شريط

4‏/5‏/2013

صوت حضرمي: يقول بن هاشم

كلمات: السيد حداد بن حسن الكاف: اللحن: تراث حضرمي ، غناء: عبود زين

يتفرّد مطربو لحج في استطابتهم لكل ألوان الغناء في اليمن والخليج وهم يؤدونها بإطراب عجيب ؛ لا، بل هم ينثرون عليها من بياض فل روحهم الصافية الحالية الزكيّة فتخرج على الناس أكثر بهجة وإيناس. هذه أغنية حضرمية للسيد حداد يؤديها المطرب عبود زين فتراها تمشي في (وِيل) لحجي أخضر مشجّر، وتسمع وتستمتع بترقيص الوتر وترقيق المعني من صوت كثير الأفانين تميحُ فيه المعاني وتتركّح.

رقصة الهبيش الحضرمية

 

عبدالقادر الكلدي

يقـول بن هاشم بكت لعيان دم واحتنّ قلبي

من فرق مضنوني مسى محزون

محّد رثى لي يوم أنا طول الليالي سير وأصبي

والخصم يرثى لي من خلاف المحبين

وتكاثرة لَشْواق عندي بالبكاء ياعين صبي

وحن وون يا قلبي المحنون

ليلك وصبحك واسرعي يا نار وسط الجوف شبي

البعد لي فرّق وشتت بين الاثنين

صيّحت في صيحت ما حصلت لي واحد مُلَبّيْ

غريب في بلدتي في (سيئون)

لكننا قابض بقبضة في كريم الوجه ربي

لا عند محبوبي يودينا في الحين

يا فرحة الخاطر إذا قدنا على جانب محبي

با ينبسط به قلبي المحزونالحنيشة

با طفّي أحزاني ومن شاهيه بتهنى بشربي

بلتذ بحنّات الملاعق في الفناجين

لا مدّ بالفنجان لي با تلتقي يده بيدي

ويدير لي شاهيه بالقانون

وعن رضى أقبّله وحط خده على صفحات خدي

وأجني ثمار الصدر من ليمه ومن تين

ــــــــــــــــــــــــ

*  اللوحة للرسام عبدالقادر الكلدي اليافعي

المفردات: سير واصْبِي: أمشي وأفكر ؛ "أهمر". حِنْ وَوِن: أصدر أصوات حنين وأنين. سيئون: بلدة من أعمال حضرموت. يودّيني لمحبوبي: يأخذني إليه.

الشاعر حداد الكاف (3)الشاعر: عمر بن حسن بن عبدالله عبدالرحمن الكاف ( 1907 – 1969 )، لقبه والده بـ(حداد)  فعُرف به واشتهر. ولد في مدينة تريم حضرموت. تعلم القراءة والكتابة في احدى المدارس الأهلية بتريم. وواصل تحصيله في إحدى الأربطة العلمية فيها. وبحكم استعداده الفطري قال الشعر في مرحلة مبكرة من شبابه، شاعر غنائي جريء مجيد. يُعدّ عميد الدان الحضرمي، وقد بنى جُلّ شعره على (دان الجمّاله). وقد تعلم السيد العزف على آلتي العود والكمان. من أحلى أغانية: (طاب الأنس في دار بو علوي)،(رددوا رده برده)، (ريت لي تمناة)، (طاب السمر قُل دان يا بن زين)، (يقول بن هاشم بكت لعيان دم).. و(حيّا ليالي جميلة). جمعت أشعاره في ديوان من جزءين اطلعت على الجزء الأول منه. وفي موقعه على الإنترنت أنّ له كتاب مطبوع عنوانه: (رحلة وديوان) فيه ترجمة وافية عنه.

عبود زينالمطرب: عبود زين محمد السقاف ويعرف بـ(عبود خواجة) وخواجة لقب لأبيه. ولد في 29 نوفمبر 1972م بقرية الوهط بلحج. والوهط بلدة علم وأدب وطرب منها نبغ شعراء غنائيون مميزون مثال سالم زين عدس ومهدي علي حمدون ومنها بزغ المطرب الشهير محمد صالح حمدون رحمهم الله جميعاً. بدأ الغناء صغيراً في العام 1984م وقد تعهده المطرب الشيخ يحيى محمد فضل العقربي وذاعت شهرته إلى كل اليمن وخارجها. عبود هو خلاصة رؤوس الطرب الكبار في لحج، يؤدي ألوان الغناء اليمني على تنوعها واختلافها, بإتقان وبإطراب لا تجده عند سواه. لذلك وجدت اللحجيين والصناعنة واليوافع والحضارمة وأهل الحديدة وأهل الجزيرة يفسحون له في صدور مخادرهم ومحافلهم ومجالسهم. وإلى جودة غنائه وإطرابه، يتفرّد عبود في عزفه على آلة العود فيأتي بما يبهر الحس ويسعد الوجدان. نشرنا فيه بمجلة الثقافية وصحيفة الأيام مقالات: " الوهط دار المسرة"، " الصاعد من مقام الروَاد" و "فرحة العود في طرب عبود".

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

imageأغنية ( زين طبعك يا هلي ) كلمات ولحن: الأمير القمندان ، غناء: علوي فيصل علوي

imageأغنية (يقول بن هاشم) كلمات: حداد بن حسن الكاف، اللحن: تراث حضرمي ، غناء: عبود زين

أغنية (بداية الحب نظرة) كلمات: صالح نصيب، لحن: فضل اللحجي، غناء: عبدلكريم توفيق


Check this out on Chirbit

أغنية (بداية الحب نظرة) كلمات: صالح نصيب، لحن: فضل محمد اللحجي، غناء: فيصل علوي