شريط

14‏/11‏/2013

طرب لحجي: دقّ القاع دقه

كلمات: أحمد علي النصري، لحن: الأمير محسن بن أحمد مهدي، غناء: يسلم حسن صالح ورجاء باسودان

المقام: حجاز اليمن (دوكاه) ، الإيقاع: زف لحجي (8/6 هاجر + مرواسين)

مدينة خور مكسر ــ عدن

 

المطربة رجاء باسوداندق القـــــــــاع دقّه ، لا تِجْهَــبْ ولا * شقّ البحــــر شقّه مادامـــــــك حلا

إنْ جـــا لك حبيبك احــــــــذر تهمله * شوفـــك لا هملتـــه تصبــح مشكله

باتفضـــل مـقـيـّـــد فـــــي حبّــه وله * أســــألنــي أنــــا بس لا تتعــب ولا

                                       *    *    *

الجامبوشوف الحـظ مره بايجـــــــزع عليك * بايجــزع بلحظه والبـــــــاقي عليك

لو لك حـظ فـي اللي بايجـــزع عليك * أصل الحظ عــالي قـــدره في الملأ

                                      *    *    *

ما بعـــدين حُبّـك بايـرجــــع قمـــار * باتفضـــل تتــابع بعــــده حيث سـار

ديوان النصريبا تــودّر بروحــــك في حبـــه ودار * باتفضــــل معــــذب ما تلقـى السـلا

                                      *    *    *

وانته يامولـّـــع فكّـــــر في هــــواك * لا تعجّـل وترمي نفسك في الهـلاك

شوف اللي يؤكـد سُعــدك من شقاك * هـــذي لك نصيحـة وأنت اسمع ألا

ـــــــــــــــــــــــــــــ

* نظمت في 8/2/1065م

المفردات: لا تجْهَب: لا تخف. حَلا: في عز شبابك وحلاوتك.بايجزع عليك: سيعرض لك ويمرّ بك. با تفضل: سوف تظل. تودر ودار: تهلك هلاك. والباقي إلى: وما تبقى من نصيحة نؤجل الحديث فيه إلى حينه.

الشاعر أحمد علي النصريالشاعر: أحمد علي النصري ( 1933 ــ1977). من مواليد قرية (عبر بدر) بمديرية تُبَن محافظة لحج. شاعر غنائي رقيق؛ في شعره موسيقى متدفقه كالوادي الصغير. من أشهر اغانية: (يا سما صُبّي) وبناها على أغنية كنا نرددها صغاراً مطلعها: (جينا من الروضة/ روضة الجنة/ والساقية تجري/ ياسماء صبّي)، وله (يا دموعي سيلي)، (والله ما تحلحل حتى يلتفت) غنتها فطوم كريدي وهي صغيرة، (عاده صُغيّر يربونه)، (عِشْرة عمر ما تنتسي)، (ريح الصباح) سجلها لتلفزيون عدن عبدالكريم توفيق، ومساجلته الشعرية ( كحيل الطرف ما بالقى مثيله) مع الأمراء: محسن صالح مهدي ومحسن بن أحمد مهدي العبدلي وصالح مهدي العبدلي والشاعر عبدالله هادي سبيت ، و (دق القاع دقّه) التي غناها يسلم حسن صالح ورجاء باسودان وصارت عنواناً لديوانه الذي صدر عن دار الهمداني ــ عدن عام 1989م. توفي في عدن عام 1977م.

الأمير الملحن محسن بن احمد مهدي العبدليالملحن: الأمير محسن بن أحمد مهدي العبدلي (1935 ــ 2003). هذا حفيد القمندان، وهو شاعر رقيق، وملحن أنيق، وعازف على عدة آلات موسيقية: العود  والكمان والبيانو والدف والهاجر والمراويس والناي. وتفرّد الرجل حتى في غناء (الهداني) في أعراس أقاربه. من ألحانه: (أخي في الجزاير) لسبيت، (ياربيب الحب) و (وليه ياهذا الجميل) غناهما حمدون؛ و غنى له الزبيدي:(يقولوا لي نسي حبك)، (ليتني نسمه) و (زمان والله زمان) و (ناجت عيوني عيونه)؛ وغنى عبد الكريم توفيق: (رخصه شل حبه) ، (غيب والا احضر)؛ وله لحن: (دق القاع) للنصري غناها يسلم حسن صالح ورجاء باسودان. إشتغل في إذاعة عدن وكان يقدم برنامج (جنة الألحان). إلى إسهامات الأستاذين فضل محمد اللحجي ومحمد سعد صنعاني في  تطوير اللحن في الأغنية اللحجية كإدخال المقدمات الموسيقية للأغاني وحذف (ربع التون) ليتواءم اللحن مع الآلات الغربية والخروج بالأغنية من إطارها المحلي، وضع الأمير أكثر من ثلاثين قطعة موسيقية هي مقدمات موسيقية لأغاني فلكلورية تراثية ومنها (حيا ليالي جميلة) و (ليتني نسمة) و(حالي يا عنب رازقي).. كما شكل الأمير مع الفنان أحمد قاسم فرقة موسيقية خاصة بإذاعة وتلفزيون عدن عام 1966م قامت بتسجيل وتوثيق أعمال العديد من الفنانين من مختلف مناطق الوطن. ولقد واصل الفنان سعودي أحمد صالح طريق الأمير فوضع المقدمات الموسيقية للأغنيات: (غزلان في الوادي) و (ذنوب سيدي ذنوب يا ورد نيسان) و (يا ذي تبوا للحسيني). توفي الأمير في 26 مارس 2003م ودُفن في لندن.

المطربة رجاء باسودانالمطربة: رجاء عبدالقادر باسودان. ولدت بحافة القاضي بكريتر عدن في أسرة حضرمية. بدأت الغناء صغيرة في اوائل الستينات وظهرت معها من نفس الحارة المطربتان: صباح منصر و ام الخير عجمي؛ وقد بدأن بالغناء الجماعي باسم (الثلاثي اللطيف). ثم انطلقت رجاء وصباح في تقديم اغنيات فردية تذاع حتى الآن.. غنت على مسرح البادري بتلفزيون عدن وحققت شهرة واسعة. غنت أغنية فهد بلان (يا بنات المكلا)، ومن أغانيها الفردية الرائعة (يا فوج يا يماني) لحن احمد قاسم، و(دق القاع) للنصري ولحن الأمير محسن بن أحمد مهدي.

الفنان يسلم حسن صالحالمطرب: يسلم حسن صالح ( 1942 ــ 1978 ). من مواليد مدينة الحوطة ـ لحج. درس في المدرسة المحسنية. واشتغل بالهيئة العامة للسينما مديراً لسينما الحوطة. هو مطرب ذو صوت رخيم، وممثّل جيد وأول من عمل فلماً روائياً في اليمن وهو بعنوان: (من السيف إلى القصر) أنتجه وأخرجه جعفر البهري لتلفزيون عدن عام 1965م، وقد صورت مشاهده في قرية الخداد وبستان عبدالقوي بلحج.، وفيه غنى أغنيته المشهورة: (يا شقي في يوم عيدك) من شعر احمد عباد الحسيني ولحن صلاح كرد. انضم في العام 1958م إلى الندوة اللحجية الموسيقية(الثانية) بقيادة صلاح كرد. وغنى من شعر الحسيني ( أوصفك يعجز لساني) وسجلها في الستينات في بيروت ـ لبنان. ومن أغانيه: (دق القاع) كلمات النصري ولحن الأمير محسن بن احمد مهدي ،( حيثما المحبوب ساكن) كلمات السيد اللبن ولحن كرد، (يا نجوم الليل أنتم لي شهود) كلمات السيد سالم زين عدس و(شو هذا الحرد) كلمات الأمير صالح مهدي العولقي، ولحن صلاح كرد. توفي في طريق عودته من السعودية إلى لحج عام 1980م.

 ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

imageأغنية (دق القاع) كلمات: أحمد علي النصري، لحن: محسن أحمد مهدي،غناء: يسلم حسن صالح

imageأغنية ( دق القاع ) كلمات: أحمد علي النصري، لحن: محسن أحمد مهدي،غناء: رجاء باسودان

            المقام: حجاز اليمن (دوكاه) ، الإيقاع: زف لحجي (8/6 هاجر + مرواسين)

أغنية ( يا بوي من ذا الحب ) كلمات: عوض كريشه، لحن: أحمد سالم مهيد ، غناء: أيمن البصلي


Check this out on Chirbit

غنية ( منيتي ما لي سواه ) كلمات ولحن: عبدالله هادي سبيت ، غناء: فيصل علوي