شريط

30‏/11‏/2014

طرب لحجي: أحبك يا سلام

كلمات ولحن: الأمير أحمد فضل القمندان، غناء: فضل محمد اللحجي وفيصل علوي ورمزي وعلاء كرد

المقام: الحسيني مصور على درجة النوى ، الإيقاع: شرح لحجي ثقيل (سلطاني)

مع بائع الشريفة

كرهت عدن المالح فمدَّت لسانها لتشرب من تُبَن ، وعافت (بيف) النصارى ومعلباتهم فيَمَّمَت صوب كَدِر لحج وخَمِيْره. ومثلما وجد الحاميُّ الشرقيُّ في لحج أشباهاً له وأنصاراً، لقِيَ بها (الهندوكي) ضالته، وكانت (لاكشمي) سُعْدَاً عليه. جاءها (ابن بهارات) فوجد أهلها يطوفون بالأضرحة ويقدمون لها القرابين. وجدهم يرقصون ويطعنون ويقشقشون، ويمشون على الجمر، والكل حول "البيرق" و(المريدنجام)، فربط مثلهم عُقداً وتَمَسَّح بـ "الكِسْوَه" ورقص معهم الـ(بهاراتاناتيام).

تَنَسَّمَ في عاداتهم وفي تقاليدهم ريحَ بلاده. لَقِيَ عندهم خضراوات (كوتي – Kuti) وفلّ أورانج آباد، وأعجبه المُشَبَّك والمكركر. لقي في اللحجي تجسيداً ناطقاً لما قد قرأه في (الفيدا) حيث الكشف عن خالد مبتهجاًالحقيقة في قلب الحقيقة. لقيهم يقدرون البقرة ، ويتبولون في العراء ، ويُبجلونَ مِثله (سوبهاج – الإلهة البهيَّة الطلعة) وعندهم للجمال تقدير عميق؛ فأيقن أن (شيفا) أصله لحجي. حضر أفراحهم فإذا الرجال يرقصون ( الكاثاك ) ويسمونها "واعلى الحِنَّا"، وإذا النسـاء يرقصن الـ(Rass) (زَفنَةً) أو (مُرَكّح)، فتخلّى عن عادة " السُّوتِي" وانتظمَ معهم في حِمَى شيرين. ذَكَّـرَه جنوحهـم للسلم وعـدم العنف بـ" أهيمسا " جينيه "مهافير". وخُيِّلَ له أن (فيشنو) في تقمّصِه التاسع قد ظهر في (المحلّه) في هيئة الولي (طافيز).. فسكن هواه في (سُفيان) واستقرَّ في (عُبَر لِسلوم)..

جرف سيل الهوى الهندي المُتدفِق شَعَراً وشِعْرَاً وشُعُوراً اللحجيَّ فإذا هو في حظيرة (رام):

جبينْ لك بيضاء هِلاليَّةْ وجَعْـ/ــدِ اسْوَد هُنَيدي رام رام / واحنا عبيدك في الهوى جُملة / وانا حبَّك يا سلام

دخل الأخضرُ الحاميُّ في أشجار الحسيني فتجلّى غصناً في الأغصان ، واستوطنَ العشقُ اللحجيُّ دَرَايا الهنديات فطاب له البيات ، واستعر القلب جحيماً من هوى حقّات ــــ صاااادق النيّة ، و.. أورنج بلاد العبادل .. و لحج هندية:


image
تكرير والحناء3

هذه واحدة من أعذب أغاني القمندان وقد ذاعت في كل أصقاع المعمورة. تغنى بها السارح والبارح؛ وصدح بها السيارة وحداة الجمّالة ؛ المقيلون بدواوينهم وأهل الأعراس في مخادرهم؛ وغناها الأجانب شرقيون وغربيون ، آسيويون وأفارقة حتى لم يبق عاشق للطرب لم يسمعها أو يستمتع بها. أول من غناها هو الموسيقار فضل اللحجي وسجلها على اسطوانات التاج العدني عام 1939م. وغناها من بعده بامخرمة، وعبدالمحسن المهنا، وفيصل علوي، وطه فارع، وبشير ناصر ، وسعيد سيلان، ونوال، ونور الهدى وأسماء المنور وعبود زين وأصالة وطابور من المغنين من كل بلد.. ولكن يبقى الأداء المُطرب المُفعَم بالشجن والشكا والوجد وأريج الحسيني يتدفق نغماً ومعنىً ومقاماً من صوت فضل محمد اللحجي وفيصل علوي.

قصر الروضةيـا مُنيتي، يــا سَــــلا خــــاطري *  وانا احـبك  يا ســلام

ليه الجفـــــاء ؟  ليه تجـــرحني  *  وانا احـبك  يا ســلام

                                     *  *  *

لك عنق الظباء يا سـيدي وعـين المها لك وتغـريد الحمام

واحنا عبيـدك فـي الهوى جُملة    *وانا احـبك يـا ســلام

                                    *  *  *

image

يترنم على البانة عشيّة قمري* الروضة على غصـن السلام...

ذكّرني بأحبـابي وبكاني الغرام *   وانا احـبك يا ســلام

                                  *  *  *

جبين لكْ بيضاء هلاليـّة وجعــ * ــــد اسود هُـنيـدي رام  رام

يا آسري ليه تظـلم في الهوى  *   وانا احـبك يا سـلام

                                   *  *  *

بين الرَّمَادة والحُسيني فـــــــاح * عرف الفل والكاذي والبِشَام

مع فهد في مطار مومباي2يمسي يداعب في الهوى هاجسي *  وانا احـبك يا ســلام

                                     *  *  *

يا هركلــيْ غنّ  بالبـــــــــــــــاكرِ  *   ثَــمْ ، من خلف (الكِــدَام)

حيث الصفاء حيث سُعـدك والمنام *  وانا احـبك يا ســلام

 

 __________

بستان غرة العين ــ الحسيني لحج عام 1965المفردات: الحُسيني: بستان واسع بلحج مساحته 75 فداناً يشمل عدة بساتين هي:بستان الحسيني والرمادة وغرّة العين والبحيرة وحيط البصل، وكان الأمير الشاعر قد جلب كثيراً من غروس أشجار الفواكه من الهند كالاترنج والليمون والعاط والخرنوب والشيكو، والبيذان والمانجو والتمبل وغيرها؛ ومن الرياحين الفل والكاذي والنرجس والياسمين والخوع والحنون وغيرها. ومثلت بساتين الحسيني مغاني طيبة للشاعر. وقد زار البستان لشهرته عدد من الشخصيات العربية المرموقة : من لبنان الأديب الكبير(أمين الريحاني) صاحب كتاب (ملوك العرب) عام 1952م، ومن مصر الأديب السيد محمد الغنيمي، ومن تونس عبدالعزيز الثعالبي، ومن العراق الأديب صالح جلبيت وبعثة مجلة العربي الكويتية في استطلاعها العدد 84 نوفمبر 1965م. عن لحج، وآخرون.

قصر الروضةالروضة: هي حديقة بالحوطة يقع بوسطها قصر السلطان العبدلي، وهي اليوم كليـة الزراعة. الجَعْد: من الشعر خلاف السَّبْط أو هو القصير منه. رام رام: بالهندية الله الله. البشام: شجر عطر الرائحة يدق ورقه ويخلط بالحناء فيسوّد الشعر ويُستاك بقضيبه، يدعو الصيادلة حبَّه بحبّ البَلَسان. هركلي: الهركولة هي الحسنة الجسم والخَلق والمِشية ، وكذلك الجارية المرتجّة الأرداف. ثَم: هناك.

الكدام: قرية قرب الحسيني وهناك عدة كِدام منها كدام الساف والمنصاع وامغراير وكدمة عميران وغيرها.

 

ديوان القمندانالشاعر:  الأمير أحمد فضل بن علي محسن العبدلي الملقب بـ(القمندان) (1885 ــ 1934). ولد في مدينة الحوطة محافظة لحج ـ اليمن، هو أبو الغناء اليمني ورائده في كل جزيرة العرب بلا منازع. شاعر عامي فحل، وكاتب مجيد، ومؤرخ ثقة. كتب الشعر العامي فتسلل إلى قلوب الناس إذ وجدوا في أغانيه تعبيراً عن مشاعرهم وما تلتهب به أفئدتهم من لواعج الغرام. غلبت على شعر الأمير بساطة المزارع وفرحة الفلاح ؛ فالأرض والزرع والخضرة والريحان هي غاية متعته، بل كانت المرأة وسيلته للتمتع بالفاكهة والرياحين أو مكملاً ضرورياً لذلك.

ترك القمندان ديوان شعر عنوانه: "الأغاني اللحجية" صدر عن مطبعة الهلال ـ عدن عام 1938م ، ثم وسّعه وأسماه:"المصدر المفيد في غناء لحج الجديد" وصدر منه (خمس طبعات) وكتاب "هدية الزمن في  أخبار ملوك لحج وعدن"(ثلاث طبعات)، وله أربع مقالات:"فصل الخطاب في تحريم العود والرباب" و"لمن النصر اليوم: لسبول الذرة أم لطبول المجاذيب؟"و"الخزائن المظلمة"و "وداع بيت أكبار". زاره الأديب الكبير امين الريحاني في لحج وأسماه في كتابه (ملوك العرب):"شاعر لحج وفيلسوفها" ووصفه بـ"سلك الكهربا في لحج". نشرنا عنه عدة مقالات بالمجلات والصحف ومحاضرات جمعناها في كتاب: (القمندان.. الحاضر بمجمرة رومانسية).

الموسيقار فضل محمد اللحجي2المطرب: الموسيقار فضل محمد اللحجي ( 1922 ــ 1967 ). ولد بمدينة الحوطة  عاصمة محافظة لحج. تلقى مبادئ القراءة والكتابة والعزف على آلة العود على يد أبيه. ثم تعهد الأمير القمندان، باني النهضة الفنية بلحج، به وبزميله مسعد بن احمد حسين، وجعل منهما مطربين مشهورين في اليمن وخارجها. وقد تفرّد فضل محمد في تطوير بعض ألحان القمندان وبعض ألحان التراث بالإضافة إلى ابتداعه لألحان جديدة فحافظ على مدرسة القمندان وأضاف إليها. ويُعد فضل أفضل عازف على آلة العود في جزيرة العرب، وأكبر مطربي اليمن. عُرف ببساطته وتعاونه ومحبته للناس وعزّة نفسه. من ألحانه: (طاب السمر يا زين) ، (البدرية) و(سال لِحْسان) للقمندان؛ و(سرى الليل يا خلان) و(يا عيدوه) و(بانجناه) لسبيت؛ و(سقى الله روضة الخلان) لصالح فقيه؛ و(أخاف) و(قضيت العمر) لصالح نصيب.. وغير ذلك كثير. جمع الشاعران عيسى ونصيب سيرة حياته في كتاب: (فضل محمد اللحجي: حياته وفنه)، دار الهمداني عام 1984م. توفي في 3 فبراير 1967م ودُفن بالحوطة.

المطرب الكبير فيصل علويالمطرب: فيصل علوي سعد ( 1949 ــ 2010 ). ولد بقرية (الشقعة) مديرية تُبَن محافظة لحج. احترف الغناء صغيراً بالتحاقه بالندوة الموسيقية اللحجية في العام 1959م بمعية كبار شعراء لحج ومطربيها. ومنها صدح بأولى أغانيه (أسألك بالحب يا فاتن جميل) من شعر أحمد عباد الحسيني ولحن صلاح ناصر كرد و (ورا ذي العين ذي تدمع) كلمات عوض كريشة ولحن صلاح كرد.. تميّز بعزفه الجميل على العود، وبصوته الجهوري الأخّاذ. بعد وفاة أستاذه الموسيقار فضل محمد اللحجي، غطّت شهرة (أبو باسل) كل جزيرة العرب، وغدا مطرب الجزيرة الأول بلا منازع. غنى في القاهرة وبيروت ولندن، وطاف أصقاع المعمورة يحمل شعراً ونغماً صافياً ضافياً، ومحبة وسلاماً. لقد كان أحد أعمدة الأغنية اللحجية في دورها الثالث. كتبنا عنه كتاب:(المقامة اللحجية: نحن للطرب عنوان). توفي في عدن في 7 فبراير 2010م.

رمزيالمطرب: رمزي محمد حسين صالح. من مواليد (الخيسة) البريقة محافظة عدن ؛ بها نشأ وتلقى تعليمه الثانوي والجامعي بكلية الإقتصاد ــ جامعة عدن. هو واحد من تلاميذ المطرب الشيخ يحيى محمد فضل العقربي. لرمزي صوت حلو ، فيه شجو وتطريب ، ويحفّ به عنفوان عجيب ، وفيه سلطنة و"جهورية" أندلسية تُذَكِّر بذاك الزمن العربي الجميل في الصقع الغربي الريّان. وفي صوت رمزي وضوح كبير ، ومدّ وامتداد مفرح حدّ أنك تسمع بوضوح حالي آخر حرف في البيت. ورمزي عازف عود ماهر لا تشبع من عزفه المتجدّد المتنوّع المبدع ،. نشرنا عنه كلمة :( رمزي .. رب غفار واحنا منّها با نولي) مثبته بالمدونة.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

imageأغنية ( أحبك يا سلام ) كلمات ولحن: الأمير القمندان ، غناء:  فضل محمد اللحجي 94

              المقام: الحسيني مصور على درجة النوى، الإيقاع: شرح لحجي ثقيل (سلطاني)

imageأغنية ( أحبك يا سلام ) كلمات ولحن: الأمير القمندان ، غناء: علاء كرد 107

فيصل علوي في حفلة عامة (مخدرة) بلحج

أغنية ( ماشي رحمني حبيبي ) كلمات ولحن: أحمد صالح عيسى ، غناء: عبود زين (حفلة دوعن)

أغنية ( ماشي رحمني حبيبي ) كلمات ولحن: أحمد صالح عيسى ، غناء: عبود زين (ربان الطرب)


Upload MP3 and download MP3 using free MP3 hosting from Tindeck.