شريط

12‏/9‏/2014

صوت صنعاني: لقيت في المَسقَى

زي صنعاني4الصناعنة وبنو تبني هم أول من ذاق معنى الحياة الشاعرة من بعد خروجهم المظفر من "الكامِل" وعليه. إنتفضوا على قصائد الحنتيت والكبريت والمصطكى ، وثاروا في وجه موالد الجذب والضلال ، فكان لهم فضل إخراج أخيهم اليمني من كامل الرقاد المتعفن إلى أنوار القمر والنيون ، وأضواء العشق والسمر الحلال. دعوهُ إلى حلال الحب والحياة فاستجاب ، واستبدل ببياض كيس النوم المُزَيَّت بالوباء ، والمُنَيَّل بالظلام طلْق الحرية وانطلاق النور وبياض الكفوف والخدود.

استبدلوا حزام الرصاص المطوق لخاصرته بوشاح النسيب ، وأمطروه بوابل من زنابق الربيع: أغانٍ عذبة ، وخواطر غرامية ، ومحاورات مع الأزهار والأطيار ، ودعوه إلى إهتبال الفرصة السانحة.

تجرأوا وما جددّوا. استجرّوا طباع الأسلاف الشعرية وساروا على خطى أصول شعر الغزل العربي الموروثة المعروفة، ووقفوا على أهمها: صدق العاطفة ، ونزاهة الموقف ، وبراءة الجرأة. آمنوا أن الحب سنة الحياة من قبل (جُرهم) ، وأن الخروج من ضلالات القرون كالخروج من ظلمات البطون ، بالمحبة والعمل الجريء والإيمان يكون. والمحبة عمادها القلب والوجدان ، والشعر لها ترجمان ؛ فكانت لهم فلذات مشكورة ، وسقطات معذورة وأخرى منكورة ــــ والكمال لصاحب الكمال جلّت قدرته.

 مدينة صنعاء

 

صنعاء

لقيت في المسقى قـــدا المحلّه * في مـورد المـاء لي لَقِي

فقلت له عِــرْني سُقــــــــاك لله * إنّي ظـــويــمي شاستقـي

رمــى السُّقا لـي وَرَنا بنظـــرة * بالمـوت صــارمها سُـقي

وقـــــال لا تحبِس فشــــــانزلّه * زلًّ الرفــــاق ما حّـد بقي

توشيح

فقلت إنْ زلَّ الرفيق/ شاكون رفيقك في الطريق/ وامسي معاكم في الفريق

تقفيل                                            

صنعاء بريشة عبد اللطيف الحكيمي2شافرِشْ خُديدي لك بكــلِّ رملَه * خـــدّي لِأقــــــدامكْ يقي

فورد اوجـــانه حيا وخَجـْــــــله * وافتــــرَّ عن لؤلؤ نقي

*  *  *

بيت

فقلت بالأوجــــــان ذي النــدـيّة * أيـن مسكنك، وانت لِمَن

قال نسبتي في الحُسن يوسفية *وارض المحرّقْ لي وَطَنْ

فقلت شــــربه من يديـــك هنيّة * وأمَلِّكـَــــكْ روحـــي ثمَن

دار الحجر ــ صنعاءوشاخدِمَك وآتيْ حِمَــــاكْ أحِلَّه * مَن حـــــل فيكـم ما شقي

توشيح

فهزَّ عَسَّال القوام / وقال ما شا ذا الكلام / ما شاتجيني شي حرام

تقفيل

فقلت برد حـــــــــــــــــرقتي بنهله * وارثـي لقلبي المُحْرَق

ان فيك مثل الناس خوف من الله * يا ذا الغـزال المـُحَرَّق

*  *  * زي صنعاني3

بيت

فقال طال حبسك وطال مزاحكْ * وانا معـك ما شا المِزاح

إنْ كان معانا شا يكون رواحكْ * رَوِّحْ فـــذا وقت المرَاحْ

فقلت أنا أول شالتَزِم وِشَاحــكْ * وارشف طلا كاسه أقاحْ

قال لي معكْ في ذا الكـلام عِلَّه * كنت احسبكْ صالِحْ تَقي!

توشيح

فقلت واظامي الوشاح / تحْسِبْ قلوب اهل الصلاحْ / ما تعَشقْ الغيد الملاح

OLYMPUS DIGITAL CAMERA         تقفيل

كـــم من تقي ، يازِينــة الأشِلَّةْ * ويـا سَحـــــــــور المنطقِ

يطيش عقلـــه ويعيـش مُـــوَلَّه * حيـن تنطقي أو تــــرمقي

*  *  *

بيت 

آح يا رداح ، بالله قفـي وشُقّي * قلبي بصــــــــارم اعينك

وفتشي قلبــــي عسى تــــرقي * حين تنظري أين مسكنك

هـــــــــــواك ملَّكْ مقلتيك رِقِّي * وفي عــــــــــيوني زيّنِك زي صنعاني4

أصبحت عبـــــدك احكمي بذِلِّهْ * بيعي وإلاّ فــــــــــاعتقي

توشيح

عِتقي التزامكْ في العناق / وأحلْ طوقك والنطاق / والثم فمك حالي المذاق

تقفيل

واشتم ماورد الخَفَـــــــر بقبلـة * من وجنتيك حين تَعرقي

ونلتقي داخـــــــلْ خِبــــــا وكِلَّه * قــــريب علـى الله نلتقي

________

*  المقدمة من مقالة نشرتها بجريدة (الثقافية) العدد (145) في 6 يونيو 2002

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

image_thumb15أغنية ( لقيت في المسقى ) الكوكباني الصنعاني، اللحن: صنعاني، غناء: فيصل علوي 36

image_thumb20أغنية ( يقرب الله ) كلمات: عبدارحمن الآنسي؟ ، اللحن : صنعاني ، غناء: عبود زين 41

نشيد ( الوداع يا رمضان) كلمات: ، لحن وإنشاد: محمد بن محمد باسويد


Check this out on Chirbit

شيد ( ألا يا الله بنظرة ) نظم: الإمام السيد عبدالله بن علوي الحداد، إنشاد: أحمد الهاجري


Upload MP3 and download MP3 using free MP3 hosting from Tindeck.