شريط

9‏/12‏/2014

طرب لحجي: رجائي من الرحمن

كلمات: علي عبيد محلتي ،  لحن: فضل محمد اللحجي ، غناء: صالح يوسف الزبيدي

imageضاقت الحال: حرب وقحط و(نَهْمَة) واستعمار، والسلطان يستأثر بالخير كله لنفسه ، يحتكر التجارة، ويقايض ببوره المُخْصِباتِ السمانِ، ويتجول بين قصوره الأربعة: من (الشكر) أو(البراق) على سفح (صيرة)في عدن، إلى (الحجَر) و(الروضة) في الحوطة، وحتى (قصر تلع) على تخوم الحوشبي؛ وعلى الطنبورة يضرب عبيده ويغنون مستمطرين:

جينا من الروضة روضة الجنّة والساقية تجري/ يا سما صُبّي

عبدالكريم سيدي يحفظه ربي من كل متعدّي / يا سما صبّي

ثم يموت السلطان وفي خزانته أربعة ملايين روبية، وخليفةٌ على الناس بعين واحدة .. وشجَرَ النزاع بين الأسرة العبدلية نفسها، ثم اتسع حتى شمل الأمين والمأمون..

يحضّر المأمون حفلة عرسه في (قصر الحجر)، و"يركّب" السلطان مدافعه على القصر، وتقطع الكهرباء ، ويهرب المحتفلون بلا حذيان إلى بلاد الجبرتي ...

imageقلاقل واضطرابات، وإشاعات ووشايات، والحقد ما انفك ينخر في الجذع العبدلي ...

اشتدّ الصراع السياسي، واستترت الأحزاب الناشئة بغطيان الأندية الثقافية والندوات الموسيقية، وكبرت حزازات النفوس، وانشطرت العمامة العبدلية أشطاراً سبعة، بعدد مهجوي دعبل من بني العباس، وبعدد مهجوّي سُبيت من رفاق دربه: ".. والسابع هَتع هوشلي .. وا هابوي يا باطلي .." 

شقٌّ استمرأ إبقاء الملك عضوضاً في ذريته، وسار على هدى النصراني؛ وشقٌّ "ربط" به شقيق السلطان رأسه، واصطبغ بهوى الناصري؛ ولكلٍّ عبادلته ومحالتته، شعراؤه ومغنوه، يدافعون عنه ويصدحون برأيه: لبيت عبدالله محسن (الندوة اللحجية)، ولأهل الرابطة (ندوة الجنوب الموسيقية)، وللسلطان علي (نادي الشعب اللحجي) ... هذا السلطان فضل عبدالكريم يصدر (الدستور اللحجي) .. وهوذا شاعره يهدد (المُرجئة) ويتوعدهم:

fadhl_ben_ali_2

image

قصر العبدلي3

 

السلطان عبدالكريم فضل2رجائي من الرحمن يحمي الوطن/ من شر أهل الفتن /

ذي يفرحوا بالأذيّة

ونا أسألك يا الله يا عظيم المنن/ تحفظ مليك الزمن /

في الحوطة العبدلية

ففي الفضل مولانا لنا حُسن ظن / كلّيـن ظنّــــــه حسَن /

أيضاً فقــدنا خويّة

هو الرأس واحنا كلنا له بدَن / حــامي الحمى والثّكَنْ /

دولة شروعهْ وفيّةimage

ملك ما يعادل وزن قوله ثمن / سلطـــــــان وادي تُبن /

مشهور في كل فيّه

بطــــــــاعة ولي الأمر ربك أمر / ولّاه رب البشر /

حكــــــم البلـد والرعيّة

ومَن خالف المولى صَبَح في خطر / يجلب لنفسه ضرر/

رعوي يعـاند وليّه

نصيحة من الشاعر خبر مختصر/ حوكوا وروزوا الخبر/

يا اهل العقول الذكيّة

 

ـــــــــــــــــــــــــــــ

الشاعر علي عبيد المحلتي2الشاعر: شاعر الدان: علي عبيد محلتي (1909 ــ 1972) من مواليد قرية (الوهط) لحج. هو من أسرة أهلها يقرضون الشعر رجالاً ونساء. يُعدّ والده عبيد محلتي عميد شعراء الدان والركلة في لحج. وعليٌّ رجّاز وشاعر دان كأبيه : شعره إجتماعي ينبض بالحكمة والمثل؛ فهو يرتجل القول تقويماً لأمرٍ مِعْوَجٍّ ، أو استنكاراً لتصرّفٍ مُشِين. غنى له صابور ناصر وفيصل علوي دان ( حبيب حبك محبة وأنت ما ترحم)، وغنى له صالح يوسف الزبيدي في مدح السلطان فضل عبدالكريم العبدلي أغنية (رجائي من الرحمن).

فضل اللحجي (تلوين شماخالمطرب: الموسيقار فضل محمد اللحجي ( 1922 ــ 1967 ). ولد بمدينة الحوطة  عاصمة محافظة لحج. تلقى مبادئ القراءة والكتابة والعزف على آلة العود على يد أبيه. ثم تعهد الأمير القمندان، باني النهضة الفنية بلحج، به وبزميله مسعد بن احمد حسين، وجعل منهما مطربين مشهورين في اليمن وخارجها. وقد تفرّد فضل محمد في تطوير بعض ألحان القمندان وبعض ألحان التراث بالإضافة إلى ابتداعه لألحان جديدة فحافظ على مدرسة القمندان وأضاف إليها. ويُعد فضل أفضل عازف على آلة العود في جزيرة العرب، وأكبر مطربي اليمن. عُرف ببساطته وتعاونه ومحبته للناس وعزّة نفسه. من ألحانه: (طاب السمر يا زين) ، (البدرية) و(سال لِحْسان) للقمندان؛ و(سرى الليل يا خلان) و(يا عيدوه) و(بانجناه) لسبيت؛ و(سقى الله روضة الخلان) لصالح فقيه؛ و(أخاف) و(قضيت العمر) لصالح نصيب.. وله ( يا الله درك غارة) وغير ذلك كثير. جمع الشاعران عيسى ونصيب سيرة حياته في كتاب: (فضل محمد اللحجي: حياته وفنه)، دار الهمداني عام 1984م. توفي في 3 فبراير 1967م ودُفن بالحوطة.

صالح يوسف الزبيدي2المطرب: صالح يوسف الزبيدي: من مواليد الحوطة ــ لحج. هو الثالث من المطربين اللحجيين بعد الموسيقار فضل محمد اللحجي ومسعد أحمد حسين شقيق الأستاذ سعيد أحمد حسين صاحب التخت. كان يعمل في اللحام والغناء لديه هواية لا مهنة كما هو حال أخيه الفنان المشهور احمد يوسف. لصالح يوسف أغاني للقمندان منها تسجيلات على الأسطوانات منها: (في الحسيني جناين)، ( يا خاطري لما متى عادك مولّع به تهيم) على أسطوانات جعفر فون مستر حمود / عدن، (وا على الحناء) و(نجيم الصباح) وسجلهما على أسطوانات عزيز فون، و (يالله بالفرح دوب)، وله (نعسان ماشي مثيله)، ومن شعر علي عبيد محلتي غنى (رجائي من الرحمن) ، و(يا حبيب القلب آده) أمتاز صالح بصبابة شجية وأداء مقبول بمقاييس ذاك الزمان الجميل فلقب بـ (بلبل لحج). توفي في حوطة لحج وقبره فيها. فيها.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

imageأغنية ( جُمِعًت فنون الغزل) كلمات: الأمير صالح مهدي ولحن: فضل اللحجي، غناء: عبود زين

imageأغنية (رجائي من الرحمن) كلمات: علي عبيد محلتي، لحن: فضل اللحجي، غناء: صالح الزبيدي

أغنية (بداية الحب نظرة) كلمات: صالح نصيب، لحن: فضل اللحجي، غناء: عبدلكريم توفيق


Check this out on Chirbit

أغنية (بداية الحب نظرة) كلمات: صالح نصيب، لحن: فضل محمد اللحجي، غناء: فيصل علوي