضل محمد اللحجي، غناء: فيصل علوي